العودة   منتديات حطين اس سي - HutteenSC Forums > منتديات عامة > المنتدى العلمي والتعليمي > منتدى طلاب البكالوريا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17-12-2008, 07:56 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316
Lightbulb شرح قصيدة (سنعود) عبد الكريم الكرمي - النص التاسع للبكالوريا

أعزائي طلاب البكالوريا
نبقى اليوم
مع النص التاسع
وهو من محور القصية الفلسطينية

(سنعود )

عبد الكريم الكرمي - أبو سلمى


دراسة : سامر خالد منى


التعديل الأخير تم بواسطة سامر خالد منى ; 25-02-2009 الساعة 08:55 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17-12-2008, 07:57 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

النص :

سنعود

عبد الكريم الكرمي (أبو سلمى)

1- خلعْتُ على ملاعبِها شَبابي *** وأحلامي على خُضرِ الرَّوابي

2- ولي في الغوطتينِ هوىً قديمٌ *** تغلغلَ في أمانيَّ العِذابِ

3- أتنكرُني دمشقُ وكانَ عهدِي *** بها ألا تلوِّح بالسَّرابِ

4- أتنكرني وفي قلبي سَنــاها *** وأعرافُ العروبةِ في إهابي

5- فلسطينُ الحبيبةُ كيف أحيا *** بعيداً عن سهولكِ والهضابِ

6- تناديني السُّفوحُ مُخضَّباتٍ *** وفي الآفاقِ آثارُ الهضابِ

7- تناديني الجداولُ شارداتٍ *** تسيرُ غريبةً دون اغترابِ

8- ويسألُني الرّفاقُ ألا لقاءٌ *** وهل من عودةٍ بعد الغيابِ؟

9- غداً سنعودُ والأجيالُ تصغي *** إلى وقعِ الخُطا عند الإيابِ

10- مع الأملِ المجنَّحِ والأغاني *** مع النسرِ المحلِّقِ والعقابِ

11- مع الفجرِ الضَّحوكِ على الصَّحارى *** نعودُ مع الصَّباحِ على العُبابِ

12- مع الرَّاياتِ داميةَ الحـواشي *** على وهْجِ الأسنَّةِ والحرابِ

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17-12-2008, 07:58 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

أولاً = فكرة قصيدة ( سنعود ) :

هنا عاش الشاعر في دمشق قلب العروبة النابض، والتي غمرته بحبها وحنانها وعروبتها وأصالتها، فبادلها حباً بحب، وقطع على نفسه عهداً ألاَّ ينساها ولا يخونها، وكيف وهي البلد الذي لا ينسى العرب والعروبة في سرَّائهم وضرَّائهم، ويمنح لكل من حل بربوعه كأس الحب مترعاً، وكأس العروبة مليئاً بالأخوة والصداقة والمودة التي لا تنقطع؟!!
وينادي الشاعر وطنه الحبيب فلسطين بلهفة الملتاع المشتاق لأرضه الخصبة بجباله ووديانه وأنهاره التي لوَّنها العدو الحاقد بلونٍ أحمر، هو لون الشهداء والأبرياء ضحايا الاستعمار الحاقد.
وينطلق السؤال المر من أصحابه عن العودة لتلك الديار الطيبة، ويؤكد لهم بلسان الواثق المؤمن بعدالة قضيته من أن العودة قريبة، ومن أن الاستعمار الصهيوني الحاقد سيولِّي إلى غير رجعةٍ.

أهم ما يميز القصيدة هو الوفاء للأرض الطيبة دمشق، والحنين للأرض الخصبة مسقط رأسه فلسطين، والأمل الكبير بقرب العودة مهما تشاءم المتشائمون من استحالة ذلك.

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 17-12-2008, 07:59 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316
شرح

ثانياً = شرح أبيات قصيدة ( سنعود ) :

1- خلعْتُ على ملاعبِها شَبابي *** وأحلامي على خُضرِ الرَّوابي

قضيت أجمل أيام شبابي وصباي في مراتع دمشق الخضراء وملاعبها الرحبة، وهناك نبتت وازدهرت أحلامي الخصبة على تلالها المزدانة بخضار الطبيعة.

