العودة   منتديات حطين اس سي - HutteenSC Forums > منتديات عامة > المنتدى العلمي والتعليمي > منتدى طلاب البكالوريا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-01-2009, 05:32 AM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316
Thumbs up شرح قصيدة (رسالة إلى جميلة) للفيتوري- النص السادس عشر للبكالوريا

قصيدة

رسالة إلى جميلة
محمّد الفيتوري


دراسة : سامر خالد منى

من محور دور المرأة في البناء والتحرير


التعديل الأخير تم بواسطة سامر خالد منى ; 25-02-2009 الساعة 08:52 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-01-2009, 05:34 AM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

أولاً - توطئة:

شاركت المرأة في النضال السياسي جنباً إلى جنب الرجل، فهذه البطلة الجزائرية جميلة بوحيرد تسهم في حرب التحرير الجزائرية ضد الاحتلال الفرنسي، واحتملت عذاب السجن مع رفيقاتها فداءً للوطن، وقام الشاعر السوداني محمد الفيتوري برصد لوحة النضال الأنثوي ضد الاستعمار فقدم لنا هذه اللوحة الجميلة .

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-01-2009, 05:35 AM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

ثانياً - النص :

رسالة إلى جميلة
محمّد الفيتوري


1- لن تسمع َ الجدرانُ يا جميلة
فالسِّجنُ مثلُ جَبهةِ السَّجَّانْ
من حجرٍ صخرٍ ومن صوَّانْ
وما الّذي تصنعُ راحتانْ؟
نحيلتان. . مستطيلتان
لامرأةٍ صغيرةٍ نحيلة؟

2- أأضربُ الأمثالَ يا جميلة؟
أأملأُ العروقَ بالثّاراتْ؟
أأملأُ الوجوهَ بالوجومْ؟
أأملأ السَّماءَ بالغيوم؟
إذاً هبيني ساعةً من حياةٍ
حياةِ روحٍ داخلَ السّجن
حياتكِ السّاعةَ يا جميلة
في ليلِ زنزانتِك الطَّويلة.

3- حين تدورُ ساعةُ الحزنِ
ثلاثَ دوراتٍ فُجائيةْ
وحين لا يَنفذُ للأذنِ
إلا خُطا الجندِ الحديدية
و هي تجوبُ ساحةَ السّجنِ
في رعشةٍ شبهِ جنونية
إذاً هَبيني قوّةَ الوجودْ
قوّةَ إنسانيةِ البشرْ
قوّة ألفِ ثائرٍ في القيودْ

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-01-2009, 05:36 AM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

ثالثاً = فكرة قصيدة (رسالة إلى جميلة):

قسم الشاعر محمد الفيتوري قصيدته إلى ثلاثة مقاطعَ رئيسةٍ، دارت أفكارها كما يلي :

المقطع الأول: رغم أنَّها امرأة، لكنها صلبة كالرجال، ها هي ذي جميلة تتحدى السجان الفرنسي الذي سلبها حريتها، وتظهر له ما الذي تفعله قوة الإيمان بالوطن.

المقطع الثاني : لا يكتم الشاعر إعجابه بهذه البطلة الشجاعة وجرأتها النادرة في تحدي الاستعمار، فيلمَّس منها الشجاعة والقوة.

المقطع الثالث: صمدت جميلة في ظلام السجن، وتحملت العذاب الذي يكيله لها المستعمر الحاقد، ورغم أنَّها الضعيفة لكن السجان خائف منها، وها هو الشاعر يتلمس منها نسائم البطولة.

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-01-2009, 05:37 AM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

رابعاً = شرح قصيدة (رسالة إلى جميلة):

المقطع الأول:

أيتها البطلة الشجاعة جميلة، لا تتكلمي فالجدران الصماء لن تخرج صوتك، فهذا السجن يشبه عجرفة السجان وبرودته في أذلا الأحرار، قلبه قُدَّ من حجرٍ فلا يشفق على ضعف المرأة، فلم تعد الإنسانية معروفة عند هؤلاء الأوغاد.
إنني لواثق أن يديك النحيلتين الضعيفتين تصنعان الكثير من معاني البطولة والفداء والتضحية في سبيل الوطن، فمنك يا جميلة نتعلم الكثير، رغم ضعفك.

