المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حل أسئلة الدورات السابقة لمادة اللغة العربية البكالوريا


سامر خالد منى
22-02-2009, 08:44 AM
هذه نماذج لبعض الأسئلة الامتحانية الخاصة بمادة اللغة العربية وسنقوم بحلها تباعاً
إن شاء الله

سامر خالد منى
22-02-2009, 08:44 AM
نبدأ مع امتحان 2006 - للفرع العلمي

http://www.tashtosh.net//uploads/images/tashtosh-5116933aa8.jpg

سامر خالد منى
22-02-2009, 09:08 AM
حل أسئلة اللغة العربية للعام 2006 الفرع العلمي :

وفقاً لسلم تصحيح اللغة العربية.

آ - النصوص والتطبيق :

1 - الشرح :

*خلعْتُ على ملاعبِها شَبابي *** وأحلامي على خُضرِ الرَّوابي

قضيت أجمل أيام شبابي وصباي في مراتع دمشق الخضراء وملاعبها الرحبة، وهناك نبتت وازدهرت أحلامي الخصبة على تلالها المزدانة بخضار الطبيعة.

* ولي في الغوطتينِ هوىً قديمٌ *** تغلغلَ في أمانيَّ العِذابِ

وفي غوطتي دمشق عشت من الأزمان البعيدة فيها أيام الحب والهوى، ذلك الهوى الذي امتدَّ وانتشر في أمنياتي العذبة التي ظلت تخفق في قلبي ووجداني.

2 - الخضاب : الدم .

الإياب : العودة والرجوع .

3 - النص من مرحلة بعد النكبة :

والدليلان :
- الأمل بالعودة.
- الندم على فراق الديار.
- الحنين للأهل وللوطن وللأهل.

4 - الشعو رالعاطفي في البيت الثاني : حنين وشوق .

5 - سبب اختياره لحرف المد المكسور ليساهم مع الشاعر في التعبير عن حزنه وألمه .

6 - الإعراب :

هوىً : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف لأنه اسم مقصور.

تغلغلَ: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر في آخره.

مُخضَّباتٍ: حال منصوب وعلامة نصبه الكسرة الظاهرة في آخره بدلاً من الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.

جملة (تصغي) فعلية في محل رفع خبر المبتدأ الأجيال.

7 - المشتقان :
ملاعب : مفردها ملعب اسم مكان.
الحبيبة: صيغة مبالغة اسم فاعل .

8 - أداة الاستفهام : كيف
يُستفهم بِها عن الحال .

9 - مفرد :
الروابي : الرابية.
الخطا : الخطوة .


ب - القراءة :

1 - التحول المفاجئ الذي شهده القرن العشرون:
هو التقارب بين العلم التجريبي وغيره من العلوم البشرية.
وكان هذا بعد أن غلبت النزعة المادية لهذا العالم.

2 - الضبط بالشكل :

(اعتزازُ) = (البشريةِ).

3 - ترتيب الكلمات حسب معجم يأخذ بأوائل الكلمات:استخفَّ - المعرفة - أفضى.

4 - نعليل كتابة الهمزة في كلمة (سائر):
همزة متوسطة حركتها الكسرة وقبلها ساكن والكسرة أقوى من السكون ويناسبها النبرة.

ج - التعبير الأدبي :
1 - التعبير الإجباري :

عناصر الموضوع :

1 - مقدمة عن ما عانته الأمة وعن الأوضاع السياسية..
2 - العرض :
أ - أهم الإنجازات .
ب - الفرحة بالنصر .
ج - الإشادة بالتضحية والبطولات.
د - مواصلة الكفاح حتَّى النصر.
3 - خاتمة مناسبة.

الموضوع :


وقعت الأمة تحت نير الاستعمار وكابدت الكثير من الآلام والأسقام من بشاعة أعمال الاستعمار، وحقق الإنسان العربي في العصر الحديث كثيرا من المنجزات والانتصارات، نتيجة لكفاحه الطويل ضد المستعمرين والطغاة، وبذله النفس والنفيس في سبيل ذلك. وقد واكب الأدب هذه الانتصارات العظيمة، فأشاد بها، وبصمود أبطالها، وصور الفرحة العظيمة التي تهللت بها الوجوه، واستنارت بها النفوس، كما صور اندحار المستعمر الباغي، وأكد الالتزام بالوحدة الوطنية وقيم الخير والحق والإنسانية.

