المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أخبار الممثلين والمسلسلات السورية .....متجدد


الصفحات : 1 [2]

Dr.Majd J
27-01-2012, 11:55 AM
رأى المخرج فراس دهني المدير العام لمؤسسة الانتاج التلفزيوني والاذاعي ان قرار مكتب الدراما في نقابة الفنانين حول تطبيق اقتطاع مبالغ كبيرة لقاء تشغيل غير النقابيين في الانتاج الدرامي السوري غير مناسب في هذا الوقت معتبرا ان هذه القرارات من شأنها العودة بالدراما السورية خطوات الى الوراء بدل دفعها الى الامام وتشجيع المنتجين في الاستمرار في الانتاج.
وقال دهني في تصريح لوكالة سانا لا أدري لماذا التسرع والتشدد في فرض مثل هذه المبالغ التي وصفها الكثيرون من العاملين في الوسط الفني بالقاسية ونحن اليوم في امس الحاجة لكل منتج سوري وعربي وممثل سواء كان نقابيا او غير نقابي وكذلك الفنيون ومقدمو خدمات الانتاج.
وبين ان هذا القرار الذي اتى في غير زمانه ومكانه ولم يراع متغيرات الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية من شأنه ان يساهم في عزوف رؤوس الاموال والمنتجين عن الاستثمار في سورية داعيا الى ضرورة اعادة النظر في هذا القرار حرصا على دور النقابة الفعال والمؤثر التي ترعى الفنان والتقني على حد سواء.

Dr.Majd J
27-01-2012, 11:55 AM
http://www.sana.sy/servers/gallery/201201/20120125-144732_h396401.jpg

تواصل الفنانة السورية ديمة الجندي تصوير مشاهدها الاخيرة في مسلسل المفتاح من تأليف خالد خليفة وإخراج هشام شربتجي ومن انتاج المؤسسة العامة للانتاج التلفزيوني والإذاعي.
وأوضحت الجندي في تصريح لسانا انها تجسد في العمل شخصية ميساء المرأة المتزوجة والمتمردة على رتابة حياتها الزوجية متجهة نحو الكتابة الأدبية لتنجح في استعادة ذاتها وسعادتها.
وأشارت الجندي إلى انها تشارك ايضا في مسلسل بنات العيلة للكاتبة رانيا بيطار والمخرجة رشا شربتجي بدور هبة التي تمتهن كتابة المسلسلات التلفزيونية والتي تمر بعدة محطات مؤثرة في حياتها لتتعرض فيما بعد لتحولات كبيرة.
وأوضحت الجندي ان تأثير الأزمة على الدراما السورية هذا العام سيكون على الكم فقط حيث سينخفض عدد الأعمال بشكل ملحوظ.
وبينت الفنانة السورية ان هذا الامر سينعكس بشكل ايجابي على نوعية الأعمال المقدمة هذا الموسم من خلال حسن اختيار شركات الانتاج للأعمال المقدمة حيث لم يعد هناك مجال للمغامرة بانتاج عمل وانفاق أموال طائلة حاليا إلا بعد دراسة جدية وبحث عن النص المميز.
وحول عمل المؤسسة العامة للانتاج الإذاعي والتلفزيوني اعربت الجندي عن تفاؤلها بالحرفية التي تميز عمل المؤسسة كقطاع عام بدأ ينافس القطاع الخاص بجدارة من حيث الاجور والتسهيلات المقدمة للممثلين والفنيين وتقديم الفرص الجيدة للوجوه الجديدة واختيار مواقع التصوير والتقنيات الحديثة المستخدمة.
وأشارت ص**** شخصية لبنى في مسلسل صبايا إلى النقص الكبير الذي عانت منه مديرية الانتاج اللتفزيوني سابقا بسبب القوانين الناظمة لعملها والتي اعاقت الحركة الانتاجية طويلا حتى تأسست هذه المؤسسة الشابة.
يذكر ان مسلسل المفتاح يعالج جملة من المفاهيم والقيم الحياتية كالحب والزواج والشرف والامانة ليثبت هشاشتها عند امتحانها في الواقع طارحا أشكالاً مختلفة من الفساد الاجتماعي والاقتصادي وعلاقتهما الوثيقة بالقانون.

Dr.Majd J
27-01-2012, 11:56 AM
http://www.sana.sy/servers/gallery/201201/20120123-230345_h396179.jpg


يبدأ المخرج فهد ميري قريباً تصوير المشاهد الساحلية المقررة في مسلسله المصابيح الزرق من طرطوس التي ستكون المحطة البحرية الأولى وبعدها صافيتا واللاذقية وريف بانياس بعد الانتهاء من التصوير في مدينة دمشق وقلعتها التاريخية.
وقال المخرج ميري لوكالة سانا: إن النتائج التي تحققت حتى الآن في تصوير العمل جيدة على مستوى الصورة والأداء والمضمون وهذا بفضل التعاون الكبير بين فريق العمل وبما تقدمه مؤسسة الإنتاج من إمكانات تتلاءم وضخامة العمل.
http://www.sana.sy/servers/gallery/201201/20120123-230322.jpg
وأضاف: إن التصوير الذي أنجز منه 25 بالمئة سيستمر قرابة 70 يوماً آخر وسيكون نصيب مدينة طرطوس منها 20 يوما مبيناً أن هذه المدينة القديمة ما زالت تحتفظ بروحها وعبقها التاريخي وهذا سيساعد كثيراً على مصداقية الصورة مع الأحداث المقدمة.
ويقدم مسلسل المصابيح الزرق ملحمة وطنية في ثلاثين حلقة بطابع التاريخي الاجتماعي حيث تدور أحداثه في مدن الساحل السوري وريفها خلال فترة الحرب العالمية الثانية وهو من إنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي ومن تأليف محمود عبد الكريم وهو مقتبس عن رواية الأديب السوري الكبير حنا مينة التي تحمل الاسم نفسه.
يجسد بطولة العمل نخبة من نجوم الدراما السورية منهم /غسان مسعود/ سلاف فواخرجي/ أسعد فضة/ ضحى الدبس/ جهاد سعد/ أندريه سكاف/ سعد مينة/ زهير رمضان/ تولاي هارون/ محمد حداقي/ رنا جمول/ جرجس جبارة/ بشار إسماعيل/ سوسن أبو عفار/ وآخرون.

Dr.Majd J
27-01-2012, 11:56 AM
http://www.sana.sy/servers/gallery/201201/20120108-113941_h392871.jpg

تشارك الفنانة السورية نسرين الحكيم بمسلسل سيت كاز فكرة الفنان أيمن رضا وتأليف ورشة من الكتاب بإدارة المخرج زهير قنوع الذي يقوم أيضاً بإخراج المسلسل من إنتاج شركة سورية الدولية.
وأوضحت حكيم في تصريح لوكالة سانا أنها تلعب دور البطولة النسائية في هذا العمل بشخصية هنوف وهي مغنية عراقية بدوية جعلت من خيمتها على طريق سفر العراق - تدمر استراحة للسائقين وقد تعرف إليها معروف وينتج عن هذه العلاقة مواقف تؤدي الى الحب والغناء والورطات التي تقع فيها هنوف نتيجة لشخصية معروف الغريبة لتصبح خطاً درامياً موازياً للكازية فيه الكثير من الكوميديا والطرافة فضلاً عن الغناء والمقولات الشعبية الهامة.
وأضافت الحكيم انه لم يسبق لها أن قدمت شخصية تشبه هنوف خاصة أنها تقدم بعض المشاهد الغنائية والاستعراضية.
يشار إلى أن العمل يضم شخصيات ثابتة تعمل بـ (الكازية) إضافة إلى ضيوف يترددون على كل حلقة من حلقات العمل ويشارك في بطولة المسلسل عدد من نجوم الدراما السورية ومنهم إلى جانب نسرين الحكيم .. أيمن رضا .. خالد تاجا.. سامية الجزائري.. رواد عليو.. جمال العلي.. معن عبد الحق .. ومجموعة من النجوم الذين يظهرون كضيوف في كل حلقة.
كما تشارك الحكيم في مسلسل (المفتاح) للكاتب خالد خليفة والمخرج هشام شربتجي الذي تجسد فيه شخصية هناء التي تعمل نادلة في فندق 5 نجوم وتربطها علاقة حب قوية بزوجها أيهم (عبد المنعم عمايري) لكنها تعاني من إدمانه على الكحول حيث انهما يدخلان في صراعات تواكب احداث العمل وبقية خطوطه وشخصياته وفي النهاية تأتي الحلول التي ترضي الجميع.

Dr.Majd J
27-01-2012, 11:57 AM
http://www.sana.sy/servers/gallery/201201/20120107-093401_h392625.jpg


بدأ المخرج زهير قنوع تصوير مسلسله الكوميدي الجديد (سيت كاز) فكرة أيمن رضا الذي شارك المخرج في التأليف الى جانب عدد من الكتاب المبدعين وهو من انتاج سورية الدولية للإنتاج الفني.
ويشارك في العمل الذي يتناول قصص مستمدة من الواقع اليومي نخبة من نجوم الدراما والكوميديا السورية منهم أيمن رضا وسامية الجزائري وخالد تاجا ومحمد حداقي ومعن عبد الحق ورواد عليو وهبة نور ونسرين الحكيم وجمال العلي واخرون إضافة إلى ضيفتي العمل سلافة معمار وشكران مرتجى.
وقال المخرج زهير قنوع في تصريح لوكالة سانا ان احداث العمل تدور حول شخصية معروف ايمن رضا الذي يدير إحدى محطات الوقود الموجودة على طريق سفر وعن العلاقات والمواقف التي تواجهه مع الزبائن في قوالب ساخرة تعتمد على كوميديا الموقف اضافة الى قصص اصدقائه العاملين في المحطة وتعاملهم اليومي مع الزبائن وقصص الناس التي تدخل الى المحطة.
وأضاف قنوع ان العمل مطعم بخط غنائي شعبي من خلال المغنية العراقية البدوية التي جعلت من خيمتها على طريق سفر العراق وتدمر استراحة للسائقين وتقع في علاقة غرامية مع معروف وما ينتج عنها من كوميديا وطرافة وغناء ومقولات شعبية هامة.
وبين قنوع ان العمل هو دمج بين سيت كوم التي تعني كوميديا الموقف وزيت كاز التي ترمز الى الوقود والمحروقات أي ان العمل هو نوع من الدمج بين الموضوع والشكل مشيرا الى ان فكرة العمل تنطلق من كون كوميديا الموقف قائمة على اماكن ذات تربة خصبة بالمواقف الكوميدية وبين الاشخاص الموجودين في العمل وبالتالي محطة الوقود هو المكان الذي يجمع ما بين الكبير والصغير من كل شرائح المجتمع الامر الذي يخلق تنوعا كبيرا في المواقف.
وأوضح قنوع أن مسلسله الجديد هو ليس نسخة عن بقعة ضوء فهو مسلسل ذو حلقات متصلة أحداثه وشخصياته تشارك بدءا من الحلقة الاولى وتستمر حتى النهاية مع وجود أحداث ومواقف تبدأ وتنتهي بحلقة واحدة.
يذكر ان المخرج قنوع اخرج العديد من المسلسلات التي حصدت جماهيرية واسعة ومنها (وشاء الهوى) ورابعة العدوية والجزء الثاني من يوميات مدير عام وغيرها.

Dr.Majd J
27-01-2012, 11:57 AM
http://www.sana.sy/servers/gallery/201201/20120104-205559_h392365.jpg



أنهى المخرج أسامة الحمد تصوير الجزء الأول من مسلسل طروادة الذي قام بكتابته عدد من الشبان السوريين المبدعين وأنتجته المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي.
وأوضحت المؤسسة في بيان لها أن المسلسل مشروع شبابي مؤلف من ثلاثين حلقة مدة كل منها ثلاث دقائق يتطرق إلى آراء الشباب السوري في هذه الأزمة وكيفية تعاطيهم معها.
وشارك في المسلسل الذي سيعرض على شاشات التلفزة قريبا عدد من الفنانين السوريين منهم أدهم مرشد.. إسماعيل مداح.. عاصم حواط.. جمال شقير.. وعدد من الخريجين الجدد من المعهد العالي للفنون المسرحية.
وأشارت المؤسسة إلى أنها بدأت بالإعداد لتصوير الجزء الثاني من المسلسل خلال أيام وهو من كتابة كل من أدهم مرشد وشادي دويعر وأن المخرج المنفذ للعمل هو وائل أبو شعر.

Dr.Majd J
27-01-2012, 11:58 AM
http://www.sana.sy/servers/gallery/201112/20111228-213628_h391164.jpg


تشارك الفنانة صفاء سلطان في مسلسل بنات العيلة تأليف رانيا بيطار وإخراج رشا شربتجي وإنتاج شركة كلاكيت.
واوضحت الفنانة سلطان في تصريح لوكالة سانا أن مسلسل بنات العيلة عمل ذو طرح إنساني جريء ويتحدث عن واقع المجتمع بطريقة معاصرة تتناول تفاصيل الحياة بسهولة وبساطة ويقدم رسائل توعوية في مسائل عديدة سواء بالنسبة للزواج أو الطلاق أو المرض ومعاملة الأم وغيرها من التفاصيل الصغيرة التي نتعرض لها يوميا في حياتنا.
وقالت إنها تجسد في العمل شخصية رانيا إحدى بنات العائلة التي تضم عددا من بنات الخالة وهي فتاة وحيدة بين اخوتها الشباب وتكون متزوجة من رجل أعمال مصري ولديها ولد واحد وتعيش حياة مستقرة ومرفهة وتملك مركز تجميل ضخما تحاول دائماً تقديم النصيحة لبنات خالتها اللواتي يقصدنها دائما.
وأشارت سلطان إلى أن الشخصية التي تقدمها في بنات العيلة شخصية جديدة كليا بالنسبة لها بعد أن اعتاد الجمهور على رؤيتها بأدوار الفتاة الطيبة والبسيطة أو بالأدوار الكوميدية متمنية أن ينال العمل وشخصية رانيا إعجاب الجمهور.
يشار إلى أن العمل يحكي قصة بنات جمعتهن عائلة واحدة وفرقتهن الدنيا بدروبها الكثيرة حيث حاكت كل بنت قصتها الممزوجة بالبساطة والعمق من البسمة والضحكة والرومانسية والحب إلى جانب تفاصيل من حالات متداخلة مثل الشقاوة والغموض مروراً بالمعاناة والانكسار.

Dr.Majd J
27-01-2012, 11:58 AM
http://www.sana.sy/servers/gallery/201112/20111215-204451_h388587.jpg


تشارك الفنانة وفاء موصللي في مسلسل المفتاح للكاتب خالد خليفة والمخرج هشام شربتجي وإنتاج الموءسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي.
وأوضحت الفنانة موصللي في تصريح صحفي لوكالة سانا ان مسلسل المفتاح عمل اجتماعي جريء يتطرق إلى تفاصيل الفساد الحقيقية الكثيرة داخل المجتمع ضمن خطوط درامية متشابكة تضع المشاهد أمام تطور لشخصيات العمل والتي من خلالها يتم تصوير خلفيات ذاك الفساد.
وأضافت موصللي انها تجسد شخصية أم مسعود المرأة البسيطة الفقيرة والقانعة بحياتها التي تمر بعدة تحولات أساسية خلال المسلسل ولاسيما عندما يحاول ولدها أن ينقلها من الفقر إلى الغنى وحياة الطبقات الراقية فترفض الخضوع لهذه العقلية وتصر على التمسك بحياتها ومجتمعها.
يذكر أن مسلسل المفتاح يعالج جملة من المفاهيم والقيم الحياتية كالحب والزواج والشرف والأمانة ليثبت هشاشتها عند امتحانها في الواقع طارحاً أشكالاً مختلفة من الفساد الاجتماعي والاقتصادي وعلاقتهما وثيقة الصلة بالقانون مع التركيز على أساليب التكيف مع القوانين وليها من البعض لخدمة مآرب خاصة.

Dr.Majd J
29-01-2012, 02:42 AM
سلافة معمار بين القاهرة ودمشق


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/solafamamaar.jpg


بعد انضمام الممثلة السورية سلافة معمار إلى فريق عمل المسلسل المصري «الخواجة عبد القادر» مع النجم المصري الكبير يحيى الفخراني والمخرج شادي الفخراني والكاتب عبد الرحيم كمال في تجربتها المصرية الأولى، تستعد معمار للعودة إلى سورية لتوقيع عقدين. إذ أبدت موافقتها المبدئية على المشاركة في مسلسل «سيت كاز» للمخرج زهير قنوع، وإلى جانب أيمن رضا، ومن إنتاج سورية الدولية.
وهناك حديث عن وصولها إلى اتفاق مع «المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي» السورية، لبطولة مسلسل «الأرواح العارية» للكاتب فادي قوسقجي والمخرج الليث حجو، رغم أن الشركة المنتجة أكدت عبر مكتبها الصحافي أنها لم توقع أي عقد حتى الآن.
وكانت النجمة السورية تربعت على عرش الأدوار النسائية في سورية، وحصلت على عدد من الجوائز العربية كأفضل ممثلة عربية، بعد تقديمها لشخصية بثينة في مسلسل «زمن العار» للمخرجة رشا شربتجي، ما ساهم في شكل كبير في دخولها الأخير لساحة الدراما المصرية.
ويذكر أن معمار شاركت الموسم الماضي في عملين، الأول «الغفران» مع المخرج حاتم علي، والثاني «السراب» إلى جانب النجم بسام كوسا وتحت إدارة المخرج مروان بركات.

Dr.Majd J
30-01-2012, 01:35 AM
«إمام الفقهاء الصادق» مسلسل سوري بتمويل كويتي


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/840596922065.jpg


يستمر المخرج السوري سامي جنادي في تصوير مسلسل «إمام الفقهاء الصادق» للكتاب حامد العلي وإنتاج شركة الخير.
والعمل دراما تاريخية، تروي قصة حياة الإمام أبو عبدالله جعفر (حفيد الإمام علي بن أبي طالب) الذي لقب بإمام الفقهاء نتيجة تأسيسه مدرسة أهل البيت العملية في المسجد النبوي في المدينة المنورة، وتتلمذ على يده عدد من العلماء، ويقال إنه من أوائل الرواد في علم الكيمياء إذ تتلمذ على يديه أبو الكيمياء جابر بن حيان، كما وصف بـ «الصادق» لأنه لم يعرف الكذب.
ورغم مرور ما يقارب الشهر على بدء التصوير تبقى الأخبار الواردة من موقعه قليلة جداً نتيجة تحفظ الشركة المنتجة والعاملين على تقديم أي تفاصيل.
وذكر مصدر لـ «الحياة» أن السبب الرئيسي لهذا التكتم هو العملية الإنتاجية، والخوف من العقوبات الاقتصادية العربية، خصوصاً ان شركة «الخير» يملكها رجال اعمال من الكويت. إضافة إلى أن شخصية أبو عبدالله جعفر يختلف على مرجعيتها (الإمامية) عدد من الطوائف الإسلامية.
المسلسل من بطولة أيمن زيدان، منى واصف، جيهان عبدالعظيم، ليليا الأطرش، وغيرهم، اما التصوير فيجري في مدينة الفيصل الإنتاجية.

Dr.Majd J
30-01-2012, 11:49 PM
تنافس مصري ـ سوري على إنتاج «رابعة العدوية»


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/nisreen-tafesh-1.jpg


أعلنت مؤخراً شركة إنتاج سورية يديرها الفنان جلال شموط عن عزمها لإنتاج مسلسل تاريخي باسم "رابعة العدوية" ، ونفى مديرها وجود جهة إنتاج مصرية ستشارك في إنتاج مسلسله، وكانت شركة المنتج إسماعيل كتكت قد أعلنت منذ مدة عن التحضير لمسلسل "رابعة العدوية " ، ومن المفترض أن يكون العمل من إخراج السوري زهير قنوع ، ولا يزال العمل قائماً على اختيار الفنانة التي ستجسد الشخصية ، وكانت ترددت أنباء عن أنها السورية نسرين طافش قبل أن يسارع كتكت إلى نفي الأمر، ويؤكد أن العمل مازال في مرحلة الكتابة ولم يستقر بعد على اسم البطلة.

Dr.Majd J
30-01-2012, 11:50 PM
نقابة الفنانين تردّ على فراس الدهني


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/firas-dhni.jpg


ردّ مصدر في نقابة الفنانين في دمشق على انتقادات مدير مؤسسة الإنتاج للقرار الأخير الذي أصدره مكتب الدراما في النقابة والقاضي بفرض مبالغ كبيرة على من يشغّل أشخاص ليسوا نقابيين في الدراما.
وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه في تصريح لموقع "النشرة": "نحترم وجهة نظر مدير مؤسسة الإنتاج وكل من يرى وجهة نظر أخرى للأمر.. لكن ما قمنا به في النقابة عبر مكتب الدراما الهدف منه وضع الأمور في نصابها".
وتابع: "ليس من الصحيح أن نعامل من درس لأربع سنوات في المعهد العالي للفنون المسرحية ثم اجتهد حتى أصبح نقابيا، بنفس معاملة من أتى من خارج الوسط".
وأضاف: "المبالغ التي ستفرض سيكون لها أثر في تنمية عمل النقابة وفي توفير المال اللالزم للفنان بعد التقاعد والوفاة وخلاف ذلك من حالات يستفيد منها النقابي".
وحول فكرة أن القرار لا يراعي الظروف الحالية التي تمر بها سورية قال المصدر: "هذا غير دقيق .. القرار يصدر تحت اي ظرف طالما هو آت من عمل مؤسساتي.. لا يجوز أن نخضع لأي ظرف في سبيلنا إلى الارتقاء".
وكان المخرج فراس دهني انتقد بصفته مديرا لمؤسسة الإنتاج القرار الذي صدر عن مكتب النقابة قبل أيام والذي فرض مبالغ كبيرة على أي جهة أو شخص يعمل في الدراما السورية إذا كان غير نقابي، في تصريح لموقعنا.

omar antar
31-01-2012, 12:02 AM
عنجد المسخرة صارت على مستوى وضيع جدا..

Dr.Majd J
31-01-2012, 12:24 AM
طنـــــــــــــش

omar antar
31-01-2012, 12:30 AM
عم طنّش ماجو....

Dr.Majd J
01-02-2012, 09:44 PM
أهالي الحارة حطّموا «المصابيح الزرق»


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/p15_20120201_pic1.jpg


بعدما كان مقرراً أن تنتج «المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني» مسلسلَين عن روايتَي حنا مينه «شرف قاطع طريق»، و«المصابيح الزرق»، يبدو أن الخيار رسا أخيراً على تنفيذ العمل الأخير فقط. وقد كتب محمود عبد الكريم سيناريو ثلاثين حلقة منه، بينما أسندت مهمة إخراجه لفهد ميري. وكانت عمليات التصوير قد انطلقت قبل فترة في دمشق، ثمّ انتقلت إلى طرطوس.
يروي المسلسل مجموعة من القصص لشخصيات تاريخية عاشت في الساحل السوري، مع الإضاءة على حياتها الاجتماعية بمزيج من الفرح والحزن... وينحو العمل باتجاه الكشف عن الظلم الذي عانته تلك الشخصيات السورية، نتيجة بؤس الأوضاع الاجتماعية، كما نشاهد كيف ناضل أبطال العمل وحلموا باستقلال بلادهم. وتتطوّر كل هذه الأحداث ضمن حبكة درامية وتشابك للأحداث في إطار حدوتة متماسكة. ولا ينسى المسلسل عرض قصص الحب الجميلة التي عاشها هؤلاء. وبين الحرب ومأساتها يبقى الشعار الدائم عند أبطال العمل هو «الوطن أو الموت».
أما عن نجوم المسلسل، فهم مجموعة من أبطال الدراما السورية، منهم: سلاف فواخرجي، وغسان مسعود، وأسعد فضة، وضحى الدبس، وجهاد سعد، وأندريه سكاف، ومحمد حداقي، وزهير رمضان، وسعد مينه، وتولاي هارون. هكذا، كانت الأمور تسير بالشكل المناسب، بعدما انتقل فريق العمل إلى مدينة طرطوس للتصوير في أحيائها القديمة.
وتزامن ذلك مع تصريحات مخرج العمل عن رضاه الكامل عما أنجزه من مشاهد، لكنّ تطوراً حصل أول من أمس لم يتوقّعه المخرج ولا فريق العمل، إذ تناقل الوسط الفني خبر حصول اعتداء على فريق مسلسل «المصابيح الزرق» في طرطوس. وما إن انتشر الخبر حتى ظنّ البعض أنّ المعارضة تقف خلف هذا الاعتداء، وخصوصاً بعدما نشرت بعض المواضيع عن نية المؤسسة الاستعانة بممثلين موالين للنظام، واستبعاد المعارضين، وهو ما نفاه مدير المؤسسة فراس دهني.
لكن سرعان ما اتضحت الخلفيات الحقيقية لهذا الاعتداء. وقعت مشادة كلامية بين أحد الكومبارس وأحد سكّان حي المتحف، حيث يجري التصوير. وتطور الموقف وخرج عن السيطرة.
هكذا فوجئ فريق «المصابيح الزرق» بهجوم من قبل أهالي الحي بالعصي والأدوات الحادة، وقاموا بتكسير معدات الإضاءة. وقد أصيب اثنان من الكومبارس ونقلا إلى العناية المركزة بعد تلقيهما طعنات بالسكاكين، وكسرت ذراع أحد الفنيين، بينما نجا بقية فريق العمل بصعوبة من الاعتداء.
من جهتها، تبدو «المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني» حذرة في كشف حقيقة ما حصل لغاية عودة الاستقرار إلى موقع التصوير. وقال أحد العاملين في المسلسل: «سبب ما حصل تافه، ويمكن أن يقع عند تصوير أي عمل... لكن لا نعرف سبب انفعال أهالي الحي بهذه الطريقة». ويكشف أن «النجم غسان مسعود كان موجوداً وقد حاولوا الاعتداء عليه من دون أن ينجحوا».
من جانب آخر، اضطر فريق مسلسل «سيت كاز» لزهير قنوع إلى تأجيل التصوير بسبب الظروف المناخية السيئة في محافظة السويداء، ومرض الفنان خالد تاجا، وبحثهم عن ممثل بديل يجسد الدور الذي أسند إليه.
إذاً في ظل تدهور الأوضاع الأمنية في سوريا، تبدو مسألة التصوير خارج حدود العاصمة مغامرة محفوفة بالمخاطر، وغير محسوبة النتائج.

Dr.Majd J
01-02-2012, 09:45 PM
رشيد عساف: ليكن للدراما السورية رأسمالها الوطني


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/rashid-asaf.jpg


أمل الفنان رشيد عساف أن ينتقل مسلسل «الخربة» الذي عرض رمضان الفائت، وأدى دور البطولة فيه عبر شخصية «أبو نايف» إلى مرحلة «عرض بطريقة مستمرة»، مشيراً في حواره مع «السفير» الى أن «أحداث المسلسل متلاحقة وحارة، وكل حلقة منه كانت تشكل لوحة مستقلة، الأمر الذي يؤهله لأن يتجاوز عدد حلقاته المسلسلات الكلاسيكية».
ورأى عساف في «الخربة» عملاً إنسانياً اجتماعياً متميزاً، قدم بوصفه كوميديا إنسانية، كما يمكن أن يصب في خانة الكوميديا السياسية الساخرة تبعا لمقولة «شر البلية ما يضحك».
في سنوات مبكرة من تجربته، أدى الفنان رشيد عساف شخصية كوميدية وهي شخصية «اجير حلاق» في مسلسل «حارة الملح» مع المخرج علاء الدين كوكش، إلا أنه سرعان ما غادر الكوميديا، ذلك لأن «النصوص الجيدة قليلة، يقول، وقد درجت في فترة ما كوميديا تشبه «التهريج» فخشيت أن أخوض فيها وأنا الذي عرفت بالأعمال التاريخية».
وعن «الخربة» يقول: «وجدت فيه كوميديا موقف هائلة جداً. وهذا ما شدني إليه وقد كان مطلوباً منا أن نجعل العمل يبدو حقيقياً، ووضعت بصمتي على الشخصية حتى تبرز كشخصية صالحة للأداء في أي عمل، وليس فقط في الإطار الكوميدي، أي أن الشخصية جادة وحقيقية. وبذلك قدمت رؤيتي الخاصة للجمهور حول الكوميديا وأثبتت نفسي فيها من هذا الجانب بعيدا عن أي تهريج أو ألعاب حركية، بل عن طريق استخدام المونولوج الداخلي».
منذ بدايات إنتاج ما عرف باسم مسلسلات البيئة الشامية، والفنان رشيد عساف مرشح قوي لتأدية أدوار البطولة فيها. إلا أنه تأخر في المشاركة في دور البطولة في مسلسل «رجال العز»، في رمضان الفائت. ويقول: «قمت بهذا الدور من باب التجريب لا أكثر، لأنه أشيع في الوسط الفني أن الفنان الشامي فقط هو الأقدر على تأدية أدوار البيئة الشامية، بخلاف ابن جبل العرب مثلاً أو اللاذقية. لذلك قمت بتأدية هذا الدور بالإضافة الى إعجابي بالعمل من الناحية الإنسانية، وحضور الجانب الوطني فيه».
وعن ظاهرة تلك الأعمال التي بدت ص**** النصيب الأكبر من إنتاج الدراما السورية على مدار الأعوام الخمسة الأخيرة، يقول عساف: «الأعمال الشامية لم نطلبها نحن، بل هناك بعض المحطات هي من قامت بطلبها، وكان المقصود منها بيان التاريخ الناصع لفئة من الفئات دون غيرها..».
ويرى أن «الأعمـال الشامــية التي تقدم الآن هي «فانتازيا البيئة الشـامية» لأنها تقــدم واقعا افتراضيا وليس تاريخا موجودا»، مشيراً إلى تجربة سابقة للدراما السورية في التسعينيات، حين «قدم الكاتب هاني السعدي (الفانتازيا التاريخية) التي مثلت خيالا افتراضيا جميلاً، أوجد معادلاً آخر لتفسير ما لا نستطيع قوله».
يبدو الفنان رشيد عساف راضيا عن وضع الدراما السورية، فهي «دراما متميزة وقد قامت على أكتاف كل من الجيلين القديم والحالي من الشباب الموهوبين»، متمنياً أن «يكون لهذا المنتج الإنساني والوطني، رأسماله الوطني بامتياز، من خلال الضغط لإنشاء محطات جديدة».

Dr.Majd J
02-02-2012, 02:56 AM
حين تحدد موعدا لمقابلتها، تعتقد أنك ستواجه امرأة صارمة، قاسية الملامح، ترد عليك باقتضاب، ولكن الحقيقة مخالفة تماما للخيال، فأنت حين تنظر إلى ابتسامتها الرقيقة بوجهك، تكفي لأن تعطيك مساحات واسعة من الاسترخاء، وحين تبدأ بحوارك معها، تشعر للحظة بأنها صديقتك منذ سنوات، مخرجة امرأة متميزة، عفوية، تتعامل مع ممثليها وكأنهم بعض من عائلتها، وحين تنهي لقاءك وتودعها، تتمنى لو كان اللقاء أطول.. «الوطن» التقت المخرجة رشا شربتجي وكان الحوار التالي........
http://www.alwatan.sy/newsimg/2012-02-02/116797/ma_021240522.jpg
كثرت الانتقادات لمسلسل تخت شرقي والبعض اتهمه باللامنطقية، ما ردك على هذا الكلام؟
تخت شرقي من أكثر الأعمال منطقية وواقعية.. شخصياته حياتية تقترب من واقع شبابنا وحياتهم المملوءة بالألم والأمل المملوءة بالإحباط والطموح... فأكثر من نصف شباب البلد تمر عليهم سنة كاملة من دون أن يحقق شيئاً أيامه مملة عقيمة من دون هدف.. يم مشهدي تتميز بشكل رائع من معرفة الشارع وهمومه واوجاعه وبتقديم حوار رائع ساخر لاذع... يمكن الانتقادات لأننا نحن بطبيعتنا مجتمعات تعيش على أمجاد الماضي وهي كالنعامة التي رأسها بالرمل ولا تريد أن ترى انا أفتخر بتخت شرقي وبالانتقادات التي توجهت له.. إذا كان مقياس النجاح هو الشارع فتخت شرقي الحمد لله نجح وبامتياز.

ما الدور الذي يمكن للدراما أن تلعبه في توعية الشارع وخاصة فئة الشباب، وما الرسالة التي يجب أن تحملها الدراما؟
الدراما وظيفتها الأولى تقديم المتعة للمشاهد، وإذا انتفى هذا الشرط فقدت قيمتها... ممكن من خلال تقديم حدوتة محكية على لسان شخوص العمل نقدم وجهة نظر أو بعض الأفكار المهمة أو حتى التحريضية ببعض الأحيان... لاشك في أن الدراما تؤثر بشكل سلبي أو ايجابي في الشباب ولكن لا نستطيع أن نحملها أكثر مما تحتمل.. وباعتقادي أن الأهل في المنزل، إضافة إلى المدرسة والجامعة والشارع هم الأهم بهذه المرحلة....

كونك مخرجة (امرأة) ما المشكلات التي واجهتك، وخاصة في بدايتك؟
يقال إن مجتمعنا ذكوري ويهمش المرأة، الحقيقة لم تواجهني مشاكل تذكر.. عموماً لدي ثقة أن المرأة قادرة أن تصل لكل طموحاتها أن توفر لديها الإصرار والعزيمة والقوه

ما الاختلاف بين رؤية المرأة المخرجة، والرجل المخرج، وأيهما يملك الحساسية العالية وخاصة في الأعمال التي تناقش قضايا عاطفية؟
المرأة عموماً تهتم بالتفاصيل.. اللـه انعم عليها بنعمة كبيرة وهي أن لديها القدرة على مراقبة كل شي حولها الأب الأم الأبناء بيتها عملها... أما الرجل فيهتم فقط بالعموميات والمشاكل الكبيرة.. ومع ذلك أنا أشعر أن هناك فرقاً بين الرجل المخرج والمرأة المخرجة... الفرق يكون بين كل مخرج كانسان تجربته قناعاته رؤيته للأمور. اختلاطه بالشارع.. الأمر نفسه بالنسبة للأعمال العاطفية لأنه ببعض الأحيان هناك رجال أكثر رومانسية من النساء

هل تتوقعين أن الرقابة ستخفف من مستوى ضغطها على الأعمال الدرامية هذا العام، وخاصة في ظل الظروف التي تعيشها سورية؟
سقف حرية الطرح رفعه الشارع شئنا أم أبينا..

الولادة اتهم بأنه عمل قاس وسوداوي، ما رأيك في ذلك؟
لأن طبيعة البشر تتقبل وتحب أن تحزن وتبكي وتعاني على عذابات الآخرين... يعني ببساطة تحب البكاء فقط على الآخرين وليس على نفسها، وهذا طبع البشر، ولكن برأيي الناس تابعوا الولادة لأنه لامس آلامهم وسلط الضوء على جروحهم.. والناس تبحث عن الأعمال التي تحمل همومهم وتتحدث عنها.

ما وجه اختلاف الولادة من الخاصرة اخراجياً عن غيره؟
الولادة عمل مركب مكتوب ببيئات وأماكن وشخصيات مغرقة بالواقعية حتى الوجع، وبنفس الوقت أبطاله الرئيسيون شخصيات تحمل المرض النفسي، وعدم التوافق الاجتماعي نتيجة لمرورهم بظروف قاسية.. شخصيات على حافة الانهيار قلبها مملوء بالخوف المرضي.. حتى صاحب السلطة والقوة فيها منخور من الداخل ومهلهل... وكأن الحدوتة مركبة على بطانة مغرقة بالواقعية بأحداث جداً وخاصة لشخصيات مركبة مريضة لا تستطيعين تعمميها على المجتمع.. طرح جداً خاص وكان بالنسبة إلي لون ما اشتغلته من قبل.

هل حقا كما يقال إن الدراما السورية باتت تعاني من أزمة نص متكامل، والكتاب المتميزون باتوا أقل من أصابع اليد الواحدة؟
طبعا هناك مشكلة نصوص وخاصة الأعمال الكوميدية.. وهذا واضح جدا.

ماذا عن عمل شوكولا للكاتب مازن طه؟
الحقيقة شوكولا من الأعمال التي أحببتها لكنه لم يندرج بعد ضمن خطة الشركة.

أعطيت الكثير للدراما التلفزيونية، ولكنك غائبة عن السينما هل هي أزمة نص؟
عروض السينما التي تلقيتها في مصر كانت اقل من طموحاتي وطبعا وضع السينما بسورية شبه متوقف.. ولكن بإذن اللـه هناك مشروع سينمائي أحضر له

ما مدى تقبلك للنقد؟
والله أنا طويلة بال... إذا كان النقد ايجابياً وخالياً من التجريح اهلا وسهلا حلو الواحد يتعلم من تجربته.

ماذا تعني الجوائز لك وما أهمها؟
أنا مثل الأطفال أفرح كثيراً بالجائزة.. ولكن ما يعنيني أكثر هو ثقة الشارع برشا وهذه أهم جائزة.

ماذا عن طبيعة إدارتك لفريق العمل خلال التصوير، وخاصة أن البعض يصفه بالدكتاتورية والآخر يعارض هذا الرأي؟
أنا مرنة جدا.. صحيح أنه لا يجوز أن أتحدث عن نفسي بالعكس أنا مرنة وأعطي مساحات للممثل للنقاش.. بس من الممكن أن تقولي ديكتاتورية لتنفيذ المتفق عليه مع الجميع لأنه بالنهاية المخرج هو المسؤول الأول عن نجاح أو سقوط العمل.

omar antar
03-02-2012, 10:37 PM
ما في أشطر من شعبنا بالتنظير أمام الصحافة وكاميرات التلفزيون...

Dr.Majd J
03-02-2012, 11:27 PM
و شاطرين بغير شغلات كمان

Dr.Majd J
03-02-2012, 11:31 PM
سيف سبيعي ممثل في دراما البيئة الشامية


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/sayf1.jpg


بعدما قدم مجموعة من مسلسلات البيئة الشامية التي تتضمن أحداثاً حقيقية وواقعية، آخرها مسلسل «طالع الفضة» الذي عُرض في رمضان الفائت، يعود المخرج سيف الدين سبيعي إلى هذه الأعمال لكن كممثل هذه المرة من خلال مسلسل «الأميمي» الذي ألّفه سليمان عبد العزيز، ويتولى إخراجه تامر اسحق.
ويتناول العمل أحداثاً موثقة وقعت عام 1850 ضمن قصص اجتماعية منسوبة لزمان ومكان حقيقيين. و«الأميمي» هو اللقب الذي يُطلق على الشخص الذي يعمل في حمام السوق ويكون مسؤولاً عن بيت النار.
يشار إلى أنّ سبيعي أطلّ ممثلاً قبل أشهر في مسلسل «تعب المشوار» الذي تولى إخراجه أيضاً، وقُدِّم على شاشة «أبو ظبي الأولى» كعرضٍ أول خارج الموسم الرمضاني

Dr.Majd J
03-02-2012, 11:33 PM
«المصابيح الزرق» يتخطى إشكال طرطوس


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/miry.jpg


من دمشق إلى طرطوس، مروراً بمصياف وصولاً إلى اللاذقية، يتنقل فريق عمل مسلسل «المصابيح الزرق» بإدارة المخرج فهد ميري في المحافظات السورية، لتصوير أحداث الملحمة الوطنية التي تدور في فترة الحرب العالمية الثانية وتتحدث عن تلاحم الشعب السوري بأطيافه وشرائحه كافة.
العمل يروي مجموعة من القصص لشخصيات عاشت في تلك الفترة وذاقت طعم الظلم وعملت من أجل لقمة العيش، وحلمت باستقلال بلادها.
«الحياة» التقت فريق العمل في مواقع التصوير وفي مقر شركة الإنتاج، ومنهم سلاف فواخرجي التي تجسد شخصية «رندة»، وعنها قالت: «الشخصية رومانسية جداً، وتعيش قصة حب مميزة، تترافق مع حسها الوطني ونضالها ضد الاستعمار. فالعمل يتحدث عن فترة الاحتلال الفرنسي لسورية، وأرى أنه يروي من خلال حبكته الدرامية التي تجري في مدينة اللاذقية الساحلية قصص الحب والحياة والسياسة».
وأثنى الممثل أندريه سكاف الذي يجسد شخصية «عازار» على الحبكة الدرامية وطريقة المعالجة التي قدمها الكاتب حنا مينة وكاتب السيناريو محمود عبد الكريم، واعتبر أن العوالم الدرامية في هذا العمل تشبه إلى حد كبير العوالم الأدبية عند دوستويفسكي وتشيخوف، أما عن الشخصية التي يقدمها فقال: «عازار هو أحد سكان الخان الذين يرتبطون عبر هذا الفضاء المكاني الذي ينقل لنا تفاصيل شخوصه، وتكمن صعوبة الدور بالنسبة إلي كون الشخصية فاقدة لإحدى ساقيها. هنا تكمن صعوبة الأداء البدني، إضافة إلى اللهجة».
إشادات
ورأت الممثلة رنا جمّول التي تؤدي شخصية «مريم السودا» أن التعاون مع المؤسسة العامة (المنتجة) جيد جداً على كل الأصعدة، وأضافت حول دورها: «تفتعل مريم المشاكل، وتعاني الفقر المدقع مع زوجها الإسكافي «نايف»، لكنّ علاقتهما تتسم بالدفء، ودائماً ما تكون معنوياتهما مرتفعة، وهذا ما يساعدهما على تجاوز حالة الفقر التي يعيشانها، بالإضافة إلى مساعدة سكان الخان لهما».
وأشاد الممثل أسعد فضة بالعمل وبالشركة المنتجة بخاصة لتصديها للإنتاج الدرامي في ظل الأزمة الدرامية، وعن دوره قال: «أجسد شخصية «أبو فارس»، الرجل الشعبي الذي يعمل في بناء البيوت خلال الحرب العالمية الثانية، ويتميز بطبية القلب ومحبة الناس، ويستضيف عدداً من الأسر في منزله، حيث يتابع المسلسل حياتهم ومعاناتهم مع الحرب، وتعاونهم مع الثوار ضد الفرنسيين».
واعتبرت الممثلة سوسن أبو عفار اللهجة الساحلية الجبلية في المسلسل صعبة جداً، ولكن ما ساعدها على تجاوز هذه الصعوبة عدم وجود جمل طويلة في حواراتها. وعن دورها قالت: «أجسد شخصية «أم جميل»، وهي أرملة همها الوحيد حماية ابنها، فلا تتركه يغيب عن ناظريها. وأعتقد بأن العمل سيلقى صدى كبيراً لدى المشاهد العربي».
أما الممثلة تولاي هارون فأبدت تفاؤلها بالمسلسل بخاصة أن المخرج ميري يتسم بالهدوء والثقة، ما يعطي الطاقة لكل المشاركين من ممثلين وفنيين، وتمنت أن يكون تعاونها الأول مع المخرج مثمراً. وعن الشخصية التي تجسدها أضافت: «أجسد شخصية «ميلو»، وهي امرأة بسيطة تعاني من مرض الروماتيزم الذي يتفاقم معها تدريجياً، بخاصة أنها تعيش مع زوجها في غرفة رطبة وغير صحية، وتتمنى أن تعود إلى مدينتها صافيتا لتدفن فيها، بدلاً من بقائها في غرفتها التي تشبه القبر».
ووصفت هارون دخول المؤسسة العامة على خطة المنافسة الدرامية بـ «الأمر الرائع»، وأضافت: «أنا سعيدة جداً لأن الإنتاج العام التابع للدولة ينتج بغزارة ويستمر بالألق، وأكثر ما يسعدني أن هذا الإنتاج بدأ قبل جميع شركات الإنتاج السورية الخاصة، وهذا ما سيزيد من أهميته».
تفاؤل
مخرج العمل فهد ميري أكّد أن العمل سيضم أكثر من 200 ممثل سوري، كما أبدى تفاؤله الكبير بالمسلسل، بخاصة أن «الأجواء والإمكانات المتاحة جيدة، وستساهم في تقديم عمل لائق على مستوى الصورة والمضمون»، وأضاف: «انتهينا من تصوير مشاهد الخان، فيما سنصور بقية المشاهد في المحافظات الساحلية والجبلية».
وعن المشاكل التي رافقت التصوير في مدينة طرطوس الساحلية في الأيام الماضية، وتناقلتها وسائل الإعلام تحت عنوان أهالي المدينة يهاجمون موقع تصوير المصابيح الزرق، أكّد ميري في اتصال هاتفي مع «الحياة» أن الأمور مستقرة، والخبر الذي نشر حمل الكثير من المبالغات، وأضاف: «حصل سوء تفاهم بين بعض أفراد طاقم العمل وبعض السكان المحليين، ما أدى لوقف التصوير ليومين متتاليين، لكن الأمور حلت بشكل كامل، وانتقلنا إلى مدينة مصياف لاستكمال التصوير، قبل أن ننتقل إلى مدينة اللاذقية قريباً».
يذكر أن العمل يضم في بطولته أيضاً غسان مسعود، ضحى الدبس، جهاد سعد، محمد حداقي، زهير رمضان، سعد مينة، محمد الأحمد، جرجس جبارة، بشار إسماعيل، وضاح حلوم، مجد فضة، كما يضم فريقاً فنياً محترفاً منهم مدير إدارة الإنتاج ماجد صليبي، والمخرج المنفذ شادي علي، ومحمد حجازي، ومهندس الديكور لبيب رسلان، ومهندس الديكور المساعد نصر دياب، ومصممة الأزياء ظلال الجابي، والماكييرة سلوى عطا الله، ومدير التصوير جلال ناصر، ومهندس الصوت أحمد شهاب، ومدير الإضاءة جمال مطر في حين يتولى المخرج فراس دهني الإشراف العام.

Dr.Majd J
03-02-2012, 11:34 PM
شربتجي : المخرج هو المسؤول الأول عن نجاح أو سقوط العمل


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/rash-shrbtji.jpg



حين تحدد موعدا لمقابلتها، تعتقد أنك ستواجه امرأة صارمة، قاسية الملامح، ترد عليك باقتضاب، ولكن الحقيقة مخالفة تماما للخيال، فأنت حين تنظر إلى ابتسامتها الرقيقة بوجهك، تكفي لأن تعطيك مساحات واسعة من الاسترخاء، وحين تبدأ بحوارك معها، تشعر للحظة بأنها صديقتك منذ سنوات، مخرجة امرأة متميزة، عفوية، تتعامل مع ممثليها وكأنهم بعض من عائلتها، وحين تنهي لقاءك وتودعها، تتمنى لو كان اللقاء أطول.. «الوطن» التقت المخرجة رشا شربتجي وكان الحوار التالي........
كثرت الانتقادات لمسلسل تخت شرقي والبعض اتهمه باللامنطقية، ما ردك على هذا الكلام؟
تخت شرقي من أكثر الأعمال منطقية وواقعية.. شخصياته حياتية تقترب من واقع شبابنا وحياتهم المملوءة بالألم والأمل المملوءة بالإحباط والطموح... فأكثر من نصف شباب البلد تمر عليهم سنة كاملة من دون أن يحقق شيئاً أيامه مملة عقيمة من دون هدف.. يم مشهدي تتميز بشكل رائع من معرفة الشارع وهمومه واوجاعه وبتقديم حوار رائع ساخر لاذع... يمكن الانتقادات لأننا نحن بطبيعتنا مجتمعات تعيش على أمجاد الماضي وهي كالنعامة التي رأسها بالرمل ولا تريد أن ترى انا أفتخر بتخت شرقي وبالانتقادات التي توجهت له.. إذا كان مقياس النجاح هو الشارع فتخت شرقي الحمد لله نجح وبامتياز.
ما الدور الذي يمكن للدراما أن تلعبه في توعية الشارع وخاصة فئة الشباب، وما الرسالة التي يجب أن تحملها الدراما؟
الدراما وظيفتها الأولى تقديم المتعة للمشاهد، وإذا انتفى هذا الشرط فقدت قيمتها... ممكن من خلال تقديم حدوتة محكية على لسان شخوص العمل نقدم وجهة نظر أو بعض الأفكار المهمة أو حتى التحريضية ببعض الأحيان... لاشك في أن الدراما تؤثر بشكل سلبي أو ايجابي في الشباب ولكن لا نستطيع أن نحملها أكثر مما تحتمل.. وباعتقادي أن الأهل في المنزل، إضافة إلى المدرسة والجامعة والشارع هم الأهم بهذه المرحلة....
كونك مخرجة (امرأة) ما المشكلات التي واجهتك، وخاصة في بدايتك؟
يقال إن مجتمعنا ذكوري ويهمش المرأة، الحقيقة لم تواجهني مشاكل تذكر.. عموماً لدي ثقة أن المرأة قادرة أن تصل لكل طموحاتها أن توفر لديها الإصرار والعزيمة والقوه
ما الاختلاف بين رؤية المرأة المخرجة، والرجل المخرج، وأيهما يملك الحساسية العالية وخاصة في الأعمال التي تناقش قضايا عاطفية؟
المرأة عموماً تهتم بالتفاصيل.. اللـه انعم عليها بنعمة كبيرة وهي أن لديها القدرة على مراقبة كل شي حولها الأب الأم الأبناء بيتها عملها... أما الرجل فيهتم فقط بالعموميات والمشاكل الكبيرة.. ومع ذلك أنا أشعر أن هناك فرقاً بين الرجل المخرج والمرأة المخرجة... الفرق يكون بين كل مخرج كانسان تجربته قناعاته رؤيته للأمور. اختلاطه بالشارع.. الأمر نفسه بالنسبة للأعمال العاطفية لأنه ببعض الأحيان هناك رجال أكثر رومانسية من النساء
هل تتوقعين أن الرقابة ستخفف من مستوى ضغطها على الأعمال الدرامية هذا العام، وخاصة في ظل الظروف التي تعيشها سورية؟
سقف حرية الطرح رفعه الشارع شئنا أم أبينا..
الولادة اتهم بأنه عمل قاس وسوداوي، ما رأيك في ذلك؟
لأن طبيعة البشر تتقبل وتحب أن تحزن وتبكي وتعاني على عذابات الآخرين... يعني ببساطة تحب البكاء فقط على الآخرين وليس على نفسها، وهذا طبع البشر، ولكن برأيي الناس تابعوا الولادة لأنه لامس آلامهم وسلط الضوء على جروحهم.. والناس تبحث عن الأعمال التي تحمل همومهم وتتحدث عنها.
ما وجه اختلاف الولادة من الخاصرة اخراجياً عن غيره؟
الولادة عمل مركب مكتوب ببيئات وأماكن وشخصيات مغرقة بالواقعية حتى الوجع، وبنفس الوقت أبطاله الرئيسيون شخصيات تحمل المرض النفسي، وعدم التوافق الاجتماعي نتيجة لمرورهم بظروف قاسية.. شخصيات على حافة الانهيار قلبها مملوء بالخوف المرضي.. حتى صاحب السلطة والقوة فيها منخور من الداخل ومهلهل... وكأن الحدوتة مركبة على بطانة مغرقة بالواقعية بأحداث جداً وخاصة لشخصيات مركبة مريضة لا تستطيعين تعمميها على المجتمع.. طرح جداً خاص وكان بالنسبة إلي لون ما اشتغلته من قبل.
هل حقا كما يقال إن الدراما السورية باتت تعاني من أزمة نص متكامل، والكتاب المتميزون باتوا أقل من أصابع اليد الواحدة؟
طبعا هناك مشكلة نصوص وخاصة الأعمال الكوميدية.. وهذا واضح جدا.
ماذا عن عمل شوكولا للكاتب مازن طه؟
الحقيقة شوكولا من الأعمال التي أحببتها لكنه لم يندرج بعد ضمن خطة الشركة.
أعطيت الكثير للدراما التلفزيونية، ولكنك غائبة عن السينما هل هي أزمة نص؟
عروض السينما التي تلقيتها في مصر كانت اقل من طموحاتي وطبعا وضع السينما بسورية شبه متوقف.. ولكن بإذن اللـه هناك مشروع سينمائي أحضر له
ما مدى تقبلك للنقد؟
والله أنا طويلة بال... إذا كان النقد ايجابياً وخالياً من التجريح اهلا وسهلا حلو الواحد يتعلم من تجربته.
ماذا تعني الجوائز لك وما أهمها؟
أنا مثل الأطفال أفرح كثيراً بالجائزة.. ولكن ما يعنيني أكثر هو ثقة الشارع برشا وهذه أهم جائزة.
ماذا عن طبيعة إدارتك لفريق العمل خلال التصوير، وخاصة أن البعض يصفه بالدكتاتورية والآخر يعارض هذا الرأي؟
أنا مرنة جدا.. صحيح أنه لا يجوز أن أتحدث عن نفسي بالعكس أنا مرنة وأعطي مساحات للممثل للنقاش.. بس من الممكن أن تقولي ديكتاتورية لتنفيذ المتفق عليه مع الجميع لأنه بالنهاية المخرج هو المسؤول الأول عن نجاح أو سقوط العمل.

omar antar
04-02-2012, 04:41 PM
و شاطرين بغير شغلات كمان


أنا بستحي إحكي بشو شاطرين كمان !!!!!!

omar antar
04-02-2012, 04:42 PM
«المصابيح الزرق» يتخطى إشكال طرطوس


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/miry.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)


من دمشق إلى طرطوس، مروراً بمصياف وصولاً إلى اللاذقية، يتنقل فريق عمل مسلسل «المصابيح الزرق» بإدارة المخرج فهد ميري في المحافظات السورية، لتصوير أحداث الملحمة الوطنية التي تدور في فترة الحرب العالمية الثانية وتتحدث عن تلاحم الشعب السوري بأطيافه وشرائحه كافة.
العمل يروي مجموعة من القصص لشخصيات عاشت في تلك الفترة وذاقت طعم الظلم وعملت من أجل لقمة العيش، وحلمت باستقلال بلادها.
«الحياة» التقت فريق العمل في مواقع التصوير وفي مقر شركة الإنتاج، ومنهم سلاف فواخرجي التي تجسد شخصية «رندة»، وعنها قالت: «الشخصية رومانسية جداً، وتعيش قصة حب مميزة، تترافق مع حسها الوطني ونضالها ضد الاستعمار. فالعمل يتحدث عن فترة الاحتلال الفرنسي لسورية، وأرى أنه يروي من خلال حبكته الدرامية التي تجري في مدينة اللاذقية الساحلية قصص الحب والحياة والسياسة».
وأثنى الممثل أندريه سكاف الذي يجسد شخصية «عازار» على الحبكة الدرامية وطريقة المعالجة التي قدمها الكاتب حنا مينة وكاتب السيناريو محمود عبد الكريم، واعتبر أن العوالم الدرامية في هذا العمل تشبه إلى حد كبير العوالم الأدبية عند دوستويفسكي وتشيخوف، أما عن الشخصية التي يقدمها فقال: «عازار هو أحد سكان الخان الذين يرتبطون عبر هذا الفضاء المكاني الذي ينقل لنا تفاصيل شخوصه، وتكمن صعوبة الدور بالنسبة إلي كون الشخصية فاقدة لإحدى ساقيها. هنا تكمن صعوبة الأداء البدني، إضافة إلى اللهجة».
إشادات
ورأت الممثلة رنا جمّول التي تؤدي شخصية «مريم السودا» أن التعاون مع المؤسسة العامة (المنتجة) جيد جداً على كل الأصعدة، وأضافت حول دورها: «تفتعل مريم المشاكل، وتعاني الفقر المدقع مع زوجها الإسكافي «نايف»، لكنّ علاقتهما تتسم بالدفء، ودائماً ما تكون معنوياتهما مرتفعة، وهذا ما يساعدهما على تجاوز حالة الفقر التي يعيشانها، بالإضافة إلى مساعدة سكان الخان لهما».
وأشاد الممثل أسعد فضة بالعمل وبالشركة المنتجة بخاصة لتصديها للإنتاج الدرامي في ظل الأزمة الدرامية، وعن دوره قال: «أجسد شخصية «أبو فارس»، الرجل الشعبي الذي يعمل في بناء البيوت خلال الحرب العالمية الثانية، ويتميز بطبية القلب ومحبة الناس، ويستضيف عدداً من الأسر في منزله، حيث يتابع المسلسل حياتهم ومعاناتهم مع الحرب، وتعاونهم مع الثوار ضد الفرنسيين».
واعتبرت الممثلة سوسن أبو عفار اللهجة الساحلية الجبلية في المسلسل صعبة جداً، ولكن ما ساعدها على تجاوز هذه الصعوبة عدم وجود جمل طويلة في حواراتها. وعن دورها قالت: «أجسد شخصية «أم جميل»، وهي أرملة همها الوحيد حماية ابنها، فلا تتركه يغيب عن ناظريها. وأعتقد بأن العمل سيلقى صدى كبيراً لدى المشاهد العربي».
أما الممثلة تولاي هارون فأبدت تفاؤلها بالمسلسل بخاصة أن المخرج ميري يتسم بالهدوء والثقة، ما يعطي الطاقة لكل المشاركين من ممثلين وفنيين، وتمنت أن يكون تعاونها الأول مع المخرج مثمراً. وعن الشخصية التي تجسدها أضافت: «أجسد شخصية «ميلو»، وهي امرأة بسيطة تعاني من مرض الروماتيزم الذي يتفاقم معها تدريجياً، بخاصة أنها تعيش مع زوجها في غرفة رطبة وغير صحية، وتتمنى أن تعود إلى مدينتها صافيتا لتدفن فيها، بدلاً من بقائها في غرفتها التي تشبه القبر».
ووصفت هارون دخول المؤسسة العامة على خطة المنافسة الدرامية بـ «الأمر الرائع»، وأضافت: «أنا سعيدة جداً لأن الإنتاج العام التابع للدولة ينتج بغزارة ويستمر بالألق، وأكثر ما يسعدني أن هذا الإنتاج بدأ قبل جميع شركات الإنتاج السورية الخاصة، وهذا ما سيزيد من أهميته».
تفاؤل
مخرج العمل فهد ميري أكّد أن العمل سيضم أكثر من 200 ممثل سوري، كما أبدى تفاؤله الكبير بالمسلسل، بخاصة أن «الأجواء والإمكانات المتاحة جيدة، وستساهم في تقديم عمل لائق على مستوى الصورة والمضمون»، وأضاف: «انتهينا من تصوير مشاهد الخان، فيما سنصور بقية المشاهد في المحافظات الساحلية والجبلية».
وعن المشاكل التي رافقت التصوير في مدينة طرطوس الساحلية في الأيام الماضية، وتناقلتها وسائل الإعلام تحت عنوان أهالي المدينة يهاجمون موقع تصوير المصابيح الزرق، أكّد ميري في اتصال هاتفي مع «الحياة» أن الأمور مستقرة، والخبر الذي نشر حمل الكثير من المبالغات، وأضاف: «حصل سوء تفاهم بين بعض أفراد طاقم العمل وبعض السكان المحليين، ما أدى لوقف التصوير ليومين متتاليين، لكن الأمور حلت بشكل كامل، وانتقلنا إلى مدينة مصياف لاستكمال التصوير، قبل أن ننتقل إلى مدينة اللاذقية قريباً».
يذكر أن العمل يضم في بطولته أيضاً غسان مسعود، ضحى الدبس، جهاد سعد، محمد حداقي، زهير رمضان، سعد مينة، محمد الأحمد، جرجس جبارة، بشار إسماعيل، وضاح حلوم، مجد فضة، كما يضم فريقاً فنياً محترفاً منهم مدير إدارة الإنتاج ماجد صليبي، والمخرج المنفذ شادي علي، ومحمد حجازي، ومهندس الديكور لبيب رسلان، ومهندس الديكور المساعد نصر دياب، ومصممة الأزياء ظلال الجابي، والماكييرة سلوى عطا الله، ومدير التصوير جلال ناصر، ومهندس الصوت أحمد شهاب، ومدير الإضاءة جمال مطر في حين يتولى المخرج فراس دهني الإشراف العام.