2- ولي في الغوطتينِ هوىً قديمٌ *** تغلغلَ في أمانيَّ العِذابِ

وفي غوطتي دمشق عشت من الأزمان البعيدة فيها أيام الحب والهوى، ذلك الهوى الذي امتدَّ وانتشر في أمنياتي العذبة التي ظلت تخفق في قلبي ووجداني.

3- أتنكرُني دمشقُ وكانَ عهدِي *** بها ألا تلوِّح بالسَّرابِ

من المستحيل أن تنكرني أو تهجرني دمشق، لأنني أعهدها منذ أن سكنت بها ألا تمنح السراب الكاذب لكل من قطن في ربوعها الوفية !!

4- أتنكرني وفي قلبي سَنــاها *** وأعرافُ العروبةِ في إهابي

أؤكد لكم من المستحيل أن تنكرني دمشق لأن نورها الأبدي تشرَّبه قلبي وظلَّ في وجداني، وقد سقتني العروبة حتى ارتوى جسدي وجِلدي بها، فمن كانت هذه صفاتها فلا يمكن أن تنكرني.

5- فلسطينُ الحبيبةُ كيف أحيا *** بعيداً عن سهولكِ والهضابِ

يا فلسطين يا بلدي الحبيب الذي أشتاق إليه، كيف أعيش وأنا مُبعدٌ عن أراضيك الخضراء المنبسطة، وعن هضابك التي تناديني.

6- تناديني السُّفوحُ مُخضَّباتٍ *** وفي الآفاقِ آثارُ الهضابِ

ويرتفع صوت النداء من سفوح الجبال التي تخضبت بلون الدم من دماء الأبرياء والشهداء، ولا زلت أذكر كلَّما تأملت في الأفق الهضاب التي لا تنمحي آثارها.

7- تناديني الجداولُ شارداتٍ *** تسيرُ غريبةً دون اغترابِ

ولا زلت أسمع صوت نداء طبيعتك الرائعة، وأصغي لينابيع الماء والجداول والعيون، وهي تمضي في سيرها شاردة الذهن، لأنَّها تشعر بالغربة بين ناسٍ ليسوا أهلها، ولكنها ليست غريبةً لأنَّها تسير فوق أرضها الطاهرة.

8- ويسألُني الرّفاقُ ألا لقاءٌ *** وهل من عودةٍ بعد الغيابِ؟

وما زال أصحابي يسألونني ويلحون علي في السؤال الذي ما زالت شفاهنا تنطقه منذ أن أبعدنا عنكِ: هل سنلتقي ثانيةً فيكِ يا فلسطين؟ ومتى نعود لأرضنا بعدما طال غيابنا عنها؟ ومتى ستتحرر الأرض؟


9- غداً سنعودُ والأجيالُ تصغي *** إلى وقعِ الخُطا عند الإيابِ

فأقول لهم : أرى العودة دانيةً جداً في الغد القريب، أؤكد لكم سنرجع، وستكون عودة ظافرةً مع خيول النصر، عودةً تشهدها الأجيال وهي تستمع إلى وقع خطواتنا ونحن ندخل بلدنا.

10- مع الأملِ المجنَّحِ والأغاني *** مع النسرِ المحلِّقِ والعقابِ

سنعود يا إخوتي وقد تحقق أمل التحرير والنصر الذي نصبو إليه، وسننشد أغاني النصر ونحلق في سماء التحرير عالياً مع النسور الشماء والعقبان الشامخة!!

11- مع الفجرِ الضَّحوكِ على الصَّحارى *** نعودُ مع الصَّباحِ على العُبابِ

سيرجع ركب المهجَّريْنَ من شتَّى الدروب، فوق صحراء العذاب مع انبثاقة الفجر الأولى فجر النصر ، سنرجع مع الصباح الباكر نمخر عباب أمواج البحر.