المقطع الثاني :

هل أضرب الأمثال في شجاعتك وبطولتك يا جميلة؟ سأستثير في دماء قومي وعروقهم أن يهبوا ليأخذوا بالثأر لكِ، سأجعل وجوههم كئيبةً واجمةً حين أروي لهم بطولتكِ، سأجعل السماء فوق رؤوس النعتدين مليئة بغيمٍ ينذر بمطر الثورة على رؤوسهم.
في سبيل ذلك كله امنحيني من صلابتكِ ساعةً واحدةً من شجاعتكِ النادرة، لأتعلم كيف يحيا الأبطال وراء قضبان السجن، من حياتك المليئة بالتضحية في ليل سجنك الطويل .

المقطع الثالث:

وحين تحين ساعة التعذيب الهمجية، أشعر بالإعجاب لبطولتك وتحملك لتعذيبك الهمجي، وهم يمارسونه عليكِ لثلاث ساعات متوالية، وأشعر بالشفقة على سجَّانك الخائف منكِ وهو يتنقل بخطواته القلقة أمام باب سجنكِ وهو يتجول في ساحة السجن مذعوراً مرتعشاً كالمجانين منكِ رغم سجنكِ.
امنحيني من هذه القوة التي أرهبْتِ العدو بها قوة الحياة والوجود، القوة الإنسانية الرحيمة فيكِ، قوة البشر المتناهية في جسدكِ، كأني بها تعدل قوة ألف مجاهدٍ في قيدهِ.

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-01-2009, 05:38 AM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

خامساً = التقطيع العروضي لقصيدة (رسالة إلى جميلة):

تقوم القصيدة على تفعيلة ( مستفعلن ) :

لن تسمع َ الجدرانُ يا جميلةْ
لن تسمعَلْ | جدرانُ يا | جميلةْ
/ ./ ./ / . | /./ ./ /.| / / ./.
مسـتفعلن | مستفعلن | فعولن

فالسِّجنُ مثلُ جَبهةِ السَّجَّانْ
فسْسجنُ مثْ | ل جبهةِسْ | سجْجانْ
/ . / . / /. | / / . / / .| /./..
مســتفعلن | متـفـعلن| فعلان


القافية : متنوعة

جميلة //./.
سجَّانْ /./..


الروي: متنوع.
التاء المربوطة (حميلة، نحيلة)، النون (السجان، راحتان)، الميم (الوجوم، الغيوم).

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-01-2009, 05:39 AM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

سادساً = إعراب قصيدة (رسالة إلى جميلة) :


المقطع الأول:

لن : حرف نصب ينصب الفعل المضارع.
تسمع َ: فعل مضارع منصوب بأن المضمرة منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.
الجدرانُ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
يا : أداة نداء.
جميلة: منادى مفرد علم مبني على الضم في محل نصب على النداء وسكن للضرورة الشعرية.
فالسِّجنُ:الفاء استئنافية.
السجن: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
مثلُ : خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره، وهو مضاف.
جَبهةِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخرهِ، وهو مضاف.
السَّجَّانْ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة وسكن للضرورة الشعرية.
من حجرٍ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة.
صخرٍ : نعت لصخر مجرور مثله وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخرهِ.
و : حرف عطف.
من صوَّانْ : جار ومجورو معطوف على الجار والمجرور السابق فهو متعلق مثله بحال محذوفة.
و : حرف استئناف.
ما: اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
الّذي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع خبر المبتدأ.
تصنعُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
راحتانْ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد، وحقها الجر وسكنت للضرورة الشعرية.
نحيلتان: نعت لـ (راحتان) مرفوع مثله وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد.
مستطيلتان : نعت لـ (راحتان) مرفوع مثله وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد، ، وحقها الجر وسكنت للضرورة الشعرية.
لامرأةٍ : جار ومجرور متعلقان بالفعل (تصنع).
صغيرةٍ: نعت أول لامرأةٍ مجرور مثله وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخرهِ.
نحيلة: نعت ثان لامرأةٍ مجرور مثله وعلامة جره الكسرة وسكن للضرورة الشعرية.