شبعنا ملاحم وطنية بالحكي ، بدّنا شي حقيقي على أرض الواقع..

Dr.Majd J
05-02-2012, 05:23 PM
«توب أكشن» كوميديا عربية بإنتاج سوري


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/jihad-saad-009.JPG


يستعد المخرج السوري فيصل بني المرجة للبدء بتصوير مسلسله الكوميدي الجديد «توب أكشن» الذي يتكون من لوحات ساخرة ناقدة منفصلة. ويعد هذا العمل الجزء الثاني من «بومب أكشن» الذي قدمه المخرج في الموسم الماضي، وعرض على 8 قنوات فضائية، أبرزها الفضائية السورية.
وسيشهد هذا الجزء مشاركة عربية واسعة، تشمل لبنان والأردن والكويت والإمارات، إضافة الى المشاركة السورية، والحلقة ثلاثون دقيقة، تنتهي - في الغالب - بأغنية يؤديها اللبناني ربيع الأسمر.
وأكّد بني المرجة أن الجزء الجديد يتسم بجرأة تفوق جرأة الجزء السابق، وأضاف لـ «الحياة»: «يحمل العمل جرعة عالية من الكوميديا، بخاصة أن في النص خصوصية على مستوى الطرح والعرض والمعالجة، وستكون الأحداث الحالية حاضرة في العمل عبر لوحات، وستكون كل لوحة منفصلة عن الأخرى، في موضوعها وهمومها وطريقة طرحها، بأسلوب كوميدي لا يخلو من الطرافة».
وأمل المخرج بأن يكون هذا العمل مساهماً في إعادة فن الكوميديا إلى الساحة الدرامية، بعد فترة الركود على هذا الصعيد، مشيراً إلى أن الكوميديا لم تغب عن الساحة لكنها انحسرت في شكل كبير وأصبح عدد أعمالها لا يتعــدى أصابع اليد الواحدة.
وعن مشكلة التوزيع التي قد تواجه العمل في ظل الأحداث الجارية، قال بني المرجة أن قلة الإنتاج في الموسم الحالي والتي قد لا تتجاوز عشرة أعمال في الموسم المقبل في مقابل 30 في الموسم الماضي، ستسهل عملية التوزيع، فالفرص ستكون أكبر، ومساحة العرض أوسع.
أما المطرب اللبناني ربيع الأسمر فاعتبر أن العمل سيكون بارزاً على المستوى العربي في الموسم المقبل، وقال عن مشاركته: «أنا اغني وأرجو ألا أكون متعدياً على مهنة التمثيل، وأفخر بوقوفي إلى جانب هذا العدد الكبير من النجوم العرب، وآمل أن أنجح كممثل كما نجحت كمطرب، ومشاركتي ستكون في بعض اللوحات، كما سأغني بعض الأغاني في نهاية كل حلقة، وسأقدم مقدمة العمل أيضاً».
وعن سبب اختياره هذا العمل لإطلالته الأولى على صعيد التمثيل، قال: «علاقتي مع المخرج طويلة جداً، إذ عملنا معاً في كليبات، وكان من المفترض أن أشارك في الجزء الأول من العمل، لكن انشغالي في الحفلات حال دون ذلك، وجاءت الفرصة مجدداً في هذا الجزء، وسأتفرغ لتقديم أفضل ما عندي».
وأثنت الممثلة السورية ناهد الحلبي على المخرج وأبدت سعادتها بهذه المشاركة، وأضافت: «وافقت على المشاركة حتى قبل قراءة النص، لتميز المخرج والسوية الجيدة للجزء الأول، إضافة إلى وجود نخبة من النجوم العرب في العمل. فالقضايا التي عالجها الجزء الأول خاصة وغير اعتيادية، كما أن المعالجة اتسمت بالجرأة، وأعتقد بأن الجزء الجديد سيكون على مستوى تطلعات الجمهور.
وأكد الممثل عاصم حواط أن نجاح الجزء الأول كان السبب الرئيس في تقديم هذا الجزء، وأضاف: «أعتقد بأن الجزء الجديد سيحمل جرعة إبداعية تفوق الجزء السابق، وسأسعى لتقديم سوية متميزة على المستوى الفني، ترضي الجمهور وتحترم عقله وذائقته».
«توب أكشن» الذي سيبدأ تصويره في آذار (مارس) المقبل، من إنتاج شركة «شاين» لصاحبها فيصل بني المرجة الذي كتب النص أيضاً بالتعاون مع الكاتبة فاتن سكرية. ويشارك في البطولة، جهاد سعد، ناهد الحلبي، عاصم حواط (سورية)، كارمن لبس، ربيع الأسمر، جورج خباز (لبنان)، عثمان الشمايلي، هنادي الخطيب (الأردن)، حسين معاشي (الكويت) ومحمد الملا (الإمارات).

Dr.Majd J
05-02-2012, 05:25 PM
انتهى المخرج السينمائي جود سعيد من تصوير أحداث فيلمه الجديد "صديقي الأخير"، في أحد مطاعم منطقة صيدنايا، يوم الأربعاء 1 شباط/ فبراير الجاري، وذلك بعد عمل متواصل تنقل فيه فريق العمل بين عدة مناطق في دمشق والساحل السوري.

وجاء في بيان صحفي صادر عن المكتب الإعلامي للفيلم: «في زمن باهت بلا أخلاق.. وبعد أن ملأت رائحة الموت المكان يأتي رجل يعيد لحياتي معناها.. صديقي الأخير.. ربما هذا ما قاله الطبيب خالد بعد موته ليلة رأس السنة في عام 2011.. ينفذ خالد قراره تاركاً خلفه ابنة متبناة ووصية على شريط فيديو وحكاية...

حكاية تتقاطع ودرب يوسف المشرف على نهايته.. هو ليس إلّا محقق نزق.. اكتئابي لا شيء يربطه بالحياة سوى أمٍّ فقدها للتو والمضي بأوراق تقاعده التي باتت جاهزة..

يدخل يوسف عوالم حياة خالد ومعها يعاود الولوج إلى الحياة، إلى دمشق.. لتبدأ حكاية صداقة بين رجلين جمعهما تعب الحياة.. وفرقهما الموت حتى قبل أن يلتقيا.. صداقة تأخذ يوسف إلى إعادة اكتشاف بلده وأهلها وتجعله في مواجهة الأسئلة الأخلاقية المترهلة أو الكاذبة كما رآها خالد.. صداقة قد تثمر أملاً ما لوطن صغير...

هذا هو باختصار فيلم صديقي الأخير الذي وبعد مضي خمسة وستين يوماً من التعب وبين برودة الجو ودفء قلوب فريق العمل أنجز المخرج جود سعيد تصوير المشاهد الأخيرة من الفيلم يوم الأربعاء 1 شباط/ فبراير 2011 الحالي في أحد مطاعم بلدة صيدنايا برفقة كل من الفنانين عبد اللطيف عبد الحميد وفادي صبيح ومروان فرحات وإيمان خضور».

وعن "صديقه الأخير" عبر مخرج الفيلم جود سعيد قائلاً: «أجواء التصوير كانت أكثر من ممتعة وجميلة، ونحن نعد من المحظوظين ففي ظل الظروف الراهنة لم تواجهنا صعوبات عدا الطقس البارد، وأما فريق العمل فكان ليس إلا عائلة واحدة محبة لبعضها البعض.. يخاف كل فرد فينا على عمله وعمل غيره فكان هناك جو أسري حميم مخيّم على جو التصوير، نتمنى فعلاً أن يظهر الفيلم بالصورة التي رسمناها له، وأنا أشكر فعلاً كل من مؤسسة السينما التي أنتجت العمل ولها تاريخ عريق في السينما وشركة فردوس دراما التي يعد "صديق الأخير" باكورة إنتاجاتها سينمائياً إلا أنها أمنت لنا الظروف الأفضل لننجز عملنا بكل راحة وحرفية».

الجدير ذكره أن الفيلم كتب نصه المخرج جود سعيد والفارس الذهبي وهو من إنتاج مؤسسة السينما وشركة فردوس دراما، ومن بطولة كل من الفنانين عبد اللطيف عبد الحميد، عبد المنعم عمايري، لورا أبو أسعد، مكسيم خليل، فادي صبيح، سوسن أرشيد، جمال العلي، أندريه سكاف، جرجس جبارة، هبة نور، مأمون الخطيب، مازن عباس، جمال قبش، عوض قدرو، كرم شعراني، وسام أبو صعب، أروى عمرين، مروان فرحات، خلود عيسى، ديانا قدح، مصطفى مصطفى، دانيال الخطيب، ورد حيدر، سيمون صفية، والطفلان ميار تنباك ونايا علي، ومن تونس الفنانة عائشة بن أحمد.


بطاقة العمل:


فيلم "صديقي الأخير".. للمخرج جود سعيد.
سيناريو: الفارس الذهبي - جود سعيد.
مدير تصوير: وائل عز الدين.
مخرج مساعد - تعاون فني: عمر حمارنة.
مخرج مساعد: يوسف خليل يوسف.
مدير الإنتاج: حسني البرم.
مدير إنتاج تنفيذي: سامر رحال.
مشرف إنتاج: مراد شاهين.
علاقات عامة - مساعد مخرج: خلدون حمود.
مساعد مخرج - غرافيك: لمى سعيد.
سكريبت: كوثر معراوي.
غرافيك: روان تكريتي.
ملابس: خالد رزق - جنان عيسى.
ديكور: غيث محمود.
إكسسوار: ياسمين أبو فخر.
فني ديكور: أحمد العص - حمدي مصطفى - أحمد الحايك.
فريق التصوير: حسام موصللي - عقبة عز الدين - طارق شميط.
شيف الإضاءة: إبراهيم مطر.
شيف إضاءة ثاني: حسان مارديني.
فريق الإضاءة: أدهم الأحمد - منير طالب - سليم العلي - عماد مطر - فضيل مصطفى - حسن غنم.
فريق الإنتاج: مغيث ديب - ناصر مصطفى - يوسف نعمان - بسام حمصي - بسام حيلاني - شادي عبود - وحيد نادر.
المنقذ: حامد يوسف.
كلاكيت: أمجد يونس.
صوت: أمير بارتيزاده - أمير رحماني.
فريق إخراج متدربين: سيمون صفية - دانيال الخطيب.
مكياج: جمال كريم.
منسق إعلامي: ديانا الهزيم.

Dr.Majd J
05-02-2012, 05:26 PM
ينضم الفنان الشاب قيس شيخ نجيب إلى أسرة المسلسل الاجتماعي "بنات العيلة"، من تأليف رانيا بيطار وإخراج رشا شربتجي.

وجاء اختيار الفنان قيس من قبل المخرجة رشا شربتجي لأداء أحد أدوار البطولة في العمل بعد ترشيحات عديدة استقرت بعدها على الفنان قيس، حيث يجسد دور "وسيم" صحفي ومعد في محطة تلفزيونية.

الجدير بالذكر أن مسلسل "بنات العيلة" من إنتاج شركة "كلاكيت" للإنتاج والتوزيع الفني، ويتناول قصص مجموعة من الفتيات والنساء تشكلن "بنات العيلة"

يشارك في البطولة: نسرين طافش، باسم ياخور، صفاء سلطان، كندة علوش، ديمة الجندي، سليم صبري، ديمة قندلفت، والمطربة هويدا، وآخرون

Dr.Majd J
05-02-2012, 05:27 PM
لمت بوسطة أن المخرج مؤمن الملا لم يوقع عقداً رسمياً مع شركة قبنض للإنتاج والتوزيع الفني بما يخص إخراج مسلسل "طوق البنات" للكاتب أحمد حامد.
وقال الملا في تصريح خاص لـ «بوسطة»: «كنت أقرأ نص مسلسل "طوق البنات" إلا أنني لم أوقع عقداً مع الشركة المنتجة، وذلك يعود لأسباب خاصة بي».

يشار إلى أن الملا يقرأ حالياً نصاً آخر مع شركة إنتاج عربية، وقد رفض الكشف عن تفاصيل العمل الجديد حتى يتم الاتفاق بشكل نهائي.

Dr.Majd J
05-02-2012, 05:27 PM
ردت الفنانة جيانا عيد رئيسة مكتب الدراما في نقابة الفنانين السوريين على منتقدي قرار النقابة الأخير بخصوص العاملين في المجال الفني من غير المنتسبين إلى النقابة، والرسوم المفروضة عليهم.

وفي تصريح خاص لبوسطة، اعتبرت جيانا أنه «من المعيب أن نهاجم بعضنا عبر الإعلام دون أن نتحقق من القرار بحرفيته التي أصدرها مجلس النقابة، كما أن أحداً من المنتقدين لم يكلف نفسه عناء المجيء إلى النقابة ومناقشتنا في اعتراضاته على هذا القرار الذي نعترف أنه "ليس قرآناً منزلاً"، فكل شيء بالنسبة لنا قابل للحوار».

وأضافت جيانا: «منذ دخلت هذا المكتب قبل عام، وأنا أرى تجاوزات كبيرة لأبسط القوانين الناظمة للعمل الدرامي في البلد، وبرأيي إذا أردنا الإصلاح فيجب أن نبدأ من ها هنا، من هذا الوسط الذي تكثير فيه المخالفات الدرامية»، معتبرة أن «المخالفات في الدراما هي كمخالفات البناء، ومن العار علينا أن نستغل الأزمة لكي نخرق القوانين بدل أن نحترمها أكثر».

جيانا أكدت أن هدف هذا القرار في توقيته وصيغته هو تشغيل الدراميين المنتسبين إلى النقابة والعاطلين عن العمل بنسبة تبلغ نحو 75 بالمئة، «وهذا رقم كبير.. من قال إنه من المسموح أن تستفيد فئة قليلة من هذا القطاع وأن تكون ثروات طائلة، بينما يبقى القسم الأكبر من العاملين فيها من حملة الشهادات والمنتسبين إلى النقابة دون عمل، ويعانون حتى الفقر والقلة؟».

كما طالبت جيانا المنتقدين لقرار النقابة «بالاعتراف بها أولاً، لأننا نعاني من أزمة تهميش النقابة وقراراتها، وهذا الأمر ينطبق على شركات القطاع الخاص كما على شركات القطاع العام، على حدٍّ سواء، وهذا ما نريد أن نضع حداً له ونردع الكثيرين عن ممارسته من خلال هذا القرار».

كلام جيانا عيد جاء ضمن حوار مطول أجراه معها موقع «بوسطة»، حول قرار النقابة الأخير، وسيتم نشره قريباً..

Dr.Majd J
05-02-2012, 05:29 PM
تشارك الفنانة جيهان عبد العظيم في مسلسل "إمام الفقهاء" مع المخرج سامي جنادي، ومن تأليف حامد العلي، إلى جانب مجموعة من نجوم الدراما والفن في سورية.

وفي تصريح خاص لبوسطة، تحدثت جيهان عن الشخصية التي تجسدها: «فتاة صغيرة من ذلك العصر (نهايات العصر الأموي وبدايات العصر العباسي) تتزوج من رجل سكّير يكبرها بأعوام، يضربها ويعذبها، وبعد معاناة تحصل على الطلاق منه، قبل أن يُقتل في إحدى المعارك في ذلك الزمن، فتعود لحبيبها الذي حرمها أهلها منه في البداية».

جيهان أوضحت أنها لن تتحدث بتفاصيل اكثر عن الشخصية لأنها تريد للمشاهدين أن يتابعوا العمل بشغف، موضحة أنها سعيدة بهذه المشاركة الجديدة لها.

Dr.Majd J
05-02-2012, 05:29 PM
وعد المخرج فيصل بني مرجة جمهور الشاشات في شهر رمضان المبارك 2012 بأن مسلسله الجديد "توب أكشن" سيتمتع بجرأة لم يسبق أن تناولها أي عمل من قبل، مشيراً إلى أن الاستعدادات جارية للبدء بتصوير المسلسل.

وخلال مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء، قال بني المرجة أن المسلسل سيكون متابعة للجزء الأول منه "بومب أكشن" الذي عُرض العام المنصرم، مشيراً إلى أنه سيكون بنظام الحلقات المتصلة/ المنفصلة، وسيطرح في لوحاته مواضيع وأفكاراً متنوعة نابعة من هموم المواطن، ولكن بالقالب الكوميدي الذي اعتمد عليه الجزء الأول من المسلسل، وأضاف: «الكوميديا هنا تنبع من الموقف، وهذا أمر جديد في عالم الكوميديا».

العمل سيتم تصوريه في العديد من الدول، ومنها إلى جانب سورية كل من: لبنان والأردن والكويت، وبمشاركة من نجوم الوطن العربي، ومنهم جهاد سعد، ناهد الحلبي، روعة ياسين، رندة مرعشلي، عاصم حواط من سورية، ربيع الأسمر وكارمن لبس وجورج خباز من لبنان، عثمان الشمايلي وهنادي الخطيب من الأردن، حسين معاشي من الكويت ومحمد الملا من الإمارات العربية المتحدة.

وسيقدّم المسلسل في هذا الجزء، وكما في جزئه الأول فرصاً هامة للعديد من الشباب الجدد خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية وأصحاب المواهب الدرامية.

Dr.Majd J
05-02-2012, 05:29 PM
يشارك المخرج السينمائي جود سعيد في ورشة عمل يقيمها "النادي السينمائي في طرطوس" خلال الفترة القادمة، من خلال ثلاثة أيام يقضيها مع الشباب السينمائي هناك.

وفي تصريح خاص لبوسطة، قال جود: «أحب طرطوس كمدينة، كما أن هناك عدداً كبيراً من الشباب السينمائي المهتم والنشيط فيها، وهذا ما شجعني على المشاركة في هذه الورشة».

وتوقع جود أن يكون هذا النشاط في الخامس من شهر شباط/ فبراير، وذلك بعد أن يأخذ فترة استراحة من تصوير فيلمة الجديد "صديقي الاخير" والذي انتهى من تصوير آخر مشاهده يوم الأربعاء 31 كانون الثانتي/ يناير.

"صديقي الأخير" من تأليف جود، وبطولة نخبة من نجوم الدراما في سورية منهم عبد المنعم عمايري، وأمل عرفة، ومكسيم خليل، ولورا أبو أسعد، وآخرون.

Dr.Majd J
05-02-2012, 05:30 PM
نفى الفنان جمال سليمان الشائعات التي تناولته في الفترة الأخيرة، موضحاً أنه بألف خير وبصحة جيدة، وهو متواجد حالياً في دمشق.

وفي تصريح خاص لبوسطة، كذّب سليمان كل الشائعات التي تحدثت مؤخراً عن وفاته، وقال: «أنا بصحة جيدة، وتمام 100 %».

سليمان يسافر قريباً إلى مصر حيث سيبدأ تصوير مسلسله الجديد "سيدنا السيد"، من تأليف ياسر عبد الرحمن، وإخراج إسلام خيري، وإنتاج جمال العدل، وتشاركه البطولة فيه الفنانة المصرية حورية فرغلي.

وكان سليمان قد عاد مؤخراً من الإمارات العربية المتحدة، بعد أن شارك في مهرجان "الفجيرة السينمائي الدولي للمونودراما"، ووصف جمال الأجواء لبوسطة بأنها: «ممتازة، وقد استمتعنا بوقتنا كثيراً».

Dr.Majd J
05-02-2012, 05:30 PM
شن المخرج أحمد إبراهيم أحمد هجوماً على نقابة الفنانين السوريين، بعد القرار الأخير الذي أصدرته بتغريم العاملين في الوسط الفني من غير المنتسبين إلى النقابة برسوم عالية.

وفي تصريح خاص لبوسطة، اعتبر أحمد أن هذا القرار يأتي في إطار عملية «نصب وتشليح» للمبدعين السوريين في المجال الدرامي تقوم بها نقابة الفنانين، مشيراً إلى أن القرار «كيدي وفيه نوع من التحريض كذلك الذي تمارسه الجزيرة والعربية».

وقال أحمد: «في هذا التوقيت وهذا الظرف الاقتصادي، نرى أن وزارة المالية تقوم بإعفاءات من الضرائب والرسوم للمواطنين، بينما تقوم النقابة برفع الأسعار ثلاثة أضعاف وفرض رسوم غير منطقية. مثلاً ينص القرار على أن الممثل الذي يمثل أقل من 40 مشهداً يجب أن يدفع رسوماً تبلغ 25 ألف ليرة سورية.. كيف هذا وبعض الممثلين الذين نستعين بهم في الأعمال لمشاهد قليلة قد يبلغ أجرهم فقط 15 ألف ليرة؟؟!! أنا كمخرج لا أتأثر بالقدر الذي سيتأثر فيه الممثلون المستفيدون من هذه المهنة، وهذا أمر معيب جداً، وثم على أي أسس ومعايير تم فرض هذه الضريبة؟».

أحمد اعتبر أن القرار جاء نتيجة كيدية يمارسها بعض المنتسبين إلى النقابة ضد الفنانين والمخرجين غير المنتسبين، قائلاً: «من هم هؤلاء؟ وماذا قدموا للوسط الفني وللدراما السورية؟ جيانا عيد مذلاً هي عضو في النقابة، وجميعنا يعرف أنها لم تقدم عملاً واحداً خلال 10 سنوات، كذلك الأمر فيما يتعلق بوليد عاقل، المخرج الذي لا يحمل شهادة أكاديمية، وليس معروفاً في الوسط الفني. عبد المسيح نعمة أيضاً، رد علي عبر وسائل الإعلام ليقول إنه عضو في النقابة ولا يشمله هذا القرار، وأنا أرد عليه وأتساءل من هو كي يدفع أو لا يدفع، وما الأعمال التي قدمها للدراما السورية».

وأضاف أحمد: «كيف يُسمح لأشخاص كأسعد عيد وغيرهم أن يقيموا أعمال مخرجين مهمين كالليث حجو والمثنى صبح ونجدت أنزور؟ ولماذا لا يتم تنسيب هؤلاء إلى النقابة على أساس الأعمال التي قاموا بها؟ أليست معياراً حقيقياً وصادقاً؟».

كما أوضح أحمد أن قراراً كهذا يمكن أن يخلق أزمة في البلد تُضاف إلى أزمته التي يعيشها اليوم، والسبب في ذلك هو أن أي رد فعل من قبل المتضررين من هذا القرار يمكن أن يتم استخدامه من قبل بعض المحطات المغرضة ضد البلد «وهو أمر لا نريده، ولهذا تم إلغاء فكرة إقامة اعتصام أمام النقابة للفنانين المتضررين، كذلك تم إلغاء إصدار بيان بهذا الخصوص، لكن هذا لا يعني أننا سنقبل بهذا القرار المجحف بحقنا».

Dr.Majd J
05-02-2012, 05:30 PM
يبدأ المخرج عمار رضوان قريباً تصوير مسلسله الجديد الذي يحمل عنواناً مؤقتاً هو "كسر الرجال"، وهو من تأليف مروان قاووق وإنتاج شركة غولدن لاين للإنتاج والتوزيع الفني.

وفي تصريح خاص لبوسطة، أوضح رضوان أن النص ما يزال في طور التأليف، «وصلنا إلى الحلقة 15 منه، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء منه في الخامس من شهر شباط/ فبراير القادم».

كما أشار رضوان إلى أنه من المتوقع البدء بتصوير العمل في العشرين من الشهر المقبل، مؤكداً أنه لم يتم الاتفاق بعد مع أي من الممثلين الذين سيشاركون في بطولة المسلسل المتوقع عرضه على الشاشات في شهر رمضان المقبل.

Dr.Majd J
05-02-2012, 05:31 PM
تشارك الفنانة منى واصف في مسلسل "إمام الفقهاء" من تأليف حامد العلي وإخراج سامي جنادي، والذي يتم تصويره حالياً في مدينة "الفارس الذهبي" للتصوير التلفزيوني والسينمائي.

وفي تصريح خاص لبوسطة، تحدثت واصف عن شخصيتها، وقالت: «شخصيتي متخيلة، هي \ام لعائلة من شابين وفتاة، وزوجها حداد يعمل في صناعة السيوف، وعندما تقع الحرب الأموية العباسية في نهايات العهد الأموي، يذهب أبناؤها إلى الحرب ويُحرق زوجها، وتناضل هي وابنتها للاستمرار في حياتهما بعد أن تتحمل هي المسؤولية.. في النهاية يعود لها ابناها».

واصف أشارت إلى أنها أحبت الشخصية التي وصفتها أنه فيها شيء من "التراجيديا"، مشيرة إلى أنها أحبت العمل بشكل عام.

Dr.Majd J
05-02-2012, 05:34 PM
يبدو أن مسلسل "ضيعة ضايعة" لم يخرج بعد من عقول المشاهدين، بعد النجاح الكبير الذي حققه المسلسل في جزأيه السابقين، والذي أدى إلى أن ينتظر الجمهور ما سيقدمه مخرج المسلسل الليث حجو من خلال مسلسله الجديد "خربة" الذي يُعرض هذا العام..

بعد 5 أيام من العرض، يبدو أن المسلسل لم يستطع لخروج من عباءة أخيه الأكبر "ضيعة ضايعة"، أو لم يستطع أن يكوّن شكلاً جديداً ومختلفاً عن ذاك الأخ، صاحب الشهرة الواسعة..

السبب في ذلك ربما يكون عاملاً وراثياً في عائلة «أعمال البيئات الريفية»، فاختلاف "ضيعة ضايعة" باللهجة وأسلوب الكوميديا شكّل عاملاً لانفضاض الجمهور عنه في البداية، وهو نفسه كان عاملاً في نجاحه لاحقاً، و"تكسيره الأرض" على كل الشاشات، ومن الممكن أن يكون مصير "خربة" يحمل نفس السيناريو..

احتمال آخر، يتمثل في تشابه عدد من ممثلي العملَين، مما يخلق ارتباكاً عند المشاهد الذي أحب شخصية ما بلهجتها "الساحلية المختلفة" في "ضيعة ضايعة"، فكيف له أن يراها في ثوب جديد بعد أقل من عام على توديعه إياها نهاية رمضان الماضي؟؟!!..

نتائج العمل ما تزال قائمة على الاحتمالات، وأقصى ما يمكن أن نتمناه للعمل أن ينال نجاح شقيقه الأكبر، وأن ينجح في الوصول إلى قلوب المشاهدين الذين انتظروه بفارغ الصبر..

Dr.Majd J
08-02-2012, 08:38 PM
مريم يعيد باسل الخطيب للسينما


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/09-05-28-1683879265.jpg


من يتابع أعمال المخرج باسل الخطيب التلفزيونية منذ مسلسل «أيام الغضب» إلى مسلسل «الغالبون» وبينها مسلسلات "هوى بحري وهولاكو وعائد إلى حيفا وأنا القدس" يجد ودون عناء أن هناك توقاً لدى هذا الفنان لتقديم عمله بلغة أقرب للسينما، وخلال البحث تجد أن معظم هذه الأعمال أنجزت كدراما تلفزيونية لأنها لم تجد من يتبناها لتصبح أفلاماً سينمائية.
ومع بداية هذا العام أعلنت المؤسسة العامة للسينما عن خطتها الإنتاجية للعام الحالي وبينها فيلم "مريم " من إخراج باسل الخطيب بعد أحد عشر عاماً على فيلم "الرسالة الأخيرة ".
وللاقتراب أكثر من عالم فيلم "مريم" توجهنا إلى المخرج باسل الخطيب الذي بدا متحمساً للعودة للعمل في السينما وهو يكتب هذا العمل بالشراكة مع أخيه تليد الخطيب، وقد سبق أن تعاونا في مسلسل "أنا القدس" فالظروف -كما يقول- قد باتت مؤاتية لإنجاز هذا الفيلم بالرغم من أن فكرته قديمه بالنسبة له، وهي عن ثلاث نساء يجمعهن اسم مريم ينتمين إلى ثلاث مراحل زمنية تغطي سورية خلال المئة عام الأخيرة، إضافة لمجموعة من الشخصيات النسائية كانت تعيش في ظروف اجتماعية وتاريخية مختلفة، ولكن ثمة ما يجمع بين هذه الشخصيات التي يمكننا من خلال سرد حكايتهن أن نروي حكاية وطن على مدى قرن من الزمان ، وسعادتي كبيرة أن المؤسسة العامة للسينما هي من ستقوم بإنتاج هذا العمل، فهي المؤسسة العربية الوحيدة في كل الوطن العربي التي لا تزال تعنى بإنتاج سينمائي خالص وتقدم له كل الإمكانات المطلوبة، وأنا بشوق بعد أن استغرَقَني العمل التلفزيوني لفترات طويلة لأن نقدم فيلماً يليق بالسينما السورية .
ولأن لاسم مريم صداه الخاص في مجتمعنا العربي عرّجنا على رمزية الاسم، لكن المخرج الخطيب ينأى بنفسه عن الرمز بالسينما، فبرأيه إن الرمز أسلوب فني أثبت مع الأيام أنه غير ناجح خصوصاً في السينما والتلفزيون، ولكن يمكن أن نقول إننا في هذا الفيلم ربما نعمل على الدلالات أكثر وعلى الجانب الشعري لاسم مريم، فهذا الاسم له دلالات كثيرة مرتبطة بذاكرتنا ووجداننا وثقافتنا وديننا، ولكن الموضوع لا يقتصر على هذا الجانب، وبالتأكيد اختيار هذا الاسم لمجموعة الشخصيات التي تؤدي أدوار البطولة في الفيلم هو اختيار موظف وليس مجانياً، وهذا الشيء سوف نكتشفه شيئاً فشيئاً خلال مسيرة الفيلم .
ولأن حماس باسل الخطيب للعمل في السينما كبير فالمقاربة بين العمل السينمائي والتلفزيوني مختلفة، حيث الأخير يتكون من ألف مشهد في المتوسط مطلوب تصويرها خلال أربعة أشهر، في حين يمكن أن تكون الفيلم من 70-100 مشهد تستهلك نفس الفترة الزمنية المخصصة للمسلسل التلفزيوني، فالشروط والظروف المرافقة كلها مختلفة بدءاً من كتابة السيناريو السينمائي الذي يتطلب العمل على الكثير من التفاصيل التي تدخل ضمن المشهد الواحد، وإذا كان بالإمكان تمرير الكثير من المشاهد في المسلسل التلفزيوني دون أن تكون لها أي ضرورة فهذا الشيء غير موجود في العمل السينمائي، كل تفصيل، كل لقطة، وكل مشهد، وكل كلمة يجب العمل عليها بعناية شديدة، فليس هناك شيء مجاني بل كله موظف لخدمة فكرة الفيلم، وأنا بهذه المناسبة أجد أننا بتنا نعاني حالة من السلبية بسبب عملنا الطويل في التلفزيون، واقترابنا من العمل في السينما أصبح مشوباً بنفس الإيقاع السريع الذي نعمل به المسلسل التلفزيوني، لكن السينما بحاجة إلى تروٍّ وهدوء ودراسة وتعمق أكثر لأنه عندما نعرض فيلماً على شاشة كبيرة ستختلف اللغة وسيختلف التأثير .
وبالرغم من امتداد فيلم مريم على مساحة زمنية كبيرة، مع ما يتطلبه هذا الموضوع من ديكورات وإكسسوارات خاصة، إلا أن المخرج الخطيب لم يبد قلقاً من هذه الناحية فالشيء الإيجابي بهذا المشروع كما يقول: "أنا أعرف تماماً إلى أين يسير هذا المشروع، مواقع التصوير هي مواقع أعرفها تماماً سبق أن صورت بها ، حركة الفيلم في هذا المناخ السوري حركة واضحة بالنسبة لي، التقنيات التي سوف أستخدمها لن تكون تقنيات سينمائية بل ستكون تقنيات الفيديو المتطور، التي بات أهم مخرجي العالم في أوروبا وأمريكا يستخدمونها، فلم يعودوا يصورون أفلامهم على الشرائط السينمائية المعروفة، فبفضل وجود تقنيات متطورة في السينما الإلكترونية باتوا يصورون أفلامهم على هذه الكاميرات الجديدة، ونحن سوف نستخدم هذه التقنية بفيلمنا القادم وهذا يعطي فرصة كي نخفف من ميزانية الفيلم، لأن المطلوب منا أن نصنع فيلماً جيداً بمواصفات جيدة لكن ضمن ميزانية محدودة إلى حد ما، وبنفس الوقت نستفيد من التقنيات لأنها بالمستقبل ستكون عنصراً أساسياً في فيلم مريم .
وكما سمعنا فإن الخطيب اعتذر عن إخراج الجزء الثاني من مسلسل الغالبون الذي أنجز جزأه الأول العام الماضي رغم أنه حقق نجاحاً كبيراً، وقد كثرت الأقاويل حول هذا الموضوع لكن باسل الخطيب يؤكد أن السبب الرئيسي لتخليه عن إخراج الجزء الثاني أنه يرغب البقاء في سورية وإنجاز أعمال سورية، ويضيف: لا أنكر أننا واجهنا صعوبات في السيناريو وكذلك في الإنتاج لكن هذا لا يشكل سبباً جوهرياً للتخلي عن أي مشروع، طبعاً "الغالبون" له حساسية معينة فيما يتعلق بالجانب الإنتاجي، لأن فريق العمل في المسلسل سوري ونحن دائماً نعمل معاً في كل أعمالي ونحن كنا مقبلين على تجربة ونعرف أن هذا أضخم إنتاج لبناني، وباعتبار أن شركة الإنتاج ليست لديها تجربة سابقة بالتصدي لهذا النوع من الأعمال وقد واجهنا الكثير من الصعوبات ولكن كنا نتعامل معها بكل مرونة، ونعتبر أننا في خندق واحد وهدفنا أن نخرج بعمل يليق بسيرة المقاومة، طبعا هذه المشاكل الإنتاجية على صعوبتها استطعنا تجاوزها.. أما بالنسبة للجانب الثاني وبعض الاعتبارات الموجودة داخل السيناريو فقد كنت صريحاً معهم منذ البداية، فأنا حريص أن أقدم عملاً يحمل ملامح وطنية وإنسانية، ولا أريد أن أؤطر هذا العمل في أي أطر حزبية أو مذهبية، ربما هذا الجانب سبّب بعض الاختلافات بيني وبين القائمين على الإنتاج لذلك اعتذرت عن الجزء الثاني، وفي الحقيقة الجزء الأول انشغل بطريقة جيدة وأنا سعيد بالنتيجة، وسعيد أننا استطعنا تقديم جانب مهم من تاريخ بلد عربي شقيق في ظرف تاريخي صعب جداً وفي مرحلة هامة من مراحل الصراع الإسرائيلي اللبناني وكيف تشكلت المقاومة الوطنية، وهي تجربة أعتز بها وأعتز أنه أتيح لي أن أقترب من هذا العالم عالم المقاومة وعالم الإنسان اللبناني البسيط الذي تحول من مجرد ضحية للاحتلال إلى بطل يقارع هذا الاحتلال، وأتمنى النجاح والتوفيق لفريق العمل في الجزء الثاني.
وقد صرح المخرج الخطيب في أكثر من مناسبة عن وجهة نظره مما تعانيه الدراما السورية من أزمة، وبرأيه إن أزمة الدراما السورية مرتبطة بالأزمة التي نعيشها الآن، فالفنان جزء من المجتمع وهو بشكل أو بآخر يعبر عن هذا المجتمع وهذا برأيه أحد الأسباب التي جعلت الدراما السورية لها مكانتها وشعبيتها في قلوب الناس سواء داخل سورية أوخارجها، فهي دراما استطاعت أن تعكس الواقع الذي تعيش فيه، ولا شك أن الأزمة لها تأثير واضح وسلبي علينا من ناحية عجلة الإنتاج، فهناك الكثير من الشركات توقفت والكثير من المنتجين العرب الذين كانوا ينتجون في سورية توقفوا، حالة عدم الإنتاج كانت لها تداعيات سلبية على نفوس الناس بالإضافة لحالة اليأس والحزن التي يشعر بها الفنان لما يحدث في بلده.. من هنا نقول: العمل أولاً والعمل أخيراً، كل شخص منا ومن موقعه ككاتب أو مخرج أو ممثل عليه أن يدافع عن البلد، أن يدافع عن الإنجازات التي تحققت.. ولعل الأمر الإيجابي الوحيد في كل ما يحدث الآن أن هذه الأزمة ستدفعنا للتفكير ملياً وبشكل أعمق بكل ما قدمناه، والأهم من هذا ما سنقدمه في المستقبل، لأن المرحلة القادمة تتطلب استجابة مختلفة ومواضيع أخرى تجسد الواقع بشكل مختلف. وأنا لدي مشروعان تلفزيونيان أعمل عليهما: مسلسل معاصر بعنوان "ليل ونهار" هذا المسلسل يرصد الواقع الاجتماعي في سورية ما قبل الأزمة وهو من الأعمال الاجتماعية التي أعتقد أنه سيكون لها حضور ومتابعة جيدة، والعمل الثاني تاريخي بعنوان ظلال العاشقين وهو تعاون بيني وبين الكاتب اللبناني محمد النابلسي، ويتحدث عن بعض ملامح البطولة والفروسية التي كانت موجودة في تاريخ العرب القديم، هذان المشروعان نعمل عليهما جنباً إلى جنب مع فيلم "مريم" الذي سنبدأ تصويره مع بداية شهر آذار المقبل إن شاء الله.

Dr.Majd J
08-02-2012, 08:39 PM
«وجه آخر للقتل» جريمة شرف


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/NJLA-KMRI.jpg


«وجه آخر للقتل» فيلم درامي جديد من إخراج فيصل بني المرجة، تأليف وحوار الدكتور طالب عمران، بطولة جهاد سعد، شادي زيدان، نجلاء الخمري، لينا دياب، علي كريم، فاتن شاهين، نجوى علوان وإنتاج الفضائية التربوية السورية. يعالج موضوعا طبيا وإشكاليا نادر الحدوث، كما يتناول في محوره الأساسي قضايا الشرف وآلية التعامل والتحقق منها والملابسات التي من الممكن أن تدور حولها.
أعراض داخلية
تدور أحداث الفيلم حول أم حملت بتوأمين فتم نمو أحدهما على حساب الآخر، مما أدى إلى تشكّل التوأم الثاني في رحم التوأم الأول الذي رأى النور فيما بعد وبات اسمه ريم، كبرت ريم ولم تعرف أن هناك مشكلة مُخبأة داخلها، لكنها بعد البلوغ باتت تعاني أعراضا توحي بالحمل كنمو البطن، مما جعلها تشعر بالخوف الشديد، وبدأت الشكوك تدور حولها حتى أن والدها ثارت ثائرته.
وكاد أن يرتكب جريمة شرف دون إدراك منه لواقع حالتها، فانهال عليها بالضرب محاولاً قتلها لغسل عاره، لأنه رأى أن شرف العائلة تم تدنيسه، إلا أن خطيب ريم الذي يحبها كثيراً تحلى بالوعي والشجاعة لأنه يثق بها وبأنها فتاة مثالية وملتزمة، فقام بنقلها إلى المستشفى وهناك تم الكشف عن حقيقة حالتها وأنها تعاني حالة نادرة وجدت معها منذ أن كانت جنيناً، وهي حقيقة عملية قد تبدو خارجة على المألوف.
مقولة أساسية
حول المقولة الرئيسية للفيلم يقول الكاتب د. طالب عمران: المقولة الأساسية تؤكد أنه في حال اكتشف الإنسان حالة ما يجهلها فعليه أن يفسرها علمياً ولا يتسرع في الحكم عليها، كما يشير الفيلم إلى أن هناك وجها مباشرا للقتل ووجها آخر غير معروف.‏‏
أما المخرج فيصل بني المرجة فيقول: مما لا شك فيه أن فكرة الفيلم حساسة لأنها تبحث في حالة مرضية فوجئت بها المريضة وعائلتها، وتكمن أهمية العمل في أنه ينشر التوعية بشكل غير مباشر.‏‏ أما العنوان الذي يتضمن كلمة القتل فهو إشارة إلى أن القتل يمكن أن يتم دون وقوع جناية قتل حقيقية.

Dr.Majd J
08-02-2012, 08:39 PM
سلاف فواخرجي: لن أغيّر موقفي السياسي


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/SOLAF-FOWAKRGI.jpg


ربما فاجأت جمهورها على اختلاف توجهاته السياسية بموقفها من الأزمة في سوريا، إذ لم تنتظر ساعة واحدة حتى أعلنت موقفها دون أي تردد، وتؤيد الرئيس السوري بشار الأسد . وهي لم تذكر النظام بأي كلمة إلا حين سألناها عن ذلك، وتؤكد أنها، بموقفها المعلن، تقف إلى جانب الشعب السوري لا ضده كما اتهمت .
السياسة فرضت نفسها على أهل الفن، والجمهور يتابع مواقفهم إلى جانب أعمالهم، لذا جاء هذا الحوار مع الفنانة سلاف فواخرجي متنوعاً ما بين السياسة والفن .
لوحظ في تصريحات سابقة لك أنك كنت تقولين “أنا مع الرئيس بشار الأسد”، ولم تقولي مرة واحدة أنا مع النظام، هل من فاصل بين الرئيس والنظام بالنسبة لك؟
- الأمر من وجهة نظري يتركز حول أن الرئيس بشار الأسد، بشخصه، مستهدف أكثر من أي شيء آخر في هذه الأزمة، ومن جهة أخرى فالنظام فيه الشرفاء وفيه الفاسدون، بينما الرئيس رجل محترم ومختلف تماماً عن كل الأشياء والأسماء والكيانات، في هذه المعمعة، ولهذا أقول إنني مع الرئيس بشار الأسد قولاً واحداً لا تراجع عنه لأنني خبرت من قرب من هو رئيسي .
لكن هناك من يقول إنك ومن يوافقك الرأي قد تغيرون آراءكم مع الزمن مثلما حصل في بلد آخر، فماذا تقولين؟
- أقول إنني مع الرئيس إلى الممات، وغير ذلك يعني أنني لن أكون إنسانة تحترم نفسها، كما وسأفقد احترام عائلتي وأولادي وكل الناس الذين تعرفوا إلى موقفي . ومن جهة أخرى فمن يقف موقفاً مؤقتاً في قضية كهذه يكون شخصاً مستفيداً من الجهة التي يناصرها، بينما أنا لا أقف مع الرئيس لأي هدف نفعي أو ربحي بل هو موقف مبدئي اتخذته ليس مع بداية الأزمة وحسب بل منذ زمن طويل جداً .
وهناك من يعتبر أن على الفنان أن يقف مع الشعب؟
- أوافق من يقول هذا، وأؤكد أن سلاف فواخرجي تقف مع الأغلبية العظمى في سوريا في الموقف الوطني المناصر للرئيس، وهذه حقيقة يقر بها الداخل والخارج، وقد اعترف الغرب بشعبية جارفة يتمتع بها الأسد، فكيف أكون واقفة ضد الشعب حين أكون أنا والشعب معاً في صف واحد؟ وهنا أعترف بأن هناك أناساً آخرين من السوريين لا يوافقوننا الرأي وبأن لديهم مطالب محقة ويجب الأخذ بها وتنفيذها، لكن لا يمكن لي إلا أن أكون في صف القائد الذي هو الوحيد القادر على تأمين مطالب هؤلاء الناس .
أنت ممن جلسوا مع الرئيس بشار الأسد بداية الأزمة، ماذا طلبت منه بالتمام؟
- كانت لي مداخلة بسيطة تحدثت خلالها بأربع نقاط تتلخص بضرورة وجود قضاء مستقل في سوريا، وبضرورة قيام رجال الأعمال السوريين الذين حموا الليرة السورية بحماية الدراما كي لا نبقى مجرد منتجين منفذين، مع الأخذ بعين الاعتبار بضرورة الإنتاج العربي المشترك في الإنتاج الدرامي . وطالبت أيضاً بضرورة وجود مطار جديد يكون واجهة حضارية لهذا البلد، وكم سعدت عندما صدر مرسوم رئاسي بذلك بعد فترة قصيرة . أما النقطة الرابعة، فكانت أنني قلت للرئيس: نحن هنا لتستمع لمطالبنا، وأنا أريد منك أن تطلب أنت منا ما تريده وما يجب علينا فعله .
بعض نجوم الدراما السورية تعرضوا للضرب المبرح في مصر على يد معارضين، كيف تلقيت الأمر؟
- من جانب حزنت كثيراً وتضامنت معهم واتصلت بهم مباشرة للاطمئنان عن حالتهم، لكن من جهة أخرى لم أفاجأ بما حصل وذلك بمجرد أن عرفت أن من ضربهم هم معارضون موجودون في الخارج . . السوريون الفنانون بينوا صورة السوري الوطني الشريف وذهبوا ليحدثوا الأمين العام للجامعة العربية برقي السوريين، بينما معارضو الخارج قدموا لنا نموذجاً عن الحكم الذي يريدون ويحلمون بأن يقودونا به إن وصلوا إلى الحكم لا سمح الله .
كان لك تصريح سلبي حول مسلسل شاركت في بطولته وقيل بعدها إنك ضد فكرته علماً أنه يشير إلى مواضع فساد، كيف تردين؟
- المقصود هو مسلسل “الولادة من الخاصرة”، وهو مسلسل قوي وجيد وكم فرحت بالمشاركة فيه، لكن تصريحي الذي فهم خطأ وتم تحويره كان حول الجرأة الزائدة التي تم إنتاج العمل وتصويره بموجبها . قلت إنني لو كنت في الرقابة لرفضت النص بسبب الجرأة غير المضبوطة فيه، لكن النص، كفكرة وسيناريو، قوي ورهيب وإلا لما كنت شاركت فيه . إذا أنا اعترضت على حدة الجرأة التي يجب أن تكون بحدود وليس بهذا الشكل الذي جاءت عليه، لأنها تتحول إلى جرأة من أجل الجرأة وليس من أجل قضية .
هل ترين أن مهرجان دمشق السينمائي ألغي بسبب غياب نجوم مصر عنه احتجاجاً على الأحداث في سوريا؟
- سمعت ثلاث روايات حول هذا الأمر، واحدة قالت إن التأجيل كان بسبب الأحداث والشهداء الذين يسقطون يومياً من الجيش والأمن والمدنيين، وواحدة أتت معاكسة للأولى تقول إنه كان علينا تنظيم المهرجان لنؤكد للعالم أننا نعيش حياتنا بشكل طبيعي وأن بلدنا ليس محكوماً بعصابات كما يروج الإعلام الخارجي، وثالثة قالت إن غياب المصريين هو السبب . بالنسبة لي أنا مع الرأي الثاني، علماً أن الأولى أيضاً فيها صحة، والثالثة أيضا فيها احترام لقيمة المصريين في الفن، وبالنتيجة ألغي المهرجان وهذا أمر مؤسف .
أخيراً، ما الأعمال التي ستقدمينها هذا العام؟
- حالياً لدي عمل واحد فقط هو “المصابيح الزرق” وهو للمخرج فهد ميري والكاتب محمود عبد الكريم، وهو رواية للأديب الكبير حنا مينة وتنتجه مؤسسة الإنتاج التلفزيوني في سوريا . ألعب في العمل دور رندة التي تقع في علاقة حب مع شاب يهيم بحب الوطن فتقاسمه الحبين معاً، فيكون هناك تزاوج بين الوطن والغرام العاطفي .
وماذا عن الجزء الثاني من مسلسل “الولادة من الخاصرة” وأنت بطلة جزئه الأول؟
- لن أشارك فيه مبدئياً، وكل شيء سيتوقف إلى حينه وإن كنت أؤكد أنني لن أشارك في أي عمل إلا بعد أن أجد النص المناسب لي.

Dr.Majd J
08-02-2012, 08:40 PM
قزق: أنا لا أرى ثورة بل إرهاصات


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/fayz-kazak.jpg


في حديثه لجريدة "عُرابيا التونسية"، أكد الفنان السوري فايز قزق انه لا يرى سوى ثورات لينين وغيفارا، أما الثورات العربية فهي فوضى"، وقال: "أنا لا أصدر حكما، فقط مازلت في مرحلة تأمل. وهذا من حقي ولا يجب الاندفاع نحو هذه الثورات، أو القول أصلاً أنها ثورات .. هناك أشياء تحدث في الوطن العربي ولا أعتقد أن العرب مشاركون في إدارتها. نحن مندفعون باتجاهات مختلفة وبدوافع غامضة، وتفاصيل مسترابة، قد تقودنا إلى المجهول"، وعن مستقبل الفن والثقافة في الوطن العربي، قال: "علينا تشييد المسارح وغيرها من المؤسسات والمراكز الثقافية قبل بناء المدن، نحن الآن في مرحلة بناء ثقافي فوضوي، ليس له علاقة بالمدينة الحديثة. بناء مدن حديثة ومجتمع حداثي يجب أن يكون بداية بالعقل والفكر، لكن الأمر حاليا مخيب للآمال، على العرب أن يجدوا بصمتهم كي لا يندثروا كما هو الشأن حاليا. إنهم يُقادون إلى حيث تفسخ الهوية، ويستسلمون للآخر، تحت يافطة ديمقراطية زائفة".
وعن الوضع في سوريا قال: "أنا هنا ممثل مسرحي. والحديث السياسي مهم وخطير في نفس الوقت. لا أستطيع أن أعطي رأيا سياسيا فهذا شأن السياسيين. كل في مجاله والفنان له رأي آخر ورأيه يقوله على خشبة المسرح"، وعن تصنيفه بأنه من ضمن الفنانين الموالين لبلاط الحاكم، قال: "أنا فنان سوري ككل السوريين. وأنا مؤمن بكل إنسان يحب الأمة ويحب سوري. الحملة على نظام الأسد، هي حملة غير مسبوقة لأسباب عدة، تختفي وراءها أجندات مشبوهة"، واضاف: "ما يحدث في سوريا مؤامرة على الوطن العربي عموما. علينا التنبه لذلك بشدة، ولا نقول كذلك أن البلاد بخير، لكن المؤامرة موجودة وقائمة. يجب أن نعود إلى التاريخ. ولا نتغافل عن أعدائنا في الغرب، وكذلك الكيان الصهيوني. فالمسألة مرتبطة بالخارج وليس بالداخل .. نحن مهددون حقيقة".
وفي ما يخص مستقبل الثورة السورية، قال: "عن أية ثورة تتحدث. أنا لا أرى ثورة. فالثورة تأتي بفلسفة جديدة للحياة. لا أعتقد أن هذه ثورة، بل إرهاصات نراها في الوطن العربي. الثورات صنعها جيفارا ولينين ... وهي براء مما يحصل اليوم في البلدان العربية".

