العودة   منتديات حطين اس سي - HutteenSC Forums > منتديات عامة > المنتدى العلمي والتعليمي

المنتدى العلمي والتعليمي يختص بتقديم مواضيع تعليمية لكافة المناهج العربية .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #121  
قديم 02-06-2011, 07:36 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

طرق المحافظةعلى الجهاز الهضمي

1 - التأكد من نظافة اليدين قبل الأكل من ناحية، ونظافة الغذاء نفسه قبل تناوله
من ناحية أخرى ، حتى لا تتعرض للإسهال .

2 - الاهتمام بنظافة الأسنان بغسلها جيدًا قبل الأكل وبعده وقبل النوم،

حتى لا يصيبها التسوس.

3 - عدم ملء المعدة بالطعام ، حتى لا تصاب بعسر الهضم .

4 - أن يحتوي الغذاء قدرًا مناسبًا من الخضروات ، حتى لا تتعرض للإمساك .

5 - ضرورة مراعاة السلوك الصحي لتجنب الإصابة ببعض الديدان؛ مثل البلهارسيا
التي تتضر بالكبد ، أو الانكلستوما التي تنهش الجدران الداخلية للأمعاء الدقيقة.

رد مع اقتباس
  #122  
قديم 02-06-2011, 07:37 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

اسباب الام السرة
الام السرة لها إحتمالات كثيرة وهي:

1-وجود فتق سري.
2-حكة شديدة.
3-كحة مزمنة.
4-إمساك شديد.
5-أورام في البطن.
6-إلتهاب الزائدة الدودية.
7-إختلال عضوي في الأمعاء

رد مع اقتباس
  #123  
قديم 02-06-2011, 07:37 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

التهاب المرارة أو الحويصلة الصفراوية

-تعريف المرارة أو الحوصلة الصفراوية:-

هي المحطة التي تستقبل السائل الصفراوي(الصفراء) من الكبد لتختزنها، ثم تنقبض أثناء وجبات الطعام لتدفع ذلك السائل إلى الأمعاء للمساعدة في الهضم.


-تعريف إلتهاب المرارة:-

هو حالة تهيج وإلتهاب لجدار المرارة بسبب :-

  • حصاه مرارية....أو
  • مواد كيماوية في السائل الصفرواي....أو
  • عدوى بكتيرية مثل السالمونيلا ويزداد هنا عدد خلايا الدم البيض.

*ملاحظة: هناك نوع آخر لإلتهاب المرارة دون وجود حصى وهو أقل شيوعآ ويحدث بسبب:
  • التعرض للإصابة الجسدية.
  • عملية جراحية كبرى.
  • حروق شديدة.
  • مرض السكري.
  • النساء اللاتي ممرن بمرحلة مخاض طويلة قبل ولادة الطفل.



-سبب تكون الحصى المرارية:-

  • السبب الرئيسي هو تراكم السائل الصفرواي داخل المرارة مما يؤدي إلى تكون حصى صغيرة وهذا كله بسبب زيادة الكوليسترول.
  • حبوب منع الحمل لأنها تحتوي على هرمون الاستروجين الذي يزيد الكوليسترول في المرارة.
  • النساء اللاتي يخضعن للعلاج التعويضي الهرموني هم عرضة لتكون الحصى.
  • الحمل المتكرر.
  • زيادة الوزن عند النساء.
  • الرجيم القاسي لإنقاص الوزن سريعآ.

أعراض إلتهاب المرارة وتكون الحصى:-

  • الشعور بالألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن(وهو أكثر الأعراض شيوعآ) وقد يصبح مفاجئآ وشديدآ في حالة الإلتهاب الحاد خاصة عند إستنشاق الهواء بعمق أو عندما تتحرك بشكل فجائي.
  • قد يكون هناك ألم في ظهر الكتف اليمنى.
  • قد تشعر بالغثيان وقد تتقيآ.
  • قد تفقد شهيتك.
  • قد تصاب بالحمى.
  • قد يحدث يرقان وبول داكن وبراز فاتح اللون وهذا دليل على أن الحصى قد سدت قناة المرارة.
  • قد تشعر بقشعريرة وحمى شديدة وهذا دليل أن المرارة قد ثقبت أو حدث بها تلوث.
  • قد تشد الحصى القناة البنكرياسية وهنا تصبح بحاجة إلى حالة طواريء طبية

-التشخيص:-
  • فحص وتعداد مكونات الدم.
  • فحص وظائف الكبد بالموجات فوق الصوتية.
  • فحص وظائف المرارة بالطب النووي.
  • فحص المرارة بالموجات فوق الصوتية.
  • إجراء تقنية ERCP لفحص القناة المرارية إذا كان بها إنسداد.

العلاج:-
يعتمد على المسبب وقد يتم إستئصال المرارة في حالات معينة.


رد مع اقتباس
  #124  
قديم 02-06-2011, 07:38 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

الورم أسفل السرة والبطن له عدة أسباب وإحتمالات وأذكر لك منها:

1- تضخم البروستات ويصاحب هذه الحالة مشاكل في التبول.
2-كتلة ورم حميد اسفل البطن.
3-نقص البروتين في الجسم بسبب خلل في وظائف القلب أو الكلى أوالكبد.
4-ورم حول الأمعاء.
5-ورم في القولون الأيسر ويصاحب هذه الحالة امساك وانتفاخ في البطن وألم ومغص كما يحدث غالباً إخراج الدم ومواد مخاطية مع الفضلات.
6-قد تكون مصابآ بالقولون العصبي +غازات

رد مع اقتباس
  #125  
قديم 02-06-2011, 07:39 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

إليكم بعض الوصفات الطبيعية التي تمكنكم من محاربة المشكلات الهضمية العرضية
أولا: الغثيان
تناول وجبات خفيفة غنية بالكربوهيدرات مرة كل ساعتين أو ثلاث ساعات، بما أن معظم الأدوية المضادة للغثيان تسبب النعاس، فإن الزنجبيل قد يكون بديلاً فعالاً في هذه الحالة.
ثانياُ: التقيؤ
الإكثار من تناول السوائل، مثل الماء والشوربات، لأنها تحافظ على الجسم من خطر حدوث الجفاف.
ثالثاُ: الإمساك
محاولة إغناء الوجبة بالألياف عن طريق تناول الحبوب والفاكهة والخضار، والمواظبة على القيام بالتمارين الرياضية التي تزيد من نشاط وفاعلية الجهاز الهضمي.
رابعاُ: الإسهال
يوجد أطعمة تحد من الإسهال مثل الموز والأرز ومربى التفاح، مع الإكثار من السوائل لتعويضها بالجسم.

رد مع اقتباس
  #126  
قديم 02-06-2011, 07:39 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

متى يمكنك اللجوء إلى عملية شفط الدهون ؟

تعاني بعض النساء عند عمل الريجيم من مشكلة عدم اختزال للشحوم بأجزاء الجسم بدرجة غير متساوية، فقد يتم الاختزال من الوجه ويبقى الجسم على حاله كالأرداف مثلا, وفي مثل هذه الحالات قد تكون الرياضة لها فائدة حيث أن ممارستها اثناء فترة الحمية تساعد على اختزال الشحوم من جميع أجزاء الجسم، لكن إذا كان هناك شحوم واضحة ومركزة بأحد مواضع الجسم ولم يختزلها الريجيم ولا الرياضة فلابد عندئذ من علاج السمنة الموضعية لشفط هذه الدهون .


تعريف عملية شفط الدهون


وهي عملية لا تجرى لشخص يعاني من زيادة كبيرة في الوزن لأنها ليست عملية تخسيس، وإنما هي عملية تخلص الجسم من الخلايا الدهنية التي تتمركز في مناطق لا تنجح معها كل أنواع الريجيم، حيث إن هذا الشخص الذي تجرى له العملية لا يفقد الكثير من وزنه وإنما يفقد من حجمه. وهذه العملية تتوقف على حالة الجلد، وهي غير مرتبطة بالسن، فالجلد الذي في حالة سيئة والمتهدل تزيده العملية سوءا فيسبب ما يسمى "بالجلد المتموج" والعملية رغم بساطتها تحتاج إلى مهارة شديدة، حيث إن الجراح لا يرى الدهن ولكن يستشعره بالجلد، وهو يختار العمق المناسب ليساعد الجلد على سرعة الالتئام والتماسك من جديد.


كيف تتم العملية؟

تعتمد فكرتها بسحب كمية من الخلايا الدهنية من جزء محدد من الجسم كالأرداف أو الثديين، وهي من الجراحات السهلة، وأصبح من الممكن القيام بها دون حقن مواد كيمياوية أو محاليل لإذابة الدهون، وتعد العملية الوحيدة القادرة على التخلص من هذه الخلايا الدهنية، حيث لا يتم سحب الدهن الخارجي الموجود تحت الجلد مباشرة وإنما يتجه إلى الخلايا الدهنية المتمركزة في الداخل، فيتم سحبها من خلال قناة رفيعة مزودة بشفاط كهربائي طبي عن طريق فتحة بالجلد لاتتجاوز عادة سنتمترا واحدا مع مراعاة وضع الأعصاب والشرايين والأوردة وعدم ملامستها، ويراعى أيضا أن يتم عمل هذه الفتحة الصغيرة في إحدى ثنايا الجلد وبمكان غير ظاهر حتى لا تتسبب في تشويه هذا الجزء، ومع مرور الوقت يختفي مكان هذه الفتحة تدريجيا.