12- مع الرَّاياتِ داميةَ الحـواشي *** على وهْجِ الأسنَّةِ والحرابِ

سنعود حاملين رايات النصر مرفرفةً عالياً، مخضبةً بلونٍ أحمر هو لون الشهداء الذين بذلوا دماءهم لتحرير الأرض السليبة، ستكون عودةً غانمةً تحت السيوف والرماح التي تلتمع تحت وهج النصر كلما رفعناها لقتال عدونا.

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 17-12-2008, 08:00 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

ثالثاً = التقطيع العروضي لقصيدة ( سنعود ) :

خلعْتُ على ملاعبِها شَبابي *** وأحلامي على خُضرِ الرَّوابي


القصيدة من البحر الوافر .


الشطر الأول :

خلعْتُ على ملاعبِها شَبابي
خلعْتُ على ملا عبها شبابي
//./ //. //./ //. //./ .
مفاعلتن مفاعلتن فعولن

الشطر الثاني :

وأحلامي على خُضرِ الرَّوابي
وأحلا مي على خضْرِرْ روابي
//./ . /. //. / ./. //./ .
مفاعلْتن مفاعلْتن فعولن


القافية :

وابي
/./.

الروي : الباء فالقصيدة بائية.

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 17-12-2008, 08:02 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316
إعراب

رابعاً = إعراب قصيدة ( سنعود ) :

1 - خلعْتُ على ملاعبِها شَبابي *** وأحلامي على خُضرِ الرَّوابي

خلعْتُ: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الرفع.
والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
على ملاعبِها : جار ومجرور متعلقان بالفعل (خلعت)، وملاعب مضاف.
والهاء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
شَبابي : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة. وشباب مضاف.
والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
و: حرف عطف.
أحلامي: اسم معطوف على شبابي منصوب مثله وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة. وأحلام مضاف.
الياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
على خُضرِ: جار ومجرور متعلقان بفعل محذوف تقديره (خلعت) يفسره السياق، وملاعب مضاف.
الرَّوابي: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الياء للثقل.

إعراب الجمل :
جملة ( خلعت) : فعلية لا محل لها من الإعراب ابتدائية.

2- ولي في الغوطتينِ هوىً قديمٌ *** تغلغلَ في أمانيَّ العِذابِ

و: حرف استئناف.
لي: اللام حرف جر، والياء : ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
في الغوطتينِ: في حرف جر.
الغوطتين : اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه مثنى، والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد، والجار والمجرور متعلقان بالنعت (قديم)
هوىً : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف لأنه اسم مقصور.
قديمٌ: نعت لهوىً مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
تغلغلَ: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر في آخره.
والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره (هو) يعود على (هوى).
في أمانيَّ: في حرف جر.
أمانيَّ: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الياء الأولى للثقل.
والجار والمجرور متعلقان بالفعل (تغلغل)، وأماني مضاف.
الياء : ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه.
العِذابِ: نعت لأماني مجرور مثله وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

إعراب الجمل :
جملة (لي في الغوطتينِ هوىً قديمٌ) : اسمية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة (تغلغلَ): فعلية في محل رفع نعت ثانٍ لهوى.

3- أتنكرُني دمشقُ وكانَ عهدِي *** بها ألا تلوِّح بالسَّرابِ

أ: حرف استفهام لامحل له من الإعراب.
تنكرُني: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
والنون للوقاية.
والياء : ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
دمشقُ : فاعل مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
و: الواو للحال.
كانَ: فعل ماض ناقص يدخل على الجملة الاسمية فيرفع الاسم وينصب الخبر.
عهدِي : اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة. وعهد مضاف.
والياء : ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
بها: جار ومجرور متعلقان بخبر كان المحذوف.
ألا: أن حرف نصب ومصدري.
لا: حرف نفي.
تلوِّح : فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.
والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره (هي) يعود على (دمشق).
والمصدر المؤول من (أن) وما بعدها في محل جر بحرف جر محذوف، والجار والمجرور متعلقان بخبر كان المحذوف.
بالسَّرابِ: جار ومجرور متعلقان بالفعل (تلوح).