Dr.Majd J
08-02-2012, 08:41 PM
«الأميمي».. يفتتح مسلسلات البيئة الشامية لموسم 2012


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/abasalnoury.jpg.jpg


يبدأ المخرج تامر إسحق خلال الأسبوع المقبل تصوير أول مسلسلات البيئة الشامية للموسم 2012 «الأميمي» من تأليف سليمان عبد العزيز.
ويتناول العمل أحداثاً موثقة وقعت عام 1850، حيث سيرصد التطورات والتغيرات السياسية التي حدثت في هذه الفترة.. ولكنه سيسوقها كخلفية لأحداث وقصص اجتماعية، ستدخل بطبيعة الحال في تفاصيل الحياة اليومية الدمشقية من عادات وتقاليد، وكيفية تعاملهم مع الأحداث السياسية في تلك الفترة، ولا سيما خروج إبراهيم باشا من دمشق.
ويؤدي الفنان عباس النوري دور البطولة في المسلسل بشخصية «الأميمي» الذي يعمل في حمام السوق مسؤولاً عن بيت النار، في تعاون هو الأول بينه وبين المخرج اسحق على صعيد دراما البيئة الشامية، بعد تجربتين اثنتين في الدراما الاجتماعية هما «العشق الحرام» و«الخبز الحرام». فيما تعود الفنانة كاريس بشار للوقوف أمام عباس النوري في ثالث لقاء لهما في هذا النوع من المسلسلات بعد أن شاركته بطولة مسلسلي «ليالي الصالحية» و«أهل الراية 2».
ويشهد العمل مشاركة واحد من أهم مخرجي مسلسلات البيئة الشامية، هو المخرج سيف الدين سبيعي، ممثلاً هذه المرة بإدارة اسحق، لا مخرجاً ومنافساً له كما تابعنا خلال السنوات القليلة الأخيرة. فيما يخوض الفنان باسم ياخور في المسلسل تجربته الأولى في مسلسلات البيئة الشامية.
يؤدي شخصيات «الأميمي» إلى جانب الممثلين النوري، وبشار، وياخور، وسبيعي، كل من خالد تاجا، شكران مرتجى، أندريه سكاف، جلال شموط، قيس الشيخ نجيب، وفاء موصلي، عدنان أبو الشامات، سعد مينة، محمد خير جراح، ليلى سمور.. وغيرهم.
يذكر أن الموسم 2012 سيشهد منافسة كبيرة في مسلسلات البيئة الشامية، وقد أحصت «السفير» منها حتى الآن «خاتون» و«بنت الشهبندر» و«باب الحارة 6» و«طوق البنات» و«رجال العز2»، وهي أعمال قيد التحضير أو الكتابة أو قيد المفاوضات الفنية.. فيما حسم المخرج اسحق بأن لا جزء ثالثا لمسلسله «الدبور» خلافاً لما أشيع من قبل.

Dr.Majd J
08-02-2012, 08:42 PM
ياسر العظمة بين أروقة المحاكم


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/yaseradmaa.jpg


يمثل ياسر العظمة الأربعاء المقبل أمام المحكمة للبت في الدعوى التي رفعتها ضده شركة للإنتاج الفني التي أنتجت مسلسل «مرايا2011» الذي عرض في رمضان الفائت، وكان مصيره الفشل. ويعود السبب في إقامة هذه الدعوى ضد الفنان السوري، حسب ما ذكر موقع «انا زهرة»، بسبب تأخره في تسليم عمل «مرايا 2011» إلى الشركة كونه المنتج المنفذ، إضافة إلى تأخره أيضا في تسليم المعدات التابعة للشركة التي كانت مستخدمة في التصوير. وتطالبه بالتعويض المادي. إذ انه كان يفترض أن يقوم الممثل السوري بتسليم المسلسل والمعدات المستخدمة في التصوير يوم 25 ديسمبر2010، إضافة إلى تسليم حلقات العمل كاملة في الأول من يناير 2011. إلا أن العظمة سلم المسلسل 15 يونيو الفائت. مما يعني أنه تأخر ستة أشهر عن موعد التسليم المحدد وبموجب العقد الموقع بين الطرفين. وفي مصادفة تثير الجدل والشك، فإنه من المقرر أن يمثل الفنان السوري بشار اسماعيل أمام المحكمة ذاتها وفي اليوم نفسه بعدما ادعى عليه العظمة بتهمة الإساءة والتشهير به إعلاميا في أكثر من تصريح.

Dr.Majd J
10-02-2012, 12:42 AM
بدأ المخرج تامر إسحاق تصوير مسلسله الجديد "الأميمي" من إنتاج شركة "الخيام" عن نص للكاتب سليمان عبد العزيز ويتناول العمل أحداثاً تاريخية موثقة شهدتها دمشق سنة 1850 كخلفية لتفاصيل الحياة اليومية الدمشقية خلال تلك الفترة.

ويؤدي أدوار البطولة في مسلسل "الأميمي": عباس النوري، كاريس بشّار، خالد تاجا، شكران مرتجى، أندريه سكاف، جلال شموط، قيس الشيخ نجيب، وفاء موصلي، عدنان أبو الشامات، سعد مينة، محمد خير جراح، ليلى سمور، وآخرين.

وسيكون هذا العمل التجربة الأولى للفنان باسم ياخور فيما يعرف بأعمال البيئة الشامية، فيما يجسد سيف الدين سبيعي إحدى شخصيات المسلسل بإدارة المخرج إسحاق الذي تتلمذ على يدي سبيعي في البدايات.

وعلم موقع «بوسطة» من المخرج تامر إسحاق بأن مشروعه التالي قد يكون في لبنان فيما أكدّ عدم وجود جزء ثالث من "الدبور".

Dr.Majd J
10-02-2012, 09:06 PM
شربتجي ينهي تصوير «المفتاح»


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/1232324444.jpg

(http://www.damaspost.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86/%D8%B4%D8%B1%D8%A8%D8%AA%D8%AC%D9%8A-%D9%8A%D9%86%D9%87%D9%8A-%D8%AA%D8%B5%D9%88%D9%8A%D8%B1-%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%AD%C2%BB.htm#)
أنهى المخرج هشام شربتجي أمس تصوير مسلسل "المفتاح" تأليف خالد خليفة، وإنتاج "المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي". ونقل بيان صحافي للمكتب الإعلامي للمؤسسة عن المخرج شربتجي قوله إنه "قدم عملا دراميا سيكون على الأقل مقبولا من جمهور المشاهدين في سوريا وخارجها". وشكر للمؤسسة العامة تعاونها ودعمها الكبير للعمل من الناحية الإدارية والإنتاجية، مشيراً إلى أنه "لم تواجهه مشاكل بيروقراطية في عمله مع المؤسسة، آملا أن يستمر العمل فيها بالحرفية ذاتها التي لمسها خلال الفترة الماضية".
وأشاد المخرج شربتجي بفريق عمله من فنيين وفنانين، داعياً "الدراميين في سوريا الى الاستمرار في العمل، بغض النظر عما يدور حولهم، وطرح المواضيع التي تعنينا كسوريين أولا دون غيرنا".

Dr.Majd J
12-02-2012, 10:29 PM
انفصال تيم الحسن عن زوجته ديما بياعة


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/taemhassan-dema.jpg

(http://www.damaspost.com/%D9%85%D9%86%D9%88%D8%B9%D8%A7%D8%AA/%D8%A7%D9%86%D9%81%D8%B5%D8%A7%D9%84-%D8%AA%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B3%D9%86-%D8%B9%D9%86-%D8%B2%D9%88%D8%AC%D8%AA%D9%87-%D8%AF%D9%8A%D9%85%D8%A7-%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D8%B9%D8%A9.htm#)
علم موقع «السينما دوت كوم» ان النجم السوري تيم الحسن انفصل عن زوجته الفنانة السورية ديما بياعة وذلك بعد زواج دام عشر سنوات نتج عنه أبناهما ورد وفهد. ومن جانب آخر، يستعد الحسن للحضور الى القاهرة الاسبوع المقبل للبدء في تصوير مسلسله الجديد «الصقر شاهين» وذلك بعد ان انتهى المؤلف اسلام محمود يوسف من كتابة الحلقات بالكامل ليتم البدء في تصوير العمل في 21 من شهر فبراير الجاري.
«الصقر شاهين» بطولة رانيا فريد شوقي وأحمد راتب وعفاف شعيب ومحمد عبدالحافظ وأحمد زاهر ومن اخراج عبدالعزيز حشاد وانتاج شركة كنج توت.

Dr.Majd J
14-02-2012, 03:01 AM
ر
http://www.sana.sy/servers/gallery/201201/20120129-193200_h397326.jpg

بدأت المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي بوضع خطط عملية لتشغيل الفنانين في المحافظات السورية انطلاقا من دورها في دعم الدراما والفنانين السوريين.
وأوضحت المؤسسة في بيان لها أن إنتاجاتها تتجه خلال الفترة القادمة نحو مجموعة من الأعمال تدور أحداثها في المحافظات السورية التي ستحتضن مواقع التصوير أيضاً ما يفتح الباب أمام المشاهد للدخول إلى تنوع بيئات المجتمع السوري وعاداته وأعرافه ولهجاته التي غابت عن الشاشة مؤخراً بخصوصيتها وجماليتها كما أنه يشكل فرصة أمام فناني المحافظات للمشاركة في تلك الأعمال.
وأضاف البيان أن المؤسسة بدأت عبر مسلسل المصابيح الزرق بإشراك أكبر عدد من فناني اللاذقية وطرطوس وبانياس في إنتاجاتها كخطوة أولى تهدف إلى تخفيف معاناة الفنانين القاطنين في المحافظات من تمركز العمل في العاصمة الأمر الذي يفرض على الممثل نقل سكنه وعائلته للعاصمة من أجل تكثيف فرصه في الحصول على مشاركات في الإنتاج الدرامي.
وكان المخرج فراس دهني المدير العام للمؤسسة قام مؤخرا مع مجموعة من المديرين المختصين بزيارة إلى محافظة حلب حيث التقى مع مجموعة كبيرة من فناني حلب واستمع للعديد من الطروحات كما تم الاتفاق على إحداث مكتب للمؤسسة في حلب خلال هذا العام.

Dr.Majd J
14-02-2012, 03:01 AM
تشارك الفنانة قمر خلف في مسلسل المفتاح تأليف خالد خليفة وإخراج هشام شربتجي وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي وتجسد فيه شخصية مايا التي تقع في الحب وتشعر أنها وجدت نفسها فيه لذا تحاول الدفاع عنه بكل إمكانياتها إلا أنها في النهاية تفشل في ذلك.
وأوضحت الفنانة خلف في تصريح لوكالة سانا أن هذا العمل هام جدا إذ يرصد أمراضنا الاجتماعية ومشاكلنا والفساد الناتج عن ذلك كما أنه يعتبر المشاركة الأولى لها مع المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي مبينةً أنها لمست الديناميكية في آلية التعامل متمنية لها الاستمرار بالتقدم في خطواتها المتعلقة بتوجهها للإنتاج المشترك مع القطاع الخاص الذي من شأنه أن يطور صناعة العمل الدرامي.
وحول تصوير الأعمال في ظل الظروف التي تمر بها سورية بينت خلف أن استمرار تصوير الأعمال الدرامية في هذه الظروف الصعبة يعتبر موقفاً وكلمة يريد العاملين في المجال الفني إيصالها بأنهم موجودون قائلة إن ما يحدث حولنا لا يمكن أن يثنينا عن العمل بل على العكس نزلنا للشوارع وخرجنا إلى مناطق بعيدة وأنجزنا المفتاح الذي سيعرض وسيحظى بمشاهدة جيدة.
كما أشارت خلف إلى أنها تشارك أيضا في مسلسل بنات العيلة للكاتبة رانيا بيطار وإخراج رشا شربتجي.

Dr.Majd J
14-02-2012, 03:02 AM
http://www.sana.sy/servers/gallery/201201/20120125-144732_h396401.jpg

تواصل الفنانة السورية ديمة الجندي تصوير مشاهدها الاخيرة في مسلسل المفتاح من تأليف خالد خليفة وإخراج هشام شربتجي ومن انتاج المؤسسة العامة للانتاج التلفزيوني والإذاعي.
وأوضحت الجندي في تصريح لسانا انها تجسد في العمل شخصية ميساء المرأة المتزوجة والمتمردة على رتابة حياتها الزوجية متجهة نحو الكتابة الأدبية لتنجح في استعادة ذاتها وسعادتها.
وأشارت الجندي إلى انها تشارك ايضا في مسلسل بنات العيلة للكاتبة رانيا بيطار والمخرجة رشا شربتجي بدور هبة التي تمتهن كتابة المسلسلات التلفزيونية والتي تمر بعدة محطات مؤثرة في حياتها لتتعرض فيما بعد لتحولات كبيرة.
وأوضحت الجندي ان تأثير الأزمة على الدراما السورية هذا العام سيكون على الكم فقط حيث سينخفض عدد الأعمال بشكل ملحوظ.
وبينت الفنانة السورية ان هذا الامر سينعكس بشكل ايجابي على نوعية الأعمال المقدمة هذا الموسم من خلال حسن اختيار شركات الانتاج للأعمال المقدمة حيث لم يعد هناك مجال للمغامرة بانتاج عمل وانفاق أموال طائلة حاليا إلا بعد دراسة جدية وبحث عن النص المميز.
وحول عمل المؤسسة العامة للانتاج الإذاعي والتلفزيوني اعربت الجندي عن تفاؤلها بالحرفية التي تميز عمل المؤسسة كقطاع عام بدأ ينافس القطاع الخاص بجدارة من حيث الاجور والتسهيلات المقدمة للممثلين والفنيين وتقديم الفرص الجيدة للوجوه الجديدة واختيار مواقع التصوير والتقنيات الحديثة المستخدمة.
وأشارت ص**** شخصية لبنى في مسلسل صبايا إلى النقص الكبير الذي عانت منه مديرية الانتاج اللتفزيوني سابقا بسبب القوانين الناظمة لعملها والتي اعاقت الحركة الانتاجية طويلا حتى تأسست هذه المؤسسة الشابة.
يذكر ان مسلسل المفتاح يعالج جملة من المفاهيم والقيم الحياتية كالحب والزواج والشرف والامانة ليثبت هشاشتها عند امتحانها في الواقع طارحا أشكالاً مختلفة من الفساد الاجتماعي والاقتصادي وعلاقتهما الوثيقة بالقانون.

Dr.Majd J
14-02-2012, 03:02 AM
http://www.sana.sy/servers/gallery/201202/20120209-090655_h399111.jpg

يصور الفنان خالد القيش حاليا مشاهده الأخيرة ضمن مسلسل المفتاح تأليف خالد خليفة وإخراج هشام شربتجي وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي ويجسد فيه شخصية شاب وحيد لوالدته يحاول أن يتخلص من سيطرتها على قراراته فيعمل في سلك الشرطة بعد ممارسته للمحاماة ليدخل بعدها في صراع طويل مع والدته عندما يحب فتاة تكبره سنا ويقرر الزواج منها.
وأوضح القيش أن مؤسسة الإنتاج التلفزيوني والإذاعي ضيقت المسافة بين القطاعين العام والخاص من خلال الكوادر التي تتعامل معها من فنيين ومتخصصين وتجاوزها للأمور الروتينية في المعاملات.
وحول تراجع عدد الأعمال المنتجة هذا العام وقلة فرص العمل المتوافرة للفنانين رأى القيش أن على الفنان أن يقبل الوضع الراهن ويتكيف معه كسائر الناس لافتاً إالى خسارة عدد كبير من العاملين في القطاع الخاص وظائفهم.

Dr.Majd J
14-02-2012, 03:06 AM
http://www.syria-drama.net/imeg/%D8%A7%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86/%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%B3%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%AD/%D9%87%D8%B4%D8%A7%D9%85%20%D8%B4%D8%B1%D8%A8%D8%AA%D8%AC%D9%8A.jpg

المفتاح ... هشام شربتجي يفتح ملفات الفساد

يتابع المخرج هشام شربتجي تصوير مسلسل "المفتاح" الذي كتبه خالد خليفة معالجا من خلاله جملة من المفاهيم والقيم الحياتية كالحب والزواج والشرف والأمانة ليثبت هشاشتها عند امتحانها في الواقع طارحاً لأشكال مختلفة من الفساد الاجتماعي والاقتصادي وعلاقتهما الوثيقة الصلة بالقانون مع التركيز على أساليب التكيف مع القوانين وليها من البعض لخدمة مآرب خاصة.

وقال خليفة إن العمل دراما اجتماعية ينطوي على جرأة كبيرة في الطرح لجميع أشكال الفساد السياسي والاجتماعي والاقتصادي والإنساني ليثبت أن كل نوع من أنواع الفساد يؤدي للآخر وبالتالي يجب أن تكون المعالجة متكاملة كي نخلق بيئة نزيهة شريفة سمتها الأساسية هي الإنسانية كما يناقش العمل القلق الذي يحكم العلاقات الإنسانية وترابطها في ظل تطور العصر ومتغيراته.

وأشار مؤلف العمل إلى أنه انتهى من كتابة المسلسل منذ عدة أشهر معربا عن تفاؤله به كعمل درامي قدمت له جميع ظروف النجاح بوجود نخبة من النجوم السوريين المشاركين والدعم الكبير من المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني كجهة منتجة.

من جهتها قالت الفنانة ديما قندلفت إنها تشارك في المسلسل بدور لينا وهي شابة تترك حبيبها في سوريا بسبب ظروفه الصعبة والقاسية التي لا تمكنه من الزواج منها لتتزوج من شاب آخر وتسافر إلى الولايات المتحدة إلا أنها تصدم بتصرفات زوجها وتعاني من مشاكل صعبة فتقرر تركه والعودة إلى الوطن لتبحث عن حبيبها القديم.

وأضافت قندلفت إن لينا تحاول إعادة هذا الحب من جديد كونه أملها الوحيد الباقي في العالم لكي تعود إلى أهلها ولاسيما أنها رأت في الولايات المتحدة كل شيء مختلف من حيث أسلوب الحياة فأرادت أن تعود إلى الحياة الجميلة والحب الصافي والبساطة في بلدها وعلى الرغم من أنها تجد حبيبها إلا إنها تفشل في الارتباط به من جديد ما يؤدي إلى زهدها في الدنيا.

وعن رأيها بقصة العمل بشكل عام قالت قندلفت العمل جميل وخطوطه متكاملة وشخصياته كلها وغنية وأنا سعيدة بخوض غمار تجربة جديدة مع المخرج شربتجي.

وتجسد الفنانة نسرين الحكيم في العمل شخصية هناء وهي شابة تعمل في فندق 5 نجوم تعشق زوجها أيهم الذي يجسد شخصيته الفنان عبد المنعم عمايري وتعاني من هذا العشق وهذا الزواج لأن زوجها مدمن على الكحول.

وقالت الحكيم إن شخصيتي هناء وأيهم تدخلان في صراعات تواكب أحداث العمل وبقية خطوطه وشخصياته إلى أن تصل للنتائج التي تفرض الحلول على الجميع.

و تشارك الفنانة شكران مرتجى في بطولة المسلسل وعن دورها في العمل، قالت مرتجى: «أجسد في العمل شخصية "حنان"، فتاة بسيطة متصالحة مع نفسها وهي شخصية من الشخصيات الموجودة في حياتنا اليومية، تحب أن تعيش قصة حب حقيقية فهي ترفض فكرة الزواج بأي شخص لمجرد الزواج وتكوين عائلة، لن أكمل ما سيحدث معها لكي تكتشفوا أثناء العرض».

ثم أضافت الفنانة مرتجى: «أحب التعامل مع المخرج هشام شربتجي فهو أستاذ كبير، يعرف تماماً ماذا يريد».

يذكر أنها المرة الأولى التي تشارك فيها الفنانة شكرا مرتجى المخرج هشام شربتجي في عمل دراما اجتماعية فمشاركاتها السابقة مع شربتجي كانت جميعها في الكوميديا.

لفنانة ديمة الجندي تشارك أيضا في بطولة مسلسل "المفتاح" وقالت الجندي: " انها التجربة الأولى لي مع المخرج هشام شربتجي وأنا سعيدة فيها جداً جداً فمنذ زمن طويل كنت أتمنى أن أعمل معه فهو "شيخ الكار" ويعرف تماماً لما يأخذ هذه القطعة هنا تحديداً ولما يختار تلك الكلمة دون غيرها وما دلالاتها التي تعود على الشخصية، هذا عدا أنه شخص مريح جداً في التعامل يمنح الممثل حرية تساعده على الاضافة والابداع".

أما عن شخصيتها في العمل أخبرتنا : " أؤدي شخصية "ميساء" صديقة "لبلى" بطلة العمل، وميساء بالأصل تمتلك موهبة الكتابة وتحبها، تتزوج وتعيش حياة بسيطة وروتينية مملة لتكتشف فيما بعد أن هذه هذا النمط من الحياة ليس هو ما تطمح اليه فتقوم بتصرف يغير لها مسير حياتها بأكملها".

وصفت الفنانة ديمة الجندي أجواء عمل مسلسل المفتاح بالظريفة والممتعة وأكدت أن الفريق الفني حرفي من الدرجة الأولى يعرف تماماً ماذا يفعل.

الفنان باسم ياخور تحدث عن العمل قائلاً: " "المفتاح" عمل واقعي جداً فمعنى التسمية يعود كون العمل يتحدث عن معقّب المعاملات الذي يكون المفتاح لقضية معينة يجد لها حل اداري ما، وهو اسم يعبّر عن حالة من الفساد الاداري وآليّة الدخول إلى هذه القضية وطريقة ايجاد حلول لها". وعن شخصيته في العمل قال ياخور : " أجسد في العمل شخصية طالب حقوق ملم جداً بالقانون ومتفوّق جداً يقرر أن يترك الحقوق ويعمل كمعقّب معاملات فهو يرى أن هذا الشخص بطريقة أو بأخرى قادر في حال كان ملم بما في داخل السطور القانونية أن يشكّل ثروة خطيرة ويستغل هذا اللعب القانوني ليصل إلى مراكز مهمة جداً ويكوّن مالاً كثيراً وبعد تحقيق الثروة يحق السلطة". وعن رأيه في العمل قال : " المسلسل برأيي مهم بموضوعه فعلاً فالكاتب خالد خليفة كتب تفاصيلاً مهمة وحقيقية جميعنا لمسناها فأي شخص في البلد كان لديه معاملة ما مستعصية في احدى الدوائر الحكومية، لذلك فالعمل حقيقي يلامس معاناة الناس من اشكالات ادارية هذا عدا أنه يطرح قضية مهمة وهي أنه "ليس كل ما هو قانوني هو أخلاقي بالضرورة وليس كل ما هو غير قانوني غير أخلاقي بالضرورة" وأتمنى فعلاً أن يكون العمل بكل خطوطه الانسانية والأخلاقية وعلاقات الحب والكره وهذا النسيج الاجتماعي المكتوب أن يكون حضوره مهماً لدى المشاهدين".

وتجسد الممثلة السورية سلمى المصري في "المفتاح" شخصية ام مسيحة لشابين تعكس من خلال هذه العائلة حياة التعايش بين الاسلام والمسيحية في سوريا واعتبرت الفنانة سلمى المصري اننا نحن بحاجة لهكذا اعمال بهذا الوضع الراهن لنعكس صورة التعايش في سورية.

أما الفنانة السورية قمر خلف ف تعود بعد غياب عام تقريبا عن الساحة لتقف امام المخرج هشام شربتجي في مسلسل «المفتاح»، وقالت قمر انه العمل الاول لي مع المخرج هشام شربتجي الذي يعود الى الدراما السورية من أوسع أبوابها، لاسيما ان مسلسله يفتتح الموسم الدرامي الجديد تحضيرا للعرض في رمضان المقبل.

الممثل السوري محمد حداقي يجسد شخصية شاب غارق الفساد يعمل على تكريسه في الحي الذي يقطنه والوظيفة التي يعمل فيها. وقد أعرب حداقي عن سعادته بتعاونه مع شربتجي، مشيراً إلى أن المسلسل فرصة للكشف عن الفساد الحاصل على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وأضاف أنّ المسلسل مكتوب بشكلٍ جيد وبطريقة مختلفة، خصوصاً أنه اجتماعي بحت يبحث في قضايا عالقة في هذا العصر تنبع من يوميات المواطن السوري وحتى العربي.

الفنانة أمل عرفة تشارك في البطولة وتؤدي شخصية "ليلى" التي تدخل في أكثر من محور وخيط من خيوط العمل، وتلعب دوراً محورياً فيه. ووصفت عرفة تجربتها مع المخرج شربتجي بأنها عودة إلى الماضي الجميل،وقالت:" أجمل أيام المهنة كانت عندما عملت مع المخرج هشام شربتجي ، وكان ذلك في أكثر من عمل لكن لعل أهمها في مسلسل عيلة 5 نجوم الذي أخرجت فيه ما لدي من كوميديا في تلك الفترة".

وعن العمل ككل قالت:" يتحدث عن قضايا لا يمكن الحديث عنها حاليا إلا في الدراما وهو مكتوب بحرفية عالية ويعطي لكل شخصية أبعادا متنوعة".

وتوجهت عرفة بالشكر لمؤسسة الإنتاج التلفزيوني والإذاعي في سورية لتصديها لإنتاج الأعمال في هذا الظرف الصعب.

أما الممثلة السورية لينا دياب فتتحدث عن دورها قائلة: "أجسد شخصية فتاة أسمها "رنا" من عائلة غنية وتعمل في شركة قطرية، وكل همها يأتي في جمع المال وأن تكون فتاة لها شأنها في عالم المال والأعمال، وتستطيع تحقيق ذلك عبر سياستها في حياتها، حيث أنها لا تفكر كما تفكر بنات جيلها بالبحث عن الأمور التي تضيع وقتهن كالذهاب "للشوبينغ" وعيش قصص الحب".

وعن تجربتها مع المخرج هشام شربتجي توضح: "هي ثاني مشاركاتي مع هذا المخرج المبدع الذي اعتبره من رواد المخرجين في الدراما السورية حيث كانت لي مشاركة سابقة عبر المسلسل السوري رياح الخماسين واعتبرها مشاركة لطيفة في اولى أعمالي الفنية".

يشارك في العمل مجموعة أخرى من الفنانين السوريين منهم عبد المنعم عمايري.. فايز قزق.. محمد خير الجراح.. جرجس جبارة.. عبد الحكيم قطيفان.. سليم كلاس.. ربى المأمون.. أحمد الأحمد.. وآخرون

ahmadk
15-02-2012, 05:32 PM
بهدوء ومن دون أي مشاكل ، انفصل الفنان السوري تيم الحسن، عن زوجته الفنانة السورية ديما بياعة، بعد زواج استمر قرابة العشر سنوات واثمر عن طفلين هما ورد وفهد ، بحسب ما ذكرت وسائل إعلامية عدة.

و جاء الانفصال بالتراضي بين الطرفين، ولم تحدث اية مشاكل، وتم التوافق بين تيم وديما بخصوص الابناء، ولم يعلن اي منهما الخبر حتى الآن.

ومن المقرر ان يصل تيم الى القاهرة غداً الأحد، لمباشرة التحضيرات لمسلسله الجديد "الصقر شاهين"، حيث تم الانتهاء من كتابته بشكل كامل، وسيبدأ تصويره يوم 23 الجاري في استوديوهات كينغ توت.

عكس السير

Dr.Majd J
15-02-2012, 05:43 PM
صار عرف لدى الممثلين

Dr.Majd J
15-02-2012, 06:00 PM
نجـوم الدرامـا يتجهون إلى القطاع العام


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/soulafaMaamar.jpg

(http://www.damaspost.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86/%D9%86%D8%AC%D9%80%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%80%D8%A7-%D9%8A%D8%AA%D8%AC%D9%87%D9%88%D9%86-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%A7%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85.htm#)
مع إعلانه انضمام الفنانين قصي خولي وسلافة معمار إلى أسرة مسلسل «أرواح عارية» للكاتب فادي قوشقجي والمخرج الليث حجو، يكون القطاع العام الدرامي، ممثلاً «بالمؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي» قد أطاح أسوأ صورة تقليدية له، تكرست نحو عقدين من الزمن، وهي عزوف نجوم الدراما السورية عن تجسيد أدوار البطولة في مسلسلاته، لصالح العمل في دراما القطاع الخاص التي شهدت انتشاراً واسعاً على الفضائيات العربية.
أما حجة نجوم الدراما السورية آنذاك فكانت تتمحور حول أسباب مادية وإدارية وفنية. فأجر الواحد منهم في القطاع العام لا يتجاوز بأحسن الأحوال نصف الأجر الذي يتقاضاه في القطاع الخاص، والتعامل مع الأخير يمتاز بأنه أكثر مرونة ووضوحاً في إبرام العقود وآليات العمل.
أما السبب الفني، وهو الأهم، فيرتكز الى انكفاء مسلسلات القطاع العام تسويقياً، والاكتفاء بعرضها على الشاشة الوطنية، فيما كانت مسلسلات القطاع الخاص تعرض في الفضائيات العربية شرقاً وغرباً، الأمر الذي يوفر انتشارا أوسع للفنان السوري، وقد حصد نتائجه بالفعل حين صار المخرجون والممثلون السوريون وحتى الفنيون مطلوبين للعمل في مسلسلات الدراما العربية الأخرى.
الصورة اليوم لم تعد كما كانت من قبل. ففي الموسم الرمضاني الحالي ينجح القطاع العام الدرامي، ممثلاً بالمؤسسة، في أن يستقطب معظم نجوم الصف الأول في سوريا، فيقدم في مسلسله «المفتاح» كل من: باسم ياخور، وأمل عرفة، وعبد المنعم عمايري، وديمة قندلفت، ونجم في الكتابة التلفزيونية هو خالد خليفة، ومخرج مخضرم من الرواد المؤسسين وهو المخرج هشام شربتجي.
وفي مسلسلها «المصابيح الزرق»، تنجح المؤسسة العامة في استقطاب الفنانة السورية الأشهر عربياً سلاف فواخرجي، والفنان العالمي غسان مسعود والمخضرم أسعد فضة، فيما يستعد خلال أيام قليلة، الفنانان قصي خولي وسلاف معمار، لتجسيد دور البطولة في مسلسل «أرواح عارية» الذي كتبه صاحب أكثر المسلسلات السورية جدلاً الكاتب فادي قوشقجي، ويقوم بإخراجه صاحب أكثر التجارب الإخراجية السورية توازناً ونجاحاً المخرج الليث حجو.
ووفق هذه الصورة الجديدة، يؤكد القطاع العام، عملياً، أنه تجاوز أسباب عزوف نجوم الدراما السورية عنه، لا من الناحية المادية وحسب، بل من الناحية الإدارية والفنية أيضاً. الأمر الذي أكده المخرج الليث حجو نفسه في مؤتمر صحافي عقد بمناسبة إطلاق مسلسل «أرواح عارية»، حين أشاد بآليات العمل المتبعة مؤخراً في عمل المؤسسة العامة، لا سيما بعدما أدهشته سوية التعامل مع إدارتها، مشيراً، إلى أنه وبوصفه معارضاً قديماً سابقاً للعمل في القطاع العام، يعلن اليوم هزيمته أمام آلية عمل المؤسسة السريعة والعملية والمنفتحة جداً.
ولعل نجاح إدارة المؤسسة العامة في تسويق أعمالها «سوق الورق»، و«أنت هنا»، و«ملح الحياة»، في عدد من الفضائيات هو ما يعطي إشارات واضحة بتجاوز القطاع العام أيضاً مسألة تقوقعه تسويقياً ضمن الشاشة الوطنية. وبذلك ربما لم يعد هناك ما يمنع عودة نجوم الدراما السورية للتعاون معه، وقد كانوا لا يـــوفرون فرصـــة وهم يتحدثون عن الحنين للعــــودة إلى العمل في القطاع العـــام الـــدرامي.. إن عـادت إليه عافيته.

Dr.Majd J
15-02-2012, 06:00 PM
سلافة وقصي في بطولة (الأرواح العارية)


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/996615621.jpg

(http://www.damaspost.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86/%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%82%D8%B5%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A9.htm#)
أعلن قصي خولي وسلافة معمار عن توصلّهما إلى اتفاق نهائي مع "المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني" لأداء بطولة أحدث إنتاجاتها لهذا العام. إنّه المسلسل الاجتماعي "الأرواح العارية" الذي ألّفه فادي قوشقجي، ويخرجه الليث حجو. ويجسّد قصي في العمل شخصية "صلاح"، بينما تؤدي سلافة دور "ربى". علماً أنّ العمل الذي سينطلق تصويره خلال الأيام القليلة المقبلة، سيكون الأول للنجمين في الدراما السورية لهذا الموسم.
وسيعود قصي من الولايات المتحدة حيث يقيم، وسيقطع دراسته للغة الانكليزية، كي يستعدّ لتصوير العمل. بينما تبدأ سلافة تصوير مشاهدها قبل السفر إلى القاهرة لتصوير أولى بطولاتها في دراما المحروسة من خلال "الخواجة عبد القادر" الذي تؤدي بطولته النسائية إلى جانب يحيى الفخراني.
ويغوص "الأرواح العارية" في تفاصيل المجتمع السوري، خصوصاً قضايا المرأة. كما يسلط الضوء على حياتها ومشاكلها ومعاناتها.

Dr.Majd J
20-02-2012, 04:14 PM
سيف سبيعي: الإخراج لم يقصه عن التمثيل


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/sayf1.jpg

(http://www.damaspost.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86/%D8%B3%D9%8A%D9%81-%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D8%B9%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AE%D8%B1%D8%A7%D8%AC-%D9%84%D9%85-%D9%8A%D9%82%D8%B5%D9%87-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D8%AB%D9%8A%D9%84.htm#)
لم يغادر الفنان سيف الدين سبيعي التمثيل ليعود إليه، وهو يقف اليوم أمام كاميرا المخرج الشاب تامر إسحق في مسلسله الجديد «الأميمي» ليؤدي شخصية «أبو سردة»، وفق عادة دأب عليها سبيعي بألا يغيب عن العمل أمام الكاميرا، وإن كان مكانه خلفها هو الأهم كمخرج.
ولعل شهرة سبيعي مخرجاً طغت على شهرته ممثلاً، ولكن المعروف أن بداياته كانت في التمثيل من خلال مسلسل «دمشق يا بسمة الحزن» للمخرج لطفي لطفي. وقد كرس الفنان الشاب آنذاك اسمه ممثلاً، إلى أن انتقل للعمل مساعد مخرج، ومن ثم كمخرج في مسلسل «فسحة سماوية» للكاتبة مي الرحبي. وبعد أقل من عامين كان الرجل يخرج أهم عمل قدم لدراما البيئة الشامية وهو «الحصـرم الشامي». ورغم أن العمل عرض على قناة «أوربت» على نحو حصري ومشفر، وقد تسرّب منه القليل عبر أشرطة الفيديو والأقراص المدمجة، إلا أن سبيعي استطاع أن يحقق من خلاله القفزة الإخراجية الأهم التي كرسته منافسا أساسياً وقوياً للمخرج بسام الملا في دراما البيئة الشامية.
بعدها، أخرج سبيعي مسلسلين اجتماعيين على التوالي هما «عن الخوف والعزلة»، و«تعب المشوار»، ما رسخ أقدامه أكثر في هذا المجال. وجاء إخراجه العام الفائت مسلسل «طالع الفضة» ليؤكد الصورة الإخراجية التي قدمه بها «الحصرم الشامي»، إذ حقق «طالع الفضة» نجاحاً جماهيرياً ونقديا.
في هذا الوقت لم يغب سبيعي عن التمثيل، وإن اكتفى بأدوار صغيرة لا تمنعه من ممارسة عمله الإخراجي. فكان من بين المخرجين الذين ظهروا في أعمالهم بأدوار تمثيلية، وآخرها ظهوره في مسلسليه «أهل الراية 2»، و«تعب المشوار»، و«طالع الفضة» (مشهد واحد).
أما آخر دور ظهر فيه في عمل ليس من إخراجه، فكان دوره في فيلم «طعم الليمون» للمخرج نضال سيجري، حيث حل ضيف شرف على الفيلم بدور مخرج تلفزيوني. ومن الأعمال الأخرى التي شارك فيها (ليست من إخراجه): «عصي الدمع»، و«صراع على الرمال»، مع حاتم علي، و«الخيط الأبيض» مع هيثم حقي، فضلاً عن مشاركته في أكثر من جزء من سلسلة «مرايا» للفنان ياسر العظمة.
واللافت في مشاركة سيف الدين سبيعي في مسلسل «الأميمي» هذا الموسم، هو وقوفه أمام مخرج شاب سبق وعمل مخرجاً مساعداً لسبيعي في «الحصرم الشامي»، الأمر الذي يستحق التقدير. ويجسد سبيعي فيه شخصية «أبو سردة»، وهو رجل عاطل من العمل، كان متزوجاً من مصرية، وتركته عندما ذهبت حملة إبراهيم باشا عن بلاد الشام»، بحسب تصريح صحافي لموقع «بوسطة» الإلكتروني.
وكان سبيعي قد اعتذر عن إخراج أكثر من عمل سوري للموسم الرمضاني المقبل. ومن المنتظر أن يقوم بإخراج مسلسل لبناني هو «ولاد كبار».
يذكر أن «الأميمي» من تأليف سليمان عبد العزيز، ويتناول أحداثاً موثقة وقعت العام 1850، حيث سيرصد التغيرات السياسية التي حدثت في هذه الفترة، ولكنه سيسوقها كخلفية لأحداث وقصص اجتماعية، ستدخل بطبيعة الحال في تفاصيل الحياة اليومــية الدمشقــية من عـــادات وتقاليد، وكيفية تعاملــهم مع الأحداث السياسية في تلك الفترة، ولا سيما خروج إبراهيم باشا من دمشق.

Dr.Majd J
20-02-2012, 07:17 PM
شركة "بانة" للانتاج تفتتح الموسم الدرامي بـ"رومانتيكا" وتحضر لـ"صبايا 4"
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
قال المنتج السوري "عماد ضحية" ان شركة بانة للانتاج التلفزيون ستبدأ بتصوير مسلسل "رومانتيكا" في مدينة طرطوس مع بداية شهر أذار المقبل.
وقال ضحية ان شركة بانة تبدا بلتحضير لمسلسل صبايا4 ومن المتوقع البدء بلتصوير في منتصف شهر نيسان المقبل في دبي ومن الجدير بلذكر ان المسلسل سيشهد عودة الفنانتين ديمة بياعة وديمة الجندي وإحدى نجمات الخليج التي لم يتم الإعلان عن اسمها بعد.



http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/395673_190571411046960_131028597001242_272997_2090364711_n.jpg

Dr.Majd J
22-02-2012, 02:56 PM
جيني أسبر تكشف أسرار (صبايا 4)


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/Esber.jpg


أعلنت جيني أسبر عن استعدادها لتصوير الجزء الرابع من مسلسل "صبايا"، مؤكدةً أنّه سيحمل العديد من المفاجآت، خصوصاً المكان الذي سيحتضن تصوير العمل. وكشفت الفنانة السورية لـ"أنا زهرة" أنّ المسلسل الذي سيتولى إخراج جزئه الرابع ناجي طعمي، سينتقل إلى الإمارات العربية المتحدة وتحديداً دبي. إذ سيتم تصوير كامل مشاهده هناك في أحد البيوت الفخمة ضمن قصة جديدة.
وأشارت جيني إلى أنّ "صبايا4" سيشهد عودة ديمة بياعة وديمة الجندي، على أن تبقى هي وكندة حنا في العمل.

أما الممثلة الخامسة فكشفت جيني أنّها ستكون فنانة خليجية لم يتم تحديد اسمها بعد. ونفت جيني أن تكون ميساء مغربي الممثلة التي ستجسد دور الفتاة الخامسة، مشيرةً إلى أن هناك أكثر من فنانة مرشحة لهذا الدور.

من جهةٍ ثانية، تشارك جيني في المسلسل الكوميدي "رومانتيكا" الذي ألفه شادي دويعر ويخرجه الفنان مهند قطيش، وتجسّد شخصية عاملة استقبال في فندقٍ كبير. وأكدت جيني أنّها ستقدم شخصية كوميدية مختلفة تماماً عما قدمته سابقاً، خصوصاً في مسلسل "صبايا". كما أنّ العمل سيكون بلهجةٍ مختلفة.
ولا تزال جيني تصوّر مشاهدها في "بنات العيلة" من تأليف رانيا بيطار، وإخراج رشا شربتجي.

Dr.Majd J
22-02-2012, 02:56 PM
الدراما الشامية عصيّة على المقاطعة؟


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/p14_20120221_pic1.jpg


منذ أن قدّم المخرج السوري بسام الملا مسلسل «أيام شامية» مطلع التسعينيات، تمكّن هذا النوع من الدراما من جذب شريحة كبيرة من الجمهور. وسرعان ما لاقت هذه الأعمال رواجاً على الفضائيات العربية. واستمرّ الملا في نجاحاته من خلال «الخوالي»، و«ليالي الصالحية»، إلى أن جاء «باب الحارة»، ليتفوّق على كل أعمال هذا المخرج السوري. وفي ظل هذه الظاهرة التي سمّيت دراما «البيئة الشامية»، وجدت شركات الإنتاج حلّاً لأي مقاطعة عربية محتملة، إذ لا تزال هذه الأعمال قادرة على تأمين ظروف عرض ممتازة. هكذا أصيبت الدراما السورية بحمى الأعمال الشامية، التي شوهت تاريخ دمشق، وقدّمت قصصاً افتراضية بطريقة إسقاطية على شكل حكايات الجدات، باستثناء بعض الأعمال التي وثّقت على نحو جدي تاريخ دمشق، مثل سلسلة «الحصرم الشامي»، و«طالع الفضة» للمخرج سيف الدين السبيعي، لكن مع كثرة هذه الأعمال بدأ الجمهور يعرض عنها، وتراجع مستوى متابعتها، إذ لم يحقق مسلسل «الزعيم» لمؤمن الملا حجم المتابعة الذي كانت تتوقعه mbc، فقررت أن تتوقف عند الجزء الأول، وتلجأ إلى أعمال جديدة (راجع الكادر).
وبغض النظر عن حالة الزخم الإنتاجي لهذا النوع الدرامي، فقد وجد بعض المنتجين السوريين أنفسهم مجبرين على البحث عن نصوص شامية، بعد تهديدات بمقاطعة الأعمال السورية. تحدثت المنتجة ديالا الأحمر (شركة «غولدن لاين») عن مسلسل شامي تنتجه هذا العام هو «خوابي الشام» لقصي الأسدي، وتامر إسحق. كذلك، أعلن السيناريست الشاب طلال مارديني أنه في طور كتابة مسلسله الشامي الجديد «خاتون»، على أن يؤدّي بطولته النجم السوري قصي خولي، فيما تعتزم «شركة قبنض للإنتاج الفني» إنجاز مسلسلَين شاميَّين أيضاً. الأول هو «طوق البنات» للكاتب أحمد حامد، والثاني هو «زمن البرغوث» للكاتب محمد زيد، الذي يتوقّع أن يخرجه أحمد إبراهيم أحمد.
من جهته باشر المخرج تامر إسحق في أحياء دمشق القديمة إنجاز مسلسله الشامي «الأميمي»، للسيناريست سليمان عبد العزير، وإنتاج «شركة الخيمي». والمسلسل عمل دمشقي في ثلاثين حلقة، يتناول تفاصيل وأحداثاً اجتماعية تدور في حارات عاصمة الأمويين، بعد خروج إبراهيم باشا وعودة العثمانيين إلى السلطة... ضمن حكايات شعبية، يجسدها أبطال العمل. ويركّز السيناريو على شخصية الأميمي، وهو الشخص المسؤول عن تسخين المياه في حمام السوق، ويجسّد دوره عباس النوري. ويكون البطل رجلاً من عائلة دمشقية عريقة اضطر إلىلا الخروج من حارته والعمل بعيداً عنها، بعد خلاف حاد مع عائلته. وعن هذا العمل يقول المخرج تامر إسحق في حديثه لـ «الأخبار»: «يبتعد المسلسل عن طريقة الفنتازيا التي تقدم بها غالبية الأعمال الشامية. ويحاول إلى حد ما التوثيق لتاريخ دمشق». ويضيف: «نحاول التركيز على أسرار الأحياء الدمشقية وحكاياتها الاجتماعية... من جهة ثانية، يكشف العمل حقيقة العلاقة بين الرجل والمرأة، على عكس السائد في أعمال البيئة الدمشقية». وعن سبب توجهه إلى الأعمال الشامية، يجيب إسحق بالقول: «أميل إلى هذا النوع من الأعمال، رغم أنها أسهل من الأعمال الاجتماعية المعاصرة، لكن ميزة هذا المسلسل تحديداً أنه أبعدني عن القصص الافتراضية، التي لا علاقة لها بحقيقة الشام».
هكذا يواصل المخرج السوري الشاب إنجاز مشاهد المسلسل الشامي، الذي تؤدي أدواره مجموعة من نجوم الدراما السورية، منهم: عباس النوري، وكاريس بشار، ووفاء موصلي، وسيف الدين السبيعي، ومعتصم النهار، وجلال شموط، وحسن عويتي، وآخرون... وعما إذا كان قد توجّه إلى الأسماء التي كرست نجاحات سابقة في الدراما الشامية، يقول إسحق: «على العكس، فقد توجّهت إلى ممثلين لم يجسدوا أدواراً في هذه الأعمال، إضافة إلى نجوم هذه الدراما طبعاً...».
الممثل الشاب معتصم النهار يؤدي بطولة في هذا العمل في أولى تجاربه مع الدراما الشامية، ويجسّد دور شريف. في حديثه لـ «الأخبار»، يلفت إلى متعة التعاطي مع الرؤية الشابة لتامر إسحق، ويضيف: «ما يميز العمل أن قصّته على تماس مباشر مع الحدث السياسي في تلك المرحلة...».
من جانب آخر، تؤكد مصادر من داخل الشركة المنتجة، أنّ العمل على وشك التسويق، لأكثر من محطة عربية، من دون أيّ صعوبات أو مقاطعة كما تردّد. إذاً الدراما الشامية هي الرائجة هذا الموسم، لكن في محاولة للاقتراب من التاريخ الحقيقي لدمشق، والابتعاد عن سطحية الخيال الافتراضي الذي حكم غالبية الأعمال الشامية، وربما هذا هو المؤشر الإيجابي الوحيد في الموسم المقبل.
«باب الحارة» أم «القنوات»؟
منذ النجاح الكبير الذي حقّقته محطة mbc عند عرض سلسلة «باب الحارة»، باتت عين الشبكة السعودية على الدراما الشامية. هكذا وبعد فشل مسلسل «الزعيم» (بطولة باسل خياط، وخالد تاجا...) الذي عرض العام الماضي، قررت القناة العودة مجدداً إلى صدارة المشهد الرمضاني. والحلّ سيكون إما جزءين جديدَين من «باب الحارة»، أو مسلسلاً شامياً جديداً هو «القنوات» (اسم مبدئي) يكتبه عثمان جحا وأحمد كنعان، على أن تنفّذ إنتاجه شركة «كلاكيت». وسيكون العمل بمثابة تجربة جديدة لهذا العام، لاختبار إمكان تحقيق جماهيرية «باب الحارة» في عمل شامي يحكي مرحلة انسحاب الجيش العثماني، ووصول الجيش العربي إلى دمشق.

Dr.Majd J
25-02-2012, 11:13 PM
ديما بياعة: لن نتحول انا وتيم الى أعداء


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/dima-beaaa.jpg


اشارت الممثلة السورية ديما بياعة الى انها انفصلت عن زوجها الممثل تيم حسن "وذلك بعد سنوات اثمرت عن ابنيّ ورد وفهد، ولكن هذا لا يعني انني وتيم على خلاف. فهو لا يزال والد طفليّ وبيننا عشرة عمر وتفاصيل كثيرة وذكريات نتشاركها".
وشدّدت ديما لمجلة (سيدتي) "انه من غير الممكن ان نتحوّل الى اعداء، كلّ ما في الامر اننا اتخذنا قراراً مشتركاً وناضجاً نابعاً عن تفهّم من كلينا للحال التي وصلنا اليها كزوجين".
واضافت: "لكننا ما زلنا صديقين على الصعيد الانساني وهو ما يزال موجوداً ليواصل دوره كوالد لطفلينا".
وطالبت ديما "كل وسائل الاعلام ان تتوخّى الحذر في نشر الخبر وعدم اطلاق الشائعات حول الاسباب".
وختمت انه "في النهاية، اسرار المنزل تبقى حبيسة فيه. ونحن كفنانين لسنا مطالبين بالتبرير ولكن فقط بالتوضيح".

Dr.Majd J
26-02-2012, 01:28 PM
هجرة الفنانين السوريين بألوان سياسية وتجارية


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/4145454545454545422.PNG


هل تخلى الفنانون عن دراماهم في عزِّ أزمتها؟
قد يكون مسلسل «روبي» الذي عرضت أولى حلقاته أمس على قناة mbc4 أول ثمار هجرة الدراما السورية إلى الدول التي ما زالت عجلة الإنتاج الدرامي تدور فيها، ومنها لبنان ومصر والخليج..
إذا كان القائمون على إنتاج العمل أشاروا في مؤتمر صحفي بمناسبة إطلاق المسلسل إلى أن التحضير للمسلسل استغرق عامين،
فإن عمل مخرجه رامي حنا وبطله مكسيم خليل في الدراما اللبنانية بالتزامن مع الظروف الاستثنائية التي تعيشها سورية لايمكن احتسابه على أنه مصادفة، إذا ما أخذنا في الاعتبار الهجرة شبه الجماعية التي تعاني منها الدراما السورية. ولهجرة الفنانين والدراميين أسباب عديدة لا تقف عند حدود الصعوبات الإنتاجية وعدم القدرة على التسويق والبيع للفضائيات الخليجية المحجبة بسبب ظروفها الاقتصادية عن شراء أعمال ليست من إنتاجها، بل خيوط الهجرة الفنية ترتبط أيضاً بالبيانات والتصريحات السياسية «الفيسبوكية» والإعلامية، وهذا ما يمكن من خلاله تفسير هجرة عدد من صناع الدراما وعلى رأسهم الفنان سلوم حداد..وغيره ممن لامسوا أو تجاوزوا الخطوط الحمراء في آرائهم ووجهات نظرهم.
في حين أن بعض المهاجرين كان ممن نأى بنفسه عن التعبير عن رأيه في الأزمة السورية، فقرر الابتعاد والسفر ريثما تعود الأمور إلى حالها دون أن يخسر أحداً من جمهوره ومنهم الفنان سامر المصري، وباسل خياط وكاريس بشار وقصي خولي.. فصار العديد من الفنانين السوريين مقيماً في دبي، ومنهم الفنان باسم ياخور وعائلته، مع الإشارة إلى أن ياخور يصور حالياً في مصر المسلسل البوليسي «المرافعة»، أو في لبنان، حيث يتوقع كثيرون أن تشهد الدراما اللبنانية انتعاشاً لم تكن لتحلم به لولا تأزم الدراما السورية، حيث بات العديد من صناع الدراما السوريين شغوفين بالعمل على الدراما اللبنانية التي توصف بأنها دراما خام تتمتع بمقومات النجاح وتأتي الجرأة في مقدمتها، ومن هؤلاء المخرج سيف الدين سبيعي الذي يصور حالياً مسلسل «ولاد كبار».
بغض النظر عن أسباب هجرة الفنانين، وعدم القدرة على التيقن من مدة بقائهم في الخارج، فإن مما لاشك فيه أن الدراما السورية وجمهورها هما الخاسر الأكبر، خاصة أن الشللية السياسية صارت موضة الدراما السورية الجديدة، المنتشرة في أغلب مواقع التصوير. فعلى سبيل الذكر خلال زيارتي للوكيشن مسلسل «المفتاح» دارت بين مخرج العمل هشام شربتجي وعدد من أبطاله مجموعة من النقاشات السياسية التي صبت جميعها في نفس الرؤية السياسية، فشربتجي والفنانون المشاركون معه كانوا مؤيدين وبشدة، ما يجعل مشاركة فنان معارض في العمل أمراً غير محبذ له أو لزملائه، بالرغم من أن كاتب العمل «خالد خليفة» كان ممن رفض التصريح للإعلام السوري أو الخوض في نقاشات سياسية أو حتى فنية مع أحد.. لايمكن تعميم تجربة أحادية انتماء العاملين في نفس المسلسل بالرغم من أنها باتت منتشرة، فالمخرج جود سعيد صرح لجريدة «بلدنا» أنه في فيلمه الجديد «صديقي الأخير» حاول الجمع بين فنانين معارضين ومؤيدين، خاصة بعد أن هاجر عدد كبير من الفنانين المعارضين وبدأت الدراما تفتقدهم..

Dr.Majd J
26-02-2012, 01:35 PM
النوري منبوذ وسبيعي عاطل من العمل في «الأميمي»


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/abasnory.jpg.jpg


مع انطلاق تصوير مسلسل «الأميمي» للمخرج تامر اسحق، بدأت تتضح تدريجياً خطوط العمل وشخصياته، ولعل أبرزها شخصية «الأميمي» التي يدور حولها المسلسل وتعني العامل في الحمام الذي يلقم النار الحطب. ويجسد هذه الشخصية السوري عباس النوري الذي يعيش في المسلسل أزمة عائلية تضطره للعمل في الحمام لكي يعيش، وهي شخصية فقيرة مطحونة اجتماعياً ينبذها المجتمع. وتعد هذه الشخصية جديدة على النوري على مستوى البيئة الشامية، إذ اعتاد تقديم شخصيات شامية ميسورة، تعد دائماً من كبار الحارة.
أما سيف سبيعي الذي اعتاد في السنوات الأخيرة أن يقف خلف الكاميرا، فيجسد في العمل شخصية «أبو سردة»، وهو رجل عاطل من العمل تتركه زوجته المصرية بعد إنطلاق حملة إبراهيم باشا إلى بلاد الشام، وتتداخل هذه الشخصية مع الشخصية الرئيسية («الأميمي») في خطها الدرامي.
وتضم قائمة نجوم «الأميمي» أيضاً، كاريس بشار، خالد تاجا، وفاء موصللي، قيس الشيخ نجيب، معتصم النهار، وغيرهم، علماً أن النجم السوري باسم ياخور اعتذر عن عدم المشاركة في العمل بعدما أبدى موافقته المبدئية، بسبب التزامه تصوير مسلسل «المرافعة» المصري.

Dr.Majd J
27-02-2012, 09:57 PM
عابد فهد وتاج حيدر إلى السينما!


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/abedf.jpg


أعلن المخرج باسل الخطيب موافقة عابد فهد وتاج حيدر على مشاركة سلاف فواخرجي بطولة فيلمه "مريم" المتوقع تصويره خلال أيام. علماً أنّه تولّى تأليفه مع شقيقه تليد.
وسيكون الشريط الجديد الأول الذي سيصوّره عابد وتاج هذا العام قبل دخولهما أو إعلانهما المشاركة في أي مسلسل تحضيراً للعام المقبل. ويتناول الفيلم الذي تنتجه "المؤسسة العامة للسينما" قصص ثلاث سيدات يجمعهن اسم مريم. الأولى تعيش في عام 1918 وهي ريفية تملك صوتاً ملائكياً، تموت بعد أن تحرق نفسها بعدما ظنت أنّ فرسها قد ماتت، والثانية في فترة عام 67 في مدينة القنيطرة وهي شابة وزوجة شهيد، تفقد حماتها في حرب الـ67 وتُجرح هي وابنتها. أما الثالثة فتعيش في الزمن المعاصر وهي حفيدة سيدة تُدعى "حياة" تضعها أسرتها في دار للعجزة بعدما هرمت، فترفض مريم الأمر، وتجاهد كي تغيّر الوضع لكنها تفشل وتموت مريم في سبيل الدفاع عن إبنتها كيلا التي تقع في أيدي جنود الإحتلال.

Dr.Majd J
27-02-2012, 09:57 PM
سلوم حداد إلى حارات العشوائيات!