لقد حقق الإنسان العربي إنجازاً كبيراً فها هي سوريا تتحرر من نير الاستعمار الفرنسي وصور ذلك شفيق جبري في قصيدته (فرحة الجلاء)، كما صور الإنسان العربي في مصر يقاوم الاستعمار الثلاثي وعكس ذلك في قصيدة البياتي (صمود بور سعيد)، وصور الشاعر نزار قباني فرحة النصر في معركة تشرين (انتصار تشرين).

وعكس الأدب الفرحة العارمة التي ملأت نفوس الناس في هذا اليوم العظيم، إنها تفيض في قلوب الناس، وتزهر في عيونهم، وكل منهم يشعر بعد اندحار المستعمر الفرنسي عن أرض سورية الحبيبة، وكأنه في حلم أو عيد، يقول الشاعر شفيق جبري:

حلم على جنبات الشام أم عيد * لا الهم هم ولا التسهيد تسهيد
كأن كل فؤاد في جلائهم * نشوان قد لعبت فيه العناقيد


وإذا ما يممنا وجوهنا شطر المدينة الباسلة بورسعيد نجد الأدب يمجد نضالها ، ويخلد صمودها الذي لا مثيل له في وجه الاستعمار الباغي، حيث سطر أبناؤها أروع الملاحم على صفحات الدهر، فقد ثأروا للعزّ العربي، وجدّدوا الأمل العربي بالمستقبل المجيد. يقول الشاعر البياتي:

على رخام الدهر بورسعيد
قصيدة مكتوبة بالدم والحديد
قصيدة عصماء
قصيدة حمراء
تنـزف من حروفها الدماء
تهدر من رويها المنتصر الجبار
صيحات فجر الثار
تطل من أبياتها بنادق الأنصار
وأعين الصغار

وأقبل تشرين الكرامة، واستردّ الوطن عزّه وحقّ له أن يفرح ويتزين، ويقف الأدب في مقدمة المحتفين، يصور لنا فرحة الوطن بالنصر الكبير، لقد امتلأت العيون بدموع الفرح، وتحقق المطلب العزيز، وتزينت دمشق في عرس المجد، بعد أن دفع الأبطال مهرها الغالي العزيز. يقول الشاعر نـزار قباني:

يا دمشق البسي دموعي سوارا * وتمني فكل صعب يهون
وضعي طرحة العروس لأجلي * إن مهر المناضلات ثمين


وأشاد الأدباء بالبطولات التي قدمها الإنسان العربي في سبيل التحرير، والتضحيات التي قدمها أبناء الشعب العربي ،فنالوا بها المجد وتفرّدوا بها بين الأمم، ولم تضع جهودهم، ولا خابت مساعيهم، فهم الكرماء إذ يقدمون أغلى ما يملكه إنسان، في سبيل أغلى ما يطمح إليه إنسان. يقول شفيق جبري مخاطبًا أولئك الأبطال في سورية:

يا فتية الشام للعلياء ثورتكم * وما يضيع مع العلياء مجهود
جدتم فسالت على الثورات أنفسكم * علمتم الناس في الثورات ما الجود

ومن ذلك ما نرى قول أبو ريشة في تمجيد الشهداء الذين قدموا دماءهم في سبيل الوطن:
لن تري حبة رمل فوقها *** لم تعطر بدما حر أبي


وقد تعهد الأدباء بمواصلة الكفاح حتى تحقيق النصر الأكبر في فلسكين العربية، قال أبو ريشة:
يا روابي القدس يا مجلى السنا *** يا رُؤى عيسى على جَفنِ النّبي
دون عليائِك في الرّحبِ المدى *** صهلةُ الخيلِ ووهجِ القُضُبِ

فالجهاد العظيم مستمر مادامت الأجيال من هذه الأمة المعطاء متواصلة، إلى أن يتحقق النصر الكامل، يقول الشاعر نزار قباني:

نحن عكا ونحن كرمل حيفا * وجبال الجليل واللطرون
كل ليمونة ستنجب طفلا * ومحال أن ينتهي الليمون


مما سبق نجد أن الأدب كان هو المرآة الصافية التي انعكس على خدها الصقيل كل ما حفلت به صفحات تاريخ العرب الحديث، فقد واكبوا انتصارات الإنسان العربي وتغنوا بها، وصورا الفرح الذي عمر القلوب فيها، كما صوروا هزائم العدو، وفضحوا جرائمه وبغيه، وأكدوا التلاحم الوطني والقومي، وأبرزوا التفاؤل بالغد المشرق، واستمرار النضال حتى تحرير كل شبر من الأرض العربية المقدسة.