إعراب الجمل :
جملة (أتنكرني): فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة (كانَ عهدِي): فعلية في محل نصب حال.
جملة (تلوح) : فعلية لا محل لها من الإعراب صلة الموصول الحرفي.

4- أتنكرني وفي قلبي سَنــاها *** وأعرافُ العروبةِ في إهابي

أ: حرف استفهام لامحل له من الإعراب.
تنكرُني: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
والنون للوقاية.
والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره (هي) يعود على (دمشق).
والياء : ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
و: واو الحال.
في قلبي: في حرف جر.
قلبي: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة، والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف، وقلبي مضاف.
والياء : ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
سَنــاها : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر، وسنا مضاف.
والهاء : ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
و: واو الحال.
أعرافُ: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره، وهو مضاف.
العروبةِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.
في : حرف جر.
إهابي: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة، والجار والمجرور متعلقان بخبر محذوف، وإهابي مضاف.
والياء : ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه.

إعراب الجمل :
جملة (أتنكرني): فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة (في قلبي سَنــاها): فعلية في محل نصب حال.
جملة (أعرافُ العروبةِ في إهابي) : فعلية في محل نصب حال.

5- فلسطينُ الحبيبةُ كيف أحيا *** بعيداً عن سهولكِ والهضابِ

فلسطينُ: منادى مفرد علم بأداة نداء محذوفة مبني على الضم في محل نصب على النداء.
الحبيبةُ : نعت لفلسطين مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
كيف: اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب حال.
أحيا : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف في آخره للتعذر.
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره (أنا) يعود على (الشاعر).
بعيداً: حال منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.
عن سهولكِ: جار ومجرور متعلقان بالفعل (أحيا)، وسهول مضاف.
والكاف : ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر مضاف إليه.
و: حرف عطف.
الهضابِ : اسم معطوف على (سهولك) مجرور مثله وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

إعراب الجمل :
جملة (فلسطينُ الحبيبةُ): فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة (كيف أحيا): فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.

6- تناديني السُّفوحُ مُخضَّباتٍ *** وفي الآفاقِ آثارُ الهضابِ

تناديني : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة في آخره للتعذر.
والنون للوقاية.
والياء : ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
السُّفوحُ: فاعل مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
مُخضَّباتٍ: حال منصوب وعلامة نصبه الكسرة الظاهرة في آخره بدلاً من الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
و: واو الحال.
في الآفاقِ: جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
آثارُ : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره، وهو مضاف.
الهضابِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

إعراب الجمل :
جملة (تناديني السُّفوحُ): فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة (في الآفاقِ آثارُ الهضابِ): اسمية في محل نصب حال.

7- تناديني الجداولُ شارداتٍ *** تسيرُ غريبةً دون اغترابِ

تناديني : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة في آخره للتعذر.
والنون للوقاية.
والياء : ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
الجداولُ: فاعل مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
شارداتٍ: حال منصوب وعلامة نصبه الكسرة الظاهرة في آخره بدلاً من الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
تسيرُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره (هي) يعود على الجداول.
غريبةً : حال منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.
دون: مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره، وهو متعلق بالفعل (تسير) وهو مضاف.
اغترابِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.


إعراب الجمل :
جملة (تناديني الجداولُ): فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة (تسير): فعلية في محل نصب حال.