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/sloumhadad.jpg


بعدما عاد إلى دمشق آتياً من باريس، بدأ سلوم حداد تصوير أوّل أعماله لهذا الموسم من خلال مسلسل "رفّة عين" الذي ألفته أمل عرفة بمشاركة السيناريست بلال شحادات، ويتولى إخراجه المثنى الصبح. ومن خلال هذا المسلسل، يعود الفنان السوري إلى الأعمال الاجتماعية. ويتسم العمل بالحس الكوميدي الواقعي في بعض محاوره وشخوصه التي تؤدي إلى الضحك والبكاء في الكثير من الأماكن والمشاهد وفق ما صرّح مخرجه. كما يتناول مواضيع شبابية تتعلّق بأشخاص يعيشون عادةً على هامش المجتمع كسكّان العشوائيات.
ويشارك في بطولة العمل أيضاً كل من أمل عرفة، وعبد المنعم عمايري، وسمر سامي، ووفاء موصللي.
يشار إلى أنّ سلوم قضى وقتاً طويلاً في العاصمة الفرنسية. إذ سافر إلى هناك بعدما تعرض للعديد من المواقف التي كادت أن تودي بحياته بسبب مواقفه من الأحداث التي تشهدها سوريا.

ahmadk
01-03-2012, 05:17 PM
كشفت الفنانة سلاف فواخرجي عن اعتذارها عن المشاركة في المسلسل المصري "فتاة من الشرق"، لأن العمل يمسّ بشكل أو آخر "الشراكس".

ونقلت مجلة "سيدتي" عن فواخرجي أنها اعتذرت عن مسلسل "فتاة من الشرق" الذي يتناول قصة فتاة كانت تعمل جاسوسة لصالح العدو الإسرائيلي في زمن الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وكشفت فواخرجي أن سبب اعتذارها عن العمل هو أنه يمسّ بشكل أو آخر "الشراكس" والذين تعتبرهم إخوتها وأصدقاءها المقربين .

ومن جهة أخرى نفت فواخرجي ما تردد خلال الأيام القليلة الماضية عن وجود خلافات مع زوجها المخرج وائل رمضان ومسلسل "بديعة مصابني..

وأضافت فواخرجي "لم أصرح لأي وسيلة إعلامية حول هذا الموضوع، كما أنه بالأساس لا يوجد أي خلاف مع زوجي المخرج وائل رمضان حتى أنفيه، بل نحن نعيش حياة حب وتفاهم في ظل أسرة جميلة ومترابطة، والحمد لله".

وأوضحت فواخرجي "في الحقيقة أنا أستغرب بل ومندهشة من أين تختلق بعض وسائل الإعلام تصريحات عن لساني وتنشرها لتنفي بعض الشائعات غير الموجودة أصلاً" .

وأشارت فواخرجي إلى أن مسلسل "بديعة مصابني" مشروع مهم وأراهن عليه، وتم تأجيله بسبب الظروف التي تمر بها المنطقة العربية.

يذكر أن فواخرجي تلعب دور البطولة في فيلم "مريم" تأليف باسل الخطيب وشقيقه تليد الخطيب، ومن إخراج باسل الخطيب، وإنتاج المؤسسة العامة للسينما في سورية.

وكانت فواخرجي قد انتهت مؤخراً من تصوير مشاهدها في مسلسل "المصابيح الزرق" عن رواية للأديب حنا مينا تحمل الاسم نفسه، وسيناريو وحوار محمود عبد الكريم، وإخراج فهد ميري.

Dr.Majd J
01-03-2012, 11:11 PM
بيصير الحكي

كلو ممكن

Dr.Majd J
05-03-2012, 12:52 AM
http://www.nesreena-mag.com/news/9612_moatasem.jpg
معتصم النهار قبضاي الحارة.... بعيون زرقاء!!


انضم الفنان الشاب معتصم النهار لأسرة مسلسل "الأميمي" الذي يقع تحت بند الأعمال الشامية, وهو من إخراج تامر إسحق ونص سليمان عبد العزيز, وعن العمل أخبرنا معتصم:«تعد هذه مشاركتي الأولى في عمل بيئي, كان لدي تجربة سابقة في مسلسل "أبو خليل القباني" لكن الخطوط والحتوتة في "الأميمي" مختلفة تماماً عن "القباني", لاسيما أن حجم دوري هنا أكبر والمسؤولية أضخم, فضلاً عن إحساسي بالتخوف من الشخصية التي أجسدها لكنني أتمنى أن أحقق نظرتي الخاصة في العمل».

مضيفاً«أجسد شخصية شريف القبضاي الذي يمد يد العون لجميع المحتاجين, فالشخصية تندرج تحت الشخصيات الايجابية, "شريف" ابن فتحي الذي يعد والده من الأشخاص الميسورين مادياً, وذلك بسبب الأملاك التي سجلت لأبنه شريف من قبل الجد, فتجرى عدة خطوط درامية حول النزاع المادي بين فتحي الأب والعم الذي يري أنه يملك الحق في جزء من هذه الأملاك,لذا سنرى خلال أحداث العمل حتدوتة جميلة ومختلفة عن بقية الأعمال التي تندرج تحت بند هذه الأعمال».

معتصم أوضح أن "الأميمي" يعد من الأعمال الشامية المميزة, كونه يتناول الجو الشتوي لأعمال البيئة, وهذا بحد ذاته تميز عن بقية الأعمال, فضلاً انه يحوي حقائق للشام أكثر من الحقائق التي عرضت سابقا, فهو لا يندرج تحت الأعمال الفنتازية, وفق تعبيره.

ولم ينكر معتصم انه أحس بالرهبة بالوقوف أمام النجم عباس النوري و عن ذلك قال :«الفنان عباس نجم كبير وأتشرف بالوقوف أمامه, لاسيما أنه يملك خبرة طويلة في أعمال البيئة, وهذا ما سيجعلني أستفيد من خبرته بالتعامل مع شخصيتي في العمل».

من جهته, أشاد معتصم بنظرة المخرج تامر إسحق في أول تجربة معه, مبيناً أنه مخرج شاب يستمع ويتعاون مع الممثلين إلى أٌقصى درجة, وعد العمل معه بمثابة ربح لأي فنان, وقال«الذي شجعني على قبول الدور هي رؤية المخرج إسحق لي في الشاب الدمشقي الذي يملك شكلا غربيا كالعيون الزرقاء ويعتبر ذلك كسر لقاعدة الشاب الدمشقي الأسمر, فهذا بحد ذاته يعد اشكالية وسيكون موضع مشاهدة».

النهار يفضل عدم تكرار نفسه في الأدوار التي يجسدها لأنه مقتنع أن واجبه كفنان التلون بكافة الشخصيات ليظهر للجمهور قدرته وموهبته في تجسيده بكافة الأنواع الدرامية.

Dr.Majd J
05-03-2012, 12:52 AM
http://www.nesreena-mag.com/news/9539_hisham-225--.jpg
هشام شربتجي ينتهي من " المفتاح " ..


ينهي المخرج هشام شربتجي الأربعاء 8/2/2012 عمليات تصوير مسلسل "المفتاح" من تأليف خالد خليفة، وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي، الإشراف العام المخرج فراس دهني.
ويبدي المخرج الكبير هشام شربتجي سعادته بانتهاء تصوير "المفتاح" رغم الأزمة التي تمر بها سورية وتأثره وفريق العمل المتميز والفنانين المشاركين بها . ويضيف شربتجي : أنه قدم عملا دراميا سيكون على الأقل مقبولا من جمهور المشاهدين في سورية وخارجها.
و وجه شربتجي شكره للمؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي لتعاونها ودعمها الكبير للعمل من الناحية الإدارية والإنتاجية، خاصة انه , و بحسب شربتجي , لم يواجه أي تأخير أو بيروقراطية في تعامله مع المؤسسة كممثل للقطاع العام، وتمنى أن يستمر العمل فيها بالأسلوبية والحرفية التي لمسها خلال الفترة الماضية.

ويرى شربتجي أن على الدراميين في سورية الاستمرار في العمل بغض النظر عما يدور حولهم، وطرح المواضيع التي تعنينا كسوريين أولا دون غيرنا.

Dr.Majd J
05-03-2012, 01:01 AM
http://www.nesreena-mag.com/img/mehyar-kamar.jpg





لم يكن الحب من النظرة الأولى ما جمعهما، ولم تمرّ لحظة اعتراف من أحدهما للآخر كما يحدث في الدراما التي يقدمانها، وها هو مهيار الزوج يروي البداية كما عاشاها معًا «علاقتي بقمر بُنيت في عناية وهدوء وهي أشبه ببناء السنونو عشه، فالسنونو يعمل على مراكمة قطع طينية صغيرة مشغولة في عناية ينجز منها عشًا متينًا، وهو ما حدث معنا .» بدأ مشوارهما المشترك إثر عملهما معًا في «طريق النحل »، فأصبحا يلتقيان وسط الأصدقاء، ولم يقررا شيئًا أو يقول أحدهما شيئًا للآخر، ولم يكن هناك من داعٍ للحظة اعتراف بأمر تبلور طَوال ثلاث سنوات مهدت لإعلان خطوبة اكتشفا فيها كل ما هو جميل أحدهما عن الآخر، وفشلا في اكتشاف كل ما هو سيئ أو حولاه أمرًا يمكن التعايش معه. تزوجا من ثم وتوجها إلى العمل من دون حفلة زفاف ولا شهر عسل، مراعاةً منهما لما يمرّ به بلدهما من مآس، لكنهما يفكران بالتوجه إلى بريطانيا عند أول انفراج يلوح في الأفق. لا تستوقفهما تفاصيل الزفاف وشهر العسل كما تقول قمر: «لا أريد تحديد مدة معيّنة لي كشهر عسل، بل أريد أن أعيش الحياة بأكملها معه في هذا الشكل ». التفاهم المتبادل لظروف المهنة ومتطلباتها يهوّن من الضغوط التي يواجهانها، ويبقى الغياب... غياب أحدهما عن الآخر بسبب السفر أو الانشغال، هو العقبة التي تتغلب عليها قمر: «طول الغياب يتعبني لكني أحوله عبر الشوق أمرًا ممتعًا في محاولة للتأقلم ». أما مهيار فيهرب من الانتظار بوسائله: «أذهب للعب الطاولة والورق... ولكن لا شعوريًا أكتشف أنني أنتظرها عندما أنتبه أنني لم أتناول الطعام، وأجد نفسي أعود إلى المنزل تلقائيًّا عند موعد عودتها ». تحب فيه الرجل الطموح المتجدّد ورفضه الروتين، وأيضًا الرجل الذي رسمها وأنهى لوحته من دون أن تشعر هي ذلك. وهو بدوره يحب فيها حسّها المسؤول وحرصها على دعم الرجل. هما شخصان «بيتوتيان »يجمعهما الكثير من المشاريع المنزلية كما يفضلان تسميتها، من مشاهدة الأفلام ولعب «الطرنيب » إلى الطبخ... وبينما يصرّ مهيار على أنهما يتعاونان ويساعد كل واحد منهما الآخر في مسألة الطبخ، نقول قمر إنه «يساعد في الأكل فحسب ».لم يقِم العروسان حفلة زفاف حتى الآن، لذلك يقولان: «أحببنا الحال التي مررنا فيها مع «نسرينا » اليوم وما سبقها من تحضيرات للقاء والتصوير... يومنا كان مميزًا وخصوصًا أننا حضّرنا للأمر معًا واستمتعنا بطقوس زفاف كنا أجَّلناه حتى يعود جو البلد إلى ما كان ويزول الحزن ..

Dr.Majd J
05-03-2012, 05:52 AM
إن ظهور أجزاء جديدة للمسلسل الواحد، ليس بالظاهرة الجديدة على الدراما التلفزيونية السورية، فهناك الكثير من الأعمال الدرامية التلفزيونية السورية المهمة التي نسوق منها مثالا مسلسل «حمام القيشاني» من إخراج الراحل هاني الروماني،


فقد وصل عدد أجزاء هذا المسلسل إلى خمسة أجزاء، وفي البحث عن الدافع الذي دفع صناع العمل إلى تصوير هذا الكم من الأجزاء، نجد أن هناك أكثر من سبب منطقي دعا صناع مسلسل «حمام القيشاني» لتصوير هذه الأجزاء لعل أهم هذه الأسباب هو أن المسلسل يسلط الضوء على تاريخ سورية الحديث، هذا التاريخ الذي يحتاج أكثر من ثلاثين حلقة للإيغال فيه وعرض الأحداث المهمة التي جرت في الفترات التاريخية التي تناولها المسلسل. هذا السبب المنطقي لم يوجد في عدد من المسلسلات السورية التي أصبح تفريخ الأجزاء منها يعود لأسباب واهية. ومن هذه الأسباب الاتكاء على شعبية الجزء الأول، وذلك ما حصل مع مسلسل باب الحارة الذي فرّخ خمسة أجزاء بسبب ان هذا ما يطلبه المشاهدون، ولم يقتصر هذا التناسل على مسلسل باب الحارة فقط، بل اقتدى به معظم ما يسمى «دراما البيئة الشامية» كـ «أهل الراية والدبور وبيت جدي». لم يسلم موسم 2012 من ظاهرة التفريخ هذه, فإلى الآن هناك ثلاثة أعمال بدأ مخرجوها بتصوير أجزاء جديدة منها.

Dr.Majd J
05-03-2012, 05:54 AM
الولادة من الخاصرة الاتكاء على الجماهيرية وإيقاظ الأموات

صرحت شركة عاج أنها بصدد تصوير الجزء الثاني من مسلسل الولادة من الخاصرة، وكان عرض الجزء الأول منه قد عرض في العام الماضي، وحصد نسبة مشاهدة عالية لأسباب لا مجال للخوض فيها الآن, ولعل هذه الجماهيرية هي ما جعلت صناع العمل والقائمين عليه يفكرون في إنجاب جزء آخر لهذا المسلسل، والجدير ذكره أن شخصيات العمل أراد لها كاتبها نهايات فجائعية في نهاية الجزء الأول، فمنها من مات كشخصية «واصل، سلوم حداد» و«ابو جابر، بسام لطفي» ومنها من سجن ومثالها «الضابط رؤوف، عابد فهد» و«سناء، تاج حيدر» وأخرى أصابها الجنون كـ «علام، مكسيم خليل» و«أم حازم، مها المصري» ومن تبقى من الشخصيات تحطمت آماله، والسؤال الذي يطرح نفسه، كيف سينطلق كاتب العمل بشخصياته من هذه النهايات المأسوية؟ هل سيظهر في الحلقة الأولى أن الأموات لم يموتوا بل أصيبوا بجراح خطيرة؟ وهل سيهرب رؤوف من السجن ليعود إلى شروره ثانية؟ وهل سيستعيض الكاتب عن الشخصيات التي سجنها وأماتها بأخرى تشارك في الأحداث وتوجه خط سير أحداث العمل إلى اتجاه مختلف عما رأيناه في الجزء الأول كما حدث في مسلسل «باب الحارة»؟ إن الإجابة عن هذه التساؤلات وغيرها مرهونة بعرض المسلسل ولا يمكننا الافتاء بها الآن.

Dr.Majd J
05-03-2012, 05:54 AM
أيام الدراسة التعامي عن العنوان

إن أردنا شرح معنى جملة «أيام الدراسة» لشخص لا يتقن اللغة العربية، نقول: إن أيام الدراسة هي الأيام التي يقضيها المرء وهو على مقاعد الدراسة الأكاديمية. إن هذا الشرح لا يتطابق مع عنوان مسلسل «أيام الدراسة» الجزء الثاني لأن المسلسل كما تكلم عنه القائمون عليه، يصور حياة الطلبة بعد عشر سنين من نجاحهم في الثانوية العامة، أي أن صفة طالب ستسقط عن شخصيات المسلسل، وبذلك يكون المسلسل يصور حياة شخوصه, بعيدا عن أيام الدراسة مع العلم بأن صناع المسلسل لم يشيروا إلى تغيير الاسم حتى كتابة هذه الكلمات. وفي حال الثبات على العنوان صرنا ملزمين بشرح مصطلح «مجاز» لذلك الأجنبي الذي لا يتقن العربية، وتوضيح أن عنوان «أيام الدراسة» هو يعني (مجازاً) الدراسة ونهل العلم والتجارب من مدرسة الحياة. وان قبلنا بهذا المجاز (مجازاً)، فلماذا صنع كاتب العمل جزءاً ثانياً لمسلسل «أيام الدراسة» مع ان شخصيات العمل لم تعد تمت للدراسة بمعناها الحقيقي بصلة؟ أليس من المنطقي ان يطرح كاتب المسلسل ومخرجه المشكلات والقضايا التي يريدون تناولها في عمل آخر مستقل؟ أم أن هذه المشكلات والأحداث والقضايا لا يمكن تصويرها وإلقاء الضوء عليها إلا من خلال شخصيات مسلسل «أيام الدراسة»؟! كلها أسئلة برسم إجابة القائمين على صناعة الجزء الثاني من مسلسل أيام الدراسة.

Dr.Majd J
05-03-2012, 05:55 AM
صبايا.. المولود الرابع والتفريخ مستمر

أستخدم كلمة تفريخ لأن هذه الأجزاء المستنسخة من سابقاتها في هذا العمل أو ذاك في معظم المسلسلات ذات الأجزاء الطويلة هي كالفراخ في هشاشتها وضعفها، وهذا التقييم سيطلقه من راقب الأجزاء الثلاثة لمسلسل «صبايا»، فصبايا بجزءيه الثاني والثالث لم يضف شيئا جديدا للجزء الأول، اللهم سوى تبديل بعض الصبايا اللواتي اعتذرن عن تقديم أدوارهن. هذا المسلسل بشرنا القائمون عليه بمولود رابع في الموسم القادم، وكسابقه من الأجزاء ستتمحور فكرة الجزء الجديد من «صبايا» كما صرح صناعه حول الصبايا ومغامراتهن (الخالية من المخاطر) وحول لباسهن وماكياجهن ......الخ، ولن نتساءل هنا عن أسباب هذا التفريخ لمسلسل «صبايا»، فإن الجواب عند القناة الراعية (قناة روتانا خليجية) والتي أنتجت الأجزاء الثلاثة السابقة من المسلسل وستنتج الجزء الرابع، لكننا سنسأل: هل مبتغى صناع مسلسل «صبايا» ومنتجيه هو تحطيم الرقم القياسي في صنع الأجزاء للمسلسل الواحد والذي كان قد وصل إليه مسلسل باب الحارة بخمسة أجزاء؟
باستطاعة أي كاتب أو مخرج مط أجزاء مسلسله إلى ما شاء الله، لكن يجب عليه إيجاد مسوغات منطقية لهذه (المطمطة) وهذا (التفريخ)، ومراعاة النهايات التي وضعها لشخصيات مسلسله، كذلك عدم وضع جملة (الحلقة الأخيرة) في جزء من مسلسله إن كان ينوي القيام بأجزاء أخرى. وفي الختام أقول: رحم الله شكسبير لأنه لم يصنع أجزاء ثانية لمآسيه ولم يوقظ هاملت ومكبث وعطيل ولير ... من سباتهم الأبدي.

Dr.Majd J
05-03-2012, 11:09 PM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/MAREH-JABER-009.jpg


نجمة التسعينيات التي أذهلت الناس بجمالها، وابنة العائلة الفنية العريقة، تقيم في حي التجارة الدمشقي. يبدو الشارع كأنَّه أفلت من لعنة الأحداث الأخيرة. الحدائق مليئة بالأطفال والعائلات، والهدوء الأرستقراطي يرخي بظلاله على المكان. على علوٍّ شاهق، وفي بناية فخمة، تقيم الممثلة شبه وحيدة، ولا تغادر منزلها إلّا عند الضرورة. خلف واجهةٍ زجاجية، تتلألأ دمشق ببهاء أضوائها. سيدة المكان عبرت الأربعين، لكنّ الزمان لم يسرق شيئاً من جمالها أو ألقها. يجري الحديث مشوّقاً مع ابنة الكوميديان الراحل محمود جبر، والممثلة هيفاء واصف. شرح شجرة عائلتها يطول، فخالتها سيدة الدراما السورية منى واصف، وعمها «أبو عنتر» الفنان الراحل ناجي جبر، وعمها الثاني هو الممثل هيثم جبر، وشقيقتها الممثلة المعروفة ليلى جبر. في عمق منزلها، علّقت صورة تجمعها طفلةً بوالديها. تقول بأنّ هذه الصورة، والمكتبة الضخمة، هما إرثها الحقيقي، من والدها معشوقها الأوّل.
بَنَت مرح جبر سوراً منيعاً حول حياتها الخاصّة، يصعب اختراقه. لكنّ بعض كلمات الحنين تنجح في استدراجها إلى ذكريات الطفولة. بيت عائلتها الأول، كان يقع في حيّ ركن الدين في دمشق. هناك فتحت مرح عينيها على الحياة، وتعلّقت بكركوز وعواظ، بعدما حوَّل صاحب أحد الحانات دُكَّانه إلى مسرح عرائس. كانت تقضي مع أطفال الحيّ ساعات طويلة، تستمتع بمشاهدة الثنائي الشامي الشهير، إلى أن خاب أملها بهما. «في أحد الأيام، غادر والداي المنزل، وكان عليّ أن أمضي الوقت في مشاهدة كركوز وعواظ كعادتي. وعندما وصلت إلى المكان المعهود، وجدت ممثّلي الفرقة يعدُّان النقود. وعوضاً عن استقبالي بحفاوة، طلبا مني المغادرة، لأنّ العرض ألغي. ومنذ ذلك الحين، لم أعد، وشعرت بخيبة كبيرة».
لم يكن غريباً أن ترتبط طفولة مرح جبر بالمسرح، خصوصاً أنّ والدها الفنان محمود جبر كان من أبرز روّاد الخشبة السوريّة في الستينيات والسبعينيات. حين كانت في السادسة، اصطحبها لمشاهدة مسرحيته «النهب». وفي المشهد الأخير، كان عليه أداء دور عجوز هرم، ملأت التجاعيد وجهه، وصار في حالة انهيار. من غرفة الكونترول، رأت الطفلة أباها في تلك الحال، فراحت تصرخ محاولةً الوصول إليه. «لم يكن يهمّني تصفيق الناس الحاد، ولا تشجيعهم لوالدي الذي أدى المشهد ببراعة شديدة إلى درجة أقنعني. ما زلت أتذكّر تلك اللحظة، كأنّها حصلت اليوم، وأتذكّر أنّني أردت الوصول إلى أبي، لأمسك يده، ويعود شاباً وسيماً، ويردّني إلى المنزل».
بعد انتقال العائلة إلى حيّ العباسيين، درست مرح في مدرسة للأرمن، وتعرّفت إلى صديقات عمرها اللواتي ما زالت ترافقهنّ ويرافقنها حتى اليوم. بعد نيلها الشهادة الثانويّة، التحقت بالمدرسة الأميركية لتتعلم اللغة الإنكليزية، على أمل إكمال دراستها خارج البلاد. هناك تعلمت من أستاذها الأميركي أنّ الرجل لا يتفوق على المرأة في شيء، وأنّ كلمة man لا تعني «رجل»، بقدر ما تعني «إنسان». «كانت صدمة حقيقة بالنسبة إليّ، جعلتني أعيد النظر بكل ما تعلمته. اكتشفت أنّ الصفات التي تعطى للرجل في مجتمعنا من قوّة وتصميم وإرادة، يمكن أن تنسحب على المرأة أيضاً».
قررت أن تبدأ حياتها العملية في دمشق، لكنّها كانت تفشل في الكثير من الأحيان. عملت موظّفة استقبال في فندق ضخم، ثم موظفة على آلة كاتبة، حتى اقترحت عليها شقيقتها ليلى أن ترافقها للاختبار الذي سيجريه الفنان طلحت حمدي من أجل اختيار ممثلين لمسلسله البدوي «النار والفرقة». وكان أن اختار المخرج الأختين لتجسّدا دور شقيقتين في المسلسل. بعدها، انتسبت إلى فرقة «أميّة» للدبكة، ثمّ مثّلت مع دريد لحام في مسرحية «شقائق النعمان» (1989). هنا، كان عليها أن تواجه خوفها من الجمهور العريض. ولأنها كانت تذهل كلّ مرّة بحجم الحاضرين في الصالة، ولشدّة ارتباكها، ارتدت ذات مرّة ثيابها بالمقلوب، وصعدت إلى الخشبة. «كدت أفقد الوعي يومها، لأنّني بذلت جهداً مضاعفاً. عندما عدت إلى الكواليس، وكان دريد لحام يراقب ما حدث، وقعت على الأرض من شدة التعب، فطلب الاهتمام بي، عوضاً عن توبيخي».
أثناء بروفات المسرحيّة، دخل المخرج علاء الدين كوكش، ومعه محمد الشيخ نجيب، ليطلبا منها موعد عمل. في اليوم التالي، عادت بنص ضخم مع دور بطولة في مسلسل «أبو كامل» (1990) الشهير، إلى جانب أسعد فضة.
تعلّمت مرح أن ترسم مستقبلها في أوقات الفراغ، وتضع مخطَّطات طويلة الأمد لحياتها. لهذا كان حسّ المسؤولية المسيطر على شخصيّتها، يفقدها نشوة الفرح عند تحقيق النجاح. لهذا، لم تفكّر في الشهرة بعدما تهافتت الأدوار عليها إثر نجاح «أبو كامل»، بل أرهبتها مسؤولية النجاحات المتراكمة من «أحلام مؤجلة» (1992) إلى«الدغري» (1992) و«تمر حنة» (2001)، و«أبناء الرشيد» (2006). مثّل عام 1994 منعطفاً في حياة مرح المهنيّة. أدّت دور البطولة في مسلسل «جواهر» الذي أخرجه نجدة اسماعيل أنزور، وكان بمثابة قنبلة جلبت لها شهرة وحضوراً واسعين على المستوى العربي. «بكيت في حياتي من التعب والخوف من النتائج في عملين تلفزيونين، وكان أحدهما «جواهر»» تقول.
عندما نسألها عن الحب، تغلق النجمة السوريّة الباب في وجهنا، رغم أنّ قصّة الحبّ العاصفة التي عاشتها مع شاب يهودي، كانت حديث الناس. شابات كثيرات تمنين أن يعشن قصةً مماثلة، خصوصاً حين قام حبيبها بإطلاق اسم «مرح» على محلات مجوهراته. لكنّ لعبة الفراق الأزليّة لم توفّر الحبيبين. سافر الشاب إلى أميركا، وكادت مرح تجهز على مستقبلها المهني حين قرّرت اللحاق به، قبل أن تتراجع عن ذلك. لعبت في ما بعد دور فتاة يهودية تعيش في دمشق في فيلم «دمشق مع حبي» لمحمد عبد العزيز. ذرفت دموعاً حارة وهي تشاهد عرض الشريط الأول في «مهرجان دبي السينمائي» عام 2010.
عندما تسير اليوم في شوارع دمشق، تلاحقها نظرات المعجبين دائماً. لكنّ عينيها تترقّبان نظرات أخرى، وهي لمحات القلق والخوف في عيون الأطفال المتسولين. في مسيرتها الفنيّة، خطت جبر خطوة جديدة، حين أدّت دور الأم في «سوق الورق» الذي عرض خلال الموسم الرمضاني الأخير، كما تستعد لأداء بطولة مسلسل شامي في طور الإنجاز ليعرض خلال الموسم المقبل. على صعيد السياسة، تقلّب في أوراق والدها، وتقرأ معطياتٍ كانت تشير إلى أنّ الأزمة ستحصل في وقت ما. كان والدها عضواً في مجلس الشعب. وذات مرّة، قال رئيس المجلس إنّ مبلغ خمسين دولاراً يكفي عائلة سورية شهراً كاملاً، فوقف جبر ليردّ عليه بأنّها لا تكفي طعاماً للكلاب في مزرعته. أما عن رأيها في ما تشهده سوريا الآن: «الحياة قصيرة إلى درجة لا تستحق كل هذا القتل والعنف. لهذا على الجميع أن يتركوا مساحة للأطفال كي يعيشوا بسلام». يمرّ الوقت سريعاً برفقة النجمة السورية المضيافة التي تحرص على إعداد ضيافة فاخرة لزوّارها، ولا توفر جهداً ليكونوا مرتاحين برفقتها. 5 تواريخ
1968
الولادة في دمشق
1989
وقفت على الخشبة إلى جانب دريد لحام في مسرحيّة «شقائق النعمان»
1994
لعبت بطولة مسلسل «جواهر» لنجدة أنزور ونالت شهرة عربية واسعة
2011
عادت إلى الشاشة بعد انقطاع لتجسّد دور الأم في مسلسل «سوق الورق» لأحمد ابراهيم أحمد
2012
يعرض لها مسلسل «زيرو فور» على شاشة mbc وتستعد لتجسيد دور البطولة في مسلسل بيئة شاميّة

Dr.Majd J
05-03-2012, 11:14 PM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/basem-ykhour.jpg


أكد الفنان الشاب باسم ياخور أن السر في نجاح المسلسلات التركية في مصر يكمن في جرعة الرومانسية الزائدة، التي نفتقر إليها في معظم الأعمال الفنية العربية.
وشدد على ضرورة «إفساح المجال أمام المزيد من الأعمال الرومانسية البعيدة عن صراعات الحياة المادية والسياسية، فيكفي المشاهد ما تمر به المنطقة من أحداث مأساوية».
وفي مقابلة خاصة بموقع CNN بالعربية، قال ياخور إنه لم يفكر يوماً في أن يكون نجماً تركض المعجبات خلفه، بل دائماً كان يتمنى أن يكون مميزاً هادفاً في ما يقدم.
وأشار إلى أنه ضد التصنيفات الفنية، وأن الفنان لابد أن يكون متحكماً جيداً في أدواته الفنية.
وتحدث عن دوره في «المفتاح» مع المخرج هشام شربتجي، وتأليف الكاتب خالد خليفة. فيقول إن هذا المسلسل سيشكل مفاجأة للجمهور، ويتضمن الرسائل المفيدة، لأنه لا يناقش الفساد السياسي أو الحكومي، بل يتطرق إلى الفساد الاجتماعي بشكل عام. وأجسد في العمل دور طالب يقرر ترك الكلية، للعمل في وظيفة، ثم يتحول إلى شخص ثري، يشتري السلطة بالأموال.

Dr.Majd J
09-03-2012, 10:16 PM
دراما البيئة الشامية في خطر!


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/7759583105.jpg


رغم إعلان العديد من شركات الإنتاج السورية نيتها تنفيذ مسلسلاتها في هذه الفترة خصوصاً تلك التي تنتمي إلى دراما البيئة الشامية، إلا أن أياً منها لم يقدم على هذه الخطوة. هكذا، بقيت هذه الأعمال حبراً على الورق باستثناء مسلسل "الأميمي" الذي انطلق تصويره مؤخراً. علماً أنّه من تأليف سليمان عبد العزيز وإخراج تامر اسحق.
ورداً على ما ذكرته بعض التقارير الصحافية بأنّ أعمال البيئة الشامية ستكون حاضرة في رمضان 2012 بقوة، يرى كثيرون بأن ذلك لا يمت للحقيقة بصلة، خصوصاً أنّ المسافة الفاصلة حتى بداية العرض الرمضاني بالكاد تكفي للانتهاء من تصوير مسلسلٍ درامي، وفق المعايير المتعارف عليها في مجال صناعة الدراما العربية.

ومن ناحيةٍ أخرى، اعتبر آخرون أنّ أحد أسباب تراجع صناعة هذه الأعمال التي كانت تتهافت عليها الفضائيات العربية هو الهجوم الحاد الذي تعرض له فنانوها بسبب مواقفهم من الأحداث التي تجري في سوريا.

إذاً، لقد بات مؤكداً أنّ مسلسلات البيئة الشامية التي لطالما كانت حديث الشارع العربي من المحيط إلى الخليج عند عرضها، دخلت في نفقٍ مظلمٍ ومجهول. وعلى الرغم من أنّ أعمال البيئة الشامية التي أُعلن عن تنفيذها هذا العام بلغ ثمانية، إلا أنّ ما تم تصويره حالياً هو مسلسل واحد فقط وهو "الأميمي" الذي يخرجه تامر اسحق ويشارك في بطولته عباس النوري وكاريس بشار، ويُتوقع أن يكون العمل الشامي الوحيد هذه العام.

وآخر ما تم الإعلان عن تصويره "ابن الداية" للكاتب مروان قاووق والمخرج عمار رضوان، على أن تجسد الممثلة القديرة منى واصف شخصية "الداية".

كما تنتظر الدراما السورية عودة "باب الحارة 6"، بعدما أكدت مصادر من داخل MBC المنتجة للمسلسل عن عزمها انتاج جزئين جديدين منه.

كذلك، فإنّ هناك مسلسل "طوق البنات" من تأليف أحمد حامد وإخراج علاء الدين كوكش. ومن المتوقع أن تجسد نسرين طافش بطولته لتعود إلى هذه الدراما من بوابة البطولة المطلقة، خصوصاً أنّه يتناول قصة فتاة تعيش حالة حب مع أحد المسؤولين الفرنسيين الذين كانوا يحكمون الشام في تلك الفترة.

أيضاً من بين مسلسلات البيئة الشامية "البرغوت" من تأليف محمد زيد، ومسلسل "بنت الشهبندر" (تأليف الكاتب هوزان عكو)، والجزء الثاني من مسلسل "الزعيم" للكاتب وفيق الزعيم.

Dr.Majd J
10-03-2012, 11:30 PM
تزوجا بعد قصة حب دامت عاما ونصفا..أول صورة للسوريين خمري ومقرش داخل القفص الذهبي


احتفل الفنانان السوريان شادي مقرش ونجلاء خمري بزواجهما ضمن حفل أقيم مؤخراً في فندق أمية بدمشق، ضم عدداً من الأهل والأصدقاء المقربين من العروسين.

وقال الفنان شادي مقرش -في تصريح خاص لـmbc.net - "قررنا الزواج بعد قصة حب دامت حوالي العام والنصف، حيث تعرفت على نجلاء بالصدفة بعيداً عن الوسط الفني، وكان هناك إعجاب متبادل، وبعدها قررنا الزواج".

وأوضح الفنان السوري أنهما لم يلتقيا خلال الدراسة في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق، لأنهما ليسا من نفس الدفعة، وخاصة أن نجلاء تصغره بعدة سنوات، بينما أكد أنهما كانا قد اجتمعا خلال العام الماضي مع بعضهما بعدة أعمال درامية مثل "الغفران"، "صبايا3".





http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/429736_317056698354392_152756058117791_873778_1876977574_n.jpg

Dr.Majd J
10-03-2012, 11:31 PM
انضمت صفاء سلطان إلى فريق المسلسل الكوميدي "رومانتيكا" الذي ألفه شادي دويعر ويخرجه مهند قطيش في أولى تجاربه. علماً أن العمل الذي تنتجه شركة "بانة" يتم تصويره حالياً في مدينة طرطوس الساحلية.
ويتناول "رومنتيكا" حكايات موظفين يعملون في فندقٍ كبير، ويواجهون العديد من الإشكاليات الطريفة والكوميدية.
وبذلك، فإنّ عدد المسلسلات التي ستطل من خلالها الفنانة الأردنية هذا العام بلغ خمسة تتنوع بين الدرامية والكوميدية والاجتماعية، فضلاً عن مشاركتها في المسلسل الأردني "توأم روحي" الذي صوّرته مع المخرج سائد هواري.


وتستكمل صفاء أيضاً تصوير مسلسل "بنات العيلة" من تأليف رانيا بيطار وإخراج رشا شربتجي. وتجسد هنا شخصية "رنا" إحدى بطلات العمل الذي يتناول قصص مجموعة من الفتيات والسيدات ضمن قالبٍ خفيف.
وبعد انتهائها، تقف سلطان مجدداً أمام كاميرا المخرجة رشا شربتجي، لكن في الجزء الثاني من "الولادة من الخاصرة". وتواصل أداء الشخصية نفسها التي قدّمتها في الجزء الأول. كما تشارك في مسلسل "سيت كاز" إلى جانب أيمن رضا والمخرج زهير قنوع.

Dr.Majd J
10-03-2012, 11:34 PM
"بسام كوسا" يعود لدراما البيئة الشامية في عملٍ من إخراج "ناجي طعمي"..

رغم أن عناوينه تعددت بين "ابن الميتة، و "ابن اليتيمة"، و"ابن الداية" إلا أنه من المؤكد أنه سيبدأ تصويره في النصف الثاني من شهر آذار 2012، بإدارة المخرج "ناجي طعمي" عن نص للكاتب "مروان قاووق"، وإنتاج شركة "غولدن لاين" للإنتاج والتوزيع الفني.



وعلم موقع «بوسطة» من المخرج "ناجي طعمي" أن الفنّان "بسام كوسا" سيكون على قائمة نجوم العمل كما يضم أيضاً كلاً من الفنّانين: "خالد تاجا، منى واصف، صباح جزائري، وائل شرف" وآخرين، فيما لم يستقر فريق العمل على اسمه النهائي.



وكان من المقرر أن يكون هذا المسلسل من إخراج "عمّار رضوان" لولا أنه "اختلف مع الشركة المنتجة حول الرؤية الفنيّة للعمل"، بالإضافة إلى "شكواه من تدخل "غولدن لاين" في اختياراته للفريق الفني"، و"فقر الملابس، والديكور، والخدمات الإنتاجية التي تم توفيرها للعمل" وذلك بحسب ما صّرح "رضوان" لـ «بوسطة».

Dr.Majd J
10-03-2012, 11:37 PM
الأميمي


http://photos-c.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/427011_312559912137404_152756058117791_863413_885385728_a.jpg

http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/417598_317050028355059_152756058117791_873766_19411547_n.jpg


http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/419500_317049981688397_152756058117791_873765_1926559932_n.jpg

http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/432014_317049938355068_152756058117791_873764_961550997_n.jpg

http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/424860_315508855175843_152756058117791_870219_1927328707_n.jpg

Dr.Majd J
11-03-2012, 04:43 PM
سكاف: «هات من الآخر» يتناول الأحداث السورية


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/64305.jpg


قال الفنان السوري أندريه سكاف إن سلسلة «هات من الآخر» تلقي الضوء على الأوضاع السورية من وجهة نظر موضوعية، معتبرا أن بلاده بدأت تشهد نوعا من الإصلاح الإعلامي والحرية الفكرية، وخاصة بالنسبة الى جرأة تناول الدراما للأحداث السياسية التي تشهدها البلاد.
وأشار الى أنه شارك مؤخرا في سلسلة درامية بعنوان «هات من الآخر»، وقد طرحت السلسلة أفكارا مهمة سلّطت الضوء على الأحداث السياسية في سوريا بشكل موضوعي، حيث عكست مواقف كل من المؤيدين والمعارضين ضمن فكر درامي متحرر.
كتب السلسلة محمود عبد الكريم، وهي من إخراج أسامة الحمد، وإنتاج «المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني».
من جهة ثانية، لفت سكاف إلى أنه شارك في الفيلم السوري «صديقي الأخير»، عن نص كتبه الفارس الذهبي وجود سعيد، وأخرجه جود سعيد، حيث جسّد شخصية أستاذ سكّير تطرده الإدارة من المدرسة.
ويتابع الفنان السوري تصوير مشاهده في مسلسل «المصابيح الزرق»، عن رواية الكاتب حنا مينا، إخراج فهد ميري، حيث يجسد دور رجل فقير بساق واحدة.

Dr.Majd J
15-03-2012, 02:23 PM
علا باشا: “للجمال تأثير سلبي احيانا ” .. وقريبا في ” المصابيح الزرق”

نجمة سورية صاعدة , دماء الفن تجري في عروقها , تخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية منذ سنتين لتصعد سلم النجاح بسرعة صاروخية , انها ” علا باشا “ , خبر عاجل التقتها وكان لنا هذا الحوار الحصري معها :
علا باشا , عرفينا عن نفسك ؟
علا باشا خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية 2009 , كما اني خريجة اعلام لكن توجهت للتمثيل اكثر وكانت دراستي للاعلام تحقيقا لرغبة والدتي
من شجعك على دخول الوسط الفني؟
لا استطيع التحديد لان هناك الكثير من الناس ساعدوني لكن الفضل الاكبر لوالدتي التي شجعتني, وكان دخولي التمثيل قدر مكتوب لي حيث كنت منذ طفولتي اشارك فرقة مسرحية في عروضها.
ماهو رصيدك الفني حتى الان ؟
في المسرح كانت لي مشاركات عديدة منها :” ليلة القتلة “, ” منحنى خطر ” ,”الارامل ” ,اما تلفزيونيا فشاركت في : ” لعنة الطين” , “تخت شرقي” ,” سوق الورق “, و”وادي السايح”,كما كانت لي مشاركة في بعض الافلام القصيرة كفيلم ” زواج خاص ” , وفيلم ” انفلونزة”
الى اي مدى ادوارك تشبهك شخصيا ؟
انامن الناس التي تحب ان تتميز من عمل لعمل , لدرجة ان هناك من لايتعرف الي بين عمل واخر
لكن الا يؤذيكي هذا الشيء حاليا ؟
حاليا نعم .
“بتركدي ورا دور”؟
لا , اناؤمن بالنصيب , ولا اعتمد على المحسوبيات
هل انتي مع فكرة تزاوج الاعمال الفنية ” سوري – مصري ” ” سوري – لبناني” ؟
انا معها لان الفنان اعم واشمل من اي يرتبط بمكان محدد .
من هي الفنانة التي تعتبرينها ناضلت لنجحت واثبتت نفسها بجدارة ؟
الفنانة القديرة سمر سامي , والفنانة القديرة منى واصف
انتشرت ظاهرة دخول وجوه جديدة الى الدراما السورية خصوصا, مارأيك بها ؟
لا يصح الا الصحيح , اي انسان لديه موهبة يستطيع اثبات نفسه .
جميلات الفن كثيرات , الى اي مدى الجمال يخدم المرأة وخصوصا كممثلة ؟
الجمال يخدم المرأة طبعا لكن فقط في البداية , بعد ذلك ممكن اي يكون سلبيا , فيكون الشكل موجود من غير مضمون
بالعودة الى اعمالك الفنية , ماهو جديدك حاليا ؟
هناك دراسة لعمل مسرحي لكن لاشيء واضح حتى الان , كما اني بدأت بتصوير دوري في مسلسل ” المصابيح الزرق ” ,اخراج فهد ميري , ومن بطولة ” سلاف فواخرجي ” و ” سعد مينا”
في نهاية اللقاء وجهت ” علا ” تحية لجميع قراء خبر عاجل ,ونحن بدورنا نتمنى لها دوام التقدم والنجاح .

ايهم غانم – سوريا


http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/429411_319471214779607_152756058117791_879538_2048957037_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?fbid=319471214779607&set=a.152949534765110.31159.152756058117791&type=1&ref=nf)

Dr.Majd J
15-03-2012, 02:24 PM
جلال شموط: لن أشارك بأعمال البيئة الشَّاميَّة سوى لمرة واحدة

يواصل الفنان السوري، جلال شموط، تصوير دوره في مسلسل "الأميمي"، من إخراج تامر إسحاق، وتأليف سليمان عبد العزيز، فيما تتكفل شركة "الخيام" بالإنتاج.

ويؤدي شموط في العمل شخصية فتحي أو أبو شريف وهو شقيق "الأميمي" الذي يؤدي دوره الفنان عباس النوري، وتتألف عائلة "أبو شريف" من ستة أشخاص هم الأب والأم (وفاء موصللي)، وأربعة أبناء.

وعن رأيه في المسلسل قال شموط في تصريح خاص لـ"إيلاف": "العمل منطلقه ومنتهاه عبارة عن "حدوتة" لها علاقة بالبيئة الشامية، وما يميز هذا العمل أنه خرج من الحكاية الشعبية التي اعتدنا عليها في المسلسلات الماضية التي قدمت البيئة الشامية باتجاه ما قد يقارب التوثيق الاجتماعي، إلا أنه بالنهاية تبقى أعمال البيئة متشابهة نمطيًا ومفرداتها واضحة، قد تختلف بعض التفاصيل إلا أن الشكل واحد".

وأشار الفنان السوري إلى أن هذه "هي المرة الأولى التي أعمل بها مع تامر إسحاق كمخرج، بالنسبة لي أرى أنه يعرف تمامًا ماذا يريد، ومتمكن من أدواته".

وأكد شموط أنه لن يشارك على مستوى البيئة في أي عمل آخر هذا العام وقال "هذه تجربتي الأولى بأعمال البيئة الشامية وأنا مصِّر على أن لا أشارك في البيئة سوى في عمل واحد هذا الموسم ولا أعرف إلى أي مدى سأصمد".

وردًا على سؤال حول آخر أخبار شركته الإنتاجية، أوضح الفنان السوري: "أنا لا أخلط بين عملي كممثل وعملي كمدير إنتاج، ولدي قرار مسبق بأن لا أشارك كممثل في أعمال هذه الشركة، كي لا يحدث أي نوع من الخلط، فالتجربة أثبتت أنه عندما يحدث مثل هذا الخلط تغيب الموضوعية".

وفيما يتعلق بالأزمة الإنتاجية التي تمر بها الدراما السورية، قال شموط: "بالتأكيد ستتأثر الدراما كما تأثرت قطاعات أخرى بالأزمة المستمرة في البلد، وبالتالي سيكون هناك هبوط بالكم، ونستطيع القول إن طرق تنفيذ الأعمال اختلفت".

ويشارك شموط في مسلسل "رفة عين" للمخرج المثنى صبح وتأليف أمل عرفة وإنتاج "سورية الدولية للإنتاج الفني"، وبمشاركة الفنانين أمل عرفة، وعبد المنعم عمايري، وسلوم حداد، وضحى الدبس.

يشار إلى أن شموط من خريج المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق- قسم التمثيل، شارك في العديد من الأعمال التلفزيونية منها "الزير سالم" و"عصي الدمع" و"على حافة الهاوية" و"ليس سرابا" و"شتاء ساخن" و"على طول الأيام" وغيرها.


http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/s320x320/424812_319469024779826_152756058117791_879537_322005040_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?fbid=319469024779826&set=a.152949534765110.31159.152756058117791&type=1&ref=nf)

Dr.Majd J
15-03-2012, 02:25 PM
أحمد ابراهيم أحمد : لا يمكنهم محاصرة العمل الدرامي السوري... «زمن البرغوت» استفزني.. ويتناول قضايا تُطرح للمرة الأولى

تجري حالياً التحضيرات النهائية لانطلاق عمليات تصوير مسلسل (زمن البرغوت) في العشرين من الشهر الجاري وهو من إخراج أحمد ابراهيم أحمد وتأليف محمد الزيد وإنتاج شركة قبنض للإنتاج والتوزيع الفني ، ويندرج ضمن إطار البيئة الشامية ، ي

شارك في تجسيد شخصياته عدد كبير من نجوم الدراما ، منهم : أيمن زيدان ، سلوم حداد ، مرح جبر ، صباح الجزائري ، سحر فوزي ، فاديا خطاب ، عبد الهادي الصباغ ، سليم كلاس ، عبد الفتاح المزين ، مصطفى الخاني ، قيس الشيخ نجيب ، عدنان أبو الشامات .. وللوقوف على الجديد المُقدم عبر هذا العمل ومدى اختلافه عن أعمال البيئة الشامية الأخرى خاصة أن هناك العديد منها سيكون حاضرا على المائدة الرمضانية ، وعن سبب الخوض في غمار هذه التجربة .. كان لنا هذا اللقاء مع المخرج أحمد ابراهيم أحمد الذي تحدث بداية عن سبب دخوله ميدان إخراج عمل يدور في إطار البيئة الشامية ..





يقول :

البيئة الشامية ليست فقط حارة داخل سور دمشق وإنما هي عوالم غنية جداً على صعيد الدراما ، وتقع أحداث (زمن البرغوت) خارج السور في حي الميدان ضمن حارة العياش ، ويحوي العمل عوالم جديدة ما شجعني وخلق بداخلي رغبة إنجاز مسلسل عن البيئة الشامية . فالنص مكتوب بحرفية عالية والقضايا التي يطرحها يتم تناولها للمرة الأولى ، فالحتوتة هنا تختلف عن بقية أعمال البيئة الشامية التي نعرفها .

تدور أحداث المسلسل بين عامي (1919/1926) أي نهاية المرحلة العثمانية وخروج الأتراك من سورية ودخول الملك فيصل لدمشق ودخول الفرنسيين لها ومعركة ميسلون وتصدي الأهالي للمستعمر الفرنسي .. ولكن ذلك كله يبقى مجرد خلفية للحكاية الاجتماعية المطروحة في العمل ، فمن خلال حكاية الناس في حارة عياش نرى العلاقات التي كانت سائدة في تلك المرحلة ، إضافة إلى علاقة الريف بالمدينة وكيف كان أهالي الأرياف يأتون لدمشق وينزلون في الخان ويتبضعون ، ولكن هذا لا يعني أن المسلسل ليس (بيئة شامية) ، فهو بيئة شامية بحتة ، ولكن أدخلنا هذه الخطوط التي لها علاقة بالجانب التجاري والاجتماعي مع ريف دمشق وحارة الميدان .

 هل سنرى في المسلسل شخصيات معروفة كان لها أثرها الفاعل في تلك الفترة كيوسف العظمة مثلاً ؟..

  هذا الأمر موجود في النص ، ولكن كي لا نبخس قيمة هؤلاء الأشخاص لأنه عندما نقدمهم يجب أن نقدمهم بطريقة لائقة جداً ، فضلت أن يُحكى عنهم فقط ، فعلى سبيل المثال هناك مشهد واحد في النص حول معركة ميسلون ولكنه يحتاج لإنتاج كبير جداً وعندما تقدمه في مشهد واحد تكون قد قزمته فهي معركة تحتاج لمسلسل كامل ، لذلك لجأت إلى إظهارها من خلال الحوار ، فهي تبقى على خلفية الأحداث لأن العمل اجتماعي بحت لحياة أشخاص والعلاقات بينهم داخل الحارة .

 عادة ما يُنتج مسلسل البيئة الشامية تلبية لطلب المحطات .. فهل جاء (زمن البرغوت) تلبية لرغبة محطات معينة ؟

  كنت أحضّر لتصوير مسلسل معاصر وباتت الأمور جاهزة للإقلاع به ، ولكن عندما قرأت نص (زمن البرغوت) فضلت تصويره أولاً وتأجيل العمل المعاصر ، لأن النص استفزني واستهواني جداً ، هذا من جهة ، أما من جهة أخرى فالعمل لم يتم استكتابه من قبل محطات ، لا بل المحطات حتى الآن لا تعرف شيئاً عنه ولم يُبع أو يُروج له ، وبالتالي ندخل من خلاله مغامرة ولكن أرجّح أن يتم بيعه لأن حكايته جميلة وتعجب المشاهد داخل وخارج سورية ، كما أنه يضم شخصيات رئيسية كثيرة وهامة ويندرج ضمن إطار الإنتاج الضخم .

 هل يمكن تسويق العمل الدرامي السوري الجيد للمحطات رغم ما يُشاع عن مُقاطعات مُحتملة له ؟

  في ظل كثرة المحطات لا يمكنهم محاصرة العمل الدرامي السوري ، فالعمل السوري دسم ومرغوب فيه تسويقياً وجماهيرياً ، ووفقاً لما يقوله عاملون في بعض المحطات أن المُعلن عندما يضع إعلانه شرطه الأول العمل السوري ويأتي بعده العمل المصري فالخليجي .

 هي التجربة الأولى للكاتب ، فما سر انتقائك في العديد من أعمالك للتجارب الأولى للكتاب ؟

  يحدث ذلك من باب المصادفة ، ودائماً أكون محظوظاً بوقوعي على نصوص جيدة ، وتحديداً في (لعنة الطين) ، وفي هذا المسلسل قدم الكاتب عملاً درامياً للمرة الأولى وأعتبر أن حظي جيد لأنه وصل ليدي فهو مكتوب بطريقة جميلة ومشوقة .

 الكثير من أعمال البيئة الشامية يجنح نحو الجماليات وأحياناً نحو الفلكلور .. فما رهانك اليوم وما الحلول الإخراجية التي تجدها الأجدى في هذه النوعية من الأعمال ؟

  المادة المكتوبة هي التي تحدد الرؤيا البصرية التي سأشتغل عليها ، وحتى الآن لم تتبلور في ذهني إلا أنها تعيش مخاضها ، ولكن أفضل تقديم المختلف ، ليس من باب الاختلاف عما قدمته سابقاً وإنما لأن النص مختلف وبالتالي ينبغي أن تختلف الصورة البصرية . وبالتالي أسعى لأقدم ما له علاقة بروح النص مبتعداً عن المبالغة .

 ما أسس خياراتك للممثلين خاصة أن منهم من لم يشارك في أعمال البيئة الشامية قبلاً ؟

  أفضل الذهاب باتجاه غير المتوقع والتعامل مع ممثلين لم تألف عين المشاهد رؤيتهم في أعمال البيئة الشامية ، حتى الكركترات الموجودة ستجد أنها غير نمطية ، لأنني أبتعد عما هو نمطي في البيئة الشامية وتحديداً الممثلين ، وستتفاجأ أن ممثلاً اعتدنا رؤيته بدور شرير ستجده هنا بدور الخّير . وهذا تحد له كممثل ولي كمخرج في كيفية إدارته .

 من أين أتى اسم المسلسل (زمن البرغوت) ؟

  البرغوت هو العملة التركية الورقية التي كانت سائدة في ذلك الوقت وكانت عملة فاقدة قيمتها ، فقيمتها قليلة جداً ، ويدل العنوان على الفقر الذي كان موجوداً في تلك المرحلة .

Dr.Majd J
15-03-2012, 02:25 PM
أحمد ابراهيم أحمد : لا يمكنهم محاصرة العمل الدرامي السوري... «زمن البرغوت» استفزني.. ويتناول قضايا تُطرح للمرة الأولى

تجري حالياً التحضيرات النهائية لانطلاق عمليات تصوير مسلسل (زمن البرغوت) في العشرين من الشهر الجاري وهو من إخراج أحمد ابراهيم أحمد وتأليف محمد الزيد وإنتاج شركة قبنض للإنتاج والتوزيع الفني ، ويندرج ضمن إطار البيئة الشامية ، ي

شارك في تجسيد شخصياته عدد كبير من نجوم الدراما ، منهم : أيمن زيدان ، سلوم حداد ، مرح جبر ، صباح الجزائري ، سحر فوزي ، فاديا خطاب ، عبد الهادي الصباغ ، سليم كلاس ، عبد الفتاح المزين ، مصطفى الخاني ، قيس الشيخ نجيب ، عدنان أبو الشامات .. وللوقوف على الجديد المُقدم عبر هذا العمل ومدى اختلافه عن أعمال البيئة الشامية الأخرى خاصة أن هناك العديد منها سيكون حاضرا على المائدة الرمضانية ، وعن سبب الخوض في غمار هذه التجربة .. كان لنا هذا اللقاء مع المخرج أحمد ابراهيم أحمد الذي تحدث بداية عن سبب دخوله ميدان إخراج عمل يدور في إطار البيئة الشامية ..





يقول :

البيئة الشامية ليست فقط حارة داخل سور دمشق وإنما هي عوالم غنية جداً على صعيد الدراما ، وتقع أحداث (زمن البرغوت) خارج السور في حي الميدان ضمن حارة العياش ، ويحوي العمل عوالم جديدة ما شجعني وخلق بداخلي رغبة إنجاز مسلسل عن البيئة الشامية . فالنص مكتوب بحرفية عالية والقضايا التي يطرحها يتم تناولها للمرة الأولى ، فالحتوتة هنا تختلف عن بقية أعمال البيئة الشامية التي نعرفها .