مدة العملية

تستغرق العملية ما بين نصف ساعة وساعة ونصف على حسب المناطق التي يتم فيها شفط الدهن وكثافته، فعملية شفط الدهون من الأرداف تستغرق حوالي خمسة وأربعين دقيقة، ويمكن مغادرة المستشفى خلال يوم وحد أو يومين.

ما بعد العملية

يفضل بعد شفط الدهون من الأرداف أن تحرصي على ارتداء "كورسيه" خاص لفترة معينة للضغط على الردفين للحفاظ على شكلهما الطبيعي وتساوي حجمهما. ولايمكن أن تعود الأرداف لاختزان الدهون بدرجة زائدة كما كانت عليه من قبل، لأن هذه الجراحة تقلل من عدد الخلايا الدهنية، فمهما تضخمت هذه الخلايا فلن تؤدي لسمنة واضحة

رد مع اقتباس
  #127  
قديم 02-06-2011, 07:40 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

لـ علاج الامساك و تليين البراز و تسهيل الإخراج ينصح بــ

1-تناول الفواكة مثل البرتقال والليمون.

2-تناول الخضراوات الطازجة مثل الخيار والكوسا والخس والكرفس والبقدونس.
3-تناول الخبز المحتوي على الردة.
4-شرب الماء بمعدل لا يقل عن لترين يوميا.
5-المشي والحركة.

رد مع اقتباس
  #128  
قديم 02-06-2011, 07:40 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

عالج نفسك من الإمساك ومايتعبه من أعراض الشرخ الشرجي

كل إنسان منا معرض للإصابة بالمرض خاصة إذا أهمل نفسه

واليوم سنتحدث عن حالة تحدث لمعظم الرجال والسيدات وهي حالة الشرخ الشرجي الناتجة عن الإمساك وقبل أن نبدا بذكر العلاج وجب علينا أن نتعرف قليلآ على هذه الحالة:

الشرخ الشرجي:
وهو بكل إختصار جرح أو شق في جلد الشرج ويسبب الآلام شرجية حادة وخراريج الصغيرة أثناء التبرز وبعده، و كل شخص معرض لهذه الحالة إذا أصيب بالإمساك لفترة تتعدى اليومين.

وسر شفاء هذا المرض هو:
1-جعل العضلة العاصرة (في فتحة الشرج) ألا تتقلص كثيرآ لأنه إذا تقلصت سيصبح من المستحيل شفاء الجرح.ويمكنني أن أشبه ذلك بجرح على يديك فإذا حاولت الضغط عليه فإنه لن يشفى أبدآ ونفس الحال مع عضلة فتحة الشرج.
2-منع حالة الإمساك لأنه مع الإمساك يكون البراز صلبآ مما يؤدي إلى جرح الفتحة وعودة الإنتكاسة من جديد.

ناتي الان إلى العلاج:

1-إذهب إلى الصيدلية وإشتري هذه الأدوية:

أ)normacol
وهو عبارة عن ملين للمعدة ويتم تناوله كالتالي:
قبل النوم تأخذ مقدار ملعقة من الحبوب الصغيرة ثم تشرب ورائها فورآ كأس من الماء وتبلعها ولا تأكلها.
ب)xyloproct
وهو عبارة عن دهان مسكن ويلين العضلة العاصرة لفتحة الشرج
ويدهن به مرة واحدة في فتحة الشرج وإحرص على نظافة يديك.
ت)solpadeine
وهو عبارة عن مسكن الام ويؤخذ 3 مرات باليوم.

2-أكثر من شرب الماء قدر الإمكان في تلك الفترة.
3-تناول الكثير من الفواكة والخضار.
4-إبتعد عن الأغذية الدسمة والوجبات السريعة الجاهزة من المطاعم في تلك الفترة.
5-الجلوس في مغطس ماء دافيء مائل للسخونة لمدة 15 دقيقة بمعدل 3 مرات يوميآ.
6-تجنب الجلوس المتواصل لأكثر من ساعتين ومحاولة المشي.

وستشفى بإذن الله خلال إسبوع واحد فقط

رد مع اقتباس
  #129  
قديم 02-06-2011, 07:41 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

الشرخ الشرجي:

هو جرح أو شق في جلد الشرج

ويصاحبه تقرح سطحي في الوجه الخلفي من الفوهة الشرجية، مع امتداد خيطي رفيع داخل القناة. ولهذا التقرح قاعدة تصل أحياناً إلى الألياف العضليـة، وحوافٍ سميكة تنسلخ في بعض الأحيان، عن هذه القاعدة، محدثة الآلام الشرجية الحادة والخراريج الصغيرة

و ينشأ الشرخ، عادة، من جرح سببه براز جاف صلب، أو من ناسور خارجي متجلط ومتقرح.

ويبدأ الشرخ كقطع تحت خط أسنان المشط، يكون، عادة، في وسط فتحة الشـرج من الخلف، ويتورم الجلد حوله مكونا نتوءاً عالقاً به.

ويسبب الشرخ ألماً شديداً عند التبرز، ويستمر تقلص العضلة العاصرة لفترة طويلة بعد التبرز.
وأحياناً ينزف الشرخ ويصبغ الملابس، ولكنه، عادة، أقل من دم البواسير.
وقد يصيب شرخ الشرج الأطفال، ويستجيب تلقائيا لعلاج الإمساك،
أما الكبار فقد يكفي في الحالات الحادة الراحة التامة، والحمامات الدافئة، وتليين البـراز، والمهدئات الموضعيـة، أو اللجوء إلى الجراحة لإزالة الشق المتقرح.

وهناك نوعان من الشرخ:
1-شرخ حاد ويمكن علاجه بالدواء عن طريق المراهم الخاصة وتناول الملينات والأغذية الغنية بالألياف
2-شرخ مزمن وهذا يحتاج إلى جراحة

ومن أهم أساليب الوقاية من الشرخ الشرجي، تجنب الإمساك ونظافة الشرج

رد مع اقتباس
  #130  
قديم 02-06-2011, 07:42 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

القولون العصبي

أسباب المرض:
1-التوتر الاعصبي.

2-تناول الأطعمة التي تؤثر علي القولون مثل الأطعمة الحريفة , التوابل , الشطة , المخلل أو الدهون.

أعراض المرض:
1-اضطراب في عمليات الهضم و الامتصاص و يؤدي إلى انتفاخ و تقلصات و حساسية من بعض الأطعمة.
2-آلاما شديدة في صورة إمساك شديد و أحيانا اخري في صورة إسهال.
3-ارتفاع شديد في الحموضة.
4-الشعور بالاختناق الشديد وضيق في التنفس.
5-العصبية في الامور.
6-سوء في الهضم.
7- ألم في اسفل البطن.
8-بلغم أبيض في الصباح ويسبب التقيء.
9-حساسية وإختناق من بعض الروائح.
10-صعوبة في إخراج الفضلات.
11-سماع صوت عند التنفس.
12-الشعور بنبض أعلى المعدة

العلاج:
1-إبتعد عن التوتر فهو السبب الرئيسي لرجوع الحالة
2-تجنب تناول الأطعمة السابق ذكرها
3-تناول مضادات التقلص أو الانزيمات الهاضمة و قت الشعور بالآلام
4-تناول أدوية تساعد على تنظيم حركة القولون.
5-تجنب الإمساك.
6-تجنب الليمون.
7-تجنب الشاي الثقيل.

***ينصح ايضآ بفحص البراز عن طريق تحليل يسمى Stool Analysis وذلك للتأكد من سبب الإمساك الذي قد يكون ناتجآ عن الطفيليات مثل (الأميبا)


واليك أهم الأدوية المستخدمة في العلاج لتهدئة حركة القولون:

motilium
librax

بالإضافة إلى الملينات التي تحوي على السنا مثل AGIOLAX

واليك أهم الوصفات الشعبية ذات المفعول لستهيل حركة الامعاء وتهدئة القولون:

1-مشروب النعناع البلدي أو كبسولات زيت النعناع.
2-مشروب الكراوية.
3-مشروب اليانسون.
4-مشروب الحلبة.

واليك اهم الأغذية الواجب تناولها:

  • الردة
  • الخس
  • الجرجير
  • البطيخ
  • العنب
  • الملوخية.
  • تناول الخبز الذي يحتوي على الردة والإقلال من تناول الخبز الإفرنجي الذي لا يحتوي على الردة.

رد مع اقتباس
  #131  
قديم 02-06-2011, 07:43 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

تعريف البواسير:

البواسير هي تضخم في أوردة المستقيم .
(وفي المستقيم يوجد نوعان من الأوردة(أوردة داخلية وخارجية)
والأوردة الداخلية هي التي تبطن الجزء السفلي من المستقيم وتمتد للأعلى
أما الأوردة الخارجية فهي موجودة تحت الجلد في الشرج
وعندما تتسع هذه الأوردة تتحول إلى بواسير)
ولهذا تسمى البواسير بالأورده الدواليه في منطقه المستقيم والشرج والتي يمكن أن تتدلى خارج فتحه الشرج.
وتعتبر البواسير من أحد أنواع الدوالي، وهي عبارة عن احتقان مزمن في الشبكة الوعائية الوريدية، تحت الغشاء المخاطي للمستقيم والقناة الشرجية

و تعتبر مشكله شائعة بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 الى 50 سنه.