8- ويسألُني الرّفاقُ ألا لقاءٌ *** وهل من عودةٍ بعد الغيابِ؟

و: حرف استئناف.
يسألُني: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
والنون للوقاية.
والياء : ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
الرّفاقُ: فاعل مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
ألا : أداة استفتاح وحض.
لقاءٌ : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره، وخبره محذوف.
و: حرف استئناف.
هل: حرف استفهام لا محل له من الإعراب.
من: حرف جر زائد.
عودةٍ: اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ.
بعد: مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره، وهو متعلق بخبر المبتدأ المحذوف وهو مضاف.
الغيابِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

إعراب الجمل :
جملة (يسألني): فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة (ألا لقاءٌ): اسمية في محل نصب مفعول به.
جملة (هل من عودةٍ): اسمية لا محل لها من الإعراب استئنافية.


9- غداً سنعودُ والأجيالُ تصغي *** إلى وقعِ الخُطا عند الإيابِ

غداً: مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره، وهو متعلق بالفعل (نعود).
سنعودُ : السين حرف استقبال.
نعود: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره (نحن).
والأجيالُ : الواو استئنافية.
الأجيال : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
تصغي : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة في آخره للثقل.
والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره (هي) يعود على الأجيال.
إلى وقعِ: جار ومجرور متعلقان بالفعل (تصغي) ووقع مضاف.
الخُطا: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة في آخره للتعذر.
عند: مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره، وهو متعلق بحال محذوفة وهو مضاف.
الغيابِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

إعراب الجمل :
جملة (غداً سنعودُ): فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة (الأجيالُ تصغي): اسمية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة (تصغي): فعلية في محل رفع خبر المبتدأ الأجيال.

10- مع الأملِ المجنَّحِ والأغاني *** مع النسرِ المحلِّقِ والعقابِ

مع : مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره، وهو متعلق بالفعل (نعود)، وهو مضاف.
الأمل : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.
المجنَّحِ: نعت للأمل مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.
و: حرف عطف.
الأغاني: اسم معطوف على الأمل مجرور مثله وعلامة جره الكسرة المقدرة على الياء للثقل.
مع : مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره، وهو متعلق بالفعل (نعود)، وهو مضاف.
النسرِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.
المحلِّقِ: نعت للنسرِ مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.
و: حرف عطف.
العقابِ: اسم معطوف على النسر مجرور مثله وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.


11- مع الفجرِ الضَّحوكِ على الصَّحارى *** نعودُ مع الصَّباحِ على العُبابِ

مع : مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره، وهو متعلق بالفعل (نعود)، وهو مضاف.
الفجر : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.
الضَّحوكِ: نعت للفجرِ مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.
على : حرف جر.
الصَّحارى: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر.
والجار والمجرور متعلقان بـ (الضحوك) لأنه صيغة مبالغة اسم فاعل.
نعودُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره (نحن).
مع: مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره، وهو متعلق بالفعل (نعود)، وهو مضاف.
الصَّباحِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.
على العُبابِ: جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة.

إعراب الجمل :
جملة ( نعود) : فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.

12- مع الرَّاياتِ داميةَ الحـواشي *** على وهْجِ الأسنَّةِ والحرابِ

مع: مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره، وهو متعلق بالفعل (نعود)، وهو مضاف.
الرايات: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.
داميةَ : حال منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره، وهو مضاف.
الحـواشي : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة في آخره للثقل.
على وهْجِ: جار ومجرور متعلقان بالفعل (نعود)، ووهج مضاف.
الأسنَّةِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.
و: حرف عطف.
الحرابِ: اسم معطوف على الأسنة مجرور مثله وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 17-12-2008, 08:03 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

خامساً = دراسات صرفية لقصيدة ( سنعود ) :

1- ملاعبِها : ملاعب – جمع تكسير – مفرده ملعب.
مَلْعَب : مَفْعَل - اسم مكان من الثلاثي – فعله (لعب).

2 – الرَّوابي : اسم منقوص - جمع تكسير – مفرده رابية.

3- قديمٌ : فعيل – صيغة مبالغة اسم فاعل – فعلها (قدم).

4 - العِذابِ: الفِعالِ – صفة مشبهة باسم فاعل – فعلها (عذب).

5- دمشقُ : اسم ممنوع من الصرف – اسم علم أعجمي.