تدور أحداث المسلسل بين عامي (1919/1926) أي نهاية المرحلة العثمانية وخروج الأتراك من سورية ودخول الملك فيصل لدمشق ودخول الفرنسيين لها ومعركة ميسلون وتصدي الأهالي للمستعمر الفرنسي .. ولكن ذلك كله يبقى مجرد خلفية للحكاية الاجتماعية المطروحة في العمل ، فمن خلال حكاية الناس في حارة عياش نرى العلاقات التي كانت سائدة في تلك المرحلة ، إضافة إلى علاقة الريف بالمدينة وكيف كان أهالي الأرياف يأتون لدمشق وينزلون في الخان ويتبضعون ، ولكن هذا لا يعني أن المسلسل ليس (بيئة شامية) ، فهو بيئة شامية بحتة ، ولكن أدخلنا هذه الخطوط التي لها علاقة بالجانب التجاري والاجتماعي مع ريف دمشق وحارة الميدان .

 هل سنرى في المسلسل شخصيات معروفة كان لها أثرها الفاعل في تلك الفترة كيوسف العظمة مثلاً ؟..

  هذا الأمر موجود في النص ، ولكن كي لا نبخس قيمة هؤلاء الأشخاص لأنه عندما نقدمهم يجب أن نقدمهم بطريقة لائقة جداً ، فضلت أن يُحكى عنهم فقط ، فعلى سبيل المثال هناك مشهد واحد في النص حول معركة ميسلون ولكنه يحتاج لإنتاج كبير جداً وعندما تقدمه في مشهد واحد تكون قد قزمته فهي معركة تحتاج لمسلسل كامل ، لذلك لجأت إلى إظهارها من خلال الحوار ، فهي تبقى على خلفية الأحداث لأن العمل اجتماعي بحت لحياة أشخاص والعلاقات بينهم داخل الحارة .

 عادة ما يُنتج مسلسل البيئة الشامية تلبية لطلب المحطات .. فهل جاء (زمن البرغوت) تلبية لرغبة محطات معينة ؟

  كنت أحضّر لتصوير مسلسل معاصر وباتت الأمور جاهزة للإقلاع به ، ولكن عندما قرأت نص (زمن البرغوت) فضلت تصويره أولاً وتأجيل العمل المعاصر ، لأن النص استفزني واستهواني جداً ، هذا من جهة ، أما من جهة أخرى فالعمل لم يتم استكتابه من قبل محطات ، لا بل المحطات حتى الآن لا تعرف شيئاً عنه ولم يُبع أو يُروج له ، وبالتالي ندخل من خلاله مغامرة ولكن أرجّح أن يتم بيعه لأن حكايته جميلة وتعجب المشاهد داخل وخارج سورية ، كما أنه يضم شخصيات رئيسية كثيرة وهامة ويندرج ضمن إطار الإنتاج الضخم .

 هل يمكن تسويق العمل الدرامي السوري الجيد للمحطات رغم ما يُشاع عن مُقاطعات مُحتملة له ؟

  في ظل كثرة المحطات لا يمكنهم محاصرة العمل الدرامي السوري ، فالعمل السوري دسم ومرغوب فيه تسويقياً وجماهيرياً ، ووفقاً لما يقوله عاملون في بعض المحطات أن المُعلن عندما يضع إعلانه شرطه الأول العمل السوري ويأتي بعده العمل المصري فالخليجي .

 هي التجربة الأولى للكاتب ، فما سر انتقائك في العديد من أعمالك للتجارب الأولى للكتاب ؟

  يحدث ذلك من باب المصادفة ، ودائماً أكون محظوظاً بوقوعي على نصوص جيدة ، وتحديداً في (لعنة الطين) ، وفي هذا المسلسل قدم الكاتب عملاً درامياً للمرة الأولى وأعتبر أن حظي جيد لأنه وصل ليدي فهو مكتوب بطريقة جميلة ومشوقة .

 الكثير من أعمال البيئة الشامية يجنح نحو الجماليات وأحياناً نحو الفلكلور .. فما رهانك اليوم وما الحلول الإخراجية التي تجدها الأجدى في هذه النوعية من الأعمال ؟

  المادة المكتوبة هي التي تحدد الرؤيا البصرية التي سأشتغل عليها ، وحتى الآن لم تتبلور في ذهني إلا أنها تعيش مخاضها ، ولكن أفضل تقديم المختلف ، ليس من باب الاختلاف عما قدمته سابقاً وإنما لأن النص مختلف وبالتالي ينبغي أن تختلف الصورة البصرية . وبالتالي أسعى لأقدم ما له علاقة بروح النص مبتعداً عن المبالغة .

 ما أسس خياراتك للممثلين خاصة أن منهم من لم يشارك في أعمال البيئة الشامية قبلاً ؟

  أفضل الذهاب باتجاه غير المتوقع والتعامل مع ممثلين لم تألف عين المشاهد رؤيتهم في أعمال البيئة الشامية ، حتى الكركترات الموجودة ستجد أنها غير نمطية ، لأنني أبتعد عما هو نمطي في البيئة الشامية وتحديداً الممثلين ، وستتفاجأ أن ممثلاً اعتدنا رؤيته بدور شرير ستجده هنا بدور الخّير . وهذا تحد له كممثل ولي كمخرج في كيفية إدارته .

 من أين أتى اسم المسلسل (زمن البرغوت) ؟

  البرغوت هو العملة التركية الورقية التي كانت سائدة في ذلك الوقت وكانت عملة فاقدة قيمتها ، فقيمتها قليلة جداً ، ويدل العنوان على الفقر الذي كان موجوداً في تلك المرحلة .

Dr.Majd J
15-03-2012, 02:26 PM
"جيني اسبر": رومانسية تبحث عن الحنان !!

تجسد الفنانة جيني اسبر شخصية "دكتورة صبا" في المسلسل الاجتماعي "بنات العيلة" عن نص للكاتبة "رانيا بيطار"، إخراج "رشا شربتجي"، وإنتاج شركة "كلاكيت" للإنتاج الفني.

وعن شخصيتها في العمل قالت "اسبر" لـ«بوسطة»: "اعتمدت على البساطة في هذا الدور، فـ(صبا) تعمل كطبيبة أطفال، امرأة رومانسية تبحث عن الحنان، واعتمدت على وجود الضفيرة ككاركتر في أغلب مشاهدي فهي تدل على الرومانسية والأناقة".

وعبّرت "جيني" عن سعادتها بالتعامل مع المخرجة "رشا شربتجي"، وقالت: "ليست المرة الأولى لي مع (شربتجي) إلا أنني أستمتع دوماً بالعمل معها على الصعيد الفني والشخصي، والعمل فيه الكثير من البطلات، واعتدت على هذا النوع من الأعمال من خلال مسلسل (صبايا) وغيره، و(رشا) تعرف تماماً كيف تعطي كل فنان حقه، وأنا أحب طريقتها في إدارة الممثل واهتمامها الشديد بكل تفاصيل الشخصية".


بوسطة – ديانا الهزيم


http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/428102_318664514860277_152756058117791_877926_203833576_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?fbid=318664514860277&set=a.152949534765110.31159.152756058117791&type=1&ref=nf)

Dr.Majd J
16-03-2012, 01:18 AM
«مريم» لباسل الخطيب: حكاية قرن من عمر سوريا


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/soulaf-fff.jpg


نحو سبعة عشر عاماً مرت قبل أن يعود المخرج باسل الخطيب إلى «المؤسسة العامة للسينما» لينفذ فيلمه الروائي الأول معها «مريم»، الذي كتبه بالتعاون مع أخيه تليد الخطيب، بعد أن نفّذ فيلمين قصيرين لمصلحة المؤسسة في العالم 1995، هما «مسارات النور» عن الآثار في سوريا، و«قيامة المدينة» وكان أول عمل له عن القدس.
اليوم يعود الخطيب ليقارب قضية الصراع العربي الصهيوني ذاتها، من زاوية أخرى، فضلاً عن قضايا حياتية تؤلف في ما بينها حكاية حول الأعوام المئة الأخيرة من تاريخ سوري، ضمن رؤية سينمائية تؤرخ لحياة ثلاث سيدات ينتمين لثلاثة أجيال زمنية مختلفة، تجمع بينهن الأرض السورية والتفاصيل اليومية لأهلها. والاسم «مريم».
النساء الثلاث، واللواتي حملت كل منهن اسم «مريم» وفق ما ذكر موقع «آفاق سينمائية» التابع «للمؤسسة العامة للسينما» في سوريا هن: «مريم الأولى، التي تعيدنا إلى العام 1918، وهي فتاة جميلة، عذبة الصوت، يعجب بصوتها إقطاعي فيقربها منه لتغني لها ولضيفه. تقع مريم في حب الشاب حسن، لكنها سرعان ما تحرق نفسها وتموت، حزناً على فرس لهما، تغرق في بركة طينية ضخمة.
أما مريم الثانية فهي سيدة مسيحية، وأرملة شهيد، سرعان ما تفقد أمه خلال حرب حزيران، خلال قصف على الكنيسة التي تحتمي بها، بينما تصاب هي وابنتها زينة، فتغافل عيون جنود الاحتلال عن الابنة بأن تلفت أنظارهم إليها فيأسرونها وتموت في الأسر. بينما تنجو الابنة زينة من الجنود لتكبر في كنف سيدة مسلمة وتعيش في دمشق.
أما مريم الثالثة، فهي مغنية شابة، تعيش في وقتنا الحالي. وهي حفيدة الجدة حياة أخت مريم الأولى. مريم الثالثة ستجد نفسها وجهاً لوجه في مواجهة أهلها الذين يقررون وضع الجدة في دار للعجزة، وتحاول أن تمنعهم من ذلك، ولكن محاولاتها تبوء بالفشل».
حكايا النساء الثلاث لا تبدو معزولة عن محيطها الزماني والمكاني. وبالتالي يعدنا الفيلم بحكايات أخرى تنسج في ما بينها الحكاية الكبرى .. حكاية وطن.
حكاية «مريم» هي واحدة من المشاريع السينمائية الكثيرة التي لم يخف المخرج باسل الخطيب يوماً رغبته بتحقيقها مع توفر الظرف المناسب، فالسينما حبه الأول الذي لم تشغله عنه النجاحات التي حققها في التلفزيون، بل كثيراً ما كان باسل الخطيب يغازل السينما من خلال أعماله التلفزيونية هذه. وهو ما يؤكده الخطيب نفسه، في دردشة خاصة معه بقوله: «في الدراما التلفزيونية استطعت إلى حد كبير أن أحقق جزءا يسيرا من طموحاتي السينمائية، عبر المواضيع التي تناولتها، والحلول الإخراجية، وعبر الصورة والإضاءة».
يجسد شخصيات «مريم» عدد من النجوم السوريين منهم: سلاف فواخرجي، عابد فهد، أسعد فضة، نادين خوري، صباح جزائري وآخرون. ومن المنتظر أن يبدأ المخرج الخطيب تصوير الفيلم خلال الشهر الجاري.

Dr.Majd J
16-03-2012, 02:11 AM
أكثر من 250 ممثل سوري في.."زمان البرغوت"

أعطت شركة "قبنض" للإنتاج الفني والتوزيع الضوء الأخضر للمخرج أحمد ابراهيم الأحمد للبدء بتصوير مسلسل جديد من إنتاجها بعنوان "زمان البرغوت" للكاتب محمد الزيد.
وقال مصدر في الشركة، إن "العمل يروي حكايا وقصصا تمت في مرحلة ما من تاريخ دمشق، ما بين نهاية القرن 19 وبداية القرن 20، وأنه يعتمد القرب من التوثيق ما أمكن رغم صعوبة ذلك"، على حدّ تعبيره.
http://www.elnashrafan.com/files/middle_pictures/1331794071_ah.jpg
وأضاف المصدر أن "العمل سيشكل مفاجأة من العيار الثقيل، تتمثّل بمشاركة النجم أيمن زيدان ليكون أول مسلسل بيئي شامي يشارك فيه زيدان، فضلا عن مشاكرة نجوم كبار وممثلين يصل عددهم إلى ما فوق الـ250 شخصا".

وعدد المصدر أسماء بعض نجوم العمل فقال إن "أيمن زيدان وصباح الجزائري وسلوم حداد ومرح جبر هم لاعبو أدوار البطولة فيه"، مؤكدا أن الأدوار بكاملها لم توزع بعد، وهي في عهدة المخرج على حد تعبيره.

ومن المتوقع أن يبدأ الأحمد تصوير العمل في إحدى مناطق دمشق في الأسبوع الرابع من آذار الحالي على أن يكون العمل جاهزا للعرض في شهر رمضان المقبل.

يذكر أن لشركة "قبنض" عملا آخر تنوي تصويره وهو كوميدي لم يسمه المصدر في الوقت الحالي.
النشره

Dr.Majd J
16-03-2012, 02:12 AM
ميلاد يوسف يتوقّع موسماً درامياً سورياً جيداً
نقلت البناء قوله ميلاد يوسف إن أجمل الأعمال السينمائية في ذاكرته أنتجت في عز الأزمات، فالطاقة الإبداعية والانفعالية تكون في أرفع درجاتها في مثل هذه الأحوال، في تعبيره.

ويشير إلى إمكان وجود دراما مختلفة في ظل المتغيّرات التي يشهدها العالم العربي عامة، معتبراً أن الحالة الاجتماعية تفرز نماذج فنية جديدة ومواضيع جديدة تكون أكثر إشكالية وتلامس الصراعات القائمة، كما ستفرز شكلاً جديداً بزيادة تسليط الضوء على مواقع اجتماعية لم يتمّ التطرق إليها سابقاً. ويتناول وضع الدراما السورية في المرحلة الحالية معتبراً أنها في مرحلة إعداد للموسم المقبل، مؤكداً أن المعطيات مبشرة وأن هناك الكثير من الجودة سيضاف إلى واقع الدراما في لحظة الانطلاق، متمنياً للتحضيرات الراهنة أن تلاقي التميز مثل باقي السنوات.

يضيف يوسف أنه ليس خائفاً من قلة الإنتاج هذا الموسم، فالإنتاج القليل ليس عبئاً على شكل الدراما أو معياراً لجودتها، فعشرة أعمال جيدة أفضل من أربعين ليست بالجودة نفسها.

http://www.al-binaa.com/images/p09-11-14-03-12.JPG

Dr.Majd J
16-03-2012, 02:13 AM
أول لقطة لجمال سليمان من مسلسل «سيدنا السيد»
بعيدا عن وسائل الإعلام، بدأ الفنان السوري جمال سليمان، تصوير أول مشاهده في مسلسله الجديد «سيدنا السيد» من تأليف ياسر عبدالرحمن أحمد،
http://www.syrianow.sy/archive/docs/Image/588_2.gif (http://www.addthis.com/bookmark.php?v=250&winname=addthis&pub=xa-4e6f8cd966e3a870&source=tbx-250&lng=en&s=twitter&url=http%3A%2F%2Fwww.alanba.com.kw%2FAbsoluteNMNEW%2Ftemplates%2Fart2010.aspx%3Farticleid%3D274709%26zoneid%3D15%26m%3D0&title=%d8%a3%d9%88%d9%84+%d9%84%d9%82%d8%b7%d8%a9+%d9%84%d8%ac%d9%85%d8%a7%d9%84+%d8%b3%d9%84%d9%8a%d9%85%d8%a7%d9%86+%d9%85%d9%86+%d9%85%d8%b3%d9%84% d8%b3%d9%84+%c2%ab%d8%b3%d9%8a%d8%af%d9%86%d8%a7+%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%af%c2%bb&ate=AT-xa-4e6f8cd966e3a870/-/-/4e6f8d194fb518f9/2/4e4bd8e17ae409a0&frommenu=1&ips=1&uid=4e4bd8e17ae409a0&ct=1&template=%7B%7Btitle%7D%7D%3A%20%7B%7Burl%7D%7D%20)
وإنتاج العدل جروب، وإخراج إسلام خيري، وذلك باستوديو أحمس. وأكد أحمد فاروق، المنتج الفني للمسلسل، حسب «اليوم السابع» المصرية، أن سليمان بدأ التصوير في الديكور الخاص بمنزله ضمن الأحداث، مشيرا إلى أن التصوير سيستمر في هذا الديكور لمدة أسبوعين، موضحا أن الجهة المنتجة استعانت بكاميرا RED Ebic، فايف K، وهى أحدث كاميرات التصوير في السينما العالمية، وستكون المرة الأولى التي تتم الاستعانة بها في المسلسلات التلفزيونية. ويضيف المنتج الفني، أن المسلسل يتحدث عن بيئة جديدة من بيئات الصعيد التي برع سليمان في تقديمها قبل ذلك في «حدائق الشيطان» و«أفراح إبليس». ويشارك في بطولة المسلسل أحمد الفيشاوي وحورية فرغلى وهادي الجيار ومجدي فكري ومروة عبدالمنعم وياسر الطوبجي ومحمد فريد وفايق عزب ومحمد جمعة ومحمد ممدوح ووليد فواز، ومدير تصوير أحمد كردوس، وديكور سامر الجمال، وتصميم ملابس ريم العدل، ومنتج فني أحمد فاروق.

Dr.Majd J
19-03-2012, 12:52 PM
تتميز الدراما السورية بالإغراق في النظرة التقليدية الكلاسيكية لمفهوم الأمومة، إذ نادراً ما نجد خرقاً لهذا المفهوم التقليدي، وعملت هذه الدراما على تمجيد الأم والأمومة من خلال هذا المفهوم،


ولذلك يصعب التمجيد والإشادة بهذه النظرة التي تقوم على تجريد الأم من العواطف الإنسانية الأخرى لمصلحة مفهوم الأمومة الكلاسيكي، وتزيد الدراما السورية من الإغراق والتعميق لهذا المفهوم عبر تظهير نظرة خاصة بالأمومة، في العديد من الأعمال الدرامية منها على سبيل المثال «وراء الشمس» للمخرج سمير حسين والكاتب محمد العاص، إذ يقدم العمل إخلاصاً أمومياً شديداً رغم مرض الابن الطويل الذي يتطلب عناية يومية به، فظهر ذلك عند السيدة منى واصف والدة بسام كوسا، وأيضاً الفنانة نادين خوري والدة الشاب علاء الدين الزيبق، ويأتي الإخلاص الأمومي من خلال التوصية التي تقوم بها الفنانة نادين لزوجها وابنتها بالعناية بعلاء بعد موتها، فهذا التطرف الأمومي في مجتمع يصبغ على الأم الصفة التي يحبها، وينكر عليها حريتها الإنسانية الغريزية كامرأة خارج مفهوم الأمومة، تصح تسميته بالمجتمع الذكوري الذي يحكم المجتمع بالكامل من خلال هذا المفهوم.
لكن يبقى لنا أن نشيد بأدوار لفتت الانتباه إليها بالحضور الأمومي المميز، مثل دوري إنطوانيت نجيب وسلمى المصري في العمل الدرامي «رياح الخماسين»، للمخرج هشام شربتجي، فالسيدة نجيب لعبت دور الأم والجدة في الوقت ذاته لكن ما أكد على أهمية دور الأم عندها هو أنها تنسى الكثير من المعطيات الحياتية التي عاشتها بعد أن بلغت من العمر عتيه، حيث تطالب بابنها البكر «اسعد فضة» الذي فقدته سنوات طويلة بينما تعامل ابنها الصغير «نضال سيجري» بالقمع اللطيف، وتخفي من مطبخه السكاكين نتيجة الخوف من أن عملية قتلها قد تقوم بها زوجة نضال سيجري، إن هذه الشخصية من أهم شخصيات الأم في الدراما السورية نتيجة التعامل الغريزي العفوي للأمومة، وهي هنا تقارب شخصية الأم التي كانت قد لعبتها الفنانة الراحلة «هالة شوكت» في العمل الدرامي «كسر الخواطر»، ومن المفيد أيضاً التذكير بشخصية قدمتها الفنانة المخضرمة منى واصف في العمل الدرامي الشامي «ليالي الصالحية» سيناريو أحمد حامد ومن إخراج المخرج بسام الملا، وهي أم الفنان بسام كوسا التي تحرض ابنها على عدم التصالح مع ابن عمه «عباس النوري» وتحيك المؤامرات لتحصل على الذهب وحصة ابنها كوريث، يضاف إلى ذلك دور آخر لعبته الفنانة «واصف» في العمل الدرامي «الصندوق الأسود» من تأليف رانيا بيطار وإخراج سيف الشيخ نجيب، إذ توظف الأمومة في خدمة العائلة والحفاظ عليها وعلى سمعتها وسمعة العائلة، في أوساط اجتماعية راقية، بمنتهى الديكتاتورية تقود العائلة في إطار محدد من دون الإفصاح عن زواج أخيها الأول وإخفاء زواجه الثاني عن عائلته الموجودة في سورية، أما الفنانة نادين خوري فقد لعبت دوراً أمومياً خاصاً في العمل الدرامي «خبر عاجل» من إنتاج الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، فهي رئيسة التحرير التي تعمل من اجل الحفاظ على موقعها وعملها، وتعامل أبناءها بمنتهى الحزم والقسوة خاصة لجهة الضغط عليها من أجل التوسط لهم ولأزواجهم حيث يحققون الاستقرار الوظيفي للحصول على مبالغ أكثر، فالحب الأمومي لديها موجه ومنظم لا يعتمد على المفهوم التقليدي للام التي تعطي بلا حدود، وهنا نجد الحب المهني والوطني يعلو على الحب الأمومي، ويضاف إلى ذلك دورها الأمومي في «سحابة صيف» من تأليف إيمان السعيد وإخرج مروان بركات، حيث ضحت بالحبيب مقابل الزواج المادي لكي يبقى الأبناء التوءم على خانة أب في السجل المدني، وهذا الأمر يجعل الأم نادين غير قادرة على مواجهة الزوج الذي يمد يده على ابنة زوجته المسجلة على اسمه وهي تعرف أنه أبوها، لذلك تخاطب أمها لعلها تحميها من يد الزوج، لكن خوفها لا يدفعها لحماية ابنتها لذلك تظهر علاقتها بعيداً عن الحب الأمومي التقليدي، ونلحظ دور الأم في العمل الدرامي «لعنة الطين» للفنانة ضحى الدبس في تقليديته القروية الساحلية حيث تضحي الأم بالابنة كاريس بشار على مذبح الحفاظ على التقليدية وسمعة العائلة مقابل حرية المرأة، والام تلعب دور القامع الأبوي التقليدي من اجل عدم جلب فضيحة للعائلة، في حين تقع الابنة تحت سيطرة الذكورة التقليدية في القرية، أما الفنانة سلمى المصري فقد لعبت دوراً أمومياً مميزاً في العمل الدرامي «الجمل» إذ تقود الأم عملية انتقام من عدوها «شمالي» في إطار حب أمومي تقليدي، وكذلك لعبت دوراً في «رياح الخماسين» وهي الأم المنتظرة للزوج، ودوراً أمومياً في أشواك ناعمة له علاقة بكل طالبات المدرسة وعائلتها الخاصة.
أخيراً هذه العينات الأمومية في الدراما السورية تؤكد على الرؤية التقليدية للأمومة في المجتمع السوري بينما اتخذ المسرحي السوري الراحل سعد الله ونوس في مسرحيته «الايام المخمورة» أماً غير تقليدية، إذ تذهب الأم مع عشيقها بعد أن كبر أولادها وتتخلى عن زوجها وعن أولادها مقابل شعور الحب الجميل الذي تعيش من أجله بقية حياتها، فهل تستطيع الدراما السورية خرق التابو التقليدي لرؤية الأم السورية؟.

Dr.Majd J
19-03-2012, 01:14 PM
شخصية الأم من الأبيض والأسود إلى الملون..
أيقونات درامية لا تنسى



لا تزال رؤية المتابع أو الناقد لأعمال الدراما السورية التي تتعلق بالمرأة السورية عموماً قاصرة, خاصةً أنه لا يفصل بين الأنثى الأم, الأخت, الزوجة, الابنة وبين شخصيتها الدرامية,


فالأغلبية يعدون الدراما السورية لم تعطِ الأم حقها، بل همشتها, ولم تقدمها إلا بشكل جزئي أو منقوص «ساذجة, خانعة, أو أميّة» تظهر في الأعمال الدرامية شخصية مكملة, علماً أن من يتابع مسيرة الحركة الدرامية منذ بدايتها في الأبيض والأسود في ستينيات القرن الفائت إلى هذا التاريخ سيدرك أنه بالكاد يخلو عمل من دور الأم حتى لو قدمها بشكل سطحي, أو جانبي, فمع تقدم المجتمع, وتقدم المرأة إلى واجهة العمل الاجتماعي نجد أن الأعمال الدرامية سايرت هذا التطور بشكل موازٍ, لتتحول النصوص الدرامية من نصوص تتعامل مع دور الأم بسطحية وربة منزل إلى نصوص تطرح هذه الشخصية بشكل مؤثر, وعميق, فحين قدمتها بشكلها التراجيدي البسيط, كانت تريد أن تعكس صورة الأم في المجتمع بواقعيتها, أما بعد التطور الذي ذكرناه فقد تناولتها شخصية مركبة, وأحياناً معقدة, معالجة بشكل درامي دقيق, وبأنماط مختلفة تناسب تطورها الحقيقي في المجتمع, حيث قدمتها للمشاهد السوري بنماذج مختلفة, بدءاً بشكلها الرمزي الذي شاهدناه في سلسلة «صح النوم» بأغنية «يامو ياست الحبايب» أثناء احتفاء إدارة السجن والمساجين بعيد الأم, والذي بقي راسخاً في أذهاننا, وله التأثير البالغ في ضمير المشاهد العربي حتى هذه الساعة, علماً بأننا لم نشاهد والدة الطوشة, أو والدة أحد من المساجين بشكل مباشر, إضافة إلى الأفلام السينمائية, وبعض الأعمال في أرشيفنا الدرامي الذي ضم أعمالاً عديدة، كانت الأم عمودها الفقري كمسلسل «الحوت» للمخرج رضوان شاهين ومسلسل «أمهات» تأليف :أحمد حامد وإخراج: سمير حسن, غير أن أغلبية الأعمال التي حافظت على النمط الحقيقي للأم كان هدفها إبراز دور الأم في الحفاظ على رسالتها الإنسانية, ولا يمكن لأحد منا أن يتصور الأم في الأعمال الدرامية بعيداً عن هذا الشكل, الذي بدوره كرّس ظاهرة «الفنانة الأم» على نحو ..«نبيلة النابلسي, هالة شوكت, منى واصف, نجاح حفيظ , نجاح العبد الله, أنطوانيت نجيب, ثناء دبسي» واللاتي حولتهن الدراما السورية إلى أيقونات لا يمكننا أن نتخيل الأم السورية بعيداً عنهن, حتى باتت أدوارهن التي يقدمنها لا تقاس بعدد المشاهد, أو من الضروري أن ترتبط بالبطولة, فما قدمته الفنانة نجاح العبدالله في الزير السالم بدور «ضباع» كان استثنائياً؛ أو حتى في مسلسل «الكواسر» في شخصية الأم التي فقدت ولدها, وتحول نواحها إلى أنين يصم آذان أهل القبيلة. أيضاً ما قدمته الفنانة الراحلة نبيلة النابلسي في مسلسل «ليس سراباً» للمخرج المثنى صبح بدور «أم جلال» يبين لنا أن البطولة ليست شرطاً لإظهار دور الأم, علماً أن هناك أعمالاً اتخذت صفة المباشرة وكانت مخصصة لتقديم الأم, الشيء الذي لم تفعله الدراما تجاه الأب مثلاً, أو اليافعين, أو الأطفال.. ولم تتوقف الدراما عن تصدير الأمهات للمشاهد السوري, حيث ثابرت على تقديم أيقونات جديدة كالفنانة سلمى المصري,سمر سامي, وسامية جزائري, نادين خوري, وضحى الدبس وغيرهن بنماذج مختلفة, ففي بعض الأعمال الدرامية لم تكتف بنموذج واحد, كمسلسل «غزلان في غابة الذئاب» الذي قدم لنا الأم المترفة الشاعرة والذي قدمته الفنانة صباح بركات, والأرملة الفقيرة ثناء دبسي التي جاهدت للحفاظ على عائلتها والتصدي بشجاعة لكل من يحاول الإساءة إليها, كما قامت الفنانة نادين خوري بدور الزوجة المثقفة الهادئة التي حاولت الحفاظ على بيتها وزوجها بطرق حضارية بعيدة عن انفعالات المرأة.
في مسلسل «شتاء ساخن» قدمت الشاشة الصغيرة الأم القوية سحر فوزي التي رفضت التستر على ولدها المجرم, والفنانة ضحى الدبس الأم المنكوبة بصمت تجاه الأحداث التي يمر فيها أفراد عائلتها, والفنانة القديرة سامية جزائري التي وزعت عواطفها بين ولدها المتخلف عقلياً, وابنها المجرم, وحفيدها المتزمت, لكنها بقيت صامدة حتى النهاية, ومن منا لا يذكر مسلسل «الفصول الأربعة» الذي قدم نماذج مختلفة من الأمهات من الأم الحنون نبيلة النابلسي التي تريد إرضاء وتحقيق رغبات بناتها الأمهات.. الأم الفاتنة الفنانة سلمى المصري زوجة رجل الأعمال الثري, التي لا تهمل أناقتها, والفنانة مها المصري, زوجة «نجيب-بسام كوسا», التي دأبت لإصلاح العلاقة بين زوجها وأهلها, مع احتفاظها بقهر حملته منذ الطفولة لإحساسها بالتمييز العائلي والطبقي.
كما أن مسلسل «أشواك ناعمة» قدم لنا الأم العاملة التي وازنت بين عملها مرشدة اجتماعية لطالباتها, وبين عائلتها ومشكلاتها فولدها الذي صدمته الحبيبة بسبب إعاقة في قدمه «أدى الدور الفنان قصي خولي» يحتاج معاملة خاصة, والطفل المراهق يحضر أفلام خلاعية إلى البيت, مع حفاظها على علاقة رومانسية مع زوجها.
بدورها قدمت سحر فوزي الأم المستكينة التي ترتعد كبناتها من الأب المعقد, ووالدة ندين تحسين بك المتعلمة, والمسيطرة على مشاعر ابنتها وابتسامتها إلى درجة التعقيد.
أيضاً في مسلسلات البيئة الشامية نلاحظ أنه لم يتم الفصل بين دور الأنثى الزوجة, والأنثى الأم, فالتسلط لم يكن على شخصية الأم كما عد بعض النقاد, وهموم الأم لم تكن محصورة في السجقات و القبوات, وإعداد ما لذَّ وطاب للرجل, إذ ينبغي الفصل بين وظيفة الأم, ووظيفة الزوجة, أو الأخت, فباب الحارة كمثال, استطاع تقديم صورة حقيقية للأم السورية, بطبائعها المختلفة, وفصل في شخصية «أم عصام» فهي كزوجة لم تكن خانعة, أو مقموعة, أما كأم فكانت لها مكانتها الكبيرة من قبل أولادها سواء «معتز الزكرتي-وائل شرف» المتسرع, أو «عصام-ميلاد يوسف» المغلوب على أمره في علاقته مع زوجاته, وكانت العلاقة بين الأم وأولادها الذكور أو الإناث, تقوم على الطاعة والاحترام المطلق, وبمجرد أن تعلن غضبها على أحد منهم , يحاول بشتى الوسائل إرضاءها, كذلك هي المسؤولة عن إدارة شؤون المنزل, ومشكلاته اليومية, ولم نشاهدها في المطبخ, بل كانت تصدر الأوامر فقط لبناتها, وتتفرغ لمعالجة المشكلات, للحفاظ على أسرتها ساعية لضبط تحركات أبنائها واتخاذ قرارات مهمة ومصيرية في أجزاء العمل, ولاسيما بعد غياب الزوج الذي جعلها تظهر عاطفة الأمومة الجياشة بوضوح في الوقت اللازم وتغطيها بالحزم عند الضرورة؛ لتقدم لنا الفنانة صباح الجزائري نموذجاً مثالياً عن الأم الحنون والقوية التي تخاف على مصلحة بيتها وأولادها والمحتفظة بقوتها وجبروتها في مواجهة المحتل و كل مَنْ يحاول أن ينال من حرمة دارها, لكن أن نطلب من مؤلف العمل أن يجعلها تقوم بدور وزيرة, أو طبيبة أو رائدة فضاء في عمل يحكي تاريخ المستعمر الفرنسي, فهذا شيء غير منطقي بالمقابل كانت ابنة أبي حاتم الفنانة رواد عليو تساعد زوجها الطبيب وعملت ممرضة وقت الحاجة, حتى «أم حاتم- قامت بدورها الفنانة صباح بركات» كانت مسيطرة على بناتها والمسؤولة عن إدارة شؤونهم , ولم يكن دور «أبو حاتم» مرتبطاً بهم إلا كصلة وصل مع الحي, و بالصورة التي كانت تفرضها البيئة المحافظة, فهي من يتحكم بالأمور المصيرية التي تخص بناتها كالزواج و الارتباط, مع أنها لم تفلح في إنجاب حاتم, أما «أم جوزيف- منى واصف», فقد أظهرت دور الأم السورية في تحرير الأرض من الاستعمار الفرنسي, وأظهرت شجاعة في إيواء المُلاحقين من قبل الجيش المُحتل, فلم تخبئ لفافتها عن عيون المشاهد, وهي صورة أخرى عن تحرر وجرأة المرأة السورية وقوة شخصيتها, أضف إلى ذلك اهتمام الأمهات بمجريات الأمور التي كانت تحدث خارج إطار المنزل عن طريق وسيلة النقل والبث المتاحة آنذاك «الداية أم زكي-هدى الشعرواي» الأم الرمزية للحارة, ومشاركتهن في الدفاع عن حارتهن.
كما لا يمكن عدّ الأم السورية في العمل ذاته قد أُقصيت عما يدور خارج المنزل إلا لأسباب أمنية كان يتبعها «الزعيم وأبو شهاب» و«أبو عصام» مع اغلب رجال الحارة، فلو أردنا أن نستعرض ما قدمته الدراما السورية من أدوار تخص الأم لن تتسع له عدة صفحات.. في المقابل ليست مهمة صناع الدراما أن يخلقوا لنا أُمّاً افتراضية و مثالية بمقاييس معينة تناسب المشاهد, و المتابع ليجد كل منا شخصية والدته تُعرض على الشاشة, متناسين أن وظيفة الدراما هي خدمة قضايا المجتمع العامة من ناحية, وأن ما ينقل لنا حقيقة الصورة أو الواقع الذي يبين تأثير المجتمع بالدراما, فالحقيقة التي يجب أن نواجهها أن الأم السورية لم تكن تهتم بالسياسة كعلم, لكن اهتمامها بتحرير الأرض والوطن من المستعمر لم يتوقف, ولو كان على طريقتها البسيطة أو المباشرة.. أما حياتها فتعيشها كما شاهدت أسلافها, فهمُّها الأول تربية وتنشئة أولادها, وهذا ليس بالدور السلبي كما يعتقد البعض, وما تقيمه من علاقات واستقبالات, وحفلات ولادة, جزء مهم من ثقافة المرأة العربية الذي اكتسبته من التراث, تماماً كصورة الرجل الذي لا يبرح المقاهي الشعبية في مرحلة ما, وبعد دخول العالم الافتراضي قدمت الدراما دور الأم التي تقع ضحية التكنولوجيا وتنقاد وراء عواطفها «أمانة والي في ليس سراباً» ولو نظرنا في المجتمع بعين الحقيقة, لوجدنا أن الجزء الأكبر من الأمهات مشابهات لما يقدم في الدراما السورية, فالدراما قدمت الأم البسيطة والخادمة, والعاملة.
ومع التطورات التي واكبت المجتمع والمرأة على السواء, غيرت الدراما صورة الأم وجعلتها تتعاطى مع مشكلات عائلتها ومجتمعها بصورة مختلفة وبدأت تقدم لنا الأم الجامعية, والمدرّسة, والطبيبة, والمرشدة الاجتماعية, والشاعرة, والوزيرة, لتنقل الأم من مرحلة الدعاء والتضرع إلى مرحلة المحاكمة المنطقية, والشخصية المركبة أو المعقدة, مركزةً على تجسيد العلاقات الاجتماعية وتشابكاتها المختلفة؛ مع تسليط الضوء على «دور الأم» وهمومها ومشكلاتها وطموحاتها بخلاف ما تقدمه الدراما العربية المصرية والخليجية وغيرها, التي ركزت على قضاياها المحلية, وإشكالياتها المجتمعية فقط. لم يقتصر دور الأم في الدراما السورية على الفنانة الأيقونة أو الكبيرة في السن, بل أدخلت الأم الصغيرة ضمن خارطتها الدرامية, لتثبت الفنانات الشابات قدرتهن على تصوير هذا الدور بشكل مميز, كالفنانة سلاف فواخرجي في مسلسل «آخر أيام الحب» للفنان وائل رمضان, وسوزان نجم الدين, ونورمان أسعد, و يارا صبري المثقفة في مسلسل «الانتظار» التي تريد الهروب من العشوائيات خوفاً على ولدها المراهق, أو دورها في «قيود الروح» الأمر الذي يبين حرص الدراما على الأم و مكانتها الكبيرة و المميزة، حتى ولو لم تكن أدوار بطولة مطلقة، فلا أحد ينسى الفنانة هالة شوكت أم المعلم عمر في «ليالي الصالحية» أو أم نصار في «الخوالي» أو الفنانة منى واصف «أم المخرز» الجشعة والمتسلطة, و«أم بدر» في مسلسل «وراء الشمس» الذي شاركت فيه أيضا الفنانة نادين بدور «أم علاء» الشاب صاحب الاحتياجات الخاصة, الأمر الذي يؤكد إنصاف الدراما السورية للأم, وليس العكس.

Dr.Majd J
19-03-2012, 01:20 PM
الفنانة أمل عرفة انضمت الى فريق عمل " بقعة الضوء " لتكون ثاني من وقع على العمل بعد الفنانة شكران مرتجى .
و بهذا يكون عملها الثالث بعد " المفتاح " و " رفة عين " لهذا الموسم مع العلم ان أمل عرفة تقرأ حاليا عدة نصوص لن تستقر على احدهما .

Dr.Majd J
20-03-2012, 03:34 AM
مسلسلات البيئة الشامية 2012: لاعبون جدد في الإخراج والتأليف


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/65044.jpg


يدخل هذا العام لاعبون جدد على خط كتابة وإخراج مسلسلات البيئة الشامية، لم ترتبط أسماؤهم من قبل بهذا الشكل الدرامي، وهو ما تكشفه أسماء صناع ثلاثة مسلسلات أعلن عن التحضير أو بدء تصويرها. فالمخرج تامر اسحق بدأ بتصوير مسلسله الجديد «الأميمي» عن نص كتبه بمشاركة السيناريست سليمان عبد العزيز. بينما يخرج مسلسل السيناريست مروان قاووق «ابن الداية» المخرج ناجي طعمي، وقبله كان المخرج عمار رضوان مرشحاً لإخراج المسلسل ذاته. وكلا المخرجين جديد على قائمة مخرجي الدراما الشامية.
وكذلك بالنسبة الى المخرج أحمد ابراهيم أحمد، عبر إخراج مسلسل «زمن البرغوث» عن نص للكاتب محمد زيد، الذي يدخل هو الآخر قائمة كتاب دراما البيئة الشامية.
لا توقعات حاسمة بالجديد الذي يمكن أن ينجزه اللاعبون الجدد في مسلسلات البيئة الشامية، أو حتى تفاؤل حذر باختراق حقيقي لما سبق وقدم في مسلسلات سابقة. وما نرجوه فقط هو أن يتجاوز هؤلاء اللاعبون على الأقل مطب التكرار والتقليد لمسلسلات سابقة حققت نجاحاً جماهيريا، وبأن يتخلصوا من هواجس تقديم مسلسلات جديدة تنطلق من ثغرات المسلسلات السابقة وحسب.. فالاختراق الحقيقي يبنى بخطوة صحيحة إلى الأمام.. لا خطوة صحيحة في المكان ذاته.
وحتى وقت قريب كانت دراما ما يسمى بالبيئة الشامية حكراً على أسماء محددة في مجال الإخراج والكتابة. فظل اسم المخرج بسام الملا وحده في المقدمة، بوصفه عرّاب هذا الشكل الدرامي. ثم انضم إلى قائمة مخرجي هذه الدراما المخرج سيف الدين سبيعي، وتلاه كل من المخرجين تامر اسحق ورشاد كوكش، فضلاً عن المخرجين المخضرمين هشام شربتجي وعلاء الدين كوكش.
وفيما ظل المخرج بسام الملا محتفظاً بدور العرّاب، دافعاً بأخيه مؤمن الملا إلى قائمة مخرجي الدراما الشامية، كان المخرجان سبيعي واسحق يرفعان من رصيدهما من تلك الأعمال، بينما غاب اسما المخرجين شربتجي وكوكش (رشاد) مكتفيين بتقديم عمل واحد لكل منهما. وبالمثل غاب اسم المخرج علاء كوكش بعد إخراجه الجزء الأول من «أهل الراية» لسنوات، قبل أن يعود ويقدم العام الفائت مسلسل «رجال العز».
على صعيد الكتابة، كانت قائمة كتاب دراما «البيئة الشامية» محصورة بين الكتاب أحمد حامد ومروان قاووق وكمال مرة، بالإضافة إلى اسم أنثوي وحيد هو سلمى اللحام. وقبل الثلاثة برز اسم الكاتب أكـــرم شــريم بوصفه صاحب التجربة الأنضج والتأسيسية في هذا المجال عبر مسلسل «أيام شامية». وإلى جانب هذه الأسماء ظهر لاحقاً في قائمة الكتاب كل من عبــاس النـــوري وزوجته عنود الخالد، الفنان وفيق الزعيم، والكاتبين الشابين هوزان عكو وطلال مارديني. وشكـــل الأخيران اختراقاً حقيقــياً لقائمة صناع الدراما الشامية، على اعتبار أن سواهم ممن دخل قوائم الإخراج والكتابة كـــان ممن شارك كممثل فيها أو اشتغل إلى جـــانب واحد من صنـــاعها الأساسيين. بالإضافة إلى المخرجـــين المخضرمين الذيـــن قدموا أو عاصــروا أعمالا (منــها مسلسلات) بالأبيــض والأسود، قريبة نسبياً من أجواء هذه المسلسلات.
تجــدر الإشارة إلى أنـــنا استثـــينا في هــذا المجال اسم الكاتب فؤاد حميرة كاتب مسلـــسل «الحــصرم الشامي»، على اعتـــبار أن العمل وإن تقاطـــع بنواح عدة مع مسلسلات البيئة الشامية، إلا أنه يبقى دراما تاريخــية اعتمدت على وثيقة هي يوميات البديري الحلاق.

Dr.Majd J
23-03-2012, 01:27 AM
الأمومة الفياضة كانت إشعاعاً للمشاهد في الدراما
http://www.alwatan.sy/newsimg/2012-03-21/119799/ma_211254785.jpg
هو عيد ليس ككل الأعياد، لا يرتبط بمناسبة دينية ولا وطنية أو حتى ثقافية، لكنه أقدس الأيام وأخلدها إنه عيد الأم الذي يعتبر فرصة للتصالح وإعادة الترابط والتسامح ونشر الحب والحنان والرحمة، ومناسبة لمنح الأم المزيد من الرعاية والتواصل والمودة.
ولأن الدراما السورية لم تكن يوماً سوى جزء لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي فإنها طرحت قضايا الأمومة بين قصصها، بل خصصت أعمالاً كاملة تحاكي واقع الأمهات ومعاناتهن في عدة أعمال كمسلسل «أمهات» الذي أخرجه سمير حسين عام 2005 وهو عمل اجتماعي تناولت كل حلقة من حلقاته حياة أم عظيمة قدمت من خلال عطاءاتها ونبلها دروساً حقيقية في التضحية والقيم.
ولم يكن مسلسل «أبناء وأمهات» بعيداً عن القضية، بل طرح عبر حلقاته الثلاثين قصصاً متنوعة عن علاقة الأبناء بأمهاتهم وما يرافق ذلك من مشاكل ومعاناة.
ويؤكد البعض أن الدراما لم تظهر الأم بعد بشكل كبير، وإنما استمرت في اعتبارها شخصية جانبية بعيدة عن التأثير على الحبكة الدرامية، ومازال الاعتقاد الخاطئ ينصب نحو الأم باعتبارها كائناً ضعيفاً تغلب مشاعرها الفياضة على رجاحة عقلها.

العصر القديم
وسط الزحام الكبير من الأعمال الدرامية، تباينت صورة الأم بين عمل وآخر، فظهرت في مسلسلات البيئة الشامية وكأنها عبارة عن زوج مطيعة ومضطهدة وطباخة ماهرة ومربية جيدة، في حين يتوقف دورها خارج المنزل عند تنظيم الاستقبالات وحضور المناسبات الاجتماعية والذهاب إلى حمام السوق ونشر النميمة، لكنها بالوقت ذاته حماة قاسية وفضولية تتفنن بالتحكم بزوج ابنها.
أي إن الدراما السورية أظهرت الأم في العصر القديم وكأنها بلا حول ولا قوة، بل صورها بأنها بعيدة كل البعد عما يحصل من حولها من مشاكل لدرجة السذاجة، وأكثر ما يمكنها فعله هو قراءة بعض التعويذات لرد العين عن منزلها.
وتبدو شخصية «أم عصام» في مسلسل باب الحارة الاستثناء الوحيد، فقدمت الممثلة صباح الجزائري شخصية متوازنة بين القوة والحنان، بل متمردة على واقعها لدرجة أوصلها عصيانها لأوامر زوجها إلى الطلاق المتكرر.
وفي مسلسل «أيام الصالحية» يعيش الرجال في عالم من الشهامة والرجولة في حين تعيش النساء في عالم مختلف ينحصر في غرف النوم وإرضاء الزوج وتنظيم الاستقبالات.
وتغافلت أعمال البيئة الشامية الأمهات العظيمات المثقفات اللواتي كان لهن أدور مهمة في السياسة والعلوم والطب والثقافة.. إلخ.
وبعيداً عن العصر القديم فقد أبرزت بعض الأعمال الدرامية ضعف الأمهات وانحصار أدوارهن على المطبخ كالشخصية التي أدتها الفنانة سمر سامي في مسلسل «أحلام كبيرة» الذي صور الأم المسكينة البسيطة التي لا تفقه بكل ما يدور حولها لدرجة أنها فقدت هدفها في الحياة، والسؤال لماذا؟ ألم ير الكاتب الأمهات الطبيبات والشاعرات والدبلوماسيات؟

أكثر دفئاً وصدقاً
عند الحديث عن الأم لا بد لنا من ذكر الفنانة الكبيرة منى واصف التي برعت في تأدية أدوار الأم عبر سلسلة أعمال عالقة في الأذهان، بدءاً بـ«نهاية رجل شجاع» ومروراً بـ«بكرا أحلى» و«أمهات» وليس انتهاءً بمسلسلات باب الحارة وحاجز الصمت والولادة من الخاصرة وغيرها الكثير.
تطل واصف في الدراما بأمومتها الفياضة المستمدة من أمومتها الحقيقية وجهها الطيب الحاني وعطائها المتدفق، لذلك ظهرت في الدراما السورية وكأنها الأم الأكثر دفئاً وصدقاً.
رسخت شخصية واصف في عقول الأجيال السابقة والحالية، وعبّرت عن مثال حي للأم القوية والصبورة والمثالية.

الأم المودرن
وعلى الجانب الآخر، لم تغفل بعض الأعمال الاجتماعية المعاصرة دور الأم الإيجابي في المجتمع، كالدور الذي قدمته الممثلة سلمى المصري في مسلسل «أشواك ناعمة»، حيث ظهرت بدور الأم الأنيقة والحريصة على الظهور المتجدد المواكب للعصر، كل ذلك لم يمنعها من لعب دور آخر يتمثل بالإرشاد النفسي لطالباتها وأبنائها، بل باتت متطورة أكثر لتكون الزوج المتكاملة وربة المنزل التي تحافظ على عائلتها بأسلوب راق ومتحضر.
المصري ظهرت أيضاً كأم خفيفة الظل في مسلسل «عائلتي وأنا» مع الفنان دريد لحام،.

النمطية
يرى البعض أن صورة الأم في معظم الأعمال لم تتغير وغلب عليها التنميط ضمن أطر معينة، لأن الكتّاب اعتبروا أن الأم لا تتغير بين عمل وآخر إلا باللباس والمستوى الثقافي والمادي، ناسين أن صفات الأم تطورت شكلاً ومضموناً عبر الزمن، بمعنى أن الدراما عجزت عن مواكبة التطورات التي طرأت على الأم السورية والعربية.
وعلى النقيض تماماً، يقع بعض الكتّاب في الفخ عندما يحاولون إخراج الأم من عباءتها، فتتحول الأم في سطورهم من المرأة الطيبة إلى العدوانية التي تتآمر على من حولها وتحاول العزف على وتر التحريض على الجنس الآخر، كما تحاول الإيقاع بزوج ابنتها، والمثال هي شخصية فريال التي أدتها الفنانة وفاء موصللي في مسلسل باب الحارة والتي ساهمت في طلاق ابنتها لإشباع غريزتها في الثرثرة ودس الدسائس.

أم مختلفة
قدمت الفنانة نادين في مسلسل «وراء الشمس» شخصية الأم المختلفة في كل زواياها والتي تعيش معاناة يومية مع ابنها المصاب بـ«متلازمة الداون»، وفي كيفية التعامل مع الواقع المؤلم والتأقلم معه، معبرة عن حنانها الذي يصل في بعض الأحيان إلى حد المبالغة، لكنها نجحت في بث الأمل في قلوب كل الأمهات اللواتي يربين أبناءهن من ذوي الاحتياجات الخاصة.
ولا تختلف شخصية أم بدر التي أدتها واصف كثيراً، فهي أم لابن مصاب بمرض التوحد، لكنها تتعامل معه بكل شفافية وعفوية مقدمة له حنان الأم الذي لا ينضب.
وتدافع الفنانة صبا مبارك عن حملها في هذا العمل رغم معرفتها المسبقة بإعاقة ابنها الذي لم يأت إلى الحياة بعد، لكنها بقيت متمسكة بشعور الأمومة ورفضت فكرة التخلص من الولد وعاشت صراعاً طويلاً مع ذاتها أولاً وزوجها ثانياً، لكنها انتصرت في النهاية لتكون أماً صبورة.
الفنانة ضحى الدبس كانت في مسلسل «الشمس تشرق من جديد» أماً لمراهق مصاب بالشلل، لكنها أظهرت صورة الأم القوية التي لا تنكسر رغم الظروف، ونجحت في زج ابنها في المجتمع دون أن تشعره أنه ينقص عن غيره ولو بشعرة.
أما الفنانة يارا صبري فكرست نمطية الأم في مسلسل «قيود الروح» من خلال شخصية الأم الملبية لكل احتياجات طفلها «المعوق» لدرجة أن علاقتها مع ابنها تفوقت على علاقتها مع زوجها، معطية كل الحق لابنها في ممارسة الحياة بشكل طبيعي وفقاً لما يحب.

أمهات غائبات
لم ترصد الدراما السورية أماً أرملة عاشت حياتها الطبيعية بعد موت زوجها، ولم تفكر في تجديد حياتها في العيش بقصة حب، بل بقيت أسيرة زوجها الأول المدفون تحت التراب، فهي تأبى أن تفكر بمنح عواطفها إلى رجل آخر!
لم تشهد الدراما أدواراً لأمهات قويات الشخصية ومخططات جيدات في الحياة، وفي الوقت ذاته مربيات صالحات وطموحات وحنونات وعظيمات.
فالأم في الدراما السورية إما مربية ناجحة وزوج مطيعة أو سيدة أعمال ناجحة، فالتوافق بين الاثنين بعيد تماماً.
أين الأم المتمردة التي تخون زوجها؟ أين الأم «المهملة» التي لا تعير لأبنائها اهتماماً؟ أين وأين؟
إذاً الأم في الدراما السورية مغلوب على أمرها ومضحية، أو متسلطة ومتجبرة أو منحرفة، فهي بالعادة لا تحمل خيوطاً معقدة أو مركبة.
وعلى ما يبدو أن الدراما السورية أوفت بوعودها بمعالجة قضايا الأم وفقاً لتقاليد وعادات ومفاهيم المجتمع الشرقي.

راحلات
إذا اختصرنا شخصية الأم بالفنانات الكبيرات منى واصف وثناء دبسي ونجاح حفيظ وضحى الدبس ونادين وسلمى المصري وغيرهن، فلا بد لنا من التذكير بالممثلات الراحلات اللواتي لعبن أدوار الأمومة في عدة شخصيات أمثال هالة شوكت ونبيلة النابلسي ونجاح العبد اللـه. أطال اللـه بعمر الفنانات الكبيرات، ورحم اللـه الراحلات.. وأدام اللـه كل الأمهات السورية.

Dr.Majd J
23-03-2012, 01:28 AM
هالة شوكت ... أم الأوفياء

| مظهر الحكيم

هكذا طلت الراحلة الفنانة هالة شوكت.. طلت من أصالة وجذور طلت مع ابتسامة وجمال أخاذ.. طلت مع الربيع بعينيها المشعتين ببريق الأمل.. وابتسامة تحمل الحب والراحة للجميع. وأول إطلالة لها. كانت من مصر.. نعم من هناك. طلت مع النجم عمر الشريف.. وبدأت الرحلة... رحلة التعب والإرهاق رحلة لا ترحم.
رحلة مهما كانت صعبة وقاسية وشاقة. يجب ألا يرى الناس إلا ابتسامة الرضا والقبول والمحبة. ابتسامة ترسمها على وجهك رغم كل ما تعانيه من آلام. هكذا هو الفنان.. الذي هو ملك للناس لا لنفسه لأن الناس لا ترحم. الجمهور قاس. يريد من نجمه كل ما يحلم هو به... وفي دمشق مع الدكتور رفيق الصبان. ومع علاء الدين كوكش. وغسان جبري. وجميل ولاية. وشكيب غنام. وهاني الروماني. وكل من واكب الحركة التلفزيونية من بدايتها. وكل من واكب الحركة السينمائية وكفاحها المرير.. وهالة لها كلمة مميزة. هي البصمة الخاصة بها (كرامتي).. عنوان. مفتاح. إشعار بأنها هنا.. فعلاً إنها ابنة عز. ولكن الفن عنيد قاس مؤلم.. لا يرحم.. كانت تتخبط بين أسرتها وأولادها. وفنها التي اختارته وهو اختارها وتابعت وعوالم الألم تمزقها.. وتزوجت من أمين خياط. وتابعت الرحلة معه هو الملحن ورئيس فرقة موسيقية ساعدته بجهد كبير. حتى وصل إلى نقيب الفنانين في سورية. ولكن الرحلة لم تستمر وافترقا. وكان عملها هو الذي يغذيها وينسيها الألم وتربعت في أدوارها على القمة. (وكرامتي) تفريغ لكل ما تشعر به من إحباط تصرخ بالكلمة وتستعيد ابتسامتها وتتابع عملها.
والتقيت معها في كثير من الأعمال كممثل في المسرح والسينما والتلفزيون.. أعمال مميزة. حتى تم اختيارها لمسلسل (المرحون).. من إنتاجي وإخراجي وتأليف (تماضر الموح). وكانت الحنونة والأم والجدة. ومع الفنان عدنان بركات شكلت ثنائياً رائعاً في المسلسل.. علماً أنها كانت تمر بوعكة صحية ونفسية والجميع وقفوا معها وراعوها. ما أجملها من طفلة كبيرة.. كان الصراع في داخلها مرعباً. بين الماضي والحاضر وتنفجر أحياناً وهي تقارن الماضي بالحاضر. بين السينما المصرية والعمل التلفزيوني السوري الشاق.. وتزرف دمعة. دمعة هادئة.. فيها أحلام العز القديم.. ونجومية مصر مع عمر الشريف. ورحلة الاستمرار في سورية. البرعم الذي يتفتح ببطء وكلنا عانينا من الانتشار والتوسع الفني وهروب الإنتاج السينمائي إلى بيروت ومصر من رعونة التوصيات والعصي في الدواليب من الإدارة المسؤولة.. (والسبب واضح. الغيرة والجهل وعدم وجود الرجل المناسب في المكان المناسب) وهالة واحدة ممن أعطين بسخاء.. واستردت بالقطارة.. حتى عندما تزوجت المطرب (أسعد الجابر) تزوجته من فراغ. حاولت أن تعوض به بعض ما فات.. ولم تكمل المشوار.. أكملت مشوارها في أعمالها التلفزيونية المرهقة. لتنسى بعض آلامها.. وعندما تقولها. (كرامتي يا مظهر) تدمع الأعين لأننا كلنا في الهوا سوا.. وعندما بدأت تتعب كثيراً. والوحدة كادت تقتلها.. استعانت بأقرب المقربين إليها.. وتابعت رحلتها وأيامها الباقية بصمت وشريط الذكريات بالأبيض والأسود.. والوحدة.. كانت لي فعلاً الزهرة البيضاء الجورية الدمشقية الأصالة. أصالة قاسيون وأريج الياسمين.. وقلبها الأبيض الناصع. كالثلج الذي أكرمنا فيه اللـه في هذه الأيام الحزينة التي تمر بنا.. وأضاء بنور الثلج طريقنا.. رحلت يا غالية يا أم الأوفياء.. والكرم. والابتسامة..