أنواع البواسير:

1-بواسير من الدرجة الأولى:
هي دوالي داخلية غير متدلية تتكون عند التقاء نهاية المستقيم بمنطقة الشرج.
و هي غير مؤلمة ولكن كثيرا ما تسبب النزيف.

2- بواسير من الدرجة الثانية:
بواسير داخليه تبرز من خلال فتحة الشرج عند التغوط أو عند الوقوف أو المشي
وهي عادة ما تكون مؤلمة.

3-بواسير من الدرجة الثالثة:
بواسير داخلية متدلية بصورة مستمرة قد يصاحبها وجود دوالي خارجية تكون عروة جلديه مع مرور الزمن.

العوامل التي تساعد على ظهور البواسير :

  • الإمساك المزمن.
  • الأعمال اليدوية الثقيلة.
  • الجلوس لفترات طويلة (إثناء القيادة مثلاً والجلوس امام شاشة الكمبيوتر).
  • الحمل.
  • الأمراض الصدرية المزمنة.
  • إرتفاع ضغط الدم في الأوردة نتيجة للوقوف المستمر
  • السمنة والتدخين

الأعراض والمضاعفات:
  • نزيف شرجي وعادةً ما يكون العرض الوحيد للمريض.وقد يسبب فقر الدم إذا كان مستمراً.
  • إفرازات مخاطيه.
  • حكه في منطقة الشرج.

العلاج:

1-عن طريق تجنب العوامل التي تساعد على ظهور هذا المرض
مثال على ذلك:الاهتمام بالتغذية الصحية الغنية بالألياف كالنخالة والفواكه والخضار لتجنب الإمساك المزمن
2-إذا أصيب الشخص بهذا المرض فيمكن اتباع الإرشادات التالية:

  • تنظيف منطقة الشرج بالماء والصابون مع التجفيف باستخدام ورق حمام ناعم عدة مرات في اليوم.
  • استخدام بعض المراهم أو التحاميل التي تساعد على تخفيف الاحتقان .

3-في الحالات الخفيفة يتم وضع المراهم الطبية أو الكريمات او التحاميل(لبوس) أو التغطيس بالماء الدافيء
4-يمكن تثبيت البواسير بالحقن، أو التبريد، أو الكي الضوئي. ولدى كبار السن يمكن ربط البواسير بشرائط مطاطية، لمنع تهدل الغشاء المخاطي المتراخي.
أما في الحالات المؤلمة وتكرار النزف الغزيرأو في حالة حدوث شرخ أو ناسور فيلجأ الطبيب إلى الاستئصال الجراحي لإزالة الدوالي


طرق العلاجات البديلة:

العلاج العطري:


1-زيوت الشاش القبرصي و النعناع والعرعر:

إمزج بضع قطرات من هذه الزيوت العطرية في زيت الصويا أو زيت اللوز وضعه على المنطقة المصابة.

أو ضع بضع قطرات من هذه الزيوت العطرية في حمام ماء دافيء ويمكن إضافة زيت البابونج.


**تحذير: يمنع إستخدام زيت العرعر للحوامل**

2-زيوت اكليل الجبل والمردكوش والبابونج:


وتدهن على المعدة بإتجاه عقارب الساعة للتخفيف من الإمساك

حيث يتم مزج 3 قطرات من زيوت اكليل الجبل والمردكوش مع قطرتين من البابونج وتوضع مع 6 معالق من زيت اللوز ويدهن ويدلك بالمزيج.


العلاج العشبي:


1-عشبة البواسير:


يمكن صنع مرهم من (عشبة البواسير) عن طريق نقع ملعقتين من هذه العشبة في 200 غرام في

(الهلام النفطي) لمدة 10 دقائق ثم يتم تبريد المرهم قبل الإستعمال.


2-عشبة( hamamelis virginiana):


وتستخدم لتخفيف من الحكة والألم عن طريق فرك العشبة على المكان المصاب.


3-عشبة (الألفية) المجففة:


حيث يتم نقع العشبة المجففة في كوب من الماء الساخن لمدة 10 دقائق

ثم نغمس المزيج بقطعة من القماش في النقيع الدافيء ونضعها على المكان المصاب حتى تبرد


المراهم المستخدمة في علاج البواسير
  • Anacal Rectal Ointment
  • Anacal Suppositories
  • Anodesyn Ointment
  • Anodesyn Suppositories
  • Anugesic-HC Cream
  • Anugesic-HC Suppositories
  • Anusol Cream
  • Anusol Ointment
  • Anusol Plus HC Ointment
  • Anusol Plus HC Suppositories
  • Hemocane
  • Oily Phenol Injection
  • Perinal
  • Preparation H Clear Gel
  • Preparation H Ointment
  • Preparation H Suppositories
  • Proctofoam HC
  • Proctosedyl ointment/suppositories
  • Scheriproct Ointment and Suppositories

رد مع اقتباس
  #132  
قديم 02-06-2011, 07:45 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

هل تعاني من خروج غازات البطن المعوية من الشرج والفم ؟

قبل أن نبدأ بإستعراض هذه المشكلة المحرجة دعونا نستعرض هذه الحقائق العلمية:

1- هناك حوالي 200 مل (مقدار فنجان شاي) من الغازات موجودة في الأمعاء في أي وقت.


2-معظم الناس يطردون حوالي 600 مل (مقدار 3 فناجين شاي) من الغازات يوميآ.

3-الشخص السليم يطلق غازات بمعدل 14 إلى 25 مرة يوميآ.

4-هذه الغازات المتكونة يتم إمتصاص جزء منها إلى الدم ويطرد الباقي بواسطة الرئتين ومعظم هذه الغازات تخرج عن طريق الفم وتسمى هذه الطريقة بالتجشؤ أو عن طريق فتحة الشرج.

5-لا يمكننا تجنب إبتلاع الهواء عند تناول الطعام أو شرب الماء والسوائل أو إبتلاع اللعاب وهذه تسبب تكون الغازات.

6-يتركب الغاز المعوي من النيتروجين(90 %) والباقي من ثنائي أكسيد الكربون والهيدروجين والميثان وسولفيد الهيدروجين.

7-الرائحة الكريهة ناتجة من الميثان وسولفايد الهيدروجين الموجودة في تركيب الغاز.

8-حصر الغاز داخل البطن وعدم إخراجه يؤدي إلى زيادة الضغط داخل الأمعاء مما يؤدي إلى أمراض ومشاكل معوية في المستقبل كمرض الرتاج.

الان دعونا نستعرض معآ الأسباب المؤدية إلى تجمع الغازات :

1-بعض أنواع الأغذية:

وهنا سأقوم بتقسيمها إلى نوعين:

أ- النوع الأول: الأطعمة التي تؤدي إلى إرخاء العضلة الموجودة في نهاية المريء مما يسمح للهواء القادم من المعدة بالخروج عن طريق الفم وهذه الأطعمة هي:
البصل-البندورة-النعناع

ب- النوع الثاني: الأطعمة التي تحوي نسبة عالية من الكربوهيدرات وتكون غير قابلة للإمتصاص فتهاجمها البكتيريا ويصبح عملية تخمير للأطعمة مما يؤدي إلى إمتلاء البطن بالغازات وهذه الأطعمة هي:
الفاصولياء-الفول-البازيلاء-القرنبيط-الكرفس-الجزر الأبيض-الزبيب-الخوخ أو البرقوق-التفاح-الأطعمة المستخدمة لتخفيف الوزن والتي تحوي على السوربيتول والفركتوز.

2-الإفراط في الأكل:
حيث تحاول المعدة التخلص من الإنزعاج والنفخة عن طريق دفع الهواء إلى الأعلى.

3-تناول المشروبات الغازية على دفعات كبيرة.

4-شرب المشروبات الساخنة دفعة واحدة.

5-التدخين.

6- العلكة.

7-الإمساك:

إن معظم الغازات المعوية تخرج عادة من الفتحة الشرجية على شكل دفعات خفيفة لا نحس بها أحيانآ
لكن في حالة الإمساك تبقى هذه الغازات محتجزة وراء البراز إلى أن تخرج فجأة بكمية كبيرة
كما أنه في حالة الإمساك تبقى بقايا الطعام في الأمعاء لمدة طويلة فتصبح عرضة للتخمر مما يؤدي إلى تكون الغازات.

8- القلق والتوتر:
ففي هذه الحالة ينتج زيادة في إفرازالأدرينالين الذي يسبب خروج غازات بقوة أكبر
وأيضآ التوتر والقلق يجعلاننا لا إردايآ نبتلع كميات أكبر من الهواء.

9- تناول الطعام بسرعة:
وهذا يؤدي إلى إبتلاع مزيد من الهواء

10- عدم مضغ الطعام جيدآ :

فعندما نبتلع لقمة صغيرة فإن كمية الهواء التي نبتلعها تكون أقل من اللقمة الكبيرة

11-دواء الأكاربوس:

وهو دواء يتناوله المصابين بالسكري
وهذا الدواء يمنع عمل الأنزيمات التي تهضم الكربوهيدرات مما يؤدي إلى تخمر الطعام من قبل البكتيريا وبالتالي تكون غازات.