6 – السَّرابِ : الفِعالِ – صفة مشبهة باسم فاعل – فعلها (سرب).

7- سَنــاها : سنا – اسم ممدود – ألفه ممدودة لأن أصلها واو – مثناها (سَنَوَان).

8 - الحبيبةُ : الفعيلة – صيغة مبالغة اسم فاعل – فعله (حبَّ).

9 - مُخضَّباتٍ : جمع مؤنث سالم – مفرده مُخضَّب.
مُخضَّب: اسم مفعول من فوق الثلاثي – فعله (خضَّب).

10 - شارداتٍ : جمع مؤنث سالم – مفرده شارد.
شارد: فاعل – اسم فاعل من الثلاثي – فعله شرد.

11 - غريبةً : فعيلةً – صيغة مبالغة اسم فاعل – فعله (غرب).

12 - اغترابِ : افتعال – مصدر رباعي – فعله (اغترب = افتعل).

13 - الخُطا : اسم ممدود – ألفه ممدودة لأن أصلها واو – مفردها (الخطوة).

14 - المجنَّحِ : اسم مفعول من فوق الثلاثي – فعله (جنَّح).

15 – المحلِّقِ : اسم فاعل من فوق الثلاثي – فعله (حلَّق).

16- الضَّحوكِ : الفعول – صيغة مبالغة اسم فاعل – فعلها (ضحك).

17 - داميةَ : اسم فاعل من الثلاثي – فعله دمى.

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 17-12-2008, 08:06 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316
بلاغة

سادساً = دراسات بلاغية لقصيدة ( سنعود ) :


البيان :

1 – (خلعْتُ على ملاعبِها شَبابي ): استعارة مكنية.
شبه شبابه بالثوب يلبس ويخلع وحذف المشبه به وهو (الثوب) وترك شيئاً من لوازمه (خلعت).

2 – (هوىً قديمٌ تغلغلَ) : استعارة مكنية.
شبه الهوى بالسائل يتغلغل في الأرض وحذف المشبه به وهو (السائل) وترك شيئاً من لوازمه (تغلغل).

3 – (أعرافُ العروبةِ):
تشبيه بليغ (أعراف : مشبه) و (العروبة: مشبه به).

4 – (تناديني السُّفوحُ ) و ( تناديني الجداولُ ) : استعارة مكنية.
شبه السفوح والجداول بالإنسان الذي ينادي وحذف المشبه به وهو (الإنسان) وترك شيئاً من لوازمه (تناديني).

5 – (السفوح مخضبات) : كناية عن صفة الشهادة والقتل.

6 - (الأملِ المجنَّحِ): استعارة مكنية.
شبه الأمل بالطائر الذي يطير وحذف المشبه به وهو (الطائر) وترك شيئاً من لوازمه (المجنح).

7 – (الفجرِ الضَّحوكِ) : استعارة مكنية.
شبه الفجر بالإنسان الذي يضحك وحذف المشبه به وهو (الإنسان) وترك شيئاً من لوازمه (الضحوك).

8 – ( مع الرَّاياتِ داميةَ الحـواشي على وهْجِ الأسنَّةِ والحرابِ) : كناية عن صفة الثورة والجهاد والشهادة.


البديع :

1- ( سهولكِ – الهضابِ ) : طباق إيجاب.

2 - ( لقاءٌ وعودة - الغيابِ) : طباق إيجاب.



دراسة الخبر والإنشاء :



1 – الخبر :

- خبر ابتدائي : - (خلعْتُ على ملاعبِها شَبابي) .
- ( تناديني السُّفوحُ مُخضَّباتٍ) .

- خبر طلبي : - (غداً سنعودُ) : المؤكد السين.
- (ألا لقاءٌ) : المؤكد (ألا).


2 – الإنشاء :

* نداء : فلسطينُ الحبيبةُ.