Dr.Majd J
23-03-2012, 12:34 PM
الدراما السورية مستعدّة لرمضان


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/p14_20120323_pic1.jpg

(http://www.damaspost.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D9%91%D8%A9-%D9%84%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86.htm#)
الترقب والحذر والانتظار هي السمات البارزة التي خيّمت على الموسم الدرامي السوري هذا العام. حاصرت أخبار الحصار الاقتصادي وشائعة مقاطعة الفضائيات للمسلسلات السورية، صنّاع دراما الشام. إلا أنّ الأسابيع القليلة الماضية عدلت الموقف وصار واضحاً أنّ المشهد الرمضاني سيكون حافلاً رغم انخفاض عدد المسلسلات. وبنظرة مبدئية على وضع دراما 2012، يبدو أنّ المنتجين تحسبوا لحالة المقاطعة المفترضة، فاتجهوا نحو الدراما الشامية العصية على المقاطعة بسبب الجماهيرية التي تحقّقها والإعلانات التي تجلبها. هكذا، سيكون الموسم الرمضاني بنكهة شامية من خلال أعمال عدة. المنتجة ديالا الأحمر (غولدن لاين) تحدّثت لـ«الأخبار» عن مسلسل شامي يتوقع أن يحمل عنوان «ابن الميتة» لمروان قاووق وناجي طعمي. يؤدي بطولة العمل كل من منى واصف، وبسام كوسا ووائل شرف. كذلك أعلنت عن مسلسل «خوابي الشام» الذي كتبه قصي الأسدي. فيما صرح السيناريست الشاب طلال مارديني بأنّه في طور كتابة مسلسله الشامي «خاتون»، على أن يؤدّي بطولته النجم قصي خولي، فيما تعتزم «شركة قبنض للإنتاج الفني» إنجاز مسلسلَين شاميَّين أيضاً. الأول هو «طوق البنات» للكاتب أحمد حامد والمخرج علاء الدين كوكش، لكنّ عرضه سيؤجّل إلى ما بعد رمضان. والثاني هو «زمن البرغوث» للكاتب محمد زيد، والمخرج أحمد إبراهيم أحمد. وقد صار مؤكداً مشاركة مجموعة من نجوم الدراما السورية، من بينهم أيمن زيدان، رشيد عساف، مرح جبر، سلوم حداد، مصطفى الخاني وقيس الشيخ نجيب.
وفي أحياء دمشق القديمة، يواصل المخرج تامر إسحق إنجاز مسلسله الشامي «الأميمي» مع عباس النوري، معتصم النهار، وجلال شموط ليحكي قصة دمشقية شعبية ضمن قالب يقترب من التوثيق في زمن إبراهيم باشا ثم عودة العثمانيين للحكم في دمشق. فيما لا يزال الجواب النهائي غير واضح بالنسبة إلى mbc التي اعتادت تبني مسلسل شامي كل موسم. وقد تنجز مسلسل «القنوات» الذي يكتبه عثمان جحا وأحمد كنعان ويحكي عن مرحلة انسحاب الجيش العثماني ووصول الجيش العربي إلى دمشق ضمن الحكايات والطقوس الدمشقية المعروفة.
وستكون الكوميديا حاضرة كالعادة مع «سيت كاز» للمخرج زهير قنوع ويؤدي بطولته النجم أيمن رضا، وتدور أحداث العمل حول عامل في محطة وقود على طريق سفر يواجه مقالب ظريفة وكوميدية غريبة. فيما يرجح أن تدخل شركة «بانة» في إنجاز جزء جديد من مسلسل «صبايا» رغم ما تعرضت له الأجزاء الثلاثة السابقة من نقد. فقد كتبت نور الشيشكلي نص الجزء الرابع لنتابع حياة الصبايا (ديمة الجندي، ديمة بياعة، كندة حنا وجيني إسبر) وقصصهن الخفيفة. كذلك، سنتابع سلسلة «أنت هنا»، وهي لوحات كوميدية قصيرة تعالج قضايا الفساد في المجتمع السوري من خلال شخصية حلوم التي يؤديها شادي دويعر الذي كتب نص العمل. وقد أخرجه علي ديوب. وللجهة المنتجة ذاتها عملان هما «هات من الآخر» و«حصان طروادة» لمجموعة من الكتاب الشباب والمخرج أسامة الحمد. وسيكون إياد نحاس على موعد مع الجزء الثاني من «أيام الدراسة» الذي كتب نصه طلال مارديني ليحكي مغامرات مراهقين في المرحلة الثانوية.
كذلك، يشهد رمضان 2012 أعمالاً اجتماعية خفيفة أولها «رفة عين» الذي كتبت نصه وتؤدي بطولته أمل عرفة ويخرجه المثنى صبح. أيضاً، سنتابع «رومانتيكا» وهو تجربة اجتماعية خفيفة تشكّل تجربة مهند قطيش الإخراجية الأولى وكتابة شادي دويعر. فيما يتوقع أن يحقق مسلسل رانيا البيطار ورشا شربتجي «بنات العيلة» جماهيرية كبيرة، إضافة إلى مسلسل سابق للثنائي نفسه هو «أشواك ناعمة». ويضم «بنات العيلة» نسرين طافش، وصفاء سلطان، وديمة قندلفت وديمة بياعة. وهنا تلاحق شربتجي مصير فتيات يواجهن مصائرهن بشكل متباين ضمن ما يحيطهن من ظروف... من جهة أخرى، يسجل الموسم تراجع المسلسل التاريخي رغم جهوز عملين هما «الفاروق» الذي يحكي سيرة الخليفة عمر بن الخطاب وهو لوليد سيف وحاتم علي، و«دليلة والزيبق2» لهوزان عكو وسمير حسين. وسيقتصر الإنتاج هذا العام على عمل واحد هو «الإمام الصادق» الذي تنتجه شركة «الخيمي» ويخرجه سامي الجنادي. يحكي العمل سيرة الإمام أبو عبد الله الجعفر الصادق. ويؤدي بطولة العمل كل من أيمن زيدان وفاتح سلمان. فيما لم يتضح بعد ما إذا كانت نسرين طافش تنوي الدخول هذا الموسم في تصوير مسلسلها رابعة العدوية الذي كتب نصه عثمان جحا وسيخرجه سامر البرقاوي.
وسط ذلك، تسري أنباء غير مؤكدة عن نية بعض الممثلين السوريين المعارضين تصوير مسلسل أو أكثر في مصر لتكون رسائل هذه الأعمال موجّهة إلى النظام. الأكيد أنّه رغم كلّ ما يعصف بسوريا، فصنّاع الدراما اختاروا الحياد وبذل جهودهم لبيع مسلسلاتهم، ولو اتصفت بالبرودة قياساً بما يحدث على الأرض.
المسلسل الاجتماعي حاضر بقوة
كالعادة سيكون للدراما الاجتماعية نصيباً لا بأس به في الموسم السوري وإن بنسبة أقل من السنوات الماضية بسبب انخفاض كم الانتاج. أنجز هشام شربتجي مسلسل «المفتاح» الذي أنتجته «المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني» (نص خالد خليفة عن فكرة لباسم ياخور). كما يتعامل الليث حجو مع الجهة المنتجة ذاتها لينجز مسلسل «الأرواح العارية» لفادي قوشقجي. كذلك، يقدّم فهد ميري مسلسل «المصابيح الزرق» عن رواية حنا مينه بعدما كتب السيناريو محمود عبد الكريم. ويحكي بيئة الساحل السوري وتاريخه، فيما تنتج شركة «كلاكيت» لرشا شربتجي وسامر رضوان الجزء الثاني من «الولادة من الخاصرة» بعنوان «ساعات الجمر».

Dr.Majd J
23-03-2012, 12:35 PM
رشا شربتجي: شهر عسل في بيروت


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/p14_20120322_pic1.jpg

(http://www.damaspost.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86/%D8%B1%D8%B4%D8%A7-%D8%B4%D8%B1%D8%A8%D8%AA%D8%AC%D9%8A-%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D8%B9%D8%B3%D9%84-%D9%81%D9%8A-%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%AA.htm#)
لن تعرف رشا شربتجي الهدوء والراحة في الفترة المقبلة. أنهت رحلة «بنات العيلة» الذي يجمع الدمعة والابتسامة مع مشاهد شهر العسل في بيروت. وستدخل أشهراً عصيبة، مع أجواء التوتر والسوداويّة في دمشق مع «ساعات الجمر» (الجزء الثاني من «ولادة من الخاصرة»). تعيش ص**** «تخت شرقي» صراعاً مع الوقت، بعدما بدأت نهاية الأسبوع الماضي تنفيذ المشاهد الأولى من الجزء الثاني من «الولادة من الخاصرة» للكاتب سامر رضوان. وقد انضم إلى طاقم التمثيل باسم ياخور، وعبد المنعم عمايري، والقدير خالد تاجا. كذلك تطلّ الجزائريّة أمل بوشوشة ضيفة عليه، قبل أن تؤدي دور البطولة في الجزء الثالث من المسلسل. منذ أيام، حطّت رشا شربتجي رحالها في بيروت للمشاركة في برنامج حواري على mbc، واستغلت فرصة وجودها لاستكمال تصوير «بنات العيلة» للكاتبة رانيا بيطار في التعاون الثاني معها بعد «أشواك ناعمة». هنا، تصور مشاهد العروسين علي سكر ومرام علي في الفندق الذي يمضيان فيه شهر عسلهما في العاصمة اللبنانيّة. هكذا، لن توقّع رشا شربتجي اسمها على أي عمل مصري هذا الموسم، خصوصاً أنها ملتزمة بأكثر من مشروع في دمشق. توضح لـ«الأخبار» أنّ «الظروف التي يمر بها الوطن العربي تجعلنا في أمسّ الحاجة إلى عمل يدعو إلى الحب، لأن فكرتنا تخلص إلى أن الحياة بلا حب هي غابة». غير أنّ «بنات العيلة» ليس من الأعمال التي يمكن وصفها بالكوميديّة الهادفة. هو دراما اجتماعيّة، يحمل نفحة أمل وكوميديا، يجمع بين المواقف الدرامية والأجواء الكوميديّة، عبر طرحه قضايا ومشاكل واقعيّة، ويرصد المعاناة مع مرض السرطان وعلاقة المرأة الرومانسيّة بزوج تفتقد حنانه واهتمامه، فضلاً عن الزواج المختلط وانعكاساته على الأطفال.
تشدد شربتجي على أنّ «العمل يدعو إلى التفاؤل»، لكن أين هو التفاؤل في المعاناة مع السرطان؟ تعلّق بأنّ «ما من حياة سعيدة بكاملها، بل هي خليط من الألم والأمل، ومريض السرطان نعطيه الأمل بالشفاء». وفي خضم الصراع الذي تعانيه رانيا (صفاء سلطان) مع مرضها، تلفت شربتجي إلى الأجواء الطريفة التي يضفيها حضور «الطفلة ليلى أحمد زاهر، وهي من أميز بطلات العمل». وهي تطلّ مع والدها الممثل المصري أحمد زاهر. وتكشف شربتجي عن تفاصيل بعض الخطوط الدراميّة للعمل من خلال شخصيّة سارة (نسرين طافش)، وهي مذيعة برامج جميلة هدفها الزواج من شاب ثري، ثم شهد (كندة حنا) طبيبة درست الطب إرضاءً لأهلها، ولديها هوس بالأبراج وتعشق التمثيل، ثم هبة (ديما الجندي) التي تتزوج بطريقة تقليديّة وتعاني من مشاكل مع زوجها الذي يرى علاقته بها من خلال المسائل المادية، وهناك أيضاً شخصيّة ريتا (ديما قندلفت) وهي فتاة مسيحيّة تتزوج بشاب مسلم، كذلك يشارك في المسلسل كندة علوش، وقمر خلف، وجيني إسبر، ونظلي الرواس، بمشاركة ثناء دبسي ومها المصري، إضافة إلى باسم ياخور، وقيس الشيخ نجيب، وسليم صبري نضال سيجري.
أما «ساعات الجمر»، فتتكتم شربتجي على مسار أحداث شخصياته، مكتفية بالقول إنّ «الجزء الأول حمل الأمل من داخل الألم، أو الصراع من أجل أمل يبشر بولادة طبيعيّة، وليست من الخاصرة»، معتبرة «أننا هنا نقدم دراما أقل سوداوية». وتشير إلى التوأمة التي تجمعها بالكاتب سامر رضوان، ومتعتها في تنفيذ نصوصه الدراميّة، «ما دفعني إلى القول ممازحة إنني أريد احتكاره، لكن ليتنا نستطيع احتكار كاتب يقدم هذه الواقعيّة والعمق في نصوصه».
وإذا كان العمل يحتفظ بمعظم أبطاله، فإن غياب سلاف فواخرجي عن الجزء الثاني وُضع في خانة الاختلاف في المواقف السياسيّة بين النجمة الموالية للنظام السوري والمخرجة. وقد تكهّن بعضهم بأنّ الثانية استبعدت الأولى عن المسلسل، فيما رأى تحليل آخر أنّ فواخرجي هي من اعتذر عن أداء الدور للأسباب نفسها. غير أن شربتجي تؤكد أنها لا تسمح لنفسها بأن تستبعد شخصيّة مؤثرة وضرورية في الدراما لأسباب شخصيّة أو سياسيّة، مؤكدة أنّ «علاقتي بسلاف جيّدة ونحن صديقتان، غير أن العمل يلاحق شخصيّة رؤوف (عابد فهد). وعند خروج سماهر من حياته، انتهى دورها». تحرص شربتجي على التأكيد «أنّه مهما اختلفنا في مسائل فنية وشخصيّة وسياسيّة، فنحن أبناء هذا البلد الذي نريد أن يكون في الصدارة، وأن تظل سوريا قلب المنطقة العربيّة». وتنضم إلى «ساعات الجمر» شخصيّات جديدة، إلى جانب مكسيم خليل وقصي خولي ووفاء موصللي... غير أنها تضع الكشف عن خطوطها في عهدة الكاتب. وإذا كانت المخرجة لفتت إلى أنّ «ولادة من الخاصرة» هو الذي أبقاها في سوريا ومنعها من تقديم عمل في مصر في الموسم الماضي، يبدو أنها لن تطلّ في رمضان 2013، لأنّ ما يحول دون عودتها إلى مصر لن يكون «الظروف الدقيقة التي تمرّ بها أم الدنيا»، بل المشاريع الدراميّة التي تنتظرها في الموسم المقبل.
بين القاهرة ودمشق
تغيب رشا شربتجي للعام الثاني عن القاهرة. المخرجة السوريّة التي ولدت في مصر وأخرجت مسلسلين ليحيى الفخراني وثالثاً لجمال سليمان، لن تتمكن من العودة إليها قريباً. لقد قررت تنفيذ مشاريعها في دمشق. هنا ينتظرها نص «حياة مالحة» لفؤاد حميرة الذي أُجّل تنفيذه من الموسم الماضي وسيؤجّل إلى الموسم المقبل على الأقل. وكشفت عن نصّين مع سامر رضوان هما «الولادة من الخاصرة 3» و«وصايا كانون»، ونص «ثنائيات الكرز» لمحمد ماشطة، و«مسلسل تركي طويل» ليم مشهدي. وما ينتظرها في مصر ليس أقل شأناً، إذ سيتاح لها هناك وضع اسمها على مشروعين للراحل أسامة أنور عكاشة.

omar antar
24-03-2012, 06:44 PM
دريد لحام: قدمت ملاحظة فوضعني الطرفان في قائمتهما السوداء
شام لايف [/URL][URL="http://www.hutteensc.com/forum"]http://www.shamlife.com/photo//manar/dored330-4f056ca923bcd.gif (http://www.hutteensc.com/forum)
قال الفنان العربي دريد لحام في لقائه بجمهوره ، ضمن فعاليات أيام الشارقة المسرحية، ان “سوريا وطن الجميع، ومطالبون جميعاً بالمحافظة عليها”، وأضاف: “لم يختر أحد منا طائفته، ولدنا بها، وهي إرادة الخالق، ومن يعترض عليها فهو يعترض على حكم الله”.
ووفق صحيفة البيان، فقد طالبت احدى الحاضرات الفنان دريد لحام، وبما يملك من شهرة، أن يتدخل ليوقف حمام الدم جراء ما يحدث في سوريا، ورد دريد بأنه لم يعد يمتلك كلمة ولا رأياً، وقال: “في بداية الأزمة قلنا ملاحظة تتعلق بموقف سياسي، فوضعونا في القائمة السوداء، وفي ما بعد قلنا ملاحظة على الطرف المقابل، فوضعنا هذا الطرف أيضاً في القائمة السوداء، هؤلاء رفضونا وهؤلاء رفضونا، ونحن في الأصل لا نبحث إلا عن سلامة الوطن، الوطن أم، وأم الجميع، ولا أحد يقبل أن يجرح وطنه، أو أن يتعرض للأذى”.
وردا على سؤال حول اسباب توقفه عن العطاء الفني والتمثيل، قال دريد: “انا توقفت عن العمل مع الكبار، لكني اواصل العمل مع الأطفال، فأنا اعشقهم وأؤمن انهم الأذكى والأصدق”، وأضاف: “كنت في السابق أعتقد أن المسرح يستطيع أن يصنع التغيير، وركبت الموجة بحماسة كبيرة، قدمنا “كاسك يا وطن”، و”غربة” و”الحدود”، وبعد هذا الفيلم كنت أعتقد ان الحدود بين الأوطان العربية سوف تزول، وانني سأعبر الى وطني العربي الكبير بلا “فيزا”، شعرت بالإحباط فتوقفت”، كما تحدث دريد كذلك عن أمه كثيرًا، وغنى أغنية “يامو يا ست الحبايب يامو”، وأدمعت عيناه، حينما غنى معه الجمهور

omar antar
24-03-2012, 06:47 PM
كندة علوش: أنا ضد الدراما التي تتناول أزمة سوريا وتستخف بأوجاع الناس
شام لايف http://www.shamlife.com/photo//manar/kenda-3alosh260-4ed36a1462670.gif (http://www.hutteensc.com/forum)
قالت الفنانة كندة علّوش إنها “ضد تناول الأعمال الدرامية الأزمة السورية، وخاصةً تلك الأعمال الكوميدية التي تتعامل مع الأزمة بسخرية وتستخف بأوجاع الناس”.
وأضافت علوش:”أنا ضد تلك الأعمال مليون بالمائة؛ لأن الأزمة في سوريا مؤلمة جدًّا لكل الأطراف، وذهب فيها شهداء وأطفال وأبرياء، ومن الخطأ أن نتعامل في أعمالنا الدرامية مع الأزمة بذلك الاستخفاف”.
وأرجعت علوش سبب رفضها تناول الأزمة بأن الأحداث في سوريا لا تزال ساخنة جدًّا، وفيها أمور كثيرة غير واضحة المعالم لكل الناس.وأشارت الفنانة السورية إلى أنها ضد تقديم أعمال جدّية أيضًا حول الأزمة؛ لأنها ستجلب التشويش على المتلقي، مضيفةً: “يكفي التلاعب الذي حدث للمتلقي من إعلامنا السوري أولاً والإعلام الخارجي ثانيًا”.
وأضافت الفنانة الشابة: “يجب علينا نحن الفنانين وصنّاع دراما ألا نشوّش الناس أكثر ما هم مشوشين, فهناك أسر فقدت أولادها وأشخاص مقرّبين سواء من الجيش أو المدنيين، والمحنة كبيرة جدًّا.
وعلى الصعيد الدرامي, لفتت علوش إلى أنها تستعد لتصوير مشاهدها في الجزء الثاني من مسلسل “ولادة من الخاصرة” عن نص سامر رضوان، وإخراج رشا شربتجي، وتتابع فيه تجسيد شخصية “شيرين” زوجة الضابط الفاسد

Dr.Majd J
25-03-2012, 01:32 AM
من ذكريات التلفزيون السوري مسلسل "ابو كامل"

http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/s320x320/527677_208556379248463_131028597001242_314001_567112260_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?fbid=208556379248463&set=a.131050150332420.20894.131028597001242&type=1&ref=nf)

Dr.Majd J
25-03-2012, 01:33 AM
باسم ياخور ينفي اعتزاله الفن و يشارك في الجزء الثاني من "الولادة من الخاصرة"
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
نفى الفنان السوري باسم ياخور ما تناقلته وسائل إعلامية مؤخرًا حول اعتزاله الفن ونقل عن ياخور قوله: "اعتزالي للفن كلام فارغ وأبدى ياخور استياءه من الأخبار الكاذبة، وأضاف "كل يوم هناك إشاعة جديدة، وليس لدي أدنى فكرة عن الهدف من هذه الشائعات غير المنطقية" ...

كما أشار ياخور إلى أنه انتهى مؤخرًا من تصوير مشاهده في مسلسل "المفتاح"
من جهة ثانية يستعد باسم ياخور للمشاركة في الجزء الثاني من مسلسل "ولادة من الخاصرة"


http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/s320x320/552808_208739829230118_131028597001242_314297_594151094_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?fbid=208739829230118&set=a.131050150332420.20894.131028597001242&type=1&ref=nf)

Dr.Majd J
25-03-2012, 01:33 AM
سامر المصري ومحمد سعد في أبو جانتي 2 بسرية تامة
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
سيتم تصوير أبو جانتي 2 في دولة الإمارات المتحدة بشكل كامل وبعض الشخصيات التي لعبت دور البطولة في الجزء الأول سيتجهون إلى دبي لتصوير مشاهد الجزء الثاني، وسيتم استبدال الفنان أيمن رضا الذي لعب شخصية أبو ليلى في الجزء الأول بالنجم المصري محمد سعد"، ولقد تم اتصال ما بين المصري وسعد بشكل سري وتم الاتفاق على لعب دور البطولة إلى جانب المصري، لكن لم نعلم إذا ما سيلعب سعد شخصية أبو ليلى أم شخصية أضيفت حديثا عن العمل.


http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/399082_208726345898133_131028597001242_314283_2101350191_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?fbid=208726345898133&set=a.131050150332420.20894.131028597001242&type=1&ref=nf)

Dr.Majd J
25-03-2012, 04:44 PM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/p14_20120323_pic1.jpg

(http://www.damaspost.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D9%91%D8%A9-%D9%84%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86.htm#)
الترقب والحذر والانتظار هي السمات البارزة التي خيّمت على الموسم الدرامي السوري هذا العام. حاصرت أخبار الحصار الاقتصادي وشائعة مقاطعة الفضائيات للمسلسلات السورية، صنّاع دراما الشام. إلا أنّ الأسابيع القليلة الماضية عدلت الموقف وصار واضحاً أنّ المشهد الرمضاني سيكون حافلاً رغم انخفاض عدد المسلسلات. وبنظرة مبدئية على وضع دراما 2012، يبدو أنّ المنتجين تحسبوا لحالة المقاطعة المفترضة، فاتجهوا نحو الدراما الشامية العصية على المقاطعة بسبب الجماهيرية التي تحقّقها والإعلانات التي تجلبها. هكذا، سيكون الموسم الرمضاني بنكهة شامية من خلال أعمال عدة. المنتجة ديالا الأحمر (غولدن لاين) تحدّثت لـ«الأخبار» عن مسلسل شامي يتوقع أن يحمل عنوان «ابن الميتة» لمروان قاووق وناجي طعمي. يؤدي بطولة العمل كل من منى واصف، وبسام كوسا ووائل شرف. كذلك أعلنت عن مسلسل «خوابي الشام» الذي كتبه قصي الأسدي. فيما صرح السيناريست الشاب طلال مارديني بأنّه في طور كتابة مسلسله الشامي «خاتون»، على أن يؤدّي بطولته النجم قصي خولي، فيما تعتزم «شركة قبنض للإنتاج الفني» إنجاز مسلسلَين شاميَّين أيضاً. الأول هو «طوق البنات» للكاتب أحمد حامد والمخرج علاء الدين كوكش، لكنّ عرضه سيؤجّل إلى ما بعد رمضان. والثاني هو «زمن البرغوث» للكاتب محمد زيد، والمخرج أحمد إبراهيم أحمد. وقد صار مؤكداً مشاركة مجموعة من نجوم الدراما السورية، من بينهم أيمن زيدان، رشيد عساف، مرح جبر، سلوم حداد، مصطفى الخاني وقيس الشيخ نجيب.
وفي أحياء دمشق القديمة، يواصل المخرج تامر إسحق إنجاز مسلسله الشامي «الأميمي» مع عباس النوري، معتصم النهار، وجلال شموط ليحكي قصة دمشقية شعبية ضمن قالب يقترب من التوثيق في زمن إبراهيم باشا ثم عودة العثمانيين للحكم في دمشق. فيما لا يزال الجواب النهائي غير واضح بالنسبة إلى mbc التي اعتادت تبني مسلسل شامي كل موسم. وقد تنجز مسلسل «القنوات» الذي يكتبه عثمان جحا وأحمد كنعان ويحكي عن مرحلة انسحاب الجيش العثماني ووصول الجيش العربي إلى دمشق ضمن الحكايات والطقوس الدمشقية المعروفة.
وستكون الكوميديا حاضرة كالعادة مع «سيت كاز» للمخرج زهير قنوع ويؤدي بطولته النجم أيمن رضا، وتدور أحداث العمل حول عامل في محطة وقود على طريق سفر يواجه مقالب ظريفة وكوميدية غريبة. فيما يرجح أن تدخل شركة «بانة» في إنجاز جزء جديد من مسلسل «صبايا» رغم ما تعرضت له الأجزاء الثلاثة السابقة من نقد. فقد كتبت نور الشيشكلي نص الجزء الرابع لنتابع حياة الصبايا (ديمة الجندي، ديمة بياعة، كندة حنا وجيني إسبر) وقصصهن الخفيفة. كذلك، سنتابع سلسلة «أنت هنا»، وهي لوحات كوميدية قصيرة تعالج قضايا الفساد في المجتمع السوري من خلال شخصية حلوم التي يؤديها شادي دويعر الذي كتب نص العمل. وقد أخرجه علي ديوب. وللجهة المنتجة ذاتها عملان هما «هات من الآخر» و«حصان طروادة» لمجموعة من الكتاب الشباب والمخرج أسامة الحمد. وسيكون إياد نحاس على موعد مع الجزء الثاني من «أيام الدراسة» الذي كتب نصه طلال مارديني ليحكي مغامرات مراهقين في المرحلة الثانوية.
كذلك، يشهد رمضان 2012 أعمالاً اجتماعية خفيفة أولها «رفة عين» الذي كتبت نصه وتؤدي بطولته أمل عرفة ويخرجه المثنى صبح. أيضاً، سنتابع «رومانتيكا» وهو تجربة اجتماعية خفيفة تشكّل تجربة مهند قطيش الإخراجية الأولى وكتابة شادي دويعر. فيما يتوقع أن يحقق مسلسل رانيا البيطار ورشا شربتجي «بنات العيلة» جماهيرية كبيرة، إضافة إلى مسلسل سابق للثنائي نفسه هو «أشواك ناعمة». ويضم «بنات العيلة» نسرين طافش، وصفاء سلطان، وديمة قندلفت وديمة بياعة. وهنا تلاحق شربتجي مصير فتيات يواجهن مصائرهن بشكل متباين ضمن ما يحيطهن من ظروف... من جهة أخرى، يسجل الموسم تراجع المسلسل التاريخي رغم جهوز عملين هما «الفاروق» الذي يحكي سيرة الخليفة عمر بن الخطاب وهو لوليد سيف وحاتم علي، و«دليلة والزيبق2» لهوزان عكو وسمير حسين. وسيقتصر الإنتاج هذا العام على عمل واحد هو «الإمام الصادق» الذي تنتجه شركة «الخيمي» ويخرجه سامي الجنادي. يحكي العمل سيرة الإمام أبو عبد الله الجعفر الصادق. ويؤدي بطولة العمل كل من أيمن زيدان وفاتح سلمان. فيما لم يتضح بعد ما إذا كانت نسرين طافش تنوي الدخول هذا الموسم في تصوير مسلسلها رابعة العدوية الذي كتب نصه عثمان جحا وسيخرجه سامر البرقاوي.
وسط ذلك، تسري أنباء غير مؤكدة عن نية بعض الممثلين السوريين المعارضين تصوير مسلسل أو أكثر في مصر لتكون رسائل هذه الأعمال موجّهة إلى النظام. الأكيد أنّه رغم كلّ ما يعصف بسوريا، فصنّاع الدراما اختاروا الحياد وبذل جهودهم لبيع مسلسلاتهم، ولو اتصفت بالبرودة قياساً بما يحدث على الأرض.
المسلسل الاجتماعي حاضر بقوة
كالعادة سيكون للدراما الاجتماعية نصيباً لا بأس به في الموسم السوري وإن بنسبة أقل من السنوات الماضية بسبب انخفاض كم الانتاج. أنجز هشام شربتجي مسلسل «المفتاح» الذي أنتجته «المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني» (نص خالد خليفة عن فكرة لباسم ياخور). كما يتعامل الليث حجو مع الجهة المنتجة ذاتها لينجز مسلسل «الأرواح العارية» لفادي قوشقجي. كذلك، يقدّم فهد ميري مسلسل «المصابيح الزرق» عن رواية حنا مينه بعدما كتب السيناريو محمود عبد الكريم. ويحكي بيئة الساحل السوري وتاريخه، فيما تنتج شركة «كلاكيت» لرشا شربتجي وسامر رضوان الجزء الثاني من «الولادة من الخاصرة» بعنوان «ساعات الجمر».

Dr.Majd J
25-03-2012, 04:45 PM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/teh82019.jpg

(http://www.damaspost.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86/%D8%AA%D9%8A%D9%85-%D8%AD%D8%B3%D9%86-%D9%8A%D8%AA%D9%86%D8%A7%D8%B2%D9%84-%D8%B9%D9%86-%D9%88%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%AA%D9%87.htm#)
تنازل النجم السوري تيم الحسن عن وسامته التي ظهر بها في مسلسلات " الملك فاروق " و " عابد كرمان " حيث أطلق لحيته وشاربه وقام بقص شعره من أجل الظهور بشكل جديد من خلال الشخصية التي يقدمها ضمن أحداث مسلسله " الصقر شاهين " الذي بدأ تصويره قبل ثلاثة أسابيع بستديوهات كنج توت ببني يوسف في منطقة شبرامنت حيث يصور حاليا الديكور الداخلي لمنزله بمشاركة زيزي البدراوي وأحمد خليل وأحمد زاهر وشري عادل ومحمد عبد الحافظ ومحمد ريحان ويستمر التصوير داخله حتى نهاية الاسبوع المقبل. ويقول المنتج الفني للمسلسل أيمن الصياد : الشكل الذي سيظهر به تيم الحسن ضمن أحداث المسلسل سيكون جديد تماما حيث يظهر بشخصية ابن بلد سكندري بمعنى الكلمة لدرجة أن عدد كبير من كان متواجدا في الاستديو لم يعرفه عندما خرج من غرفة المكياج في اول يوم تصوير وقد اتقن تيم اللهجة السكندرية تماما بعد عدة جلسات مع مصحح اللهجة السكندرية.
الانتاج الاعلامي
واضاف ايمن الصياد : انتهينا حتى الان من تصوير ساعة من زمن أحداث المسلسل وننتقل الاسبوع المقبل لمدينة الانتاج الاعلامي لتصوير عدد من المشاهد داخل حي اسكندرية علي ان نعود للاستديو بعد تغيير الديكورات. وأشار الصياد :أنه تم وضع جدول تصوير للمسلسل خارجيا وداخليا سوف نلتزم به حتى نتمكن من الانتهاء من تصوير المسلسل قبل بداية رمضان بوقت كاف. " الصقر شاهين " يشارك في بطولته رانيا فريد شوقي وأحمد راتب وطارق عبد العزيز وحسام شعبان وعايدة رياض واشرف مصلحي وسيناريو وحوار أسلام يوسف وأخراج عبد العزيز حشاد.

Dr.Majd J
25-03-2012, 04:46 PM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/Gal.Ghassan.Massoud.jpg_-1_-1.jpg

(http://www.damaspost.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86/%D8%BA%D8%B3%D9%91%D8%A7%D9%86-%D9%85%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D9%84%D8%A7-%D8%AA%D8%AE%D8%AA%D8%B5%D8%B1-%D8%A8%D9%84%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%86-%D9%81%D9%82%D8%B7.htm#)

حذر الممثل السوري غسان مسعود من خطورة الانقسام السائد في المجتمع السوري بعد مرور عام على الأحداث التي تشهدها بلاده، مشيرا إلى "تدني مستوى الخطاب بين السوريين في هذه المرحلة."

وتساءل مسعود قائلاً: من لا يملك اليوم أجندات سياسية، ويحمل فقط فكرة الوطن في داخله ماذا عساه أن يفعل؟!"
وتالياً نص المقابلة:
منذ بداية الأزمة في سورية تمت مطالبة الفنانين السوريين بمواقف حاسمة إزاء ما يجري، ومنهم من دفع ثمن مواقفه على الطرفين، فهل كان من الضروري زج الفنانين بهذه الأزمة؟
نقسوا على الفنانين أحياناً إذا طالبناهم بأن يكونوا إلى جانب هذا الطرف أو ذاك، فأنا أرى أنّهم يجب أن يخاطبوا كل الناس، خاصّة أن الفنان في سوريا لا يخاطب مواطنه فقط، وإنما العرب عموماً، وبالتالي عليه ألا يتمترس هنا أو هناك، وهذه المهمة التي أراها ثقافية وحضارية بامتياز أظنها غابت عن أذهان الكثيرين بمن فيهم المعارضة بأطيافها المختلفة، والسلطة، وغيابها أدى إلى سوء فهم كبير، ومن جهة أخرى ربما اعتقدَ بعض الفنانين ضمن مناخ نجاحهم الاجتماعي أن بوسعهم الإدلاء بآرائهم في السياسة دون أن يكون مؤهلين لذلك، فرأينا الكثيرين منهم يدلون ببيانات وفي اليوم التالي يعتذرون عنها، وهكذا، مما أدى إلى نوعٍ من الفوضى التي شوشت على صورة الفنّان السوري عموماً."
إذاً ما هو الدور المطلوب من الفنان السوري وطنياً.. برأيك؟
ربما من ضمن مهام الفنان على المستوى الوطني أن يكون واسطة خير بين الأفرقاء الذين يحملون أجندات سياسية سواء كانوا مؤيدين للسلطة أو معارضين لها، وبغير هذا المعنى أعتقد أن الفنان يخطئ حينما يتجاوز هذا الدور، وكذلك السياسي يقع في الخطأ ذاته حينما يدفع الفنانين بهذا الاتجاه، وإلا كيف يمكن أن نفهم دور السيدة فيروز التي يطرَب لها اللبنانيون على اختلاف اتجاهاتهم السياسية، دون أن تنحاز لهذا الطرف أو ذاك، فنجدها مؤخراً تغني لما يعرف بجمهور 8 آذار و14 آذار، واستطاعت أن تتجاوز سابقاً كل تجاذبات الحرب الأهلية وتعقيداتها في وطنها لبنان.
ما هي نظرتك على المستويين الشخصي والأكاديمي للدور الاجتماعي الذي يمكن أن تلعبه الدراما؟
سأكون قاسيا إلى حد ما لأقول إن الدراما السورية مع بالغ الأسف مارست في كثير من الأوقات شكلا من أشكال الهروب تجلى في الأعمال التاريخية، والفانتازيا، والكوميديات الخفيفة، أو المسلسلات الاجتماعية التي تناولت الواقع الاجتماعي على نطاقٍ ضيق جدا وفقا لما يسمح به سقف الرقيب، وكل ذلك أضعف قدرة الأعمال الدرامية في التأثير بالوعي الجمعي، وربما لعبت أحيانا دورا سيئا، فعندما يقدم رموز التاريخ العربي في أعمال درامية على أنهم مجموعة أنبياء وقديسين وهم لم يكونوا كذلك على الحقيقة، فهذا لا يمكن وصفه إلا بالنفاق، أو التكريس لجروح تاريخية لا تزال مفتوحة في ذاكرة أجيالنا الحاضرة، وبهذا المعنى أرى أنها لعبت دوراً سيئاً وليس جيداً، أقول هذا الكلام وأنا اشتغل على الدراما، ولكنني لست فاعلاً في صناعتها، أو صاحب قرار في الإنتاج أو التمويل، وأذكر أننا دعونا منذ تسعينيات القرن الماضي وفي مطلع الألفية الثالثة إلى توطين صناعة الدراما السورية، لكن مع الأسف هذا لم يحدث، وبقي رأس المال العربي الوافد هو الذي يحكم هذه الصناعة، وطروحاتها الثقافية والسياسية.
بناءً على كلامك السابق: هل ما زال هناك ما يمكن أن تقوله الدراما باستثناء تقديم المتعة والترفيه؟
نعم، ولكن في ظروف أخرى ربما تكون أفضل مما هي عليه حالياً، وهنا نحتاج بالدرجة الأولى إلى أصحاب قرار في هذه الصناعة يتمتعون بجرأة حقيقية كي يواجهوا أخطاؤهم، وأخطاء آبائهم وأجدادهم، لأن الإنسان -بعلم النفس- حينما يواجه بمرضه فإن هذا يمثل نصف العلاج، ومع الأسف صناع الدراما حتى اليوم لا تتوفر لديهم هذه الجرأة حتى يواجهوا أمراض مجتمعنا، وتاريخنا المجروح، وجميعنا نعرف أن في هذه اللحظة بالذات وربما في سوريا تحديدا هناك من يستنهض خلافاً تاريخياً يعود إلى 1400 عام خلت، ولو أغلق هذا الجرح بمواجتهه، لما وصلنا إلى هنا، وأشعر بالأسف الشديد حينما أقارن وضع بلداننا ببلدٍ متقدّم مثل أمريكا -على سبيل المثال- يدين سكانها بحوالي 300 دين، وينتمون لمئات الطوائف، ولم نر فيها صراعاً واحداً له هذا البعد الغرائزي والمذهبي الذي نعيشه في الشرق الأوسط، هذا محزن جدا، لماذا هذه الوصفة الجاهزة للصراعات في منطقتنا؟ رغم أن المسلمين بكليتهم ينتمون إلى فريقين أساسيين: أهل السنة والجماعة، والشيعة، وربما يكون السبب الأساسي هو دخول الدين في السياسة، ولذلك علينا نحن العرب أن نواجه هذا المرض الأزلي، وهذه الجروح الأزلية بجرأة وشجاعة، وإلا سنذهب إلى الجحيم.
وما نسبة مقاربة الدراما لأمراضنا الاجتماعية والتاريخية في السنوات الأخيرة بتقديرك؟
اجتماعياً: أرى أن الدراما نجحت في مقاربة الهم الاجتماعي ولكن بنسبٍ متفاوتة إلا أنها كانت بمجملها تحت سقف الرقيب، أما على المستوى التاريخي، فلطالما مارسنا عمليات التجميل في الأعمال التاريخية، وهذا أبقانا أسرى كذباتنا الكبرى التي سرعان ما تنفجر عند أدنى اختبار، وإلا لماذا هناك من يلعب اليوم على البعد الطائفي والمذهبي في سورية؟، حدث ذلك في لبنان والعراق سابقاً، ويهيأ له مؤخراً في البحرين واليمن ومصر... وكل ذلك لأننا لا نقرأ تاريخنا جيداً، وأعتقد أن هناك استثناءً خاصاً في المسلسل التاريخي (الفاروق) الذي صورناه في العام 2011، وأنا شخصياً أنتظر ما الذي سيحققه من نتائج عند عرضه... إذا عُرض."
جسدت شخصية أبو بكر الصديق في مسلسل الفاروق كيف وجدت هذه التجربة، وهل يمكن لهذا المسلسل أن يمر بسلام في ظل الانقسام السائد حالياً في العالمين العربي والإسلامي؟
لماذا لا نقول شيئاً آخر؟ فعندما نقدم الخلفاء الراشدين كيف عاشوا مع بعضهم البعض، وأسسوا الإمبراطورية الإسلامية، وجمعوا كلمة الأمّة، وذهبوا إلى أصقاع الأرض بهذه الرسالة العظيمة، فإننا ندعو المشاهدين إلى أخذ العبرة لجهة توحيد الصف، والاتفاق على ما يجمع بين المسلمين.. كل المسلمين، ولماذا في زماننا نترك إرث الكبار ونلحق فتوى شيخٍ معاصرٍ صغير لا نعرف عنه شيئاً، وإذا عرفنا نندم؟، بهذا المعنى أقول بأن مسلسل (الفاروق) -وعلى عكس ما يتخيل البعض- ربما يكون فرصة لنقول لمسلمي هذا العصر بكلّ أطيافهم: هذا إسلامكم، وهذا كتابكم، فلتتمثلوا بسيرة أولئك الكبار، وطريقتهم في التعايش مع بعضهم البعض.
قلت لو عرِضَ المسلسل! هل هناك احتمال بأن لا يعرض؟
كل ما يمكنني قوله أنّ هناك مراجع دينية كبرى في العالم الإسلامي أجازت لنا أن نشتغل على هذا المسلسل فأنجزناه، ويبقى أن تجيز المراجع ذاتها عرضه بعد انتهاء العمليات الفنيّة عليه، وهنا تبرز عدة تفاصيل... هل سيعرض مسلسل (الفاروق)؟ وإذا عرض هل سيجيز أصحاب قرار الإفتاء كشف وجوه الشخصيات الرئيسية للمسلسل.. أم لا؟ كل تلك الأسئلة لا أملك عليها جواباً، خاصةً أن هناك من نقل عنّي تصريحات للإعلام حول هذا الموضوع لا علاقة لي بها، لكنني على المستوى الشخصي متحمس جداً لعرضه فسيناريو المسلسل لكاتب معروف وقارئ جيد للتاريخ لا يحتاج لشهادة أحد هو الدكتور وليد سيف، والإخراج للمبدع حاتم علي، كما أن الجهات المنتجة وضعت في تصرف فريق العمل أفضل الإمكانيات.
ماذا عن "المصابيح الزرق" العمل الثاني الذي تشارك في بطولته للموسم 2012؟
هذا المسلسل مأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للأديب السوري الكبير حنّا مينة، وأجسد فيه شخصية البطل الشعبي محمد الحلبي، قرأت الرواية منذ زمنٍ كبير، ولطالما راودتني الرغبة في تجسيد هذه الشخصية، والطريف في الأمر أن هذا الدور عرض علي منذ خمس سنوات من جانب المخرج باسل الخطيب ثم تأجل المشروع، وبعد ذلك بثلاث سنوات اتصل بي مخرج آخر هو الصديق محمد عبد العزيز ليعرض علي ذات الدور في العمل ذاته لكنني اعتذرت وقتها بسبب سفري للمغرب للبدء بتصوير دوري في مسلسل الفاروق، وعند عودتي إلى سوريا أعيد العرض من مخرج ثالث أصبح هذا العمل في عهدته وهو المخرج فهد ميري فوافقت فوراً، ونحن مؤخراً في طور الإنجاز عن سيناريو للكاتب محمود عبد الكريم، وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي. المصابيح الزرق عمل مغر لأي فنان عن رواية مهمة لأديب سوري كبير، ويتناول مرحلة مهمة من نضال السوريين ضد الاستعمار الفرنسي في أربعينيات القرن الماضي.
بعد سنوات على تقديم تجربتك الهوليودية الأولى بدور "صلاح الدين" في فيلم "مملكة السماء"، لماذا لم تكمل مشوارك في هوليود؟
ذهبت إلى (هوليود) بعد تجربةٍ فنيّة طويلةٍ في سورية والعالم العربي وكان من الصعب عليّ- نفسياً- أن أعامل فيها كمبتدئ، هذا من جهة، ومن جهةٍ أخرى عندما تذهب إلى هناك لتبحث عن آفاقٍ جديدة عليك أن تبقى حيث أنت، لا أن تضع قدماً في مقر إقامتك وعملك الجديد، وآخر هنا في سوريا حيث عائلتك وتجربتك، بالنسبة لي كان الخيار الأول شكلاً من أشكال الانتحار، فليس من السهل أن أبيع خمسةً وأربعين عاماً من عمري، كما لا تتوقف القضية عند هذا الحد فأن تختار البقاء في هوليود يعني أن تكون مستعداً لاستبدال هويتك وترضخ لإغراءات أعمالٍ ربما تسيء لهذه الهوية والتكوين الثقافي، وهذا الأمر قد يكون أكثر سهولةً بالنسبة لفنّان شاب ليس لديه ما يخسره، لكن فيما يتعلق بي كفنّان عربي قدّم وجهات نظره الخاصة في الفن والثقافة والمجتمع.. لم أستطع استبدال هويتي بهذه البساطة.
وما الأفلام التي اعتذرت عن عدم المشاركة بها في "هوليود"؟
اعتذرت عن فيلم "سيريانا"، و"جسر من الأكاذيب" والكثير من السيناريوهات الأخرى التي لم أجدها لائقة، وعدت إلى دمشق بعد المشاركة في أحد أجزاء "قراصنة الكاريبي"، وبالمقابل شاركت في فيلمي "وادي الذئاب" و"الفراشة" في تركيا، وأنا راضٍ عنهما نسبياً.
كان من المقرر أن تؤدي شخصية "أسامة بن لادن" في فيلم من إنتاج مصري عن "القاعدة" إلى أين وصل هذا المشروع؟
هذا الخبر قرأته في الصحافة كما قرأت عنه أنت! وبالنسبة لي ليس له أساس أي أساس من الصحة.
ماذا عن نيتك تجسيد شخصية الشاعر العربي المتنبي؟
لا أزال أحلم بتقديم هذه الشخصية سينمائياً أو مسرحياً، وأعتقد أننا إذا رغبنا بفيلمٍ عالمي كبير على صعيد الإنتاج والتسويق، فينبغي علينا كعرب أن ننتصر للمتنبي فهو النموذج الذي يصحُّ أن نقدمه عن الإنسان العربي والمسلم والمشرقي عموماً، كي نقول أننا أصحاب حضارة وثقافة ومدنية ولا يزايدّن علينا أحد في ذلك، وقلت سابقاً وأكرر في هذا الحوار معكم إنني إذا كنت سأموت قبل أن أجسّد هذه الشخصية فسأكون قد متّ ناقصاً.
وهل بات هذا الحلم بات قريباً من التحقق؟
النص قد يكون جاهزاً بعد فترةٍ قليلة، ويتصدى له صديقي الكاتب (عدنان العودة)، تشاركنا إلى حدٍّ ما في الفكرة، ونحن في طور البحث عن تمويلٍ ضخم للعمل.
حلم المسرح في بلادنا كالمصيبة، يبدأ كبيراً ويصغر مع الزمن... كلام قلته مؤخراً على هامش عرضك المسرحي الأخير "عرش الدم"... لماذا؟
هذه هي الحقيقة، المسرح كان وسيبقى كذلك ليس ببلادنا فقط، وإنما في سائر بلدان العالم الثالث، فالفعل المسرحي ليكون فعلاً ثقافياً بامتياز لا بدّ أن يتحقق له بعض الشروط، وأهمها ألا يكون هناك سقف للحريّة أو التمويل، كما ينبغي أن تتوفر في المكان الذي تنشط فيه مسرحياً تقنيات تحاكي العصر، وفي غياب هذه العناصر أنت تحلم وتحلم، ثم تتخلى عن سقوف أحلامك شيئاً فشيئاً عند التنفيذ، لتجد عند الوصول إلى خشبة المسرح أن نسبة تحقيق حلمك لا تتجاوز الـ1% ثم يأتي كل نقّاد البلاد ليحاسبوك على هذه النسبة الضئيلة التي تمكنت من تحقيقها.. فانظر يرعاك الله.
ما الذي يريد أن يقوله غسّان مسعود للسوريين في هذه المرحلة عبر CNN بالعربية؟
أحياناً من الحكمة والشجاعة أن نصمت، وبناءً عليه أنا أول ما نصحت نفسي به هو الصمت، وهذه هي المّرة الأولى التي أتحدث فيها للصحافة منذ زمنٍ بعيد لأنني وجدت أن الخطاب الذي يدور بين السوريين اليوم لا يليق بسورية، ولا بمن يتخاطبون فيما بينهم، فهذا المستوى المتدني من الخطاب أدّى إلى فرزٍ قاسٍ في المجتمع السوري، ورواج مفهوم (الأبيض والأسود) بشكلٍ مزعج، وأريد أن أقول لأبناء بلدي انتبهوا يا إخوتي، فبلادنا متنوعة على مستوى الأًصوات فلا تحكموها بصوتين حتى لو كنتم تحملون أجنداتٍ سياسية، هناك من لا يملك أي أجندة، ويحمل فقط فكرة الوطن في داخله.. فماذا عساه أن يفعل؟!! انتبهوا سوريا لا تختصر بلونين.

Dr.Majd J
25-03-2012, 05:01 PM
ادعو بالشفاء العاجل لفناننا الكبير "خالد تاجا"

http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/318181_209012529202848_131028597001242_315191_1155343286_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?fbid=209012529202848&set=a.131050150332420.20894.131028597001242&type=1&ref=nf)

Dr.Majd J
25-03-2012, 05:16 PM
تعرض خالد تاجا أمس لنقصٍ حاد في الأوكسجين، فدخل غرفة العناية الفائقة في
"مستشفى الشامي" في دمشق بسبب تدهور حالته. علماً أن الفنان السوري يعاني من سرطان الرئة.

وقد غصّ المستشفى بالزوّار والأصدقاء والمحبين، وشخصيات رسمية، كلّهم أتوا للإطمئنان على صحته. وصرّح أحد المقربين من تاجا لـ"أنا زهرة" بأنّ حالته حرجة ويقوم الفريق الطبي بتقديم كل العناية له، مشيراً إلى أنّه ليس لديه فكرة حول ما تم تداوله أمس عن نقله إلى مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت.

وكان "أنطونيو كوين العرب" كما أطلق عليه محمود درويش، يتابع تصوير دوره في مسلسل "الأميمي" مع المخرج تامر اسحق. كما ارتبط بالجزء الثاني من "أبو جانتي ملك التاكسي" و"سيت كاز".


(http://www.facebook.com/photo.php?fbid=326023804124348&set=a.152949534765110.31159.152756058117791&type=1&ref=nf)

Dr.Majd J
27-03-2012, 12:22 AM
خالد تاجا تحت التنفس الاصطناعي
.
.
.
.
.
.
تم اسعاف الفنان الكبير خالد تاجا بشكل مفاجئ الى مشفى الشامي اثر اصابته بجلطة حادة بالرئتين وافادت مصادر طبية ان الفنان تاجا في حال خطرة وهو الان في العناية المركزة ويقبع تحت التنفس الاصطناعي ومن المحتمل مفارقته الحياة في اي لحظة


http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/s320x320/553977_209522292485205_131028597001242_316217_590834300_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?fbid=209522292485205&set=a.131050150332420.20894.131028597001242&type=1&ref=nf)

Dr.Majd J
29-03-2012, 12:24 AM
الدراما السورية تنتظر محاكمة نص تلفزيوني قبل عرضه


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/2010112852-4cf21ee487855.jpg

(http://www.damaspost.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1-%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%83%D9%85%D8%A9-%D9%86%D8%B5-%D8%AA%D9%84%D9%81%D8%B2%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A-%D9%82%D8%A8%D9%84-%D8%B9%D8%B1%D8%B6%D9%87.htm#)
في سجال درامي جديد ستشهده الساحة الفنية السورية قريباً، اتهمت الكاتبة والمؤلفة السورية إحسان شرباتي شركة "غولدن لاين" والمؤلف مروان قاووق بسرقة نص لها يحمل اسم "ابن الميتة"، وهو نفس الاسم الذي كان مقرراً لمسلسل "ابن الداية" الذي تنتجه شركة "غولدن لاين" ويخرجه ناجي طعمة.
وفي حديث للإعلامي باسل محرز ضمن برنامج "المختار" الذي تبثه إذاعة المدينة اف ام.
وقالت الكاتبة شرباتي: "أنها تقدمت بالنص المذكور لأكثر من شركة منتجة منذ أكثر من عامين ولم يأتها جواب بالموافقة على إنتاجه، لتفاجأ بإعلان شركة (غولدن لاين) مؤخراً عن بدء تصوير عمل يحمل نفس الاسم ويقوم ببطولته كل من بسام كوسا ومنى واصف ووائل شرف".
وأضافت أنها عندما توجهت للشركة المنتجة بالاستفسار عن الموضوع، لم يأتها أي جواب علماً أنها حصلت على تفاصيل النص الذي تقوم الشركة بتصويره وهو حسب قولها يتطابق مع قصتها تماماً فقامت بالتوجه للقضاء المختص بالوثائق لإثبات ملكيتها، هذا وكان المؤلف مروان قاووق نفى في اتصال هاتفي ضمن برنامج "المختار" صحة إدعاءاتها وقال: "ان النص من تأليفه واسمه الأصلي (كسر الرجال) ولا علم له عن كيفية تغيير اسمه إلى (ابن الميتة) ومن ثم (ابن الداية) وأنه غير راض عن التغيير".
وبين الدعوة المقامة من الكاتبة ضد قاووق وشركة " غولدن لاين " وبين الدعوة القضائية التي قرر قاووق رفعها ضد شرباتي بتهمة التشهير، تنتظر الدراما السورية محاكمة نص تلفزيوني قبل عرضه.

Dr.Majd J
29-03-2012, 12:24 AM
قصي خولي بطل (الأرواح العارية)


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/kosay-kholi-0098.jpg


بعد غياب سنة، وصل قصي خولي قبل أيام إلى دمشق بعد رحلة طويلة أمضاها في الولايات المتحدة لاستكمال دراسة اللغة الإنكليزية هناك.
أما سبب عودته فهو تصوير الجزء الثاني من مسلسل «الولادة من الخاصرة» للمخرجة رشا شربتجي والمؤلف سامر رضوان. ويستكمل قصي هنا تجسيد شخصية جابر إلى جانب الفنانة القديرة منى واصف التي تجسد دور والدته أم جابر.
من ناحية ثانية، يبدأ قصي في اليومين القادمين تصوير دور البطولة في «الأرواح العارية». وكان قد أعلن من أميركا عن موافقته النهائية على بطولة المسلسل إلى جانب سلافة معمار. علماً أنه من تأليف فادي قوشقجي وإنتاج «مؤسسة الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني» بإشراف المخرج فراس دهني.