12- الشيخوخة:
فمع تقدم العمر تقل وتخف العضارات والأنزيمات التي تهضم الكربوهيدرات مما يؤدي إلى تخمر الطعام من قبل البكتيريا وبالتالي تكون غازات.

والان وبعد أن عرفنا الأسباب نأتي إلى طرق العلاج وتخفيف الغازات المعوية:

1-تجنب وتخفيف الأسباب المذكورة في الأعلى ( الاسباب من 1 إلى 10).

2-بالنسبة للأطعمة التي ذكرتها في الأعلى والتي تحوي نسبة عالية من الكربوهيدرات والتي يصعب إمتصاصها
فهناك طريقة لتخفيف نسبة الكربوهيدرات إلى 80% عن طريق غليها لمدة 10 دقائق ثم نقعها في الماء لمدة 4 ساعات
وبعد ذلك نخرجها من الماء.

3-التمارين الرياضية:
حيث تجعل الأمعاء دائمآ متحركة.


وأخيرآ وليس آخرآ إليكم هذه الطريقة المجربة عليمآ لإزالة الرائحة الكريهة وأنت في الحمام وهي عن طريق إشعال عود ثقاب أو كبرت داخل المرحاض وستزول الرائحة في ثواني.

رد مع اقتباس
  #133  
قديم 02-06-2011, 07:45 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

الامساك:

تعريف الامساك (القبض):-

  • هوعبارة عن مرور صعب للبراز أو قلة في عدد مرات التبرز (أقل من 3 مرات في الأسبوع).الإمساك أيضا يمكن أن يشير إلى صلابة البراز أو شعور بالإخلاء الناقص.

أو
  • هوأحد الاضطرابات التي يتعرض لها الجهاز الهضمي، ويمكن وصفه بالإخراج الصعب وغير المتكرر للبراز. والإخراج الطبيعي يتراوح من 21- 23مرة في الأسبوع الواحد وحتى ثلاث مرات لا يعتبر إمساك، وتتزايد إصابة الإنسان به عند تقدمه في السن وخاصة بعد سن الستين.

أو
  • هوحالة يكون فيها البراز جاف وسميك أو قاسي(صلب)مصحوب بمضايقة أو ألم عند التبرز.السبب المباشر للإمساك هو عدم وجود نسبة كافية من الماء في البراز . وهذا في العادة يحدث لان الغذاء ليس فيه عناصر كافيه لحفظ الماء داخل الأمعاء ( كالألياف) أو لأنّ البراز يمكث لوقت طويل داخل المستقيم(الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة), فيسمح للأمعاء بامتصاص معظم الماء الموجود داخل الفضلات(البراز)فينتج عنة براز جاف قاسي


كيف يحدث الامساك ؟

يوجد عاملين أساسيين يساهمان في حدوث الإمساك:
1-إعاقة مرور البراز بسبب ضعف حركة الأمعاء أو توقف حركتها.
2-نقص الماء في البراز (جفاف) والذي يؤدي إلى زيادة صلابة البراز وبالتالي صعوبة تحركه في الأمعاء.

ينتج عن أي من العاملين السابقين دورة تتابعيه لأسباب الإمساك (حدوث أيهما يؤدي إلى حدوث الآخر).

ما هي أسباب الامساك؟

بصفة عامة يوجد سببين أساسيين للإمساك. سبب عضوي وهو نادر، وسبب وظيفي وهو الشائع.
1-الأسباب العضوية:-

  • ضيق أو انسداد في القولون وأنبوبه (بسبب أورام حميدة او خبيثة)
  • ضيق في الأمعاء.
  • ورم في القولون.
  • اعتلال في الشرج أو المستقيم يسبب ألم عند التبرز.
  • بواسير.
  • تشققات شرجية (شرخ بالخاتم).
  • خراج.
  • سقوط أو فتق الشرج (المستقيم).
  • تشنج قولوني منعكس بسبب علة عضوية.
  • الزائدة الدودية.
  • المرارة

2-الأسباب الوظيفية:

أ)إمساك غذائي
هذا النوع من الإمساك هو الشائع ويعتقد بأنه يصيب 5% من الناس. ويكون سببه عادات الأكل الغير صحية، كالاعتماد على تناول أنواع معينة من الطعام مثل:
الطعام الذي لا يحتوي على ألياف وينتج فضلات قليلة كاللحوم ومعظم أنواع الرز.
الطعام الذي يسبب قساوة أو صلابة البراز كالأجبان
والتغيير في طبيعة الطعام، وقلة تناول السوائل يسبب الإمساك.

ب)إمساك بسبب تأثيرات جانبية للعقاقير
بعض العقاقير تسبب الإمساك، مثل:

  • بعض مضادات الحموضة.
  • بعض مخففات (مضادات) السعال التي تحتوي على الكوديين.
  • أملاح الحديد.
  • بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم

ت)نفساني أو عقلي المنشأ(السبب مرضي)
في هذا النوع ربما يتناوب الإمساك مع الإسهال كما في حالات القولون العصبي

ث)ضعف قولوني عضلي
كما في المرضى طريحو الفراش (خصوصا المسنون)

ج)إمساك بسبب العادات والطبائع
يحدث هذا النوع بسبب كبت أو تثبيط الإحساس بالرغبة في التبرز أو بسبب تغيير في العادات أو الظروف المعيشية:

  • نفساني أو عقلي.
  • بعد الإقلاع عن التدخين.
  • السفر

ح)أيضي (تمثيل الغذاء)
بسبب اللاتوازن في وظائف الجسم الطبيعية مثل:-

  • نقص أو زيادة إفراز الغدة الدرقية.
  • داء السكري.
  • زيادة مستوى الكالسيوم في الدم.
  • نقص مستوى البوتاسيوم في الدم

خ)خمول في حركة القولون:
مما يؤدي إلى بطئ في حركة الفضلات وزيادة في امتصاص السوائل من الفضلات

د)قلة الحركة والخمول.

ذ)حالات القلق والتوتر النفسي(السبب غير مرضي)

ر)أسباب أخرى:-

  • الأشهر الأخيرة من الحمل.
  • بعد الإسهال.
  • عند ارتفاع درجات الحرارة (الحمى ، السخونة)

مضاعفات الإمساك:-
لا يعتبر الإمساك مرض خطير، ولكن امتداد مدة الإمساك لفترة طويلة ربما يؤدي لحدوث بعض المضاعفات ولعدة أسباب:
1-مضاعفات بسبب ارتفاع الضغط الداخلي للجوف (البطن) ، وبالتالي من الممكن أن تسبب:-

  • البواسير.
  • دوالي الصفن (في الخصية) عند الذكور.
  • فتق إربي (سري).
  • صداع

2-مضاعفات بسبب تخريش الغشاء المخاطي للشرج أو المستقيم بواسطة البراز الصلب:-
  • بواسير.
  • تشققات شرجية (شرخ بالخاتم).
  • سقوط أو فتق الشرج (المستقيم)

3-مضاعفات بسبب سوء معالجة الإمساك
الاستخدام طويل الأمد للعقاقير المخرشة أو المحرضة ربما يؤدي إلى نقص مستوى البوتاسيوم في الدم و تلف نهايات الأعصاب في القولون

4-مضاعفات بسبب العوامل النفسية مثل حدة الطبع

كيف يتم علاج الامساك ؟

1-يجب المحافظة على حركة الأمعاء الطبيعية حتى لو لم يكن هناك رغبة للإخلاء (التبرز) ويجب الاستجابة للرغبة في الإخلاء وعدم كبحها.
2- يجب أن يحتوي الغذاء على ألياف ولهذا ينصح بتناول الفواكه والخضراوات باستمرار.
3-يجب تناول قدر كاف من السوائل.
4-يوجد عدة أنواع من العقاقير التي تستخدم لعلاج الإمساك ويطلق عليها اسم الملينات أو المسهلات. يجب استخدام الملينات والمسهلات بحذر. فربما تؤثر على امتصاص بعض العقاقير أو يكون هناك موانع للاستعمال وهي تعمل على زيادة الانقباضات في الأمعاء بحيث تعمل على طرد البراز

6- النظام الغذائي لمرضى الإمساك


�أ. الرعاية الغذائية لمن يصابون بالإمساك:
1. السعرات الحرارية: ينصح باعطاء نفس كمية السعرات التى تعطى للشخص العادى حسب العمر والجنس والعمل.
2. البروتينات: ينصح باعطاء من 60 الى 80 جم بروتين يوميا.
3. الدهون: وهذه تساعد على ادرار الصفراء كما انها تؤدى الى تشحيم الأمعاء، واعطاء الزبد وزيوت الطهو مفيد للمرضى الذين يعانون من الهزال، ولكن يجب تجنب الأطعمة المقلية.
4. الكربوهيدراتات: وهذه يجب تناولها بكميات كافية وبخاصة فى هيئة خضروات وفواكه كاملة لاحتوائها على الألياف وأيضا فى صورة خبز بالردة، كما أن الموز والفواكه الجافة مثل التين والبلح والمشمش مفيدة أيضا خاصة فى الأشخاص المصابين بالهزال.
5. الفيتامينات: يجب اعطاء كميات كافية من فيتامين ( ب ) ويفضل اعطاؤه فى صورة خميرة بيرة، حيث أنه يساعد فى تنظيم وظيفة الأمعاء.
6. المعادن: يحتاج المرضى المصابون بأمراض حادة أو الملازمون للفراش شبه صائمين الى كمية كافية من البوتاسيوم فى صورة شوربة خضروات وعصير فواكه أو أملاح بوتاسيوم عن طريق الفم لمنع الإمساك.
7. السوائل: يجب اعطاء كميات كافية من السوائل بما يعادل 10 أكواب أو أكثر فى اليوم الواحد أثناء الطقس الحار الرطب، كما أن تناول السوائل الدافئة مثل الشاى الخفيف أو الماء الدافىء فى الصباح الباكر بينما المعدة فارغة يساعد بعض الناس على التبرز.