2 - أجب عن السؤالين التاليين :

1 - أجزاء العمل المسرحي :

للبناء المسرحيّ ثلاثة أجزاء :

1- العرض : وهو الفكرة العامة عن المسرحيّة تظهر من خلال الفصل الأوّل للمسرحيّة، وتعرف بالأشخاص والمكان والزمان وموضوع المسرحية، وللعرض الناجح صفتان :
أ - الطبيعة من غير تكلّف
ب- التوسّط بين الوضوح والغموض .

2- العقدة : وهي الجزء الذي تشتبك فيه الظروف والوقائع والأخلاق والمنافع، ولا بد أن يسير التعقيد على سنن الطبيعة بعيداً عن الافتعال .
3- الحل : وهو نهاية المسرحيّة وفيه تنحلّ العقدة وبراعته أن يكون منطقياً .

2 - الانضباط بالقواعد (يكتفى بأربع فقط):

1 - جودة الصوغ اللغوي ونصاعة التعبير : لتحقيق التوازن بين العاطفة والفكر، وبين مادة العمل الفني وطريقة التعبير.

2 - الاقتصاد في اللفظ : بحكم أن البلاغة إيجاز.

3- الوضوح: في الألفاظ والتراكيب والصور والأفكار, أمّا غموضه فهو دليل على عجز الأديب عن التعبير.

4- الذّوق واللّياقة: الأدب الاتّباعيّ موجّهٌ إلى المجتمع الرّاقي، وعليه أن يحظى بقبول الجميع, فيبتعد عمّا يجرّح ويثير الأهواء والغرائز العنيفة.

5- قاعدة الوحدات الثلاث في المسرح:
أ - وحدة الزمان :تجري أحداث المسرحية في أربع وعشرين ساعةً.
ب - وحدة المكان:تجري الأحداث في مدينة واحدة.
ج - وحدة الموضوع:حتى تخلو المسرحية من التفكك والتصنع.

سامر خالد منى
01-03-2009, 08:11 AM
http://www.tashtosh.net//uploads/images/tashtosh-138516f05a.bmp

سامر خالد منى
01-03-2009, 09:08 AM
حل أسئلة الدورة 2006 للبكالوريا أدبي - لغة عربية =============================

حسب سلَّم التصحيح من وزارة التربية في سورية...


آ - النصوص والتطبيق :
-----------------------------

1 - شرح المقطع :
ثمَّ ماذا بعد؟ لاأدري ولكنْ
كلُّ ما أدريه أنّ الحقَّ لايفنى
ولا يقوى عليهِ غاصبون
وعلى أرضي هذي لم يعمّر فاتحون
فارفعوا أيديَكم عن شعبنِا
ياأيُّها الصُّمُّ الّذين
ملؤُوا آذانَهُم قطناً وطينْ.

وبعد ما الذي سأقوله لكم أيها المعتدون لا أعلم ؟
فعلاً لا أعلم لأنكم لا تفهمون بالمنطق، ولكن الذي أعلمه علم اليقين أن الحق لا يموت مهما حاول أن يتطاول عليه الغاصبون الغزاة.
على أرض فلسطين لم يقو – على مدى التاريخ – أي غازٍ ومستعمرٍ أن يطول بقاءه عليها!!
فاسمعوها مني واندحروا ، ارفعوا أياديكم الملوثة بدماء الأبرياء عن شعبنا الأبي المناضل، يا من تتظاهرون بأنكم لا تسمعون وقد جعلتم القطن والطين جداراً عازلاً في أذانهم كيلا يسمعوا.

2 - الفرق بين :
مُدى : جمع مدية، وهو الشفرة أو السكين.
مَدى : الزمن ، الأجل ، الوقت .....

3 - الشعور العاطفي في المقطع الأول :
أ - الغضب من جرائم الصهاينة :
يقتلون الزهرَ والأطفالَ والقمح وحبّاتِ الندى
ويبيضون عداواتٍ وحقداً وقبوراً ومُدى.
ب - التفاؤل بزوال الاحتلال :
من هنا سوف يعودون وإن طالَ المَدى.