وكان قصي قد زار أمس مع مجموعة من الفنانين السوريين من بينهم أمل عرفة، وعبد المنعم عمايري، وعبد الهادي الصباغ مستشفى «الشامي» في دمشق للإطمئنان على صحة خالد تاجا. علماً أنّ الفنان القدير كان قد دخل غرفة العناية المركزة أول من أمس بسبب تدهور حالته الصحية.

Dr.Majd J
30-03-2012, 09:25 PM
انطلق الفنان سيف الدين سبيعي الخميس 29 آذار الحالي إلى العاصمة اللبنانية بيروت حيث سيبدأ التحضيرات النهائية قبل بدء تصوير مسلسله "ديو الغرام".
وفي حديثه أكد سبيعي:" سنبدأ تصوير المشاهد الأولى من العمل في إحدى الفيلات في الشمال، وذلك بين العاشر والحادي عشر من شهر نيسان القادم، وسنتنقل بين العديد من المناطق والقرى اللبنانية حيث سينحصر تصوير العمل في لبنان فقط".
وعند سؤالنا له عن وجود فنانين سوريين في العمل أجاب: " العمل من بطولة فنانين لبنانيين ولا يوجد فنانيين سوريين، لكن فريق مساعدي الإخراج الخاص بي هو من سورية".
الجدير ذكره أن مسلسل "ديو الغرام" هو من النوع الكوميدي الإجتماعي سيجمع في بطولته نجمي برنامج "ديو المشاهير" الفنانة ماغي بوغصن والفنان كارلوس عازار الذي سيكون العمل هو تجربته التمثيلية الأولى.

Dr.Majd J
30-03-2012, 09:26 PM
أنهى المخرج أيمن حمادة تصوير مسلسل الأطفال عالم الألوان من تأليف غمار محمود وإنتاج الفضائية التربوية السورية، ويتألف العمل من عشرين حلقة منفصلة، ومدة الحلقة ربع ساعة تلفزيونية، والعمل توجيهي اجتماعي تربوي يتحدث عن بيئة وسلوكية الأطفال وعالمهم الخاص ، وأكد الأستاذ أشرف غيبور مدير إنتاج المسلسل .. أن العمل يتناول الفترة العمرية ما بين الست سنوات و الإثنا عشر عاماً ، والعمل من وإلى الطفل ولكنه للأسرة والمجتمع ككل...
ويتحدث عن علاقة الأطفال مع بعضهم لبعض وعلاقتهم من أسرهم من جانب ، ومن جانب آخر كيف يتعامل الأهل مع سلوكيات أطفالهم وأخطائهم وخصوصاً في المواقف المحرجة في أسئلتهم المطروحة وتمت معالجة أفكار العمل وفق قواعد علم نفس الطفل ، والعمل من بطولة مطلقة لسبع أطفال مع ضيوف لنجوم سوريين ، وأضاف غيبور وفي كل حلقة يتم طرح فكرة من أفكار الطفل ويتم معالجتها بطريقة درامية محببة للأطفال وسهلة الوصول إلى عقولهم وفق مبدأ البساطة المتقنة ، والعمل تتمازج فيه الأفكار مع المتعة ..
وأشار غيبور إلى الدور الهام والريادي الذي تقوم به الفضائية التربوية السورية في تقديم أعمال تخصصية إرشادية للأطفال ... بطاقة المسلسل:
العمل من تأليف غمار محمود وإخراج أيمن حمادة ، ومدير الإنتاج أشرف غيبور ، وإنتاج الفضائية التربوية السورية ...
وبطولة الأطفال( جومرد جمعة ، أحمد علايا ،دعاء المصري ، محمد قزاز ، رامي مرهج ، أحمد سليمان ، هيا جريكوس)...
وضيوف العمل (رندة مرعشلي ، جرجس جبارة ، تولاي هارون ، جمال العلي ، ناصر مرقبي ، آمال سعد الدين ، حسين عباس ، عتاب نعيم ، عبدالله الشيخ خميس ، وديع الظاهر ، وسيم الرحبي ، باسل حيدر ...).
مدير التصوير: عبد المجيد عمار
مدير الإضاءة: فارس شحادة
مشرف الصوت: يحيى حوشان
إشراف هندسي: حسن علي
تسجيل ومونتاج: خالد دهني
غرافيك: سعد سعد
ديكور وإكسسوار: وسام المحمد
موسيقا تصويرية: حسن أبو الشملات
سكريبت: جيهان العكش
مخرج منفذ: مخلص الصالح
مخرج مساعد: وائل شاهين
متابعة إعلامية: زياد الموح
مدير إنتاج: أشرف غيبور

Dr.Majd J
30-03-2012, 09:26 PM
في بيان إعلامي أصدرته، اتهمت الكاتبة والمؤلفة السورية احسان شرباتي المؤلف السوري مروان قاووق بسرقة نص درامي لها بعنوان " ابن الميتة " الذي أن تنتجه شركة " غولدن لاين" ويخرجه ناجي طعمة.
وجاء في البيان الذي نقلته صحيفة الأخبار اللبنانية أنّ شرباتي تقدمت بالنص لأكثر من شركة انتاج منذ أكثر من عامين، ولم تتلق أي موافقات على انتاجه. لكنّها فوجئت بإعلان شركة " غولدن لاين " أخيراً عن بدء تصوير بالعنوان نفسه يؤدي بطولته بسام كوسا، ومنى واصف ووائل شرف. ووجدت شرباتي أنّ النصّ يتطابق مع قصتها، فتوجّهت إلى القضاء المختصّ.

Dr.Majd J
01-04-2012, 03:29 PM
رغم السرية التي فرضتها قمر خلف ومهيار خضور على زواجهما، إلا أنّ عدداً من الصور سُرِّبت أمس وأظهرتهما بثياب الزفاف.
وكان الفنانان السوريان تزوجا بسرية بعيداً عن وسائل الاعلام في الأيام الأخيرة من العام الماضي. يومها، فضّلا عدم إقامة حفل الزفاف بسبب حزنهما على الأحداث الدامية التي تشهدها سوريا.



http://www.damaspost.com/userfiles/image/0_81.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/0_82.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/0_83.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/0_84.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/0_85.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/0_86.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/0_87.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/0_88.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)

Dr.Majd J
01-04-2012, 03:30 PM
http://www.damaspost.com/userfiles/image/0_89.jpg (http://www.hutteensc.com/forum/../forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/0_90.jpg (http://www.hutteensc.com/forum/../forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/0_91.jpg (http://www.hutteensc.com/forum/../forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/0_92.jpg (http://www.hutteensc.com/forum/../forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/0_93.jpg (http://www.hutteensc.com/forum/../forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/0_94.jpg (http://www.hutteensc.com/forum/../forum)

Dr.Majd J
02-04-2012, 01:52 AM
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/541150_212692332168201_131028597001242_323327_707446297_n.jpg

omar antar
02-04-2012, 03:46 PM
عرفت منهم واحد من بيت الخياط والثاني سميك الدم المقرف الخاني والتالت اللي أخد دور صطيف الأعمى..

AHMAD,NASSER
02-04-2012, 05:20 PM
قصي خولي
باسل خياط
معن عبد الحق صطيف الأعمى
وائل شرف معتز بباب الحارة
مصطفى الخاني النمس
علاء الزعبي خاطر أبن أبو خاطر بباب الحارة
ليث مفتي بمسلسل أسياد المال


والبئية مابعرفهم
لأنو مو مشهورين أساساً

omar antar
06-04-2012, 12:46 PM
خالد تاجا : "مسيرتي حلم من الجنون" عبارة كتبتها على شاهدة قبري

http://syria-news.com/pic/varaities/khaled_tajja/1.jpg
هذا اللقاء اجري منذ سنة واعيد نشره الان لنتذكر مسيرة الفنان خالد تاجا الذي وافته المنية الاربعاء رحم الله فناننا المبدع
في الوسط الفني، هو فنان يذهل الكاميرا بنجاحاته، هو من قلة مبدعة مرت على عالم الفن العربي، متقن في تأدية أصعب الأدوار.
في الحياة هو شخصية متواضعة صنعت مجدها بتعب لا يوصف، لا يعرف الغرور مكانه في روزنامته، وإلى اليوم يسعى إلى ما بدأه منذ البدايات.

التقته سيريانيوز في حوار متميز، صارحنا بلحظات الضعف، الحب والنجاحات الكثيرة, يتكلم في الدين والسياسة وهو واثق الخطى، يؤمن بفلسفة النملة والنحلة.
لنتعرف على خفايا هذا الممثل الذي مازال يبدع في عالم نجوميته لنقرأ الحوار مع أنطوني كوين العرب الفنان خالد تاجا:

يقال أنك صاحب الأرقام القياسية في عدد مسلسلات الموسم الرمضاني الماضي، ألا تخشى الحضور المستمر؟
لا أبداً... هذا الموضوع يعطيني مساحة أكبر وفسحة حتى أخرج كل مخزوني الثقافي والمعرفي واستحضر ثقافتي في التمثيل، أنا اتلون مع شخصياتي المكتوبة، عادةً أضيف من عندي للشخصية إذا كانت غامضة المعالم.
وإذا أُمعن النظر في الشخصيات المقدمة نجد عملي في "الدبور" مختلفاً تماماً عن "أبو خليل القباني" في كل شيء من حيث الشخصية، الملابس، الحوار وكلا الدورين كانا بشدة الاختلاف بالنسبة للدور الذي مثلته في "الخبز الحرام" إضافة إلى دور كضيف في مسلسل "لعنة الطين" وباقي أعمالي للموسم الماضي فيلمين سينمائيين الأول بعنوان "انفلونزا" والثاني "دمشق مع حبي".
http://syria-news.com/pic/varaities/khaled_tajja/06_aldabour1.jpg
http://syria-news.com/pic/varaities/khaled_tajja/06_aldabour.jpg
http://syria-news.com/pic/varaities/khaled_tajja/08.jpg
http://syria-news.com/pic/varaities/khaled_tajja/10_alshitat.jpg
http://syria-news.com/pic/varaities/khaled_tajja/11.jpg

حقق الموسم الرمضاني الماضي جرعة عالية من الجرأة في الطرح المقدم والتطرق لثالوث المقدس "الدين، الجنس، السياسة"؟
أنا مع الجرأة بالطرح فلنخرج من خلف الستار وننظر إلى التنوع في الأنواع الدرامية بين التاريخي، المعاصر والجرأة، حيث كانت نسبتها عالية من جانب الطرح ولكن في الحقيقة العديد من المسلسلات الشامية كانت PHOTOCOPY ولم تعطي جوهر الشام باستثناء مسلسل "أيام شامية" فجل الأعمال البيئية كانت مجرد فلكلور وهذا برأي الشخصي.
فالنضال كان موجود من أيام العثمانيين ولم يكن لكل حارة باب ولم يكن هناك خروج عن القانون، فعنصر المبالغة كان طاغي بشكل كبير في الأعمال.
وللأسف أن الدراما السورية أصبحت نوعاً ما تجارية والمحطات أصبحت مهتمة بعرض الأعمال الرائجة والأكثر مشاهدة وهمها الدعايات بالدرجة الأولى.

وبالنسبة للدراما الكوميدية، ما سبب عدم انضمامك لبقعة ضوء هذا العام رغم طلبهم الشديد لمشاركتك؟
مسلسل "بقعة ضوء" في أجزائه الأولى مختلف عما هو مقدم حديثاً، وسبب عدم مشاركتي يعود إلى أني لعبت هذا الموسم الرمضاني أدواراً متعبة فعلاً وأنا في السبعين من عمري ولا أريد أن أنهك جسدي.

أتقصد باختلاف أجزاء "بقعة ضوء" هو تراجع سوية العمل؟
في الحقيقة خفت جرعة الجرأة، لكن أعتقد أن السبب هي توجيهات رقابية جاءت "من فوق" علماً أن العمل يحمل اسم "بقعة ضوء" وإن لم أرى حدثاً هاماً في هذه البقعة لا داعي له، ولكن هناك عنصر خارجي خفف من ألقه.
لكن ما حدث في "ضيعة ضايعة" العكس تماماً فهو ارتفع مستواه ككوميديا ناقدة؟
أنا لم أركز على الموقف بل ما شدني المخرج وعمل الممثلين فكم هم ملتصقين بالبيئة التي يصورونها وعاشوها علماً أني ضد توالي الأجزاء، بما أن هذه النماذج تقدمت فلنبحث عن غيرها ونبتكر كاركترات، وبالنهاية "ضيعة ضايعة" و"أبو جانتي" خلقا من عمل "بقعة ضوء".

كيف ترى تجربة الكوميدية في مسلسل "أبو جانتي"؟
الكوميديا اعتبرها فسحة وراحة من الهرولة الجادة، رغم أنها متعبة أكثر من الأنواع الدرامية الأخرى، إلا أنها تبقى بالنتيجة نسيج كاريكاتوري للممثل، أما بالنسبة لرأي الشخصي فيه كعمل بعد عرضه، فالناس أحبوه ويلقى مشاهدة عالية وأنا فنياً لا أستطيع التكلم على عمل أنا مشارك فيه.
(شهر كامل يقنعوني أشترك) على الرغم من أن دوري في المسلسل ذو مساحة كبيرة لكنه كان مؤثراً، وأنا مؤمن بسامر المصري وبالمخرج زهير قنوع إيماناً كبيراً.

من لقبك بأنطوني كوين العرب؟
انطوني كوين العرب اسم أطلقه عليّ الشاعر العظيم الراحل "محمود درويش" ربما لأنه رآني أشبهه في مواقف معينة، مع أنني لا أحب مبدأ أن يقارن أحد بآخر، ولكنه أخطأ في تسميتي هذه فهو خلق لي أكثر من عدو في الوسط من أجلها.

كيف تقييم تجربة خالد تاجا لخمسين سنة مضت ؟
أنا أسير في طريقي بشكل طبيعي، ولا أتصنع في شيء، أتعلم من كل أخطائي، ومسيرتي فيها النجاحات والإخفاقات المهم أن نستمر، وأنا مؤمن بفلسفة النملة والنحلة، وليس عندي مبدأ " ستوب" فلازال أمامي الكثير مما لم أحققه أتمنى أن يساعدني العمر بذلك.

هل تعتقد أن نجومية خالد تاجا تأخرت قليلاً؟
ربما لأنني منذ الصغر كنت أغرد خارج السرب فأنا للأسف لم أُحصل تعليمي في المدارس، ولكني بدأت بقراءة الثقافة الغربية وحدي وغرقت بالسير الذاتية والفنانين الغربيين، حتى أنني قمت بسرقة بعض الكتب بسبب عدم امتلاكي للنقود. فعندما أعيش في هذا الزخم من الثقافة أغدو بعيداً عن ثقافة المنشأ التي أعيش فيه الذي هو بلادي، فأنا دوماً كنت أشعر بوجود مسافة وفارق بيني وبين الناس في وسطي الفني.

هل تتمنى أن يتوقف الزمن بك وتعود إلى الوراء ؟
لا أبداً. أتمنى لو أنني أتيت بعد مئة سنة، استعجلت بالمجيء للحياة ربما لكنت أتيت في ظروف أفضل وربما أسوأ، ليتني درست الفلك لأعرف أشياء كثيرة، تربيت في بيت لم يعرف اللوحات، أهلي بسطاء ووالدتي امرأة ذكية جداً كان ينقصها العلم الأكاديمي لو كان والدها باشا في اسطنبول لربما كانت في وضع مختلف.http://syria-news.com/pic/varaities/khaled_tajja/09.jpg

ألم يدغدغك حلم العالمية؟
لن أفكر في عمري بالعالمية ولا حتى منذ سنوات، فحلمي فقط يتمركز في قدرتي على تأدية الأدوار بالطريقة التي تناسبني، والموضوع المادي حالياً لا يعني لي شيئاً فأنا أشعر بالرضى (مستور الحمدلله) وأسير بالنهج الذي يريحني، والشهرة التي حصدتها موجودة وتحيطني بإيجابياتها وإزعاجاتها، وهذا يكفيني للاستمرار.

ماذا عن حياة خالد تاجا من وراء عدسة الكاميرا؟
أنا رجل تزوج بهولندية ولدي صبية تعيش في هولندا اسمها " ليزا" إضافة إلى ثلاث سوريات واحدة ماتت بحادث سيارة واثنتين انتهت بالانفصال، وزوجتي الأخيرة طلقتها بعد زواج دام 18 عاماً فقد آلمتني كثيراً تلك التجربة التي أضاعت زمناً من عمري هدراً.

والآن أين الحب من حياتك؟
الحب يمر مرة واحدة في حياة الإنسان، والكثير من الناس قادرون أن يعيشوا الحب أكثر من مرة أما أنا فعشت حالة حب حقيقية وكانت صدمتها أكبر بكثير، فبقدر كبر الحب وقوته فجعت بالحبيب، وعلى كل الأحوال أنا خرجت من هذا المخاض العسير. وأتمنى أن تتكرر هذه التجربة في حياتي بهذا السن ولكن بنهاية مختلفة.
http://syria-news.com/pic/varaities/khaled_tajja/05.jpg

ماذا تعني لك عبارة "مسيرة الحب مليئة بالجنون"؟
اشتريت قبراً باسمي، مكتوب على حافته "مسيرتي حلم من الجنون كومضة شهاب تزرع النور بقلب من يراها لحظة ثم تمضي" منزل الفنان محمد خالد ابن عمر تاجا من مواليد 1940 توفي ومتروك هذا التاريخ إلى الأجل.
وأقصد من العبارة أن الشهاب كتلة كبيرة مشتعلة تحترق وفي أغلب الأحيان تتحول إلى غبار، وهي ما نراها عادةً في لحظة زمنية عمرها آلاف السنين بينما تشكلت وتكونت حتى انتهى بها الأمر إلى الاختفاء، لهذا أتمنى أن أكون ومضة أدخلت لحظة نور لمن حولي.

أسست موقعك الالكتروني مؤخراً، فما رأيك بالصحافة الالكترونية وهل تعتبر أنها قد تصل إلى مستوى وأهمية الصحافة المكتوبة يوماً ما؟
أشعر بالخوف على الصحافة المكتوبة من تلك الالكترونية، لأنهم اليوم يحتفلون في بيروت بإنشاء مدرسة لا تحوي ورقاً، وهذا شيء يبشر بالخير ومحزن في الوقت نفسه، فكأننا
اليوم نودع مرحلة مرت من حياة الإنسان واستمرت آلاف السنين وهي مرحلة الورق، فالإنسان غدا تخاطبه مقتصراً عن طريق الضغط على الأزرار وهي مشكلة.

هل من قراءات جديدة لمشاريع درامية؟
على الصعيد المهني أنا بصدد تصوير الجزء الثاني من مسلسل "الدبور"، أما حياتياً اشتريت بستان وقررت أن أسكن فيه ويكونوا أصدقائي في البستان عبارة عن مجموعة من الحيوانات "بقر، غنم، ماعز، وسمك" أتمنى أن أعيش مع الطبيعة، وقصدت أن أقول بستان لأنني لا أريد أن أعمر فيلا أو مزرعة بل أريد بقعة من الشجر والفواكه والحيوانات.

أرجو إنهاء حوارنا بكلمة أخيرة لموقع سيريانيوز:
لا حوار مختوم بسيريانيوز، هناك كلمات دائمة ومستمرة "أتمنى لكم التوفيق وأتمنى أن تجتهدوا ومهما بلغتوا من المجد اعرفوا أن هناك طريقاً طويلاً، والجهد في سبيل الاستكشاف والتجربة ليس فيه خسارة، وأتمنى لكم أن تخوضوا جميع التجارب وتستفيدوا منها، لتفيدوا من حولكم وتكونون شهباً.
سيريانيوز

http://syria-news.com/pic/varaities/khaled_tajja/04.jpghttp://syria-news.com/pic/varaities/khaled_tajja/03.jpg

Dr.Majd J
06-04-2012, 01:22 PM
الله يرحمو

omar antar
06-04-2012, 02:13 PM
تعيش وتترحم يا دكتور..

Dr.Majd J
07-04-2012, 01:32 PM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/nidal-sijry.jpg


قلل الفنّان السوري نضال سيجري من شأن التعويل على دور الفنّانين أو الدراما في التأثير على الرأي العام السوري خلال هذه المرحلة.
وقال سيجري: ” الفنانون السوريون كانوا أول من اهتزت صورتهم في أذهان الناس بفعل تصريحاتهم المتضاربة، سواءً احتسبت مواقفهم على السلطة، أو المعارضة.”
وكان “نضال سيجري” قد اعتذر عن عدم إجراء مقابلة مع أي وسيلةٍ إعلاميةٍ أخرى في هذه المرحلة، وبرر اعتذاره بالقول: “إن الأوضاع التي تمر بها سورية ترخي بثقلها على الجميع، وكلمة (كيفك؟) باتت السؤال الأكثر تعقيداً بالنسبة لأي سوري.” إلا أن أسباب “سيجري” في الاعتذار عن عدم إجراء مقابلات صحفية تبدو مختلفةً عن الكثيرين من الفنّانين السوريين الذين يتحاشون إجراء المقابلات كي لايتطرقوا للأوضاع السياسية التي تمر بها البلاد، ولخصّها بـ”الوجع السوري”، الذي أنساه وجَعَهُ، لدرجة أن الطبيب المشرف على حالته الصحيّة يتصل به من “بيروت” لتذكيره بجلسات علاجه من المرض الذي أصابه قبل حوالي العامين، وأفقده صوته مؤخراً.
ويقضي النجم، الذي طالما أسعد السوريين ولامس جراحهم، معظم وقته هذه الأيام بين مواقع التصوير، وصفحته على موقع التواصل الاجتماعي الـ”facebook” التي تضم حوالي الثلاثة آلاف صديق من العالم الحقيقي والافتراضي، وينتمون إلى مختلف ألوان الطيف السوري.
ولا يتوقف “نضال سيجري” عن إطلاق المبادرات التي تدعوا للمصالحة الشعبية بين الأطراف المتخاصمة على خلفية مواقفها السياسية، مؤكداً أنّ هؤلاء الناس البسطاء “هم وحدهم من يدفعون الثمن.”
ولا زال نضال سيجري مؤمناً بما قاله منذ بداية الأزمة: “الحب هو الحل يا بني أمي”، هذا النداء الذي أطلقه بصوتٍ شبه غائب بفعل المرض على أثير إحدى الإذاعات المحلية.
وأكد مجدداً أن “الحب طريق الخلاص للسوريين”، معترفاً بالصعوبات التي تعترض تطبيق هذا الشعار بفعل الانقسام الحاصل على الأرض، لكن “نضال” لم يعدم الوسيلة، لذلك حرص على التواجد بوصفه “مواطناً” مع الكثير من الأصدقاء “كواسطة خير” في العديد من الأماكن الساخنة، ودعا مؤخراً للخروج بقافلةٍ إنسانية إلى “حمص.”
وينعكس ماقاله الفنّان السوري “نضال سيجري” في التعليقات التي ينشرها على صفحته الـ”facebook” الخاصّة به، والتي باتت مادة رائجةً على صفحات الناشطين السوريين من مختلف الاتجاهات، رغم أنها “لاترضي الطرفين المتخاصمين في الكثير من الأحيان”.

Dr.Majd J
07-04-2012, 01:34 PM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/p16_20120406_pic1.jpg


لم يكن يوم أمس يوماً عادياً بالنسبة إلى عاصمة الأمويين. حديث الشارع كان خبر رحيل نجم الدراما السورية خالد تاجا الذي شُيِّع من جامع الزهراء في المزة إلى مقبرة الزينبية (بالقرب من ساحة شمدين) في منطقة ركن الدين مسقط رأسه بحضور رسمي (وزير الإعلام عدنان محمود ونقيبة الفنانين فاديا خطاب) وفني وشعبي. وكان الفنان المخضرم قد نُقل من «مستشفى الشامي» في دمشق حيث وافته المنية مساء أول من أمس. لن نحتاج إلى أي عناء للوصول إلى المسجد الدمشقي. حالما تطلب من سائق الأجرة التوجه إلى المزة، يسأل إن كان القصد هو المشاركة في جنازة «أنطوني كوين العرب»، قبل أن يترك لنفسه فرصة سرد ذكرياته مع نجم «الزير سالم» وأدواره التي أحبها. قبل الوصول إلى مكان انطلاق الجنازة، سنفاجأ بحاجز لشرطة المرور التي قررت قطع الطريق. بعد خطوات قليلة، ستفاجأ أيضاً بحافلات مليئة بقوات الجيش السوري وبانتشار أمني مكثف عرفنا لاحقاً أنّ مرده خوف السلطات من تحوّل الجنازة إلى تظاهرة أو أعمال شغب.
وسط هذا الهدوء الحذر، خيّم الوجوم على وجوه الحشود التي كانت تنتظر انطلاق موكب التشييع. من بعيد، سنلمح بسام كوسا برفقة عباس النوري والممثل إياد أبو الشامات. وقفة حميمة كان بطلها خالد تاجا. يقول بسام كوسا لـ«الأخبار»: «ما كان يميز خالد تاجا هو تلك البراءة ولا أقصد العفوية واعتماد أدائه الساحر على ما تختزنه روحه وإنسانيته من جمال من دون التفاته إلى أي شيء جاهز. لذا فقد كان مبدعاً وماركة مسجلة يستحيل تقليدها». ويلفت الفنان السوري إلى أن الممثل عموماً يمنح درجات على الحضور، وقد حصد خالد تاجا أعلى درجات في حضوره أينما حل. وعن علاقته به كإنسان، يفصح كوسا: «لا أتذكر طوال السنوات التي عاصرته فيها ممثلاً وإنساناً أنّه تحدث عن أحد من دون أن يمتزج حديثه بشيء من الحب».
أما رفيق دربه الفنان المخضرم سليم صبري، فيقول لـ«الأخبار»: «اجتمعنا في الخمسينيات من القرن المنصرم. يصعب اختصار علاقتي بهذا الرجل لأنها دامت ما يفوق خمسين عاماً. مسيرة عنوانها النضال، ولا يمكن الموت أن يغيّبه؛ لأنه حفر مكانه عميقاً في وجدان رفاقه ووجدان جمهوره العريض. إنّه رفيق عمر وخسارته أكثر من فاجعة». فيما يكتفي الممثل عدنان أبو الشامات بشهادة موجزة عن الراحل، قائلاً إنّه كان بمثابة عراب حقيقي يحظى باحترام نادر من الجميع «لطالما رافقت الهيبة والوقار دخوله أي موقع تصوير».
وبينما يهمّ عباس النوري للحديث عن الراحل، يقطعه صوت المشيع وهو يعلن نبأ رحيل الفنان السوري فيما يعلو صوت أحدهم متذمراً من انتشار القوات الأمنية. هكذا، شقت سيارات التشييع طريق الرحلة الأخيرة للممثل الراحل في شوارع العاصمة التي عشقها وعاش فيها معظم سنوات عمره.
قطع الموكب الطريق محاطاً بجموع الجماهير التي وقفت لتحيي نجمها الكبير. كانت شرطة المرور تسهل حركة الموكب، وهو يشق طريقه بهدوء من أوتوستراد المزة مروراً بساحة الأمويين ثم بالقرب من حديقة السبكي وصولاً إلى ساحة الشهبندر، قبل أن يحط في ساحة شمدين حيث ترجّل المشيعون وساروا خلفه باتجاه المقبرة. هناك تجمهر أهله وأصدقاؤه وزملاؤه، وعلى رأسهم دريد لحام، وسليم صبري، ورياض نحاس، وغادة بشور ومجموعة من الممثلين الشباب بينهم مديحة كنيفاتي، وإسماعيل مداح، وعبد الرحمن قويدر، ولواء يازجي، والسيناريست الشابة لبنى مشلح، والموسيقي طاهر مامللي وآخرون. وقف أهالي الحي الشعبي بازدحام على جانبي الطريق المؤدية إلى المقبرة حيث ألقى غالبية الحضور نظرة الوداع الأخيرة. هنا أطل أحد أصدقاء الفقيد أيام طفولته وألقى كلمة مؤثرة قال فيها: «منذ سبعين عاماً ركضنا نحو الحاكورة ونهر يزيد، وها أنت اليوم تعود إلى سفوح قاسيون مسقط رأسك لترقد بهدوء وأمان وسلام (...) كل النوارس التي لوحنا لها سوية تبدو حزينة اليوم (...) وداعاً يا خالد». وبينما كانت عائلة تاجا تتلقى العزاء، لم يقو الكاتب السوري عبد النبي حجازي على الوقوف بعدما كتب ليلة أمس ملخصاً موجزاً عن علاقته بصديقه وشقيق زوجته خالد تاجا. أما الفنان دريد لحام فقال لـ«سانا» إنّ «الراحل لم يبتعد عن القضايا الوطنية والقومية وأعماله الوطنية شاهد على ذلك»، فيما قالت منى واصف: «إنه رفيق عمر. أقول له وداعاً خالد تاجا، ستترك أثراً لن يغيب عن حياتنا وفننا».
الفراغ والخسارة يبدوان كبيرين. والمؤكد أنّ أحداً لن يستطيع سد الفراغ أو تعويض الخسارة بعدما ترجّل «الحارث ابن عباد» عن فرسه ليضيق الخناق أكثر على الدراما السورية هذا الموسم، وهي تفقد برحيله أحد أعمدتها وأبرز ممثليها وأكثرهم موهبة وشهرة وجماهيرية.

رحيلك غصّة
صادف يوم رحيل خالد تاجا عيد ميلاد المخرج سيف الدين السبيعي والسيناريست فؤاد حميرة. الأول رد على كل من عايده عبر فايسبوك بالقول: «فرحتي بيوم مولدي ترافقت مع غصة في القلب، ودمعة بالعين. صحيح أنني أعرف أن خالد تاجا مريض (...)، لكنني كنت آمل أن لا يأخذ هذا القرار ويرحل». أما فؤاد حميرة، فكتب: «هل هي الصدفة الغريبة أنك تموت يا خالد في ذكرى مولدي؟ (...) كيف أحتفل بعد اليوم بميلادي؟ لو أنك أجّلت رحيلك ساعات لينبلج فجر يوم جديد. حتى في هذيانك، تصر على أن تصبح شريكي كما كنا في «الحصرم الشامي». رحيلك غصة خالد».

Dr.Majd J
07-04-2012, 01:35 PM
سيف الدين سبيعي


ما ذا تقول


لكنني كنت آمل أن لا يأخذ هذا القرار ويرحل»


هيدا كفر

Dr.Majd J
07-04-2012, 01:36 PM
لو أنك أجّلت رحيلك ساعات


كمان هون شو هالكلام


لاحول ولا قوة إلا بالله

Dr.Majd J
07-04-2012, 01:38 PM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/khaled_taja_35.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)


شيعت الاوساط الفنية والثقافية والسياسية والاجتماعية السورية الممثل الراحل خالد تاجا الى مثواه الاخير عصر يوم أمس حيث صلى على جثمانه في جامع “الزهراء” في حي المزة في دمشق ومن ثم وري الثرى في مقابر “اليزنية” في ركن الدين-شمدين، وسط اجواء من الحزن والبكاء وبحضور عدد كبير من الفنانين السوريين ابرزهم: ايمن زيدان، دريد لحام، منى واصف، قصي الخولي، عباس النوري، طلال مرديني، ويزن السيد، رشا شربتجي، ميلاد يوسف، شكران مرتجى، ساعد فضة، المخرج تامر اسحق وغسان مسعود وغيرهم من كافة الفعاليات. نذكر ان “تاجا” توفي مساء الاربعاء عن عمر ناهز 73 عاماً بعد تعرضه لأزمة صدرية حادة أصابت رئته منذ أسبوعين

http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-8.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-9.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-10.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-11.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-12.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-13.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-14.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-15.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-16.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)

Dr.Majd J
07-04-2012, 01:38 PM
http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-1.jpg (http://www.hutteensc.com/forum/../forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-2.jpg (http://www.hutteensc.com/forum/../forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-3.jpg (http://www.hutteensc.com/forum/../forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-4.jpg (http://www.hutteensc.com/forum/../forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-5.jpg (http://www.hutteensc.com/forum/../forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-6.jpg (http://www.hutteensc.com/forum/../forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-7.jpg (http://www.hutteensc.com/forum/../forum)
http://www.damaspost.com/userfiles/image/taja-8.jpg (http://www.hutteensc.com/forum/../forum)

omar antar
07-04-2012, 03:53 PM
ألف رحمة ونور على روح فناننا الراحل خالد تاجا

omar antar
11-04-2012, 12:04 AM
نضال سيجري: يعجز أمام أكثر الأسئلة السورية بساطةً
(http://www.addthis.com/bookmark.php?v=250&username=phpline)
شام لايف http://www.shamlife.com/photo//manar/nedal330-4edc7c8144c85.gif
في دردشةٍ قصيرة مع CNN بالعربية قلل الفنّان السوري "نضال سيجري" من شأن التعويل على دور الفنّانين أو الدراما في التأثير على الرأي العام السوري خلال هذه المرحلة، فالفنانون السوريون: "كانوا أول من اهتزت صورتهم في أذهان الناس بفعل تصريحاتهم المتضاربة، سواءً احتسبت مواقفهم على السلطة، أو المعارضة".
وكان "نضال سيجري" قد اعتذر عن عدم إجراء مقابلة مع أي وسيلةٍ إعلاميةٍ في هذه المرحلة، وبرر اعتذاره بالقول: "إن الأوضاع التي تمر بها سورية ترخي بثقلها على الجميع، وكلمة (كيفك؟) باتت السؤال الأكثر تعقيداً بالنسبة لأي سوري"، إلا أن أسباب "سيجري" في الاعتذار عن عدم إجراء مقابلات صحفية تبدو مختلفةً عن الكثيرين من الفنّانين السوريين الذين يتحاشون إجراء المقابلات كي لايتطرقوا للأوضاع السياسية التي تمر بها البلاد، ولخصّها بـ"الوجع" فـ"الوجع السوري" أنسى "نضال" وجَعَهُ، لدرجة أن الطبيب المشرف على حالته الصحيّة يتصل به من "بيروت" لتذكيره بجلسات علاجه من المرض الذي أصابه قبل حوالي العامين، وأفقده صوته مؤخراً.
ويقضي النجم الذي طالما أسعد السوريين ولامس جراحهم معظم وقته هذه الأيام بين مواقع التصوير، وصفحته على موقع التواصل الاجتماعي الـ"facebook" التي تضم حوالي الثلاثة آلاف صديق من العالم الحقيقي والافتراضي، إلا أنهم ينتمون لـ"مختلف ألوان الطيف السوري"، ولايتوقف "نضال سيجري" عن إطلاق المبادرات التي تدعوا للمصالحة الشعبية بين الأطراف المتخاصمة على خلفية مواقفها السياسية، مؤكداً أنّ هؤلاء الناس البسطاء "هم وحدهم من يدفعون الثمن"، ولا زال مؤمناً بما قاله منذ بداية الأزمة: "الحب هو الحل يا بني أمي"، هذا النداء الذي أطلقه بصوتٍ شبه غائب بفعل المرض على أثير إحدى الإذاعات المحلية، وأكد مجدداً لـ CNN بالعربية أن "الحب طريق الخلاص للسوريين"، معترفاً بالصعوبات التي تعترض تطبيق هذا الشعار بفعل الانقسام الحاصل على الأرض، لكن "نضال" لم يعدم الوسيلة لذلك وحرص على التواجد بوصفه "مواطناً" مع الكثير من الأصدقاء "كواسطة خير" في العديد من الأماكن الساخنة في "درعا، اللاذقية، دوما..."، ودعا مؤخراً للخروج بقافلةٍ إنسانية إلى "حمص".
وينعكس ماقاله الفنّان السوري "نضال سيجري" في التعليقات التي ينشرها على صفحته الـ الـ"facebook" الخاصّة به، وباتت مادة رائجةً على صفحات الناشطين السوريين من مختلف الاتجاهات، رغم أنها "لاترضي الطرفين المتخاصمين في الكثير من الأحيان".
من جهةٍ أخرى وعلى الصعيد الفنّي يشارك الفنّان "نضال سيجري" في الموسم 2012 بدورٍ كتبته له خصيصاً الكاتبة "رانيا بيطار" في مسلسل "بنات العيلة" للمخرجة "رشا شربتجي"، كما يشارك بمسلسل "الأميمي" للمخرج "تامر إسحاق"، وبعيداً عن التمثيل يعزز "سيجري" تعاونه الفنّي مع صديقه وشريكه المخرج "الليث حجو" في مسلسل "أرواح عارية".
ويبقى الحب بالنسبة لـ "سيجري": "ابقى وأنجع وأجدى من الرصاص، فللحب ذاكرة، وللبارود هستيريا، لنفسح الطريق للحياة ونطرد الموت، ولابد من رفض الحقد والكراهيه بين ابناء الوطن، والعمل ليكون بلدنا بلداً ديموقراطياً يحتضن كل اولاده، ولابد أن يكون أولاد البلد هم الاغلى على هذه الأرض الطيبة.."

omar antar
11-04-2012, 12:05 AM
تيم الحسن يتخلى عن وسامته ورومنسيته من أجل (الصقر شاهين)...
شام لايف
http://www.shamlife.com/photo//manar/taem-640-4ef1b171354d1.gif
استأنف الممثل السوري تيم الحسن تصوير مسلسله الجديد "الصقر شاهين"، في مدينة الإنتاج الإعلامي في القاهرة حيث قام مخرج المسلسل عبد العزيز حشاد بتشييد ديكور كامل شبيه بأحد أحياء إسكندرية في مدينة الإنتاج الإعلامي، بدلاً من التصوير الخارجي في الأحياء الشعبية؛ نظرا للظروف الأمنية في مصر غير المستقرة.
تدور أحداث المسلسل حول شاب يدعى شاهين يعيش في منطقة الصيادين في الإسكندرية، وله جذور صعيدية، تخبره والدته قبل وفاتها بسر يتعلق بنشأته، يضطره إلى العودة للصعيديظهر تيم بشخصية ابن بلد بكل ما للكلمة من معنى وبلوك جديد حيث تلخى عن وسامته المعتادة، وقد أتقن "تيم" لهجة اهالي اسكندرية تماماً بعد عدة جلسات مع مصحح اللهجة السكندرية.
مسلسل "الصقر شاهين" كتابة إسلام يوسف، يشارك في بطولته زيزي البدراوي، أحمد خليل، أحمد زاهر، شيري عادل، رانيا فريد شوقي، أحمد راتب، طارق عبد العزيز، حسام شعبان، عايدة رياض وأشرف مصيلحي وغيرهم من الوجوه المعروفة.
من جهة ثانية تعرضت صفحة تيم الحسن الرسمية على موقع "فيس بوك" للسرقة التي بلغ عدد الأعضاء المنضمين لها ما يقارب من الـ 100 ألف معجب.
وأكد مدراء الصفحة أنها تعرضت للاختراق والحذف، من قبل مجموعة من الشباب، حتى لا يعود للصفحة أي أثر أو نشاط على الموقع.

omar antar
11-04-2012, 12:08 AM
أيمن رضا يقدم "أبو ليلي" بنسخته الجديدة في "سيت كاز"
شام لايف http://www.shamlife.com/photo//manar/ayman-reda260-4ed7658e11aa4.gif
يؤدي الفنّان "أيمن رضا" شخصية "معروف" الأخ التؤأم لـ"أبوليلى" الذي ذاع صيته في مسلسل "أبو جانتي"، ويمتلك كازية يعمل فيها شلّة من الأصدقاء الطريفين، وشديدي الخصوصية هم: "وليم، بهيج، وصطيف"، ولكلٍ حكايته وسط حالة الضياع التي يعيشونها في الكازيّة.
وفي لقاء خاص مع موقع «بوسطة» قال "أيمن رضا" إن "سيت كاز" هو مشروعه الخاص الذي تحقق بعدٍ زمنٍ طويل من البحث عن مشروع "سيت كوم" عربي غير مقتبس من مشاريع أجنبية مماثلة، والمشكلة الحقيقية التي اعترضت تنفيذ مشروعه لسنوات هي: "عوامل نجاح هذا النوع من المسلسلات على مستوى العالم، باعتبارها تعتمد على الألفاظ الجنسية، واجتماع شباب وفتيات في مكان واحد بشكل غير شرعي، وكنت أخشى في ظل هذا البحث من الوقوع في صيغ غير محببة، وأخيراً وجدت أن الكازية تحقق لي هذا الشرط".
وعن إدائه لشخصية "معروف" النسخة التوأم لـ " أبو ليلى": "اخترت المتابعة في هذه الشخصية لأنها حققت نجاحاً جماهيرياً كبيراً في مسلسل "أبو جانتي"، وأعتقد أنها لم تأخذ حقها في الكشف عن كافة جوانبها للمشاهد، علماً بأنها المرّة الأولى في مسيرتي الفنيّة التي أكرر فيها شخصية قدمتها سابقاً، فعادة ما يكون لدي بحث دائم عن شخصيات جديدة، لكنني فعلت ذلك بناءً على رغبة الجمهور، وأتمنى أن نحقق النجاح الذي يتوقعه الناس".
وحول آلية تنفيذ الفكرة التي بدأت منذ عامين تقريباً قال "أيمن رضا": "استطعنا تحقيق أسلوب جديد في طرح الأفكار، بالطبع لم نتمكن من تحقيق (لوكيشين) مطابق لما ورد في أذهاننا أثناء كتابة الفكرة، لكننا تمكنّا من ترجمتها على أرض الواقع من خلال النص الذي كتبه المخرج زهير قنوع استناداً للفكرة التي قدمتها، وبالاشتراك مع مجموعة من الشباب الذين جمعتهم ورشة عمل باسم "مداد"، وأرى أن هذا الأسلوب الأفضل للكتابة في هذه المرحلة، نحن ناضلنا من أجل تنفيذ هذه المشروع، وعملنها على تنفيذه ببساطة الأبيض والأسود، وربما ربط الضياع الموجود في الكازية، مع الوقود بما يمثله فكرياً ومعنوياً يمكن أن يجعل من العمل قادراً على التوجه إلى الوطن العربي ككل".
وفي كواليس "سيت كاز" التي زارها موقع « بوسطة» مؤخراً يبقى الارتجال سيد الموقف، خاصةً أن هذا الأسلوب الذي يعتمده كلاً من المخرج "قنوع"، والنجم "أيمن رضا" على مدى سنوات من خلال الأعمال التي قدّماها، وربمّا يبدو هذا الموضوع أكثر سهولةٍ وتماسكاً في آنٍ معاً باعتبار أنهما يشتركان في كتابة المسلسل، إضافة إلى وجود ممثلين يمتلكون مواهب خاصة في الارتجال على النص الكوميدي الأصلي، لاسيما أبطال العمل الرئيسين إلى جانب "رضا"، وهم "أحمد الأحمد، جمال العلي، ومعن عبد الحق"، ومعهم الفنّانة القديرة "سامية الجزائري"، وبطلات العمل الأخريات كـ:"نسرين الحكيم، رواد عليو، هبة نور"، ونخبة من نجوم الدراما السورية الذين يحلّون ضيوفاً على المسلسل، ومن بينهم: "سلافة معمار، ومحمد خير الجرّاح"، وكثر آخرين.
وفيما إذا سيكون هناك أجزاء أخرى لـ "سيت كاز" قال "أيمن رضا" لـ«بوسطة»: "مبدئياً أردت الاستمرار في هذه الفكرة لتكون مقدّمة في عدّة أجزاء على غرار "بقعة ضوء"، ولكننا نتريث قليلاً لمعرفة رد فعل الناس عليها".
وعلى سيرة "بقعة ضوء"، أكد "رضا" أنه لن يشارك في الجزء التاسع، مالم يكن هناك "لوحات تلامس وجع الناس في هذه المرحلة بالذات"، فيما تأكد غياب "أبو ليلي" عن الجزء الثاني من "أبو جانتي" لأسباب تتعلق بتقليص مساحة دوره في العمل الذي كان من المقرر إنتاجه في الموسم الماضي 2011 رغم الجماهيرية الكبيرة التي حققتها هذه الشخصية في المسلسل بنسخته الأولى، ومع الحديث عن إنتاج الجزء الثاني من العمل في دبي لموسم 2012، أصبح من المؤكد غياب "أيمن رضا" عنه.
وبعيداً عن الكوميديا يحضر "رضا" لمسلسل تراجيدي- اجتماعي مع الكاتبة "سحر نوح" يتحدث عن عوالم المرأة والأسباب التي تودي بها إلى الضياع في ظل العقلية الاجتماعية السائدة لدى بعض شرائح المجتمع السوري، والعمل في طور الـتأليف، والبحث عن تمويل يؤكد "أيمن رضا" حرصه على أن يكون "تمويلاً سورياً".

Dr.Majd J
13-04-2012, 10:26 AM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/dsasdasda-x.jpg

(http://www.damaspost.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86/%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%B3%D8%AD%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%85-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%BA%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%A9.htm#)
أنجز المخرج السوري الشاب م. ك. دياب، فيلمًا سينمائيًّا دراميًّا قصيرًا يحمل عنوان "حكاية سحاقية". والفيلم أداه ممثلون سوريون، لكنه يأتي باللغة الإنجليزية؛ فالمخرج يعرف سلفاً أنْ لا حظوظ لعرض فيلم بهذه الحساسية على الجمهور السوري أو العربي، ومدركٌ أن وجهة فيلمه هي الغرب والمهرجانات، حسب "فرانس برس".
ولدى سؤاله عن خشيته من عرض الفيلم في مكان عربي، يجيب: "أنا شخصيًّا أمنع عرض الفيلم في البلدان العربية؛ لأنه ما من حماية للحرية الفكرية في البلدان العربية".
ويؤكد دياب أن الفيلم يتوجه إلى الغرب والمهرجانات، لكن ما الذي أراد قوله؟، يجيب: "أحببت أن أناقش قضية المثلية الجنسية في العالم عمومًا، وأن أصور المعاناة والأحاسيس الحقيقية لهذه الفئة من المجتمع. الفيلم يعكس قصة المثلية في أية منطقة في العالم، حتى المنطقة العربية".
ويصف المخرج الفيلم الذي كتب له السيناريو، قائلاً: "هو فيلم موسيقي درامي، يحكي عن شابتين سحاقيتين. لا مكان ولا زمان للفيلم. هو يعكس معاناتهما مع المجتمع والدين ومع نفسيهما". وأضاف: "حاولنا في الفيلم تصوير الجانبين الحسي والإنساني للقضية".
وهو اختار هذا الموضوع دون غيره؛ إذ إنه "في كل فيلم جديد، أرغب في تناول القضايا الشائكة التي يخاف الناس الكلام عنها". ويوضح: "مهمة السينما نقل هذه القضايا إلى الناس عمومًا ومناقشتها بطريقة فنية وراقية".
لم يكن من السهل أن يجد المخرج من يتعاون معه في إنجاز فيلم من هذا النوع؛ "فذلك كان صعبًا جدًّا". يضيف: "دائمًا ما تأتي موضوعات أفلامي حساسة؛ لذلك أحاول اختيار الأشخاص المناسبين الذين يتلاقون معي في التحرر الفكري والفني نفسه".
وردًّا على سؤال حول ما إذا كان الممثلون المشاركون من الهواة، يقول دياب: "الممثلون في الفيلم محترفون، لكنهم من الوجوه الجديدة". ويؤكد أنهم من خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية، موضحًا: "أنا أحب التعامل دائمًا مع الوجوه الجديدة؛ ففي السينما يحلو التغيير وإبراز وجوه جديدة مع شخصيات كل فيلم جديد".
وينفي المخرج أن يكون قد واجه اعتراضًا من الممثلات على أداء مشاهد، وإن كان اضطر إلى التعديل نزولاً على رغبتهن.
ويؤكد دياب أن الفيلم رغم حساسيته، صُوِّر في سوريا، بدون أن يجيب على ما إذا كان الفيلم حصل على التصاريح اللازمة التي يتطلبها عادة تصوير فيلم سينمائي في سوريا. وعن الجهة المنتجة للفيلم، قال المخرج: "كل أفلامي من إنتاجي الشخصي".
يأتي الفيلم من بطولة ديمة حشيشو، وروجينا رحمون، وعيسى صالح.
وقد سبق أن فاز فيلما المخرج الشاب م.ك. دياب "جحيم الأرض" (8 د) و"الجنس البشري" (7د إنتاج العام 2009) بالجائزتين الأولى والثانية في المهرجان الافتراضي "مهرجان سوريا الحرة السينمائي الأول" الذي عرض وصوَّت لمجموعة من الأفلام على صفحة خاصة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

Dr.Majd J
13-04-2012, 10:27 AM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/66750.jpg

(http://www.damaspost.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86/%C2%AB%D9%82%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9%C2%BB%D8%B0%D8%B1%D9%8A%D8%B9%D8%A9-%D9%84%D8%AA%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D8%BA%D9%8A%D8%A7%D8%A8-%D8%B5%D9%86%D8%A7%D8%B9%D9%87%D8%A7.htm#)
ربما صار على صناع الدراما السورية الكف عن تكرار نغمة «قلة فرص العمل نظرا لقلة الأعمال الدرامية المنتجة هذا العام»، لجعلها «الشماعة» التي يعلقون عليها غيابهم في هذا الموسم.
أوشك عدد المسلسلات السورية أن يقارب المعدل السنوي لما يتم إنتاجه عادة خلال السنوات الأخيرة. ومن الممثلين من بلغ رصيده هذا العام خمسة أعمال تلفزيونية، ومن المخرجين من أنجز عملين لهذا الموسم مثل المخرجة رشا شربتجي التي أنهت تصوير مسلسلها «بنات العيلة» وبدأت تصوير الجزء الثاني من مسلسلها «الولادة من الخاصرة».
كما أن أسماء جديدة لمخرجين دخلت الساحة الدرامية السورية إلى جانب المخرجين السابقين، منهم الشابان مهند قطيش الذي بدأ تصوير المسلسل الكوميدي «رومانتيكا»، والمخرج الشاب يامن الحجلي الذي يخرج المسلسل الكوميدي «موزاييك»، والمخرج التلفزيوني علي ديوب الذي قدم مسلسله الأول «أنت هنا»، بالإضافة إلى المخرج الأردني سامر خضر الذي أخرج مسلسل «أبواب الحقيقة».
والى جانب ما وفرته سوق الدراما اللبنانية من فرص أمام المخرجين السوريين، فمن لم يحظ منهم بفرصة عمل في سوريا حظي بها في لبنان، ومن المخرجين الذين عملوا في لبنان هذا العام المخرج رامي حنا الذي قدم مسلسل «روبي»، بينما يستعد المخرج سيف الدين سبيعي لتصوير مسلسل ثان هو «ديو الغرام».
وتشير مصادر لـ«السفير» الى أن ثمة أعمالا أخرى قيد التحضير وربما يعلن البدء بتصويرها في أي لحظة، ما لم يتراجع أصحابها عن إنتاجها هذا العام، منها مسلسل للمخرج نجدت أنزور، وآخر للمخرج سمير حسين. وبكل الأحوال سيكون متاحاً لأي مخرج حتى نهاية الشهر الحالي أن يبدأ تصوير عمل جديد لعرضه خلال الموسم الرمضاني القادم.
الكلام السابق لا يعني أن أمور الدراما السورية بخير، ولا يعني بالطبع أن بعض العاملين في قطاع الدراما السورية لا يعانون من البطالة.. فخارطة التوزيع البشري، للعاملين في المسلسلات السورية المنتجة هذا العام، تكشف تغييبا أو غيابا لعدد من صناع الدراما، وهو أمر لا يقتصر على كل حال على هذا العام فقط، وإن ظهر هذا العام بصورة واضحة. لذلك سيبدو من المفيد ألا نجعل من «قلة الأعمال الدرامية السورية هذا العام»، «الشماعة» الوحيدة للغياب، فذلك من شأنه تشتيت الانتباه عن أمور أشد خطورة على الدراما السورية، ومنها حالات الإقصاء التي تمارسها شركات الإنتاج للمخرجين والكتاب، لمصلحة مخرج أو كاتب أو حتى فنيّ على «قد اليد، ولقمته صغيرة». حتى لو كانت إمكانياته محدودة.
ثمة مشاكل أخرى تتعلق بآليات التسويق والعرض وسواها، فضلاً عن آليات التعاقد وحقوق الإبداع ومشكلات صغيرة تحول دون تحول الدراما السورية إلى صناعة... ربما لا يتسع الحديث هنا لمناقشة كل هذه المشاكل، لكن يكفي القول إن قلة الأعمال الدرامية ليست السبب الوحيد، ولا الأهم.. في جلوس البعض في بيوتهم.

Dr.Majd J
14-04-2012, 08:27 PM
http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/s320x320/582719_219405154830252_131028597001242_339580_1683724500_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?fbid=219405154830252&set=a.131050150332420.20894.131028597001242&type=1&ref=nf)

Dr.Majd J
14-04-2012, 10:43 PM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/401694_219566444814123_131028597001242_340053_1505117208_n.jpg



http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/549166_219566744814093_131028597001242_340054_778614459_n.jpg


http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/577685_219566878147413_131028597001242_340055_1911667511_n.jpg

raoul88
14-04-2012, 11:12 PM
شبعنا من هالتفاهات السخيفة ومن هالمراجل الفاضية..

Dr.Majd J
14-04-2012, 11:18 PM
رح جبلك صور من باب الحارة

قريبا

Dr.Majd J
16-04-2012, 10:23 AM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/13315660262778476.gif.jpg

(http://www.damaspost.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86/%D9%85%D9%83%D8%B3%D9%8A%D9%85-%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84-%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%B3%D9%84-%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A-%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A9.htm#)
كانت إطلالته الأولى مع المخرج نجدت أنزور في عمليه «البحث عن صلاح الدين، المسلوب»، ومن ثم توالت أعماله التلفزيونية، ليحتلّ خلال فترة قصيرة مرتبة بين نجوم الدراما السورية الشباب. هو الفنان مكسيم خليل الذي عُرف بمهند، بعدما أعطى الأخير صوته في مسلسل «نور» التركي. ومن أهم أعماله الفنية، كان مسلسل «الولادة من الخاصرة» في الموسم الماضي، ومسلسلات «لعنة الطين»، و«شركاء يتقاسمون الخراب» و«يوم ممطر آخر» و«تخت شرقي»، وغيرها من الأعمال.
وأخيراً شارك زوجته الفنانة سوسن أرشيد بطولة فيلم «صديقي الأخير»، وهو من إنتاج مشترك ما بين المؤسسة العامة للسينما وشركة فردوس دراما. هذا إلى جانب مشاركته الأهم لهذا الموسم في بطولة مسلسل «روبي» إلى جانب الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور، والذي يعرض الآن على فضائية إم بي سي. عن مشاركته في هذا العمل، وعن أجواء العمل والأصداء الناتجة عن عرض حلقاته حتى الآن، حدثنا الفنان السوري مكسيم خليل.

- بعد عرض الحلقات الأولى من مسلسل «روبي» الذي شاركت في بطولته، كيف تقوّم هذه التجربة؟
يعتبر هذا العمل خطوة جيدة في الدراما المعاصرة، فهو ذو محتوى ترفيهي سواء من ناحية الشكل أو المضمون. وهو دراما إنسانية شبابية، وعمل مميز من الناحية الإخراجية، بالإضافة إلى خصوصية القصة والسيناريو والحوار، وتضافر الجهود الإنتاجية المتعددة.
والعنصر المهم أيضا في هذا العمل كان مشاركة نخبة من النجوم في لبنان وسورية ومصر، وأنا بعد قراءة طويلة ومتعمقة وافقت على المشاركة، خاصة أن الدراما السورية تعاني حالة ركود هذه الأيام.