�ب. إعتبارات اضافية: فى حالات الامساك المزمن التى لاتستجيب للعلاج عن طريق تنظيم التغذية ينصح باضافة الأتى:
1. ممارسة بعض التمرينات الرياضية يوميا مثل المشى أو لعبة الجولف تساعد فى علاج الإمساك.
2. تدليك البطن من 20 الى 30 مرة فى الصباح الباكر مع رش بودرة التلك على الأيدى والبطن قبل التدليك.
3. اذا لم تؤد زيادة محتوى الغذاء من الخشائن عن طريق الخضروات والفواكه الطازجة الى تحسن الإمساك فانه يمكن اضافة ردة القمح الى الخبز لتعطيه حجما قد يساعد فى تخفيف الإمساك.
4. تناول الغرويات المحبة للماء، وهى مواد نباتية مثل (الأجار أجار) لها القدرة على امتصاص كمية كبيرة من الماء منتجة برازا ذا حجم كبير غير مهيج للقولون يؤدى الى حفز الحركة الدودية للامعاء، وينصح بتناول ملعقتين أو ثلاثة ملاعق صغيرة من تلك الغرويات قبل النوم مع شرب كوبين من الماء.
5. ينصح باضافة ملعقة كبيرة من اللاكتوز (سكر اللبن) مرتين الى ثلاث مرات يوميا الى عصير الفواكه أو الشاى وذلك للمصابين بالإمساك التقلصى أو التقبضى.
6. ينصح باستعمال لبوس (جليسرين) بالشرج أثناء الأمراض الحادة وعقب العمليات الجراحية وعند السفر حيث يؤدى الى نتيجة سريعة.
7. ينصح بتناول 30 سم3 من ( زيت البرافين ) قبل النوم، وهو يؤدى الى تشحيم الأمعاء وعيوبه أنه قد يتسرب خلال فتحة الشرج ويلوث الملابس، كما أنه يمنع امتصاص فيتامينات ( أ، د، ه، ك )، ويمكن تجنب ذلك باعطائه عقب تناول الطعام بساعتين أو ثلاث.
8. حالات الإمساك التى ترجع الى الاستخدام المستمر للمسهلات قد لاتستجيب للنظام السابق وحده، وقد تحتاج لاعطاء ملين خفيف مثل (المانيزيا) لعدة أيام.

�ج. يجب تجنب الأتى:
1. الشاى الثقيل.
2. القهوة الثقيلة.

�د. من الأغذية والوسائل التى تساعد على علاج الإمساك:
1. الخضروات فى الوجبات الأساسية خاصة فى وجبة الغداء ظهرا.
2. الجرجير - الخس - البقدونس - الكراث لاسيما اذا فرم وأكل نيئا - قشر العدس ( ولكن يمنع عن مرضى السمنة والأمعاء الضعيفة والمصابين بأمراض الكبد والكلى والمرارة ) - مخلل الكرنب.
3. التفاح ( تفاحة واحدة يوميا تمنع الامساك ) - الشمام - الموز - المشمش - عصير الفراولة - عصير العنب ( 700 - 1400 جم يوميا ) - ماء الرمان + عسل نحل + ماء - التوت الناضج جدا.
4. التين: ينقع 3 - 4 من ثمار التين الجاف فى كوب ماء بارد فى المساء وفى الصباح تؤكل هذه الثمار المنقوعة ويشرب ماؤها على الريق - ويمكن أن تطبخ 3 - 4 ثمار طازجة مقطعة فى قدح من الحليب مع 12 حبة من الزبيب ويشرب الخليط صباحا على الريق (يمنع التين عن مرضى السكر والسمنة وعسر الهضم).
5. كوب لبن زبادى + ملعقتين عسل نحل مساء بعد صلاة العشاء.
6. تناول اللوز مفيد فى حالات الامساك.
7. الزنجبيل.
8. الحلبة.
9. مغلى السلق ( 25 - 50 جم يتم غليهم فى لتر ماء ).
10. مغلى الشعير ( يغلى 30 - 50 جم فى لتر ماء لمدة 30 دقيقة ثم يصفى ).
11. زيت الزيتون ومضغ أوراقه. 12. مغلى نخالة القمح ( الردة ): تغلى قبضة من النخالة فى لتر ماء ويشرب المغلى مع قليل من عسل النحل. 13- العرق سوس: 40 جم عرق سوس + 40 جم من زهر الكبريت + 40 جم من الشمر + 60 جم سنامكى + 200 جم سكر نبات .......... يمزج كل ذلك ويأخذ ملعقة واحدة مساء كل يوم.

�ه. يسمح بتناول الأطعمة الأتية:
1. الخبز والتوست والأرز والذرة والقمح.
2. البقوليات.
3. اللحم والسمك والدجاج والأرانب والبيض.
4. اللبن ومنتجاته.
5. الحساء والخضروات المطهية.
6. سلاطة الخضروات.
7. البطاطس والبطاطا.
8. الزبد والسمن ودهون الطعام.
9. السكريات والعسل والمربى.
10. البسكويت والكيك والحلويات.
11. الفواكه الطازجة والجافة والمكسرات.
12. التوابل والبهارات بكميات قليلة.
13. المخللات بكميات قليلة.
14. المشروبات الخفيفة والسوائل - 10 أكواب أو أكثر يوميا.

�و. مثال لتغذية مرضى الإمساك:
أولا- عند الاستيقاظ:
* الأشخاص غير النباتيين والنباتيون:
- كوب من الماء الدافىء أو الشاى الخفيف.

ثانيا- الافطار:
*الأشخاص غير النباتيين:
1. عدد 4 ثمار تين أو عدد 8 - 10 ثمار مشمش أو برقوق أو خوخ.
2. بليلة أو عصيدة باللبن والسكر.
3. خبز أو توست.
4. بيض مقلى ممزوج الصفار بالبياض.
5. زبد.
6. مربى.
7. برتقال.

* الأشخاص النباتيون:
1. عدد 4 ثمار تين أو عدد 8 - 10 ثمار مشمش أو برقوق أو خوخ.
2. بليلة أو عصيدة أو كورن فليكس باللبن والسكر.
3. خبز أو توست.
4. زبد.
5. عسل.
6. موز.

ثالثا- الغداء:
* الأشخاص غير النباتيين:
1. حساء اللحم.
2. سلاطة خضروات ( خس + طماطم + جزر + فجل + بنجر ......... تمزج بالتوابل ).
3. سمك مشوى وأرز.
4. خبز أو توست.
5. موز.

* الأشخاص النباتيون:
1. حساء الطماطم.
2. مخيض اللبن أو الشرش.
3. سلاطة خضروات.
4. قرع أو كوسة مطهية وأرز أو عدس.
5. خبز أو توست.
6. عنب.

رابعا- الساعة الرابعة بعد الظهر:
* الأشخاص غير النباتيين والنباتيون:
- شاى خفيف وبسكويت.

خامسا- العشاء:
* الأشخاص غير النباتيين:
1. حساء ( شوربة ).
2. دجاج مشوى وبسلة خضراء.
3. بطاطس مشوية.
4. خبز أو توست.
5. كاسترد.