4 - الموازنة :
كلا الشاعرين يؤمن أن الحق لا يُغلب.
أو : كلاهما يؤمنان أن قوة الحق أعظم من قوة المعتدي الغاصب.

5 - سمات الواقعية الجديدة في النص :
أ - عرض الأفكار من خلال الرمز الشفاف : غمام أسود، الزهر، الأطفال، حبات الندى..
ومن خلال الصور المعبرة : (من هنا مرُّوا إلى الشَّرقِ غماماً أسودا .... يقتلون الزهر .... يبيضون عداوات وحقداً ... ملؤوا آذانهم قطناً وطين).

ب - التفاؤل الثوري البارز في النص : (من هنا سوف يعودون وإن طالَ المَدى.... كلُّ ما أدريه أنّ الحقَّ لايفنى).

ج - النص ذو محتوى ثوري يدعو إلى الثورة على المحتل الصهيوني: (فارفعوا أيديكم عن شعبنا...).

يُكتفى بذكر سمتين !!

6 - الإعراب :
يعودون : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة.
الواو : ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل .

المَدى: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر.

ما: اسم موصول بمعنى الذي مبني على السكون في جر مضاف إليه.

جملة (لا يفنى) : فعلية في محل رفع خبر إنَّ.

فاتحون: نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد.

ارفعوا: فعل أمر مبني على حذف النون لأن مضارعه من الأفعال الخمسة.
والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
والألف فارقة.

7 - لأنه يمكن تأويلها مع اسمها بمصدر ،
(كل ما أدريه أن الحق لا يفنى ) : ( كل ما داريه لا فناء للحق ) .

8 - المخصوص بالمدح في ( نعم الحق حقٌّ يدافع عنه أبناؤه):
هو (حقٌّ).

9 -الفرق في المعنَى بين (لم يعمر) و (لن يعمر):
لم يعمر : ينفي الشاعر وقوع الفعل المضارع في الزمن الماضي.
لن يعمر : ينفي الشاعر وقوع الفعل المضارع في الزمن المستقبل.

10 - شرح الصورة (يبيضون عداواتٍ) :
استعارة مكنية
حيث شبه الشاعر الصهاينة بالأفاعي التي تبيض كل خبيث.
المشبه : الصهاينة، المشبه به : الأفاعي.
ذكر الشاعر المشبه (الواو) في (يبيضون) ، ثم حذف المشبه به (الأفاعي) وترك شيئاً من لوازمه وهو (يبيضون) على سبيل الاستعارة المكنية.

11 - يا جهاداً صفق المجد له

يا جهادن | صفْفَقلْمجْ | د لهو
/ . //. /. | / ./ /. /. | / / / .
فا علاتن | فاعــلاتن | فعلن

من بحر الرمل .

ب - القراءة :

----------------

1 - الأعراض التي يُصاب بها سكان المناطق المزدحمة:التسمم الحاد - الصداع - ضعف الرؤية - الضعف في تناسق العضلات - الغثيان - كثير من الآلام الباطنية.
يُكتفى بذكر ثلاثة أعراض .

2 - (حركةُ) ، (الهواءِ).

3 - كلمة (وسائل) في معجم يأخذ بأوائل الكلمات :
- نردها إلى مفردها فتصبح (وسيلة).
- نجردها من أحرف الزيادة : (وسل).
- نفتح المعجم على باب الحرف الأول (الواو) ثم نراعي ترتيب الحرف الثاني (السين) ثم الثالث (اللام).

4 - لأنَّ كلمة (جزء) تنتهي بهمزة مرسومة على السطر ولم يسبق بألف .

ج - الأدب والتعبير :
-----------------------

التعبير الأدبي : (سؤال إجباري) :
-------------------------------------------

حين اعتزم الأدباء العرب النزوح عن أوطانهم فارين من الظلم والتعسف في ظل الأوضاع السياسية المريضة إلى ما وراء المحيط كانوا يمنون نفسهم الجائشة بإدراك الأمل وتحقيق الأحلام ولم يكن يدور في خلدهم قط أن اللقمة هناك جاثمة في فم السبع كامنة في قلب الصخر ومن دونها السهر والكد والعرق والدمع وكان أن أدرك المهاجرون بعد فوات الأوان أنهم تائهون في مجاهل الغربة ضائعون في صحاري العجمة فلا القوم قومهم ولا الديار ديارهم فكان أدبهم هناك نبتة عربية زكت في أرض غريبة وأتت أكلها جنىً سائغاً فيه من العروبة صفاء الروحانية ووهج الحماسة ودفق العاطفة.