جمل المقطع الأول :


جملة (لن تسمع َ الجدرانُ ) : فعلية لا محل لها من الإعراب ابتدائية.
جملة ( يا جميلة ) : فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة (السِّجنُ مثلُ جَبهةِ ) : اسمية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة (ما الّذي تصنعُ راحتانْ) : اسمية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة ( تصنع راحتان ) : فعلية لا محل لها من الإعراب صلة الموصول الاسمي.

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-01-2009, 05:39 AM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

إعراب المقطع الثاني :

أ: حرف استفهام لا محل له من الإعراب.
أضربُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره (أنا) يعود على الشاعر.
الأمثالَ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.
يا : أداة نداء.
جميلة: منادى مفرد علم مبني على الضم في محل نصب على النداء وسكن للضرورة الشعرية.
أ: حرف استفهام لا محل له من الإعراب.
أملأُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره (أنا) يعود على الشاعر.
العروقَ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.
بالثّاراتْ : جار ومجرور متعلقان بالفعل (أملأ)، وسكن للضرورة الشعرية.
أ: حرف استفهام لا محل له من الإعراب.
أملأُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره (أنا) يعود على الشاعر.
الوجوهَ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.
بالوجومْ: جار ومجرور متعلقان بالفعل (أملأ)، وسكن للضرورة الشعرية.
أ: حرف استفهام لا محل له من الإعراب.
أملأُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره (أنا) يعود على الشاعر.
السَّماءَ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.
بالغيوم: جار ومجرور متعلقان بالفعل (أملأ)، وسكن للضرورة الشعرية.
إذاً : حرف جواب .
هبيني: فعل أمر مبني على حذف النون لأن مضارعه من الأفعال الخمسة.
وياء المؤنثة المخاطبة: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
والنون للوقاية لا محل لها من الإعراب.
وياء المتكلم: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
ساعةً : مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.
من حياةٍ : جار ومجرور متعلقان بالفعل (هبيني).
حياةِ : بدل كل من كل من (حياة) مجرور مثله وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره، وهو مضاف.
روحٍ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخرهِ.
داخلَ : مفعول فيه ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره وهو متعلق بصفة محذوفة من (روحٍ)، وهو مضاف.
السّجن : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخرهِ.
حياتكِ: بدل كل من كل من (حياة) مجرور مثله وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره، وهو مضاف.
والكاف : ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر مضاف إليهِ.
السّاعةَ: مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره وهو متعلق بحال محذوفة من (حياتك).
يا : أداة نداء.
جميلة: منادى مفرد علم مبني على الضم في محل نصب على النداء وسكن للضرورة الشعرية.
في ليلِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من (الساعة)، وهو مضاف.
زنزانتِك: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخرهِ، وهو مضاف.
والكاف : ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر مضاف إليهِ.
الطَّويلة: نعت لزنزانة مجرور مثله وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخرهِ.

جمل المقطع الثاني :

جملة (أأضربُ الأمثالَ يا جميلة؟ ): فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة ( يا جميلة ) : فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة (أأملأُ العروقَ بالثّاراتْ؟) : فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة (أأملأُ الوجوهَ بالوجومْ؟) : فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة (أأملأ السَّماءَ بالغيوم؟) : فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة (إذاً هبيني) : فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.
جملة ( يا جميلة ) : فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-01-2009, 05:40 AM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

إعراب المقطع الثالث:

حين : مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره وهو متعلق بالفعل (هبيني) المتأخر.
تدورُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
ساعةُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره، وهو مضاف.
الحزنِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخرهِ.
ثلاثَ : نائب مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره، وهو مضاف.
دوراتٍ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخرهِ.
فُجائيةْ : نعت لدورات مجرور مثله وعلامة جره الكسرة، وسكن للضرورة الشعرية.
و: حرف عطف.
حين: مفعول فيه ظرف زمان معطوف على (حين) الأولى منصوب مثله – ومتعلق مثله – وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.
لا: حرف نفي لا محل له من الإعراب.
يَنفذُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
للأذنِ : جار ومجرور متعلقان بالفعل (ينفذ).
إلا: أداة حصر.
خُطا: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر، وهو مضاف.
الجندِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.
الحديدية: نعت للجند مجرور مثله وعلامة جره الكسرة وسكن للضرورة الشعرية.
و : واو الحال .
هي : ضمير رفع منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
تجوبُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره (هي) يعود على الخطا.
ساحةَ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره، وهو مضاف.
السّجنِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخرهِ.
في رعشةٍ : جار ومجرور متعلقان بالفعل (تجوب).
شبهِ: نعت لرعشةٍ مجرور مثله وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخرهِ، وهو مضاف.
جنونية: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة وسكن للضرورة الشعرية.
إذاً : حرف جواب لا محل له من الإعراب.
هَبيني : فعل أمر مبني على حذف النون لأن مضارعه من الأفعال الخمسة.
وياء المؤنثة المخاطبة: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
والنون للوقاية لا محل لها من الإعراب.
وياء المتكلم: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
قوّةَ : مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره، وهو مضاف.
الوجودْ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة وسكن للضرورة الشعرية.
قوّةَ : بدل من (قوة) الأولى بدل كل من كل منصوب مثله وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخرهِ، وهو مضاف.
إنسانيةِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخرهِ.
البشرْ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة وسكن للضرورة الشعرية.
قوّة : بدل من (قوة) الأولى بدل كل من كل منصوب مثله وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخرهِ، وهو مضاف.
ألفِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخرهِ، وهو مضاف.
ثائرٍ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخرهِ.
في القيودْ : جار ومجرور متعلقان بثائر لأنه مشتق (اسم فاعل)، وسكن للضرورة الشعرية.

جمل المقطع الثالث :

جملة (تدورُ): فعلية في محل جر مضاف إليه.
جملة (لا يَنفذُ) : فعلية في محل جر مضاف إليه.
جملة ( هي تجوبُ ) : اسمية في محل نصب حال.
جملة (تجوب ) : فعلية في محل رفع خبر المبتدأ.
جملة (هَبيني): فعلية لا محل لها من الإعراب استئنافية.

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-01-2009, 05:41 AM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

سابعاً = دراسات صرفية لقصيدة(رسالة إلى جميلة):

1- جميلة : اسم علم مؤنث تأنيثاً حقيقاً – ممنوع من الصرف.

2 - السَّجَّانْ : الفعَّال – صيغة مبالغة من الفعل الثلاثي – فعلها (سجن).

3 – نحيلتان: مثنى مفرده : نحيلة وزنه : فعيلة – صفة مشبهة باسم الفاعل – فعلها (نحل).

4 – مستطيلتان : مثنى مفرده : مستطيل – اسم فاعل من فوق الثلاثي – فعله (استطال).

5- الأمثالَ : الأفعال – جمع تكسير – من جموع الكثرة – مفرده (مثل).

6 - أملأُ : همزة متطرفة – ما قبلها مفتوح فكتبت على ألفٍ.

7 – الوجومْ : الفعول – صيغة مبالغة اسم فاعل – فعلها (وجم).

8 - السَّماءَ : همزة متطرفة – ما قبلها ساكن فكتبت على السطر.

9 - ثلاثَ دوراتٍ : العدد ثلاث يخالف المعدود (مذكر) – والمعدود (مؤنث) – دورات جمع مؤنث سالم – مفرده : دورة.

10 – فُجائيةْ : مصدر صناعي.
كُتبت الهمزة المتوسطة على الياء لأنَّ حركتها الكسرة وما قبلها ساكن – والكسرة أقوى ويناسبها النبرة.

11 – خُطا : اسم مقصور – الألف فيه كتبت ممدودةً لأن أصله واو – (الخطا: جمع تكسير – مفرده : الخطوة).

12 – الحديدية : مصدر صناعي.

13 - جنونية : مصدر صناعي.

14 - إنسانيةِ: مصدر صناعي.

15 - ثائرٍ : فاعل – اسم فاعل من الثلاثي – فعله (ثار).

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 11-01-2009, 05:43 AM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

ثامناً = دراسات بلاغية لقصيدة (رسالة إلى جميلة):

البيان :

1- ( لن تسمع َ الجدرانُ ) : استعارة مكنية .
شبه الجدران بالإنسان الذي يسمع ، ثم حذف المشبه به وترك شيئاً من لوازمه وهو (تسمع) على سبيل الاستعارة المكنية.

2 – ( السِّجنُ مثلُ جَبهةِ السَّجَّانْ ) : تشبيه مجمل مؤكد
المشبه : السجن، المشبه به (جبهة السجان)، الأداة (مثل).