* الأشخاص النباتيون:
1. حساء خضروات.
2. لبن رايب.
3. عدس.
4. خبز أو توست.
5. بطاطس مسلوقة.
6. مربى أو جيلى


6-في حالة الأطفال الرضع , يعطون بعض الملينات كشربة الذّرة ( Karo ) , مستخلص الشعير ( Maltsupex ) أو اللاكتيلوز (Lactulose ) والذي يمكن استعمله للأطفال و البالغين وكل هذه الملينات تقوم بزيادة احتفاظ البراز بالماء.
7-استعمال المنتجات التي تحتوي على نسبة عالية من النخالة والألياف كلميتاميوسيل (Metamucil )أو سيترايوسيل ( Citrucel ).
8-التقليل من تناول لأطعمة التي تسبب الإمساك ( منتجات اللبن , أرز أبيض،الموز ) قد يساعد أيضًا.
9-يمكن استعمال تحميلات الجليسرين( glycerin )للرضع والأطفال الصغار أو حقنة البيبي لاكس السائلة ( Babylax ) .وينصح في استخدامها كأجراء عارض للإمساك الشديد، ولا يداوم على استخدامها إلا تحت إشراف طبي.
10-التقليل من تناول الأطعمة التي بها دهنيات.
11-ممارسة الرياضة والحركة.
12-تجنب الشاي أو القهوة الثقيلة.
13-تناول الأغذية والوسائل التالية:
من الأغذية والوسائل التى تساعد على علاج الإمساك:

  • الخضروات فى الوجبات الأساسية خاصة فى وجبة الغداء ظهرا.
  • الجرجير - الخس - البقدونس - الكراث لاسيما اذا فرم وأكل نيئا - قشر العدس ( ولكن يمنع عن مرضى السمنة والأمعاء الضعيفة والمصابين بأمراض الكبد والكلى والمرارة ) - مخلل الكرنب.
  • التفاح ( تفاحة واحدة يوميا تمنع الامساك ) - الشمام - الموز - المشمش - عصير الفراولة - عصير العنب ( 700 - 1400 جم يوميا ) - ماء الرمان + عسل نحل + ماء - التوت الناضج جدا.
  • التين: ينقع 3 - 4 من ثمار التين الجاف فى كوب ماء بارد فى المساء وفى الصباح تؤكل هذه الثمار المنقوعة ويشرب ماؤها على الريق - ويمكن أن تطبخ 3 - 4 ثمار طازجة مقطعة فى قدح من الحليب مع 12 حبة من الزبيب ويشرب الخليط صباحا على الريق (يمنع التين عن مرضى السكر والسمنة وعسر الهضم).
  • كوب لبن زبادى + ملعقتين عسل نحل مساء بعد صلاة العشاء.
  • تناول اللوز مفيد فى حالات الامساك.
  • الزنجبيل.
  • الحلبة.
  • مغلى السلق ( 25 - 50 جم يتم غليهم فى لتر ماء ).
  • مغلى الشعير ( يغلى 30 - 50 جم فى لتر ماء لمدة 30 دقيقة ثم يصفى ).
  • زيت الزيتون ومضغ أوراقه. 12. مغلى نخالة القمح ( الردة ): تغلى قبضة من النخالة فى لتر ماء ويشرب المغلى مع قليل من عسل النحل. 13- العرق سوس: 40 جم عرق سوس + 40 جم من زهر الكبريت + 40 جم من الشمر + 60 جم سنامكى + 200 جم سكر نبات ويمزج كل ذلك ويأخذ ملعقة واحدة مساء كل يوم.

رد مع اقتباس
  #134  
قديم 02-06-2011, 07:46 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

علاج غازات البطن
  • عدم الإكثار من الطعام في وقت الإفطار، وأن تبدئي بشيء خفيف.
  • لا بد أن يكون هذا الطعام متوازن وصحي، بمعنى أن لا ينفرد نوع على الآخرين، فيكون الطعام متنوع من الكربوهيدرات، والبروتينيات، والخضراوات،
  • يفضل في العشاء أن يكون الأكل خفيفًا وبدون كثرة.
  • تناول البقدونس والكرفس لأنها تساعد على امتصاص هذه الغازات لإحتوائها على مادة الكربون .
  • الأكل ببطء ومضغ الطعام جيدًا.
  • الإبتعاد عن المشروبات الغازية.
  • تناول الأكل المسلوق مفيد جدآ لطرد الغازات
  • الإبتعاد عن التوتر والقلق والإسترخاء وممارسة التمارين الرياضية.
  • التقليل من البقوليات مثل الحمص، الفول، الفلافل،العدس لأنه ينتج عن هضمها كميات من الغازات المسببة للإضرابات الهضمية .
  • التقليل من الحليب
  • التقليل من مضغ العلكة
  • التقليل من البهارات والفلفل والوجبات الدسمة

رد مع اقتباس
  #135  
قديم 02-06-2011, 07:47 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

الجهاز الهضمي

مقدمة

لكي يستفيد الإنسان من الغذاء الذي يتناوله، لابد للغذاء أن يصل إلى مجرى الدم ، بعد تحويله إلى مواد بسيطة قابلة للذوبان في الماء ، وأن ينقله الدم على هذه الصورة إلى جميع خلايا الجسم حيث تتم الاستفادة به .
وتسمى عملية تحويل المواد الغذائية المعقدة إلى مواد بسيطة قابلة للذوبان في الماء باسم "عملية الهضم"، وتتم عملية الهضم في أعضاء خاصة ، تكون الجهاز الهضمي


تكوين الجهاز الهضمي ووظائفه

للإجابة عن ذلك ، يمكنك القيام بالأنشطة التالية :
نشاط (1) : تعرف الجهاز الهضمي للإنسان :
افحص نموذجًا للجهاز الهضمي للإنسان أو لوحة له .
لاحظ أنه يتكون من : ( القناة الهضمية - ملحقات القناة الهضمية )
ثم لاحظ أن القناة الهضمية تتكون من : (الفم - البلعوم - المريء- المعدة - الأمعاء الدقيقة - الأمعاء الغليظة - المستقيم - فتحة الشرج)0
ولاحظ أنها تكون ممرًا متصلاً ، يسلكه الغذاء داخل جسم الإنسان ، بدءًا من الفم، وانتهاءً بفتحة الشرج .
ثم لاحظ أن ملحقات القناة الهضمية ، هي :
( الغدد اللعابية - الكبد - البنكرياس ) وهذه الأعضاء تفرز عصارات تصب في القناة الهضمية لتساعد على هضم الطعام


اللعاب يجول النشا إلى سكر

تذوق قطعة من الخبز الأبيض ، ثم امضغها جيدًا .
هل تحس أن طعمها قد ازداد حلاوة؟
يدل هذا على أن اللعاب الذي تفرزه الغدد اللعابية في الفم ، يحول النشا إلى مواد أبسط وهي السكر


يسهل المضغ الجيد للطعام عملية الهضم

خذ ثلاثة أكواب ، بها مقادير متساوية من الماء ، ورقم الأكواب: 1، 2، 3
خذ ثلاث قطع متساوية من السكر ، وضع القطعة الأولى في الكوب رقم 1 ، وقلبها بملعقة صغيرة، حتى يتم ذوبانها ، وسجل الزمن اللازم لذلك .
قسم قطعة السكر الثانية إلى ثلاثة أجزاء وضعها في الكوب رقم 2 وقلبها بالملعقة الصغيرة حتى يتم ذوبانها ، وسجل الزمن اللازم لذلك .
قسم قطعة السكر الثالثة إلى أجزاء عديدة صغيرة ، وضعها في الكوب رقم 3 ، وقلبها بالملعقة الصغيرة ، حتى يتم ذوبانها ، وسجل الزمن اللازم لذلك .
أي الأكواب الثلاثة يتم فيه ذوبان قطعة السكر في زمن أقل ، أي بسرعة أكبر ؟
من هذا النشاط نستنتج أن :
ذوبان المادة في الماء يسهل كلما كانت المادة مجزأة إلى أجزاء صغيرة جدًا .
وبالتالي يجب مضغ الطعام جيدًا حتى تتم تجزئته إلى أجزاء صغيرة جدًا قبل البلع ، حتى يسهل هضمه


تأثير العصارة الصفراوية على المواد الدهنية

أضف كمية صغيرة من زيت الطعام إلى كمية مناسبة من الماء في أنبوبة اختبار ، كما في الأنبوبة (1) ، ورج الأنبوبة بمحتوياتها ، ثم اتركها فترة .
هل يمتزج الزيت بالماء .
هل ينفصل الزيت عن الماء ، ويطفو فوق سطحه.
أضف إلى محتويات الأنبوبة (الماء والزيت ) كمية من العصارة الصفراوية ( يمكن الحصول عليها من المجزر،أو من مرارة أرنب مذبوح ) كما في الأنبوبة (2) .رج الأنبوبة بمحتوياتها واتركها فترة كما في الأنبوبة (3)
هل يمتزج الزيت بالماء .
هل ينفصل الزيت عن الماء ، ويطفو فوق سطحه.
من هذا النشاط والأنشطة السابقة نستنتج أن :
تقوم العصارة الصفراوية بتجزئة الزيت إلى أجزاء صغيرة ، تمتزج بالماء، وتعمل العصارات الأخرى التي يتم إفرازها في القناة الهضمية على تحويل المواد الغذائية إلى مواد بسيطة تذوب في الماء .
تساعد العصارات على هضم الطعام.
بعض العصارات التي تساعد في هضم الطعام تأتي من ملحقات القناة الهضمية ممثلة في ما يلي :
= الغدد اللعابية : التي تفرز اللعاب في الفم
= الكبد : يفرز العصارة الصفراوية ( الصفراء ) التي تخزن في الحوصلة الصفراوية (المرارة ) ، وتتصل بالأمعاء الدقيقة ، حيث تصب إفرازها .
= البنكرياس : يفرز بعض العصارات التي تصب في الأمعاء الدقيقة لتساعد في عملية الهضم