والحنين إلى الوطن من طبيعة الإنسان المهاجر وقد أذكاه في نفوسهم ضجيج الآلة وحضارة المادة وقسوة الحياة فكانوا يفزعون من هذه الأمور إلى شرقهم الوادع الهادي شرق الطبيعة الحنون ويتذكرون وطنهم و أهليهم فيجيش في قلوبهم فيض العواطف ويتمنون لو تقلّهم إلى الأرض الطيبة أشواقهم المرهفة يقول شفيق معلوف معبراً عن حنينه للوطن لبنان وأصحابه :

أيّ صوت أدعى غـداة التنادي* من نداء الأكباد للأكباد
نشط الشـوق للإياب ونادى* باسم لبنان في الضلوع مناد

ولم يقتصر حنين الشاعر المهاجر على الأرض ونسيم الأهل بل أطلقوا زفراتهم حنيناً وشوقاً إلى ذكريات الصبا الماثلة في قلوبهم على الرغم من تعقيدات الحياة المادية وأخذت هذه الذكريات تشدهم إلى ملاعب طفولتهم يقول شفيق معلوف معبراً عن حنينه لملاعب الصبا:

هاك ملهى الصبّا فيا قلب لملم * ذكرياتــي على ضفاف الوادي

وماكان فراق الوطن ليسهل على بنيه لولا أنّهم بهجرتهم منقذوا أنفسهم من نواجذ الفقر على الرغم من قسوة الغربة التي سطّرت أخاديداً عميقة على جباههم تقصّ حكايا الشقاء يقول شفيق معلوف واصفاً معاناة المغربين :

في قلوب المغّربيـــن جراح *حملـــوها على الجباه الجعاد

ولاشك أنّ البعد عن الأوطان أدمى قلوب المهاجرين حزناً ويأساً وظلّ الشوق يحثهم على العودة والرجوع إلى أكناف الوطن كي يستريحوا وتهدأ نفوسهم المشتتة فالشراع كان أصل الداء واليوم هو البلسم لداء الغربة يقول شفيق معلوف مشجعاً بالعودة :

وزعتهـم كف الرياح فـــــهـــلاّ *جمعتهم يد النســـيم الهادي
حان أن يخنقوا الشراع ويطووا* علم الفتح بعد طول الجهاد

وقد هدأت نفس الشاعر المهجري بأنّ شراع الهجرة سوف يفتح له بوابات من الذهب والفضة وإنّ سماء الغربة ستمطر له الياقوت والمرجان والأرض ستخرج له أحجاراً كريمة إلا أنه فوجئ بواقع أليم ومغاير فامتشق ريشته من دواته ليرسم صورة واقعية من صور عذابه فالنحس ظلّ ملازماً الشاعر فرحات في حياته كاملة فغدت كلّها تعب وكدّ وتعس و لقمة العيش عاندته عناداً قلّ نظيره يقول :

طوى الدهر من عمري ثلاثين حجّة *طويت بها الأصقاع أسعى وأدأب
أغرّب خلف الرّزق و هو مشــــــــرّق *وأقســـــــم لو شرّقت راح يغرب


وإنّ شظف العيش الّذي لاحق الشاعر المهجري جعل قلمه يقطر حبراً ساخراً يفصح عن قسوة الحياة وشدّة المعاناة فأحياناً يسكنون بيوتاً مهجورة وأحياناً أخرى تكره الخيل ممّا يشربون والبوم يصيح معبراً عن التشاؤم قول :

نبيت بأكواخ خلت من أناســـــــهـــــا *وقام عـــليهــــا البوم يبكــي وينعب
فنمسي وفي أجفاننا الشوق للكرى* ونضحي وجمر الســهد فيهنّ يلهب
ونشرب ممّا تشــــــرب الخيل تــــــارة* وطوراً تعاف الخيل مانحن نشــرب

وقد آمن أدباء المهجر بالقيم الإنسانية العليا وتفاعلت روحانيتهم الشرقية مع المادية الغربية واستطاعت أن تثبت وجودها وهذا التوجّه نادى به أدباء كثر أمثال ميخائيل نعيمة الذي دعا إلى تمجيد قيمة الإنسان لأنًه أصل الحياة ومحور الإنسانية فالإنسان هو البداية والنهاية وهو المعطي للحياة لونها وبريقها يقول محرضاً على احترام قيمة الإنسان:

أيّها الإنسانُ، أنت الإنسانيّة بكاملها، منك تتفجّر ينابيعها وإليك تجري، وفيكَ تصبّ.