3 - ( لامرأةٍ صغيرةٍ نحيلة) كناية عن صفة الضعف.

4 - ( أأضربُ الأمثالَ ) : مجاز حيث جعل الأمثال تُضرب.

5 – ( أأملأُ العروقَ بالثّاراتْ ) : كناية عن صفة الغيرة والغضب.

6 - ( هبيني ساعةً ) : استعارة مكنية .
شبه الساعة بالشيء الذي يوهب ويٌعطى، ثم حذف المشبه به وترك شيئاً من لوازمه وهو (هبيني) على سبيل الاستعارة المكنية.

7- ( لا يَنفذُ للأذنِ إلا خُطا الجندِ الحديدية) : كناية عن صفة القلق والتوتر.

البديع :

1-( السَّجَّانْ - صوَّانْ ) : سجع .

2 – ( راحتانْ – مستطيلتان ) : سجع .

3- ( الوجوهَ – بالوجومْ ) : جناس ناقص.

دراسة الخبر والإنشاء :


الخبر :

الخبر الابتدائي :

(حين تدورُ ساعةُ الحزنِ).

الخبر الطلبي :

(لن تسمع َ الجدرانُ) : المؤكد (لن) .


الإنشاء:

– الاستفهام :

( ما الّذي تصنعُ راحتانْ ؟ ).
( أأضربُ الأمثالَ يا جميلة؟ ) .
( أأملأُ العروقَ بالثّاراتْ؟ ) .
( أأملأُ الوجوهَ بالوجومْ؟ ) .
( أأملأ السَّماءَ بالغيوم؟ ) .

- النداء :

( يا جميلة ) .

- الأمر :

( هبيني ساعةً ) .

من علم المعاني :

(لا يَنفذُ للأذنِ إلا خُطا الجندِ الحديدية) : أسلوب قصر بواسطة (لا) النافية وأداة الحصر (إلا).

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-01-2009, 05:44 AM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

تاسعاً = تحليل النص لقصيدة(رسالة إلى جميلة):

المشاعر العاطفية :

المقطع الأول: مشاعر غضب على السجان وإعجاب ببطولة جميلة.
المقطع الثاني : مشاعر عتب ولوم على الخانعين الصامتين، ومشاعر ثورة على الاستعمار.
المقطع الثالث: مشاعر استهزاء بالمستعمر الخائف وإكبار لبطولة جميلة.


سمات الألفاظ :

جزلة قوية فصيحة قوية الجرس : (صوَّانْ- الوجومْ- رعشةٍ- هَبيني ) .
ملائمة لموضوع الثورة على الاستعمار : (السِّجنُ- السجَّان- زنزانتِك- الجندِ- ثائرٍ).

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11-01-2009, 05:45 AM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

تم بحمده تعالى

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 28-01-2009, 02:33 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

قلد الرئيس السوري الدكتور بشار الأسد المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة.
وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن هذه الخطوة تأتي "تقديراً لنضال بوحيرد المشرّف لاستعادة استقلال الجزائر خلال مرحلة الاحتلال الفرنسي ولمواقفها الحالية الداعمة للمقاومة حتى استعادة الحقوق وتحرير الأراضي العربية المحتلة".
يذكر أن جميلة بوحيرد (74 عاماً) كانت من أول المتطوعات في صفوف المقاومة الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي، وقد اعتقلت وتعرضت للتعذيب وحكم عليها بالإعدام قبل تخفيف الحكم ومن ثم الإفراج عنها بعد استقلال الجزائر.

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 28-01-2009, 02:34 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

[IMG]اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي[/IMG]

وهذه صورة الدكتور يقلد البطلة الوسام

رد مع اقتباس
  #16  
قديم 28-01-2009, 02:35 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

أدرجنا الخبر لتناسبه مع القصيدة

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 06-03-2009, 04:36 PM
سامر خالد منى سامر خالد منى غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: اللاذقية أس الحضارة
المشاركات: 24,316

المذهب الأدبي :

يعد النص من أدب الواقعية الجديدة الذي يمزج الألم بالأمل ويرى المعاناة جسراً للوصول إلى الحياة الحرة الكريمة .

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:13 AM.


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لخالد مصري

|| تصميم : المهندس خالد منذر مصري ||