* استفهام :

- أتنكرُني دمشقُ؟
- كيف أحيا؟
- هل من عودةٍ بعد الغيابِ؟

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 17-12-2008, 08:06 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

سابعاً = تحليل النص لقصيدة ( سنعود ) :


المشاعر العاطفية :

- (1 - 4 ) مشاعر فرح بدمشق واعتزاز بعروبتها وأصالتها .
- ( 5 - 8 ) مشاعر شوق وحزن وألم .
- (9 - 12 ) مشاعر أمل وتفاؤل بالعودة .

سمات الألفاظ :

مناسبة لموضوع الاستبداد : (فلسطين – دامية – الأسنة – الحراب)
جزلة فصيحة قوية الجرس سلسة : (مخضبات – شاردات – العباب).

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 17-12-2008, 08:07 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

تَمَّ بعونه تعالى

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 10-01-2009, 04:44 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

نداء للأخ ياسر:
لم نعد نرى تعليقك على ما يُطرح ؟

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-01-2009, 05:24 PM
خالد عبد الله شخيص خالد عبد الله شخيص غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى العام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: رومانيا
المشاركات: 18,836
اناشد ابا خالد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامر خالد منى مشاهدة المشاركة
نداء للأخ ياسر:
لم نعد نرى تعليقك على ما يُطرح ؟
وانا اناشدك ابا خالد واضيف اين انت ابا عقبه

__________________
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11-01-2009, 05:20 AM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

سنبرق لهما
ونرى ما خبرهما ؟

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 06-03-2009, 04:25 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

س ـ دل على الصورة واذكر اسمها والمعنى الذي ترمي إليه .

مع النّسر المحلق : اسم الصورة : كناية ، المعنى : عن الشموخ والعزّة .
وقع الخطا عند الإياب : اسم الصورة : كناية : المعنى : عن عودة الظافر .

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 06-03-2009, 04:26 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

المذهب الأدبي :


أ- ما المذهب الأدبي الذي اتبعه الشاعر إذا توفرت فيه الصفات الآتية :


1ـ مخاطبة الديار والحنين إلى الماضي .
2ـ اعتماد الألفاظ القديمة والموروثة مثل : الأسنّة ـ الحراب ـ وقع الخطا ـ السراب .

المذهب الادبي هو المذهب الاتباعي .

2ـ اذكر سمات أخرى للمذهب نفسه من خلال النص .

1ـ اعتماده الصور الحسية التقليدية ( تلوح بالسراب ، الرايات ، دامية الحواشي ، النسر المحلق )
2ـ وحدة الوزن والبيت والقافية .

رد مع اقتباس
  #16  
قديم 06-03-2009, 04:27 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

س ـ هل اكتقى الشاعر بمذهب واحد في أبياته أم أنه مزج بين مذهبين ،
اذكر اسم المذهب الآخر إذا كان من سماته :


1ـ النزوع إلى التحرر والرغبة في العودة : ( المقطع الأخير )
2ـ استخدام اللغة المأنوسة من لغة الحياة اليومية وشحنها بطاقات عاطفية وخيالية رقيقة بعيداً عن التقرير والحماسة .

اذكر أمثلة : ( خلعت ـ شبابي ـ أحلامي ـ الروابي ـ تغلغل )
المذهب هو المذهب الإبداعي .

اذكر سمات أخرى للمذهب نفسه وأعط أمثلة من الأبيات .

1ـ الجنوح إلى الخيال وابتداع صور مشحونة بعواطف إنسانية هرباً إلى واقع أفضل .
أتنكري دمشق ، كيف أحيا ؟ ـ وفي عينيَّ أطياف العذاب .
2ـ الهروب إلى الطبيعة التي تشاركه أحزانه وتعاني مثله :
تنادي السفوح ـ والجداول ـ تسير غريبة .
3ـ بروز ذاتية الشاعر وطغيان العاطفة على العقل .- اعتماد الشاعر ضمير المتكلم .
أتنكري ـ خلعْتُ ـ تنادي .
4ـ الوحدة المقطعية .

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:29 PM.


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لخالد مصري

|| تصميم : المهندس خالد منذر مصري ||