كما نادى نعيمة بمبادئ إنسانية راقية كالخير والحبّ وودعا إلى مشاركة الآخرين أفراحهم وأحزانهم ومآسيهم والحفاظ على حقّ الجوار يقول :

أفِي قلب جارِكَ سعادةٌ؟
ألا فاغتبطْ بسعادته لأنّ في نسيجها خيطاً من نسيج روحكَ. أفِي قلبِ جاركَ حُرقةٌ؟ فليحترِق قلبُكَ بـها، لأنّ في نارها شرارةً من موقدِ بُغضك و إهمالِكَ.
أفي عين جارك دمعةٌ؟ فلتدمع بها عينك، لأن فيها ذرّةً من ملح قساوتك.

ومجمل القول نرى أنّ الهدف الذي عمل له أدباء المهجر باستمرار ونشاط فهو خلق أدب حرٍّ قوي يعنى بالمعاني والأفكار الكبيرة ولا يتقيد بالسفاسف التي تكبّل أجنحته دون التحليق والسمو ، ومن هنا كان سرّ ذيوعه وتأثيره في النفوس والأقلام .



2 - أجب عن السؤالين التاليين :

أ - الانضباط بالقواعد عند الاتباعيين : (يكتفى بأربع فقط):

1 - جودة الصوغ اللغوي ونصاعة التعبير : لتحقيق التوازن بين العاطفة والفكر، وبين مادة العمل الفني وطريقة التعبير.

2 - الاقتصاد في اللفظ : بحكم أن البلاغة إيجاز.

3- الوضوح: في الألفاظ والتراكيب والصور والأفكار, أمّا غموضه فهو دليل على عجز الأديب عن التعبير.

4- الذّوق واللّياقة: الأدب الاتّباعيّ موجّهٌ إلى المجتمع الرّاقي، وعليه أن يحظى بقبول الجميع, فيبتعد عمّا يجرّح ويثير الأهواء والغرائز العنيفة.

5- قاعدة الوحدات الثلاث في المسرح:
أ - وحدة الزمان :تجري أحداث المسرحية في أربع وعشرين ساعةً.
ب - وحدة المكان:تجري الأحداث في مدينة واحدة.
ج - وحدة الموضوع:حتى تخلو المسرحية من التفكك والتصنع.

ب - الحبكة القصصية :

تعريفها : هي فن ترتتيب الحوادث وسردها وتطويرها بحسب منطق الحياة والواقع.

نوعاها :
1 - الحبكة المحكمة : تقوم على حوادث مترابطة متلاحمة تسير على خط واحد، تتدرج متشابكة شيئاً فشيئاً حتَّى تبلغ الذروة ثم تنحدر على الحل، وقد تتفرق الخيوط مع تعدد الشخصيات ولكنها تعود لتلتقي في نقطةٍ واحدةٍ.
مثال : روايات نجيب محفوظ (السراب ، بداية ونهاية ، الثلاثية) أو الكثير من روايات حنا مينة أو قصة "ذهاب وإياب".
2 - الحبكة المُفكَّكة : تعني أن يذكر الكاتب أحداثاً متعددة غير مترابطة برابط السببية فيما بينها، وإنما هي حوادث ومواقف وشخصيات متفرقة، لا يجمع بينها سوى أنَّها تجري في مكانٍ واحدٍ أو زمانٍ واحدٍ . مثال : رواية (زقاق المدق) لنجيب محفوظ.

المشتاقة لوجه الله
07-08-2009, 10:16 PM
ننتظر الباقي .....وشكراً لسيادتكم

سامر خالد منى
12-09-2009, 10:50 PM
ننتظر الباقي .....وشكراً لسيادتكم


عما قريب إن شاء الله تعالى

أميرة_الورد
22-12-2009, 06:14 AM
عنجد انت روعة مع انو أنا جديدة هون بس كتييير استفدت من كل شي عاملو في منتدى طلاب البكلوريا ونحو الأفضل باذن الله ............مشكور ع تعبك

سامر خالد منى
23-12-2009, 06:22 AM
العفو أخت أميرة
ترقبي المزيد والجديد في الأيام المقبلة