وظائف مكونات الجهاز الهضمي

الفم: أول أعضاء الجهاز الهضمي ، حيث يتناول الإنسان غذاءه عن طريقه، ويقوم الفم بمضغ الطعام بواسطة الأسنان ، وتجزئته إلى أجزاء صغيرة ، وفيه يقوم اللعاب بتحويل النشا إلى سكر.
البلعوم : تجويف يسمح ببلع الطعام أو مروره، بعد مضغه من الفم إلى المريء .
المريء : أنبوب يسمح بمرور الطعام من البلعوم إلى المعدة .
المعدة : تختزن الطعام لفترة ، حيث يتم هضمه جزئيًا بواسطة العصارات ، التي تفرزها المعدة .
الأمعاء الدقيقة : أنبوبة طويلة ملتوية يكتمل فيها هضم الغذاء بواسطة العصارات ، التي يفرزها الكبد والبنكرياس ، بالإضافة للعصارات التي تفرزها الأمعاء الدقيقة ، وفيها تحدث عملية امتصاص الغذاء المهضوم ، ونقله إلى الدم .
الأمعاء الغليظة : تسمح بمرور بقايا التي لم يتم هضمها ، وامتصاص السوائل الزائدة وتقوم بتخزينها ، لحين خروجها من فتحة الشرج أثناء التبرز .
والآن ربما تتساءل : ماذا يحدث للطعام بعد هضمه؟
عندما يتم هضم الطعام في الأمعاء الدقيقة ، يتم امتصاصه لينتقل إلى الدم ، ويحمل الدم الغذاء المهضوم إلى الخلايا المختلفة المكونة للجسم .
وعملية انتقال الغذاء المهضوم من الأمعاء الدقيقة ونقله إلى الدم ، تعرف باسم " عملية الامتصاص" .
وأما بقايا الطعام التي لم يتم هضمها أو امتصاصها فإنها تخرج كبرازٍ من فتحة الشرج


المحافظة على صحة الجهاز الهضمي

للمحافظة على صحة الجهاز الهضمي بمكوناته المختلفة، يراعى ما يلي:
1- التأكد من نظافة اليدين قبل الأكل من ناحية، ونظافة الغذاء نفسه قبل تناوله من ناحية أخرى ، حتى لا تتعرض للإسهال .
2- الاهتمام بنظافة الأسنان بغسلها جيدًا قبل الأكل وبعده وقبل النوم ، حتى لا يصيبها التسوس.
3- عدم ملء المعدة بالطعام ، حتى لا تصاب بعسر الهضم .
4- أن يحتوي الغذاء قدرًا مناسبًا من الخضروات ، حتى لا تتعرض للإمساك .
5- ضرورة مراعاة السلوك الصحي لتجنب الإصابة ببعض الديدان؛ مثل البلهارسيا التي تتضر بالكبد ، أو الانكلستوما التي تنهش الجدران الداخلية للأمعاء الدقيقة


الانكلستوما أو الدودة الخطافية

هذه الديدان أكثر خطرًا من الاسكارس ، وهي ديدان صغيرة تعيش في الأمعاء الدقيقة تنهش غشا الأمعاء ، فيسيل منها الدم الذي يخرج مع البراز براز أسود لذلك يعاني المصابون باالإنكلستوما من فقر الدم

دورة حياة الانكلستوما

تبيض هذه الديدان في الأمعاء الدقيقة للإنسان ويخرج البيض بدره مع البراز حيث يفقس في الأرض الرطبة والحقول حيث يعيش الفقس ( يرقات صغيرة في الطبقات السطحية للتربة وفي الأجزاء السفلية من سيقان النباتات المبتلة، وعندما يسير الإنسان حافي القدمين في هذه الأماكن ، تخترق هذه اليرقات جلد الإنسان ، وتسبب له الإصابة بهذه الديدان ، لذا يجب عدم السير حفاة الأقدام



رد مع اقتباس
  #136  
قديم 02-06-2011, 07:49 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
عناية الطبيب بالحامل

تتعرض الحامل خلال فترة الحمل ، وهي فترة طويلة من الزمن تبلغ تسعة أشهر، لتحولات وتبدلات هرمونية في الدم يظهر تأثيرها عادة بشكل اضطرابات نفسية وعصبية وصحية.

وتكون هذه الاضطرابات خفيفة أحيانا، وعنيفة أحيانا أخرى إلى درجة قصوى. والحامل التي تدرك ماذا يجري عندها من تبدلات. وتعرف منشأها وسببها، تتدبر نفسها أحسن كثيرا من التي تجهلها وتتوهمها مرضا خطيرا.

ولا شك أن معرفة هذه الأمور ستشجعها على تحمل تضحيات الحمل في سبيل الأمومة المقبلة، وستجعلها أكثر استعدادا لمجابهة آلام الوضع وانزعاجاته.

ولكن معرفة هذه الأمور لا تتم إلا بالعناية الطبية والنفسية التي يرعاها بها الطبيب، خلال فترة الحمل. وهي تشمل، إلى جانب الفحوص الطبية الدورية الشاملة، الشروحات المفيدة والمسهلة عن أسباب ظهور عوارض الحمل وكيفية مداولاتها.

وعلى الطبيب أن يطمئن المرآة الحامل بأن هذه العوارض ليست مرضية، وإنما هي طبيعية. كما عليه أن يعلمها بأهم الخطوات الوقائية التي يجب أن تتخذها في ما يتعلق بصحتها ونظام عيشها ومسلكها اليومي، لكي تصل إلى ساعة الوضع عن طريق الأمان النفسي الكامل وصفاء الذهن والفكر.


الوحام والقيء الصباحي

الوحام هو شعور بالقيء مع دوخة بسيطة، في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يصاحبه تقلب في مزاج المرآة. وهو يعتري نصف الحوامل تقريبا.

وتختلف أعراضه شدة ولينا بين أنثى وأخرى فإما أن يكون خفيفا، فلا تشعر به المرآة. وإما أن يكون شديدا فيصبح القيء آنذاك متعددا ومتكاثرا فينهك المرآة ويضعفها. وقد تزداد حالة المرآة سواء في بعض الأحيان بحيث تستعصي على جميع العلاجات المسكنة مما يجبر الطبيب لاستخدام المصل أو حقنها بالعقاقير أو إسعافها في المستشفى.

تظهر علامات الوحام عادة في الصباح الباكر ثم تزول بعد ذلك بساعات قليلة. وقد لوحظ بأن المنظر البشع والرائحة الكريهة والشديدة والمعدة الفارغة.

جميعها تتسبب في تعكير صفو النفس وحدوث الغثيان، وهذا ما دفع الأطباء إلى الجزم بأن أسباب الوحام هي على الغالب أسباب نفسية عصبية تنشأ على أثر اضطراب في التوازن الفيزيولوجي في الجملة العصبية النباتية. ومتى علمنا. أن تصف الحوامل، أو أكثر، لا يصبن بالوحام وأعراضه ، أدركنا ما للعامل النفسي من اثر بالغ في حدوثه.

إن شعور الحامل بحملها وتحسبها لما قد ينجم عنه من أحداث، وما يترتب عليه من مسؤوليات يرهق نفسها ويزيد في ارتباكها ويهيج جهازها العصبي إلى درجة تصبح فيه المناظر الكريهة أو الروائح الشديدة قادرة على إثارة القيء بكل سهولة.

على هذا الأساس تبدل اتجاه معالجة هذا " المرض " للحوامل. فبينما كنا نلجأ إلى غسل الكلى لتخفيف السموم من جسم الحامل، أصبحنا نعالجها بالمداواة النفسية والإقناع الكلامي دون اللجوء إلى استخدام الأدوية الغليظة والمسكنات البليدة.

لذلك فإني أشدد على وجوب معالجة الوحام الشديد بالتأثير النفسي قبل الأدوية إذ تبين لي أن حوالي خمس وسبعين في المئة من النساء الحوامل المصابات بعوارض الوحام حصلن على نتيجة باهرة بواسطة هذا العلاج.

كيف يعالج الوحام ؟

يعالج الوحام، بشكل عام، باللجوء إلى الأمور التالية :

1. على الحامل أن تشغل نفسها عن التفكير الدائم بالحمل بتسلية ما. كالقراءة أو زيارة الأصحاب.
2. عدم التفكير بالقيء أو الغثيان قبل حدوثه.
3. ملازمة الفراش بعد الاستيقاظ. ولاسيما بعد تناول الفطور، لمدة ربع ساعة حتى لا تتشنج عضلات المعدة ( Spasme ) ويبدأ القيء. ومن المفضل تناول فطور الصباح في السرير.
4. تجنب الزبدة والمواد الدهنية في وجبة الصباح، والاكتفاء بشيء من الطعام الخفيف، مثل العسل واللبن والأرز بحليب والبيض.
5. إبقاء المعدة مملوءة في معظم أوقات النهار، وذلك بتناول وجبات قليلة من الطعام خلال النهار، أو بتناول شيء بسيط من البسكويت مع بعض جرعات قليلة من الحليب أو الكاكاو أو الشاي بين الوجبة والوجبة والأخرى أي في الساعة العاشرة قبل الظهر والساعة الرابعة بعد الظهر.
6. تناول الأطعمة الخفيفة عند الظهر، مثل شوربة الخضار والسلطة والخبز الأسمر. أما العشاء فيكون من اللحم الأحمر الطازج أو المشوي على نار خفيفة. مع قليل من الخضار، أو البطاطا المسلوقة أو المشوية، أو سلطة البندورة مع الخس وقليل من المربى. وقبل النوم، بإمكان الحامل أخذ قطعة من الخبز أو البسكويت العادي مع كوب من الحليب الفاتر، أو البارد، أو الكاكاو. وعليها أن تعرف أن هذا البرنامج الغذائي هو مؤقت ويستعمل حتى يزول الغثيان والوحام، وبعد ذلك يجب العودة إلى الطعام العادي.
7. وأخيرا، أنصحك عزيزتي الحامل بممارسة الرياضة البدنية والحركات الرياضية الخفيفة والقيام بنزهات نهارية ومسائية في الحدائق العامة أو على شواطئ البحر، وهذا كفيل بتهدئة الأعصاب وإراحة النفس وزيادة كمية الأوكسجين في الدم.