- كيف كان التعامل مع الفنانة سيرين عبد النور على المستويين الفني والإنساني؟
هي سيدة جميلة الخلق والأخلاق، مميزة بحبها لعملها وبعفويتها وتعاملها الرقيق والجميل مع زملائها، وهي تحترم أوقات العمل وتتمتع بذكاء وسرعة بديهة واضحة.

- ما الجديد الذي أضافه هذا العمل إلى تجربتك الفنية؟
هذا العمل جديد بنوعيته وضخامة إنتاجه، وتوافرت له أسباب النجاح، كما أنه يحاكي العلاقات الإنسانية من طمع وجشع وحب وكراهية وحزن. وبالطبع عمل من 90 حلقة يحتاج إلى إبداع وتقديم الأفضل دائما.

- ما رأيك في المشاركة العربية في هذا النوع من الأعمال؟
هذه التجربة ممتازة، لأنها عبارة عن خليط عربي جميل أثمر عملاً شيّقاً يتابعه كل العرب بنكهات مختلفة ضمن قالب العمل الواحد المتوازن بين النسخة المكسيكية الأصلية والأجواء العربية. وأعتقد أن هذا العمل هو ثورة حقيقية في عالم الدراما العربية.

Dr.Majd J
21-04-2012, 11:13 PM
حسني البورظان.. شخصية رافقت حياة وذاكرة عدة أجيال عربية بما تحمله من بساطة وحب وطيبة ووقوع في شرك احتيال غوار الطوش.
هاتان الشخصيتان غوار وحسني أو دريد ونهاد اللتان رسمتا تاريخ الكوميديا في التلفزيون العربي السوري منذ بداياته كانتا أكثر من مجرد عمل تلفزيوني أو قصة فكاهية دخلت كل منزل في سورية وربما في الوطن العربي, فقد لخصا الذاكرة الإبداعية الفنية وكانتا عنوان تاريخ الفن التلفزيوني والسينمائي والمسرحي السوري حتى أن البعض أطلق على هذا الثنائي بأنه المقابل العربي للوريل وهاردي الثنائي الكوميدي الغربي.

نهاد قلعي الخربطلي مواليد دمشق 1928 صاحب الحظ العاثر في الفن وفي الحياة برزت موهبته باكراً ولفتت الأنظار إليه وجعلته يحلم بالفن ويتجه إلى دراسته في مصر إلا أنه عندما قرر الالتحاق بمعهد التمثيل في القاهرة قبل سفره بأيام تعرض للمقلب الأول من الحياة بسرقة نقود سفره مما أجبره على ترك السفر والعمل في دمشق.

عمل في بداية حياته المهنية مراقباً في معمل للمعكرونة ثم ضارباً للآلة الكاتبة في الجامعة ونقل بعد ست سنوات من العمل إلى وزارة الدفاع واستقال بعدها ليعمل مساعداً لمخلص جمركي طوال خمس سنوات إلى أن عمل لحسابه الخاص.

انتسب نهاد إلى استديو البرق سنة 1946 وشارك بتقديم مسرحية "جيشنا السوري" وفي عام 1954 أسس النادي الشرقي مع سامي جانو والمخرج خلدون المالح وراح يقدم في المسرحيات أدوارا كوميدية مثل "لولا النساء" و"ثمن الحرية" على مسارح دمشق والقاهرة حيث حاز النجم على إعجاب المسرحيين المصريين وبدأت نجوميته بالتصاعد.

لم يستقر نهاد في العمل الفني إلا مع إنشاء التلفزيون العربي السوري عام 1960 حيث عمل مع دريد لحام ومحمود جبر بمجموعة من البرامج الخفيفة كان أولها "سهرة دمشق" ثم الأوبريت المسرحي "عقد اللولو" الذي حوله المنتج نادر الأتاسي إلى فيلم سينمائي ثم شارك قلعي في مسلسل "رابعة العدوية" مع المخرج نزار شرابي كانت البداية التلفزيونية الأهم للنجم في مسلسل "حمام الهنا" مع دريد لحام ورفيق سبيعي وإخراج فيصل الياسري حيث تكرست فيها شخصية حسني وغوار ثم تكررت بعده الأعمال التلفزيونية والسينمائية مثل أفلام.. غرام في إسطنبول، الصعاليك، النصابين الثلاثة، اللص الظريف، خياط السيدات، الصديقان، ومسلسلات مقالب غوار وصح النوم وكانت هذه الأعمال بمثابة أيقونة فنية دخل فيها قلعي ولحام كل بيت وعملا مع كبار النجوم العرب مثل نجلاء فتحي وشادية وناديا لطيف وغيرهن.

وعلى صعيد المسرح يعتبر نهاد قلعي المؤسس الحقيقي للمسرح القومي في سورية وذلك عندما عهدت إليه وزارة الثقافة والإرشاد القومي مهمة تأسيس المسرح القومي وإدارته عام 1959 فقد قدم عدة مسرحيات منها مسرحية "المزيفون" عام 1960عن نص لمحمود تيمور وإخراج نهاد قلعي ثم تتالت المسرحيات مثل "البرجوازي النبيل" و"مدرسة الفضائح" وهي أيضاً من إخراجه.

كانت الأعمال المسرحية الأهم في تاريخ قلعي هي ضيعة تشرين، مسرح الشوك، غربة التي قدمت على كبرى مسارح الوطن العربي وكانت غربة آخر أعماله والتي تعرض فيها لحادث أليم أقعده وأبعده عن العمل الفني ليلجأ إلى كتابة مسرحيات وقصص الأطفال إلى أن توفي في السابع عشر من تشرين الأول عام 1993 بعد عزلة لم يخترها وابتعاد من قبل رفاق الدرب الذين مهد لهم الطريق ليلقوا التصفيق الذي يلقوه الآن.

كان نهاد قلعي بجدارة العقل المفكر الأساسي الذي مهد لنهضة التلفزيون والمسرح والسينما في سورية فإبداعه في مجال الإخراج والتمثيل والكتابة وإدارة المؤسسات الفنية جعلته عراباً حقيقياً لهذه المجالات التي استطاع من خلالها بجهده الذاتي وجهد بعض الرفاق تشييد الخطوات الأولى للفن في سورية تلك الخطوات التي ما زالت هي الأهم رغم تطور الفنون جميعاً والتي ما زالت ماثلة حتى يومنا هذا في الإنتاجات المعاصرة.




سانا


http://shamnews.com/media/c97f06d11d1030b405c6a7ed98a22415.jpg



http://shamnews.com/media/42bae219871ee1fd32cef5b2bba30d8e.jpg



http://shamnews.com/media/deacaa3b8ec21aa49449ad327c951019.jpg



http://shamnews.com/media/33416c17781d607845a63d9ff0168883.jpg

omar antar
22-04-2012, 12:38 AM
نهاد قلعي كان الأساس بالثنائي حسني وغوار وخاصة بكتابة النصوص،ولكن اللحام إستطاع تجيير هذه الشهرة لصالحه

Dr.Majd J
22-04-2012, 11:23 PM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/464eba2520.jpg


على رغم قلة المسلسلات (17 حتى الآن) التي أُنتجت هذا العام مقارنةً بالسنوات السابقة، إلا أنّ المرأة ستكون أحد العناوين الرئيسة في الموسم الرمضاني المقبل، خصوصاً بعدما تم إنتاج أعمال كاملة تتناول مشكلاتها واهتماماتها. هكذا، ستشكّل المرأة الطبق الرئيس في العديد من مسلسلات 2012. ويرى بعض المتابعين أنّ تناول المرأة في الأعمال الدرامية أكانت كوميدية أم اجتماعية يسهم في تسويق هذه الأعمال للفضائيات خصوصاً إذا كانت بطلاتها نجمات معروفات.

"بنات العيلة" نصف المجتمع

أبرز هذه الأعمال "بنات العيلة" من تأليف رانيا بيطار وإخراج رشا شربتجي. ومن المتوقع أن يحصد المسلسل الاجتماعي نجاحاً لافتاً خلال عرضه، وهو يعتمد على البطولة النسائية في المجمل، ويتناول قصص مجموعة من الفتيات ينتمين إلى عائلة واحدة، تجمعهن الخالة الكبرى "ملك" التي تجسّدها الممثلة القديرة ثناء دبسي.
ويغوص العمل في حكايات الفتيات اللواتي تجسدهن مجموعة من الممثلات، أبرزهن نسرين طافش، وجيني أسبر التي تعاني من نظرة المجتمع السلبية إلى المرأة، المطلقة، وكندة علوش، وديمة الجندي، والمطربة هويدا، وديمة قندلفت، وقمر خلف، ونظلي الرواس، وصفاء سلطان، ومها المصري.

"صبايا" المرأة الكوميدية

من بين الأعمال التي تعتمد أيضاً على البطولة النسائية، "صبايا" الذي سيعرض في رمضان بجزئه الرابع من تأليف نور شيشكلي وإخراج سيف الشيخ نجيب. وعلى رغم تعرض العمل بأجزائه الثلاثة السابقة لإنتقادات لاذعة بسبب المواضيع التي طرحها، إلا أنّ الشركة المنتجة تؤكد في كل عام بأنّ العمل يسلط الضوء على بعض مشاكل المرأة بطريقة خفيفة "لايت"، معتمداً على طرح هذه المواضيع بطريقة كوميدية. هذا بالإضافة إلى اعتناء المرأة بمظهرها المرأة الخارجي والمعاصر وأناقتها.
وتشارك في بطولة الجزء الجديد جيني أسبر، وكندة حنا، وديمة بياعة، ولا تزال الشركة المنتجة تختار أسماء الممثلتين المتبقيتين.

"زنود الست" بالزي الشامي!

كذلك، فإن مسلسل "زنود الست" الذي يصوّر حالياً من الأعمال التي تعتمد على البطولة النسائية المطلقة. تدور أحداثه في منزلٍ شامي تملكه الممثلة وفاء موصللي وتعيش فيه مجموعة من الفتيات اللواتي تملك كل واحدة منهن قصة. يستعرض العمل بعض القضايا والمشاكل التي تواجه المرأة في مجتمعاتنا، لكن على طريقة نساء وفتيات أهل الشام القدماء. علماً أنّ اسم المسلسل مستوحى من اسم الأكلة الشعبية "زنود الست"، إحدى الحلويات المعروفة في سوريا والعراق وتقدَّم خلال رمضان.

ويشارك في بطولة العمل العديد من الممثلات كجيهان عبد العظيم ومديحة كنيفاتي.
إضافةً إلى هذه المسلسلات، فإن العديد من الأعمال الأخرى ستتطرق إلى قضايا المرأة، منها الجزء الثاني من "الولادة من الخاصرة" و"سكر مالح" الذي ألفته أمل عرفة بمشاركة بلال شحادت على أن تؤدي بطولته أمل نفسها.

Dr.Majd J
25-04-2012, 11:52 AM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/p15_20120424_pic1.jpg


بزمن قياسي لا يتجاوز 37 يوماً، أنجزت «شركة بانة للإنتاج الفني» مسلسل «رومانتيكا» الذي سنشاهده في رمضان المقبل. العمل عبارة عن «سيت كوم» كتبه شادي دويعر، وأخرجه مهند قطيش في أولى تجاربه الإخراجية للتلفزيون. تدور أحداث المسلسل في مكان واحد هو منتجع على البحر يضمّ مجموعة من الموظفين، ونشاهد معهم قصص الحب من طرف واحد، على أن يكون الفشل نهاية كل تلك العلاقات المتداخلة. وقد ارتأى الكاتب أن تبلغ مدة الحلقة 25 دقيقة كي يخرج العمل رشيقاً وخفيفاً. «نحن أمام فرضية طريفة تعتمد على علاقات حبّ من طرف واحد تربط مجموعة من الموظفين ببعضهم. وستكون الحكايات كوميدية إلى حد ما لكنّها ذات مضمون هام» يقول السيناريست الشاب شادي دويعر في حديثه مع «الأخبار» ويضيف أنّ «التواصل المعدوم بين الرجل والمرأة سيشكّل العمود الفقري للعمل وطروحاته التي أعتقد بأنّها ستحمل قدراً كبيراً من الرومانسية والكوميديا في آن». لذا يمكن وصف المسلسل بـ«الرومانتيك كوميدي» وهو نوع لم تقدّمه الدراما السورية بكثرة في السابق. رهان العمل أيضاً سيكون على النجوم الذين اشتهروا بخفّة ظلهم وأدائهم الكوميدي المتقن مثل عاصم حواط، ورنا شميس، وزهير رمضان، إضافة إلى صفاء سلطان، وجرجس جبارة وجيني اسبر. لكن بعيداً عن قصص الحب الخالدة، قد تكون علاقات الحب من طرف واحد من أكثر الأمور تراجيديةً في العلاقات الانسانية، فكيف سيقدّم المسلسل ذلك في قالب كوميدي خفيف بمنأى عما تحمله هذه العلاقات من جرعات حزن وعذاب؟ يتفق دويعر مع هذا الرأي ويجيب: «الكوميديا أرض خصبة يمكن أن نطوّع فيها المعاناة والقصص المأساوية. يمكن أن نقدّم كوميديا سوداء تسخر من المآسي، فنخرج بعمل خفيف وعميق في آن». إضافة إلى ذلك، يشرح الكاتب أنّ الفكرة تحتمل قدراً كبيراً من الكوميديا «على اعتبار أنّ علاقات الحب مرهونة بالمكان والزمان وقدرة كلا الطرفين على التعبير عن نفسه. وهذا ما يمهد لمادة ترفيهية رغم أنّ الترفيه صار يُعتبر تهمة لكنّه يبقى ضرورة في الدراما التلفزيونية».
من جهة أخرى، أكّدت مصادر من داخل شركة «بانة» لـ«الأخبار» أنّ العمل بيع نهائياً لمحطة «روتانا خليجية»، و«روتانا مصرية» والفضائية السورية و LBC الفضائية ليعرض في رمضان المقبل. إذاً، سيكون المشاهد على موعد مع قصص حب من طرف واحد بينما لا تزال أجزاء كبيرة من سوريا تنام وتصحو على صوت إطلاق النار. مع ذلك، فقد كان خيار «بانة» تقديم عمل بأقل كلفة ممكنة وفي أسرع وقت ضمن شروط أملتها إحدى المحطات مسبقاً، من دون أن تحسب حساباً لأبطال مسلسلها الذين سيظهرون للجمهور كمن أراد أن يغمض عينيه عما يجري من حوله، أو كأنّ قصصهم تدور في مكان افتراضي أو في جزء منسي من أرض سوريا.

روبـــا
25-04-2012, 12:40 PM
ثورة ايه يا عم مكسيم بس
هتزعلنى منك ليه

Dr.Majd J
25-04-2012, 05:02 PM
هههههههههههههههههههه

مكسيم شربان يبدو

Dr.Majd J
26-04-2012, 01:08 AM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/238068253.jpg


لطالما كانت الكوميديا الاجتماعية الناقدة «بقعة ضوء» سباقة في تجاوز الخطوط الحمر، حتى اعتُبرت مقياساً للجرأة، عبر تجاوز السقف المسموح به رقابيا. وهي السلسلة التي يُحضر هذا الموسم لجزئها التاسع. ولكن ما الذي ستأتي به دراما «بقعة الضوء» هذا الموسم، وقد تجاوز الواقع نفسه الخطوط الحمر؟
إنه السؤال الذي تطرحه الأحداث التي تشهدها سوريا اليوم، ويضع بدوره «بقعة ضوء 9» أمام تحد من نوع خاص. فالأزمة بمجمل معطياتها رفعت حدود المسموح رقابياً، وباتت حكايات الفساد وانتقاد الحكومة ومشاكسة المؤسسات الأمنية التي اشتهر المسلسل بجرأة مقاربتها، باتت اليوم حديث الشارع العادي. فأي مقاربات جديدة ستحملها النسخة التاسعة من «بقعة ضوء»، والتي من شأنها أن تجعل المشاهد يشهد بجرأتها؟!
يفترض نظريا أن يشغل السؤال الأخير بال القائمين على التحضير للجزء التاسع من المسلسل، أثناء قراءتهم للنصوص الدرامية التي يتلقونها، علما أن الشركة المنتجة للعمل «سورية الدولية» كانت دعت كتّاب الدراما لإرسال نصوصهم عبر البريد الالكتروني للشركة. ولعل سر «بقعة ضوء» كان يكمن دائماً بالإجابات النوعية عن هذا السؤال. واليوم نجزم أن أي إجابة لا تأخذ بعين الاعتبار ما طرأ من تغييرات في الحالة اليومية السورية، من شأنها أن توقع الجزء الجديد من المسلسل في ورطة!
الدكتورة رانيا الجبان، التي تشارك في الإعداد للجزء التاسع من مسلسل «بقعة ضوء»، قالت في تصريحات إعلامية سابقة إن «العمل سيتناول الأزمة الراهنة التي تمر بها سوريا، بشكل اجتماعي»، نافية أن يتطرق الى «الأزمة من الناحية السياسية، أو اتخاذ موقف (مع) أو (ضد) أحد، بل الى انعكاس الأزمة على علاقاتنا الإنسانية وحياتنا الاجتماعية، وهي أزمات يمر بها السوريون للمرة الأولى في حياتهم، وعلى مختلف الأصعدة».
وفي تصريحاتها هذه، تبدي الجبان حساسية تجاه كيفية التعاطي مع الأزمة، فتعلن أن العمل سيقاربها بشكل مباشر وبدون اصطفاف. وهي مقاربة سبق وتابعناها على النحو ذاته في عمليْن دراميين، عرضا على «الفضائية السورية» هما «هات من الآخر»، و«حصان طروادة»، وأنتجتهما «المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي». وقارب العملان الأزمة بشكل عقلاني يحسب لهما، ولكنه لن يحسب بالمقدار ذاته لـ«بقعة ضوء» إن اختار الشكل ذاته، ذلك لأن المسلسلين السابقين أعلنا صراحة أنهما تعبير درامي عن الأزمة. لكن لـ«بقعة ضوء» مهمة أعمق ترسخت عبر أجزائه الثمانية، أولى ملامحها التقدم خطوة عما هو مباشر. وهنا لا نعني أنه على «بقعة ضوء» استباق الأزمة نحو طرح نتائجها والبناء عليها، بل مطلوب منه أن يحدث انقلابا بمضمونه المعتاد، بما يوحي بأن زمنا درامياً لجرأة هذه السلسلة بعد الأزمة لا يشبه زمن جرأته قبلها.
وربما يساعد هنا إعادة نفض أدراج المسلسل لإعادة إحياء ما منع من لوحات من قبل، وما استبعد رقابيا كخطوة أولى على طريق الشكل الجديد لـ«بقعة ضوء»، وهي خطوة ستكتمل جزئياً بالعودة لمقاربة كل الموضوعات التي سبق أن قدمتها السلسلة، ولكن بجرعة أكبر من الجرأة والكشف. فذلك فقط يشكل إيذانا لزمن جديد تعيشه سوريا من الحريات الإبداعية. أما دراما الأزمة فلا شك في أننا سنشهد موسما دراميا في السنوات المقبلة، يتناول الأزمة من كل جوانبها. ولكنه موسم لن يأتي قبل أن تأخذ الأزمة أبعادها وليس الآن.

بانة
26-04-2012, 10:17 AM
الله يوفق الجميع لتقديم اعمال مفيدة ويمكن المشاهد يتابعها

omar antar
26-04-2012, 02:46 PM
أحلى شي بسوريا الإرث الفنّي الكبير الذي تحمله على عاتقها لمواجهة الإستعمار والفقر والبطالة والعوز!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

Dr.Majd J
30-04-2012, 04:44 PM
http://photos-f.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/575345_230139030423531_131028597001242_359686_82896647_a.jpg


http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/548413_230139143756853_131028597001242_359688_2002236044_n.jpg


http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/74735_230139330423501_131028597001242_359689_409042666_n.jpg


http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/380593_230595423711225_131028597001242_360661_371831612_n.jpg


http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/554482_230595503711217_131028597001242_360663_1385859265_n.jpghttp://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/149707_230595663711201_131028597001242_360665_1103929016_n.jpg

Dr.Majd J
30-04-2012, 04:45 PM
لأ ولووووووووووووووووووووووووووووووو

http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/p480x480/383540_230611163709651_131028597001242_360727_419744036_n.jpg
(http://www.facebook.com/photo.php?fbid=230611163709651&set=a.131050150332420.20894.131028597001242&type=1)

Dr.Majd J
30-04-2012, 04:50 PM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/560488_208305785940189_131028597001242_313367_979764182_n.jpg

http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/540531_208305692606865_131028597001242_313366_1379152851_n.jpg

http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/542168_210263182411116_131028597001242_317600_1549427592_n.jpg

http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/563694_208305555940212_131028597001242_313365_1798700847_n.jpg

http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/546900_208305455940222_131028597001242_313364_314845749_n.jpg

http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/562588_208305365940231_131028597001242_313363_1086951970_n.jpg

omar antar
30-04-2012, 11:48 PM
الحمد لله بعد هذا المسلسل سنستطيع صيام رمضان بسهولة ويسر ..

Dr.Majd J
01-05-2012, 12:11 AM
ههههههههههههههههههههههههههههه

omar antar
01-05-2012, 06:45 AM
الله يبسطك يا عمّي..

Dr.Majd J
03-05-2012, 12:40 PM
بوجودك حجي

Dr.Majd J
03-05-2012, 11:16 PM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/rash-shrbtji22.jpg


بعد انتشار اخبار عـــــن خلاف بين الفنانة نسرين طافش ورشا شربتجــــي مخرجة عمل «بنات العيلــة»، وزعت شركة كلاكيـــــت بيانـــــا حول هذا الأمر جاء فيـــه : تداولت بعض الصحف والمواقع الإلكترونية والوكـــالات غير الرسمية خبر نشوب خلاف بين النجمة نسرين طافش والمخرجة القديرة رشا شربتجي حول انسحاب الفنانة نسرين من مسلسل بنات العيلة الذي تعكف شركة كلاكيت على انتاجه. بدورها شركة كلاكيت ممثلة في إياد نجار اكدت عدم وجود أي خلاف بين الفنانة نسرين طافش والمخرجة رشا شربتجي والشركة المنتجة، وأن نسرين بطلة العمل وستستأنف تصوير ما تبقـــــى من مشاهدها أمام كاميـــرا المبدعـــة رشا شربتجي خــــلال الأيــام المقبلة نافية بذلــــك كل ما نشر مؤخرا علـــــى يد «المصرحين» الذين يمتهنون الصحافة الصفـــــراء» للترويج لإشاعات مجهولة الهوية، وشركة كلاكيــــت ترحب بالتعامـــــل مــــع الفنانة نسريـــــن طافـــــش ليس فقط في مشروع بنات العيلة وإنما في انتاجاتها القادمة بما يناسبها من أدوار.

Dr.Majd J
03-05-2012, 11:16 PM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/68863.jpg


بدأ المخرج عامر فهد أمس الأول تصوير أول مشاهد الكوميديا الاجتماعية الناقدة "بقعة ضوء 9" وذلك في حديقة تشرين وسط العاصمة سوريا دمشق، وشارك في تصوير مشاهد العمل الأولى كل من الفنانين وائل رمضان، بشار اسماعيل، فايز قزق، أحمد الأحمد، أدهم مرشد، فادي صبيح، ومحمد خاوندي.
العمل الذي يشارك في كتابة لوحاته عدد من كتاب الدراما السورية، هو الثالث لشركة "سورية الدولية للإنتاج الفني" خلال الموسم 2012. وهو النسخة الثانية للمخرج فهد الذي أخرج العام الفائت الجزء الثامن من " بقعة ضوء"، وكانت الشركة المنتجة قد أعلنت عن استقبالها أفكارا ونصوصا ممن يرغب بتقديمها عبر موقعها الالكتروني، لإغناء لوحات الجزء الجديد من العمل.

Dr.Majd J
03-05-2012, 11:17 PM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/68866.jpg


نال الفيلم السوري القصير "نخاع" جائزة الامتياز والتفوق الذهبية عن فئة الفيلم في مهرجان "بست شورت كومبوتيشين" في الولايات المتحدة الأميركية. وهو من بين أهم مسابقات السينما في أميركا والعالم. وقد تفوق "نخاع" بذلكً على أكثر من عشرة آلاف فيلم شاركت في المهرجان من جميع أنحاء العالم.
وجاء في بيان المهرجان حول الفيلم: "بإمكانكم أن تكونوا فخورين بحصولكم على هذه الجائزة. معايير التحكيم عالية، وفوزكم يعني أنّ فيلمكم متفوّق بالحرفية والإبداع على بقية الأعمال بشكل لافت ومميز. الفوز عندنا ليس سهلاً".
فيلم "نخاع" هو أولى إنتاجات "المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي" ضمن سلسلة "مشاريع الشباب" لعام 2011، التي بدأت المؤسسة إنتاجها بهدف "تشجيع جيل الشباب على التعبير عن أفكارهم وطموحاتهم، والاستفادة من الطاقات الإبداعية لديهم لتشكل رافدا لمستقبل الدراما السورية"، وفق الأهداف التي حددتها المؤسسة لمشروعها، مشيرة إلى أن "مبادرة دعم الشباب مستمرة، وأنها لا تزال تستقبل نصوص أفلام قصيرة لتنتجها تباعاً".
ولعل الاستحقاق الحقيقي لجائزة "نخاع" العالمية هو في تأكيدها على أهمية مشروع "دعم الشباب"، ونجاح رهان المؤسسة على طاقات المبدعين الشباب الذين قد تحرمهم الشروط الإنتاجية من تقديم مشاريعهم الإبداعية، وإن كان هذا المشروع قد ألهم خلال الفترة القصيرة المقبلة مؤسسات إنتاج فنية ومنظمات تعنى بالشباب لدعم مشاريع مشابهة، ومنها المشروع الذي أعلنت عنه "المؤسسة العامة للسينما". فلا شك أن الجائزة العالمية سترفع عدد المتحمسين لدعم الشباب.
يتناول الفيلم الذي كتبه الزميل علي وجيه يوميات زوجين يغرقان وسط روتين الحياة الزوجية، يتجاذبهما جدل العلاقة الأزلية بين الذكر والأنثى، وذلك عبر خطاب سريالي ينبع من واقع معاش، لافتاً إلى أن من الرتابة ما قتل، وأن "حالة اللاحوار بين أيّ الزوجين كفيلة وحدها بجعل الحياة مليئة بالضيق والملل والإنقباض"... والحكاية التي جاءت في عشر دقائق صامتة تم تصويرها في موقع واحد، أخرجها الشاب وسيم السيد في أولى تجاربه الإخراجية، وجسدها الفنانان الشابان مازن عباس ونسرين فندي.
وقال وجيه إن "الفيلم القصير سينما صافية، وهو نوع محبب بالنسبة لي شخصياً. إنّها نعمة السينما، وأنا سعيد أنّها ابتسمت لنا هذه المرة، مع شكري للمؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي على تبنّيها للفيلم، ولكل فريق العمل أصحاب الإنجاز الحقيقي" (..) الفيلم القصير بالنسبة لي نوع درامي له مفردات خاصة، ولا أتعامل معه على أنّه مجرّد بوابة لإثبات الذات في ميادين أخرى، والتقائي مع مخرج الفيلم حول هذا المفصل كان نقطة بداية العمل".
وقال المخرج وسيم السيّد في بيان صادر عن المؤسسة إن هذه الجائزة هي"الأولى في مشواري الفني، ولن تكون علامة عابرة بالنسبة لي، خصوصاً أنّنا تفوقنا على آلاف الأفلام المنافسة من شتّى أنحاء العالم"، مؤكداً أنها جاءت "لتثبت أنّ آلية تفكير فريق العمل الجماعي، انطلاقاً من الثنائية الأساسية (مؤلف/ مخرج) مروراً بالممثلين والفنيين والقيّمين على هذا المشروع، كانت بمحلها".

Dr.Majd J
03-05-2012, 11:18 PM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/safaa-soltan-daughter225.jpg


يشهد الموسم الرمضاني المقبل مشاركة العديد من أبناء الفنانين في بعض المسلسلات. هكذا، ستتكرر ظاهرة إقحام الفنانين لأبنائهم الصغار هذا العام. علماً أنّ ظاهرة انضمام أبناء الفنانين في عمرٍ مبكر إلى مهنة التمثيل ليست جديدة بل انتشرت منذ سنوات.
ومن بين هؤلاء ابنة صفاء سلطان املي التي شاركت والدتها بطولة مسلسل “توأم روحي” الذي يعيد الفنانة الأردنية إلى دراما بلدها. وكانت املي قد شاركت سابقاً في العديد من المسلسلات أبرزها “جبران خليل جبران”. صفاء وصفت ابنتها التي لا تزال في الصف السادس بأنّها تشبهها كثيراً في شكلها وتصرفاتها. وأشارت إلى أنّ شخصية ابنتها الوحيدة، هادئة وفنانة وتجيد العزف على الغيتار، مضيفةً أنّ املي حنونة وتخاف على والدتها كثيراً.
أيضاً من بين الأبناء الذين أقحمهم الفنانون الآباء في مسلسلات هذا العام، ملك وليلى. ابنتا الممثل المصري أحمد زاهر تحلان معه على مسلسل “بنات العيلة” الذي تخرجه رشا شربتجي. علماً أنّ ملك وليلى لمع نجمهما في الجزء الثاني والثالث من فيلم “عمر وسلمى” إلى جانب تامر حسني، إضافةً إلى مشاركتهما في فيلم “كابتن هيما”.
وتعتبر هذه المرة الأولى التي يشارك فيها الممثل المصري في مسلسلٍ سوري.
يشار إلى أنّ أبناء كل من سامر المصري، وعباس النوري ورندة مرعشلي كانوا شاركوا في مسلسلات الموسم الماضي، وقد برزوا كثيراً خصوصاً عمر ابن سامر المصري الذي شارك في بطولة مسلسل “الدبور”.

Dr.Majd J
03-05-2012, 11:24 PM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/68634.jpg


انتقد الفنان أيمن رضا، منذ أشهر عدة، مسلسل "صايعين ضايعن" الذي أدى دور البطولة فيه، وأبدى عدم رضاه عن الصورة التي خرج بها مسلسله "بقعة ضوء". وهو الذي كان قد انتقد أيضا المسلسلات الشامية عقب موسم شارك فيه في أكثر من عمل شامي. لكن رضا ليس الوحيد الذي يطلق تصريحات يتنكر فيها من أعمال كان شريكاً أساسياً فيها، وإن كان الأكثر وضوحاً ربما بين الفنانين. فقد سبق وانتقد الفنان عباس النوري الشكل التقليدي لما عرف بمسلسلات البيئة الشامية، بالرغم من أنه كان نجمها الأول. وعلى نحو مشابه شاهدنا أكثر من نجم شارك في تلك الأعمال ليعود وينقلب عليها بتصريحاته.
كما اعتدنا على نوع ثان من التصريحات، تثيرها غالبا معارك تشتعل بين مخرج وممثل، أو بين مخرج وشركة إنتاج، أو شركة إنتاج وممثل، يتبادل بعدها كل طرفين الاتهامات، وتنتهي بتعهد كل طرف بأن لا يعود للعمل مع الآخر. إلا أننا سرعان ما نسمع بعدها كلام "الغزل" بين المتنازعين، يعقبه إعلان عن المشاركة في عمل جديد مشترك.
تثير الصورة بمجملها أكثر من سؤال، يتمحور أهمها حول مسؤولية الفنان السوري عن العمل الدرامي الذي يقدمه، ومسؤوليته عن تصريحاته أمام جمهوره، ومصداقيته أمام هذا الجمهور، سواء في انتقاد عمل دافع عنه من قبل، أو في الهجوم على شخص ما والعودة لاحقا لامتداحه؟!
يعرف المطلعون اليوم على أجواء العمل الدرامي في سوريا، أن كثيراًُ من نجوم الدراما، ولا سيما أصحاب الأدوار الأولى باتوا يتدخلون في صياغة أدوارهم في أغلب الأعمال التي يشاركون فيها، ومنهم من يتدخل فيها إخراجيا أيضاً. وبالتالي يبدو مثيراً للاستغراب أن نسمع هجوماً من هذا الفنان أو ذاك على مسلسل كان شريكا فيه، ولا سيما حين ينتقد جانباً يمكن أن يختبره قبل التصوير أو خلاله، كالنص أو أداء المخرج على سبيل المثال!
وربما يشفع للفنان الذي ينتقد عملا شارك فيه، تقديمه مقترحا دراميا بديلا أفضل، كما فعل الفنان عباس النوري حين تجاوز انتقاده للمسلسلات الشامية نحو تقديم نموذج أفضل لدراما البيئة الشامية، من خلال "طالع الفضة". وقد قبض فيه على روح حكاية الجدات كما أحببناها في المسلسلات الشامية، لكنه سكب حكايته في زمان ومكان صحيحين من دون الإساءة إليهما خدمةً لحكايته. وبذلك قدم النوري ما يبرر انتقاده أعمالا كان نجمها الأول وعلى نحو يستحق التقدير.
وربما نبرر لانتقادات مشابهة مثل تلك التي ساقها الفنان أيمن رضا، باعتبارها تأتي من باب شجاعة "الاعتراف بالخطأ فضيلة"، وربما نقول في غزل المتخاصمين بعد سيل من التصريحات النارية: "الصلح خير"، لكن كيف نبرر للفنانين تصريحاتهم حين يهاجمون عملاً، ثم يسارعون بعدها للمشاركة فيه، كما فعل عدد ممن التحقوا بالجزء الأخير من مسلسل "باب الحارة"، ومن بينهم الفنان زهير عبد الكريم الذي انتقد المسلسل في ندوة "كاتب وموقف"، ثم وجدناه إثرها يشارك في بطولة الجزء الخامس منه؟!
تبدو تصريحات النجوم في هذا المجال غالبا مغرية للمانشيتات الصحافية. والأسهل من إطلاقها على الفنان هو تكذبيها. لكن أين مسؤولية الفنان منها تجاه جمهوره؟!

Dr.Majd J
03-05-2012, 11:24 PM
http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/611689_1321000859.jpg


يستعد فريق مسلسل "صبايا" خلال الأيام القليلة المقبلة للسفر إلى دبي لتصوير الجزء الرابع تحت إدارة المخرج سيف الشيخ نجيب. علماً أنّ الجزء الجديد من تأليف نور شيشكلي. ووسط تضارب الأنباء حول أسماء الممثلات اللواتي سيشاركن في الجزء الرابع بعد اعتذار العديد من الفنانات، علمت "أنا زهرة" بأنّ الشركة المنتجة "بانة" اتفقت نهائياً مع الممثلة والمذيعة الإماراتية رؤى الصبان على تأدية إحدى الشخصيات الرئيسية في العمل. هكذا، يصل عدد الفنانات اللواتي تأكدت مشاركتهن في الجزء الجديد إلى أربع هن: رؤى، وجيني أسبر، وكندة حنا، وديمة بياعة التي تعود إلى المسلسل بعد غيابها عنه في الجزء الثالث.
وحول اسم الممثلة الخامسة، فقد رجحت بعد المصادر لـ"أنا زهرة" بأنّ الشركة تتجه إلى الاتفاق بشكلٍ نهائي مع الفنانة اللبنانية بريجيت ياغي لتأدية دور الصبية الخامسة.
وسيتم تصوير كامل مشاهد المسلسل في أحد البيوت الفخمة في دبي ضمن قصة جديدة ومختلفة عن الأجزاء السابقة.

Dr.Majd J
09-05-2012, 11:54 AM
قصي خولي في برنامج نورت عال MBC :لن يتزوج وتيم حسن افضل من عمل بمصر

في حلقة الأمس من برنامج "نوّرت" الذي تعرضه mbc، استضافت وفاء الكيلاني كل من قصي خولي وأمل حجازي، والممثلة الكويتية انتصار الشرّاح، والمخرج سعيد الماروق، والفنان التشكيلي السعودي عبد العظيم الضامن.
وخلال الحلقة، كشف قصي خولي أنّ سبب عدم زواجه حتى الآن يعود إلى أنّه لم يلتق الفتاة التي تناسبه، مشيراً إلى أنّه رغم تصريحه سابقاً بأنّه ينوي الاحتفال بخطوبته في 11/11/2011، إلا أنّه قرر تأجيل مشروع الزواج والخطوبة لإنشغاله بمشاريعه الفنية، خصوصاً أنّه يخوض تجربة سينمائية في هوليوود ولا يريد للزواج أن يعرقلها على حد تعبيره.
وأضاف النجم السوري أنّ الزواج ضروري خاصةً لوالديه اللذين يتمنيان رؤية أطفاله في أقرب وقت. وأكّد بأنّه كأي شاب مرّ بعلاقات حب لكنها كانت فاشلة، مشيراً إلى أنّه لم يجتمع بعد بامرأة تستطيع أن تكون زوجته.
وعن المواصفات التي يحلم بأن تكون في زوجته المستقبلية، أكّد قصي بأنّ أبرز المواصفات أن تكون كأي سيدة عربية جميلة، معتبراً أنّ امرأة واحدة تكفيه إذا كانت شريكاً حقيقياً في الحياة.
وعن تجربته في التمثيل في فيديو كليب "يا كثر" مع نانسي عجرم، أكّد قصي بأنّه لم يندم إطلاقاً على المشاركة مع نانسي التي وصفها بأنّها في غاية اللطف والرقة، مشيراً إلى أنّه أحد المعجبين بصوتها وبالفن الذي تقدمه. وأضاف أنّ الدور الذي جسده في الكليب تطلب أداءً وحساً تمثيلياً، وهو كان أحد الشروط التي دفعته للمشاركة.
وعما إذا كان سيكرّر التجربة في المستقبل، أكّد قصي بأنّها تجربة واحدة فقط ولن يكررها أبداً.
كما تحدث عن مشاركته في هوليوود من خلال فيلمين هما: "لاكي"، و"مملكة الصحراء" الذي يؤدي بطولته إلى جانب الممثلة العالمية ناعومي واتس، مشيراً إلى أنّ الشريط تأجل تصويره بسبب الأحداث التي تعيشها المنطقة العربية، خصوصاً أنّ الفيلم سيصوَّر في تدمر في سوريا وصحراء الإمارات. لكنه أكّد بأنّه سيبدأ التصوير في شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
وحول سبب مناداته لسلافة معمار بـ "زلفا"، أكّد قصي بأنّ هذا الاسم يُطلق على الفتاة الجميلة عندما يريد الشاب مغازلتها في بعض القرى، مشيراً إلى أنّ سلافة كانت تناديه أثناء دراستهما في المعهد بـ "خوسيه" كما كان يناديه أساتذه الروس نظراً إلى عدم تمكّنهم من لفظ اسمه.
وعن عدم خوضه تجربة التمثيل في الدارما المصرية، رد قصي بأنّه لم يجد الدور المناسب بعد، وهنا أثنى على تجارب معظم الفنانين السوريين الذين شاركوا في المحروسة. وأكّد بأنّه يرى تيم حسن أكثر من أجاد اللهجة المصرية.
أما الشخصية التي يحلم بأنّ يجسدها يوماً ضمن مسلسل أو فيلمٍ، أكّد قصي بأنّه معجب كثيراً بشخصية الموسيقار الراحل بليغ حمدي، معلناً عن تمنيه أن يؤدي شخصيته في عملٍ فني.


http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/s320x320/556206_412572868775230_195109463854906_82142598_543288069_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?fbid=412572868775230&set=a.316976868334831.82975.195109463854906&type=1&ref=nf)

Dr.Majd J
12-05-2012, 02:19 PM
«زمن البرغوت» دراما شامية خارج الأسوار


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/69834.jpg


يعد صناع مسلسل "زمن البرغوت" للكاتب محمد الزيد والمخرج أحمد ابراهيم أحمد، بالشكل لا بالمضمون، بأن يتقاطع مسلسلهم الجديد مع ما سبق وقدم من أعمال في الدراما البيئة الشامية، وذلك بحكم جغرافية الحكاية ومتطلباتها الزمانية.
أما مضمون الحكاية وطريقة معالجتها فهما حصان رهانهم في سباق الدراما الشامية. ففي "زمن البرغوت" لا حكاية مغلقة على أصحابها في حارة مغلقة أو حارة تطل على من حولها بخجل، وإنما تتعدد فضاءاتها المكانية بين الريف والمدينة البادية، بما يجعلها حكاية لصورة مصغرة عن المجتمع السوري. كما تتنوع قصصها الاجتماعية المأخوذة بحدث سياسي رئيسي أثر على المنطقة في الفترة التي سبقت الحرب العالمية الأولى، وحتى منتصف العشرينيات. وهي فترة ألقت بظلالها السياسية الثقيلة على حياة المواطن الدمشقي اليومية. فبالإضافة إلى السوْق التعسفي الإجباري للشبان في ما عرف بـ"السفر برلك"، كان الفقر المدقع وشح الأرض والفساد تعم المنطقة، إلى أن جاءت انطلاقة الثورة العربية الكبرى يومها لتشكل خلاص المنطقة، فاندفع الناس للمشاركة فيها.
كل هذه الأحداث من شأنه أن يمهد لحكايات اجتماعية متعددة، هي التي ستشكل المادة الدرامية لـ"زمن البرغوت"، تاركة الحدث السياسي خلفية لها. وعلى نحو مماثل سيتعامل المسلسل مع مسألة العادات والتقاليد، فهو خلافاً لعدد من المسلسلات الشامية السابقة، لن يقاربها بوصفها مادة درامية، بقدر ما ستكون جزءا من ملامح المرحلة واكسسواراتها.
يقترب العمل وفق ذلك على نحو كبير، في معالجته للفترة التاريخية وللبيئة الشامية، من مسلسل "طالع الفضة" الذي شاهدناه في العام الفائت. ولعل تجاوز الأخير سيشكل نقطة تحد رئيسية لـ "زمن البرغوت". وهو الأمر الذي قد يساعد فيه اختلاف المكان الجغرافي للحكاية الرئيسية. ففي "طالع الفضة" دارت الحكاية في الحي القديم الذي حمل الاسم ذاته، وهو يقع ضمن أسوار مدينة دمشق القديمة، ويتميز بنسيج اجتماعي وديني متنوع، بينما تدور الحكاية الرئيسية في "زمن البرغوت" في حي الميدان"، وهو من الأحياء الدمشقية القديمة الواقعة خارج الأسوار، وتتميز بنسيجها الاجتماعي الخاص.
كما أن كاتب العمل محمد الزيد، كما مخرجه أحمد ابراهيم أحمد يخوضان تجربتهما الدرامية الأولى في دراما البيئة الشامية، ولعل مطلوبا منهما التميز عما سبق وقدم. فالتشابه والتكرار والتقليد لن تكون في مصلحتهما حتماً. الأمر الذي قد يكونان وضعاه نصب عيونهما، وانعكس، مبدئياً، في خيارات حكايتهما الدرامية، فضلاً عن الرؤية الإخراجية للمخرج أحمد، التي تشي خياراته التمثيلية بأنه يحاول التفكير بعيداً عن فلك ما قدم سابقاً من مسلسلات، أقله في حرصه على تقديم وجوه تمثيلية جديدة على هذه النوعية من المسلسلات، مثل الفنان أيمن زيدان الذي سيقدم أحد الأدوار الرئيسية للعمل، والفنانة الجزائرية أمل بشوشة.
ويبقى عرض "زمن البرغوت" هو المقياس الرئيسي الذي نستطيع بموجبه تقدير كم أستطاع الكاتب الزيد والمخرج أحمد ابراهيم أحمد ، كسر طوق الصورة النمطية التي قدمت فيها الدراما البيئة الشامية، وكم بوسعهما تجاوز "طالع الفضة" باعتباره أنضج مقترح لهذه البيئة، وأين وقع الاثنان في هوة التقليد، وأين نجحا في أن يأتيا بجديد..؟
يشارك في العمل كل من أيمن زيدان، وسلوم حداد، ورشيد عساف، عبد الهادي الصباغ، صباح الجزائري، حسام تحسين بك، قيس الشيخ نجيب، محمد حداقي (بديلا عن الفنان مصطفى الخاني)، صفاء سلطان، مرح جبر، فاديا خطاب، عبد الفتاح المزين، أمانة الوالي، سليم كلاس، سحر فوزي، رضوان عقيلي، الى آخرين. والمسلسل الذي تمتد حكايته على ستين حلقة من إنتاج "شركة قبنض للإنتاج والتوزيع الفني"

Dr.Majd J
19-07-2012, 02:33 PM
أيمن زيدان بطل على "ثنائيات الكرز"


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/8ed9e6c45dcf66a3e5e9eb2076b116cc.jpg


أعلن الكاتب والمؤلف الدرامي محمد عبد اللطيف ماشطة عن موافقة أيمن زيدان على المشاركة في بطولة المسلسل الذي ألّفه الكاتب السوري تحت عنوان "ثنائيات الكرز". علماً أنّه سيتم تصوير العمل قريباً، على أن يكون جاهزاً للعرض في رمضان 2013.
إضافةً إلى أيمن زيدان، وافقت على المشاركة أيضاً سمر سامي، ونادين خوري، ومحمد حداقي. ومن لبنان، تشارك دارين حمزة، وكارمن لبس، ورفيق علي أحمد، وأنطوان كرباج. علماً أنّ العمل يتناول قضايا اجتماعية وسياسية، وبعض الصراعات التي تعيشها المجتمعات العربية حالياً من خلال ست عائلات مختلفة ببنيتها وسلوكها، وتعيش بين دمشق وبيروت وحمص واللاذقية.

وسيستعرض المسلسل السطوة الأمنية على المواطن والإعلام، إضافةً إلى علاقات الحب وتناقضاتها ودور الدين في حياة الناس، وهو المحور الذي اشتهر به نجدت أنزور في أعماله آخرها مسلسل "ما ملكت أيمانكم" الذي حظي بنجاح كبير في رمضان 2010.

وكان يُفترض أن يتولى أنزور إخراج العمل قبل أن يُستبعد خوفاً من تأثير موقفه من الأزمة السورية على تسويق المسلسل في العالم العربي خصوصاً في القنوات الخليجية.

من ناحية ثانية، يطلّ زيدان هذا العام من خلال ثلاثة مسلسلات، صورّ اثنين منها هما "زمن البرغوث" الذي يشارك من خلاله في دراما البيئة الشامية للمرة الأولى، والمسلسل التاريخي "إمام الفقهاء". أما العمل الثالث فهو "ما بتخلص حكاياتنا" الذي صورّه في السنوات السابقة.

Dr.Majd J
29-07-2012, 03:44 AM
الدراما السورية: أجزاء جديدة ولكن..


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/76662.jpg (http://www.hutteensc.com/forum)

(http://www.damaspost.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A1-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%88%D9%84%D9%83%D9%86.htm#)
يحفل موسم رمضان 2012 بأجزاء جديدة من مسلسلات سوريّة قديمة، تعيد إنتاج نفسها هذا العام. إلاّ أنّ الجامع المشترك بين تلك الاستعادات، أنّنا لن نجد فيها نقاط تحول كبرى، طرأت على حبكات الأعمال، في نسخها الجديدة، وخصوصاً مسلسلي "صبايا 4" للكاتبة نور الشيشكلي والمخرج سيف الشيخ نجيب، و"أبو جانتي 2" للمخرج سامر رضوان والكاتب حازم سليمان. غيّر العملان البيئة الجفرافية الحاضنة لحكايتهما، فانتقلا من الشام إلى دبي. وكان من المفترض أن تتغير الخطوط الدرامية، وفقا للمكان الجديد، وما قد يعده به من تجارب جديدة في حياة الأبطال. لكنّ المسلسلين بقيا يراوحان في مكانيهما، من دون أن يحدثا أي مفاجأة تذكر أو تغييراً في مسارهما الدرامي المعتاد.
في الجزء الثاني، يواصل أبو جانتي الذي يؤدي دوره النجم سامر المصري، مونولوجاته اليومية، مع نفسه ومع الطارئين في حياته، ضمن المساحة ذاتها التي تعرّف فيها المشاهد على الشخصية، وأحبها فيها، أي سيارة الأجرة. وفي الإطار ذاته، لا يبدو أن تغييرات كبيرة طرأت على "الصبايا"، رغم دخول لاعبتين جديدتين على الحكاية وتغيير مكان إقامة نور وصديقاتها. فيوميات الصبايا هي ذاتها تجتر نفسها، من دون أن يظهر تأثير فعلي على الحكاية، بفعل تحوّل الشخصيات ومكان الحدث. مع العلم أن العملين على النحو الذي يمضيان فيه، مؤهلان للامتداد إلى عشرات الأجزاء، من دون تعب أو ملل.. ولكن من دون معنى أيضاً.
على نحو أكثر تماسكاً، جاء الجزء الثاني من مسلسل "الولادة من الخاصرة ـ ساعات الجمر" للمخرجة رشا شربتجي، ليبدو محافظاً على روحيّة الجزء الأول. الجزء الثاني مكتوب بحدّ السكين، على حد توصيف كاتبه سامر رضوان، وبالقسوة ذاتها التي تميز بها الجزء السابق. برغم ذلك، لم يظهر في الحلقات الأولى من العمل أيّ خيط جديد. بدت الأحداث امتداداً لحلقات الجزء الأول، تكاد أحداثها تكون محصورة بين الخطين الدراميين لشخصيتيّ عابد فهد (رؤوف) و قصي خولي (جابر)، مع ظهور للفنان عبد المنعم عمايري، ليثير سجالاً حول ما انتهى إليه الخط الدرامي لشخصية علام التي أدّاها مكسيم خليل في الجزء الأوّل.
تبدو شخصيتا رؤوف وجابر ممسوكتين حتى الآن، وتحتفظان بجاذبيتهما، بانتظار التحول الذي يمكن أن يحدثه الكاتب في سياق مسار الشخصيتين الدرامي، وسواهما من شخصيات الجزء الأول، لنكتشف جدوى تقديم جزء ثان من المسلسل. حينها يمكننا أنّ نعرف إن كان سامر رضوان قد نجح في الانعطاف بشخصيات مسلسله نحو أقدار جديدة، من دون أن يفقدها حرارة حضورها وجاذبيتها اللتان طغتا على الجزء الأوّل.

Dr.Majd J
29-07-2012, 03:45 AM
"رومانتيكا": حبّ على طريقة غوّار الطوشة


http://www.damaspost.com/sites/default/files/imagecache/480/76965.jpg

(http://www.damaspost.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86/%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%83%D8%A7-%D8%AD%D8%A8%D9%91-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%BA%D9%88%D9%91%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%88%D8%B4%D8%A9.htm#)

"رومانتيكا"، سيت كوم سوري، يرصد يوميات عاملين في منتجع ساحلي، اسمه "صيّف يا صيف". ووسط هذه اليوميات، تتسلَّل حكايات حب من طرف واحد. كان يراد لهذه الحبكة أن تثير مواقف كوميدية طريفة، وأسئلة عميقة حول العلاقات البشرية والأقدار التي تتجاذبها، خصوصاً حين يقع أحد في حب من لا يحبه، ويكون هذا الأخير مشغولاً بحب من لا يحبه أيضاً. لكن إلى أيّ حدّ قارب "رومانتيكا" الكوميديا فعلاً، وإلى أيّ حدٍّ استطاع أن يطرح أسئلته المجتمعية، وكيف استطاع أن يقارب موضوعاً أثيراً في الدراما السورية، هو الحب؟ نبني أسئلتنا هذه، على مقدمات رسم ملامحها صانعو العمل، في تصريحاتهم الصحافية. وهي مقدِّمات تبدو الآن كبيرة وفضفاضة، قياساً بما نتابعه اليوم في المسلسل... فحكايات الحب في المسلسل ــ تماماً كمساحة الكوميديا فيه ــ ساذجة سريعة، ولا سيّما تلك الطارئة في حياة العاملين في المنتجع. كتب مسلسل "رومانتيكا" شادي دويعر، وأخرجه مهند قطيش، وهو من بطولة زهير رمضان، وصفاء سلطان، ومحمد حداقي، وجرجس جبارة، وجيني إسبر، وعاصم حواط، ورنا شميس، ومحمد خير الجراح، وهو من إنتاج "شركة بانة للإنتاج الفني".
وإذا ما قيست حكايات الحب تلك بمعالجات مشابهة لحكايات حب قاربتها الدراما السورية من قبل، تبدو حبكة "رومانتيكا" تقهقراً كبيراً عما بلغته حكايات دراما الحب السورية، إن صح التعبير، منذ بدايات الدراما السورية في أواخر الستينيات وحتى الآن. وقد يكفينا لندلل إلى صحة ما ذهبنا إليه في مقارنتنا هذه، التذكير بدراما قديمة تتقاطع إلى حد كبير مع "رومانتيكا"، هي دراما "صح النوم"، من حيث كونهما "سيت كوم" سورياً، تجري أغلب أحداثه في فندق، مع بعض المشاهد القليلة خارجه، وتقوم حكايتها الرئيسية على تيمة الحب، والحب من طرف واحد بالتحديد.
"صح النوم"، من بواكير الأعمال الدرامية السورية مطلع سبعينيات القرن الماضي، وقد شكل الحب فيه مولداً للأحداث. حبُّ غوار الطوشة (دريد لحام) فطوم حيص بيص (نجاح حفيظ)، يدفعه إلى فعل المستحيل من أجل إرضائها. وهذا ما يضعه وجهاً لوجه أمام منافسه حسني البورظان (نهاد قلعي)، لتخلق المواجهة بينهما مجموعة المقالب الشهيرة التي ترسّخت في ذاكرة الشاشة. في "صحّ النوم"، وفي "رومانتيكا" أيضاً، يبدو الحب ساذجاً بسيطاً، أبطاله الطيّبون قادمون من زمن الأبيض والأسود، ليعيشوا حالات حب مستحيلة، وغير متبادلة. وفي كلا العملين، تمضي الكوميديا من دون مقولات عريضة، ومن دون طرح أفكار كبيرة سياسية أو اجتماعيّة، كتلك التي تقدّمها المسلسلات الكوميديّة السورية حالياً.
المقارنة بين "رومانتيكا" و"صح النوم"، قد تبدو ساذجة. لكنّ الدفّة تميل بوضوح لصالح العمل الذي أنتج منذ أكثر من أربعين عاماً، بإمكانيات تقنية وفنية بدائية، قياساً بما هو متاح للعمل المنافس "رومانتيكا" الذي يقف خلفه متخرجون أكاديميون، وليس ممثلين جسّدوا أدوارهم بفطرة المحب، كدريد لحام، ونهاد قلعي. المقارنة غير منصفة من دون شكّ، خصوصاً أنّ "صح النوم" هو من الأعمال المؤسسة للكوميديا السورية، وهو العمل الأول الذي تقوم حكايته على قصّة حب غير متبادلة في أرشيف الدراما السوريّة. لكن لا يمكن غضّ النظر عن المقارنة بينه وبين "رومانتيكا". وهنا لا مفرّ من مواجهة حقيقة مرّة مفادها: أنّ كوميديا واعدة لفنانين طامحين اشتغلوا "صح النوم"، قد ينتهي إرثها في أحضان كوميديا مكرورة، مثل "رومانتيكا".
___
"رومانتيكا"
تأليف شادي دويعر، إخراج مهنّد قطيش؛ 20:00 مساءً على "أل بي سي الفضائية اللبنانيّة"