إذ ما اتبعت الحامل هذه الإرشادات بدقة فإنها تكفي، في أغلب الأحيان، لإزالة عوارض الوحام. أما إذا لم يتوقف الغثيان. على الرغم من ذلك فيجب استشارة الطبيب.

من الممكن معالجة الوحام عند الضرورة بالعقاقير وأهمها المسكنات العامة والمهدئات وهي تعطي على شكل حقن في العضل، أو حبوب تؤخذ عن طريق الفم، أو تحاميل شرجية. من بين هذه الأدوية على سبيل المثال :

النافيدوكسين ( Navidoxine ) أو الفوغالين ( Vogalene ) وهذه الأدوية هي من نوع المهدئات التي تسكن مناطق الهياج العصبي والنفسي في المخ والتي يصدر عنها الشعور بعوارض الوحام.

أوجاع المعدة أو الحركة

تظهر الحرقة في منطقة المعدة، أي في أعلى البطن، ويرافقها، في بعض الأحيان، تقيؤ كميات قليلة من سائل مر وحامض من المعدة قبل الطعام وبعده. ليس لهذه الحالة علاقة بالقلب، بل تحدث نتيجة لكسل الأمعاء والمعدة، وهي في الواقع مظهر بسيط من مظاهر سوء الهضم.

لذلك فإن أول خطوة لعلاج هذه اللذعة هي الانتباه لطريقة الغذاء الصحية وتفادي قدر المستطاع المأكولات التي تدخل فيها مادة الحامض والبهارات والمخللات التي تؤذي غشاء المعدة وتزيد من إفرازات الحوامض فيها.

كما يجب على الحامل أيضا أن تتجنب الإسراف في الطعام وان تمضغ الأكل جيدا، وتبتعد عن الأطعمة الثقيلة والعسرة الهضم، وتمارس الرياضة البدنية الخفيفة. والغريب أن أفضل طريقة للوقاية من اللدغة – أو حرقة المعدة – هي تناول ملعقة كبيرة من قشدة الحليب – أو الكريما – قبل الطعام بنصف ساعة. أما إذا بدأت الحرقة فتصبح هذه الوسيلة عديمة الفائدة.

ولمعالجة الحرقة، تؤخذ أيضا معلقة كبيرة من المالوكس ( Maalox ) وهو مركب مضاد لحوامض المعدة، وهو أحسن وأفضل من ملعقة الكاربونات أو المانيزا اللبان (العلكة) التي تباع في الصيدليات من اجل الهدف نفسه.

الغازات المعوية أو النفخة

تتوهم النساء القليلات التجربة أن انتفاخ البطن بدل على الحمل في الأسابيع الأولى، وكم من السيدات لجأن إلى الأطباء للتأكد من ذلك، وهو في الحقيقة، يجهلن أن الريجيم، الذي سيصبح جنينا يظل صغيرا عدة أسابيع بل عدة أشهر، فلا نستدل على الحمل من المظهر الخارجي إلا في نهاية الشهر الخامس أحيانا. والحقيقة أن انتفاخ البطن عند الحوامل ينتج من جراء تجمع الغازات داخل الأمعاء بسبب الكسل فيها، فتشعر المرآة ببطنها كأنه طبل منفوخ بالهواء، ثم إن رحم الحامل الكبير الحجم يضغط على الأمعاء ويعرقل نشاطها فيتسبب في ركود الأطعمة وزيادة التخمر ومنع خروج الغازات بسرعة من الأمعاء.

علاج الغازات المعوية

أهم علاج للغازات المعوية هو تجنب المأكولات التي تولد الغازات في الأمعاء، كالفاصوليا والبصل والملفوف والفجل واللفت والمقالي والحلويات العربية الدسمة،كما أنصح الحامل بمضغ الأطعمة الصلبة ببطء وعناية، وعدم شرب الماء والكولا والعصير بكثرة، أو الكلام خلال تناول الطعام.

كيف تتخلصين من الإمساك ؟

كثيرا ما تصاب الحوامل بالإمساك ( Constipation ) أثناء الحمل، وهذا يحصل بسبب ضغط الرحم على الأمعاء من جهة، وكسل الأمعاء على أثر التغيرات الهرمونية التي تحصل في الجسم في أثناء الحمل، من جهة أخرى.

من أجل تفادي الإمساك خلال الحمل أنصحك سيدتي بما يلي :

1. واظبي على ممارسة الرياضة البدنية والسير والحركة اليومية.
2. اشربي كوبا أو كوبين من الماء البارد، أو الفاتر، عند الاستيقاظ في الصباح ولا مانع من إضافة قليل من عصير الليمون إلى الماء.
3. تناولي بعض الفاكهة قبل النوم مساء لأنها نافعة وتزيد المواد البرازية وتحتوي على مختلف الحوامض والسكر والأملاح التي تلين المعدة، ومن بينها المربيات والدبس والمشمش والخوخ المجفف وقمر الدين المذوب. وللخوخ شهرة خاصة كملين مضمون.
4. واظبي على كل أنواع الخضار والفاكهة الطازجة نيئة ومطبوخة بكثرة خلال النهار، مثل البرتقال والتفاح والخس، إذ إنها تساعد على تنشيط وظيفة الأمعاء.
5. واظبي على إتباع عادة دخول المرحاض يوميا، وفي وقت معين. وأفضل وقت لذلك هو بعد طعام الصباح.

وإذا لم تنفع كل الوسائل السابقة في تفادي الإمساك، فلا مانع من تناول حبة أو حبتين مساء قبل النوم من دواء الكوركتول ( correctol ) أو دواء دولكولاكس( Dulcolax ) أو مقدار ملعقة كبيرة من حليب المانيزا.

الدوالي أو تنفخ الشرايين

الدوالي هي تنفخ شرايين الساقين التي تقع تحت الجلد مباشرة فتظهر على الساقين بشكل خطوط متعرجة زرقاء اللون نافرة قبيحة وموجعة في بعض الأحيان.

وهذا ما يزيد من قلق الحامل وخوفها على جمال ساقيها في المستقبل فتلجأ إلى الطبيب للاستفسار وطلب العلاج للتخلص منها.

تحدث الدوالي لدى الحوامل، نتيجة ضغط الرحم على الأوعية الدموية الكبرى التي تنزل من الحوض، فتحد من حركة الدم وتبطئ الدورة الدموية في الساقين، وتمنع مروره بسهولة إلى القلب، مما يجعل الشرايين السفلى تنتفخ وتتمدد وتمتلئ بالدم. ولعامل الوراثة والاستعداد العائلي شأن كبير في ذلك كبر حجم الرحم وثقله وضغطه على الشرايين كما سبق وأشرنا، مع العلم انه قلما تظهر الدوالي في أشهر الحمل الأولى، وأنها تزول عادة بعد الولادة وفي بعض الأحيان تبقى مدة طويلة.

كيف تعالج الدوالي ؟
للأسف لا يوجد علاج لدوالي الحمل، إنما هناك بعض الوسائل والطرق التي تخفف منها وتحد من تنفخها وفي ما يلي أهمها :

1. يجب رفع الساقين على وسادة، أو ما شابه ذلك، كلما سنحت الفرصة، في الليل كما في النهار لتكون الساقان أعلى من الحوض، وكلما تكررت هذه الطريقة أعطت نتيجة أفضل.
2. استعملي الجوارب الطبية الخاصة بالدوالي، وهي موجودة في كل الصيدليات ولكن يجب لبسها في الصباح عند الاستيقاظ وقبل النهوض من الفراش، أي عندما تكون الشرايين غير منتفخة بعد. أما إذا لبست الجوارب بعد الوقوف والسير، وبعد امتلاء الشرايين بالدم فلا تعود لها أية فائدة.
3. تفادي الوقوف الطويل أو السير الطويل.
4. لا تستعملي الأربطة المطاطية الشديدة التي تضغط على أعلى الساقين، واستعيضي عنها جوارب عالية أو بالكولون الذي يلف الخصر.

إذا ظلت الدوالي تسبب للحامل مضايقة شديدة وألما في الساقين، رغم العمل بكل هذه الإرشادات فإني أنصح الحامل باستشارة الطبيب الذي سيباشر بمعالجتها بالأدوية المناسبة.

البواسير ( Hemorrhoids )

هي مجموعة من الأوردة أو الشرايين الدموية الموجودة في أسفل المستقيم والشرج، تنتفخ وتتمدد وتصبح كبيرة الحجم ومؤلمة بسبب الإمساك الذي تصاب به في الغالب أكثرية الحوامل. وكثيرا ما تسبب البواسير حكة وأنزفة دموية بسيطة من وقت إلى آخر.

لذلك. فإن أول خطوة لمعالجة البواسير هي تفادي الإمساك وتليين المعدة.

بانتظار توجيه الطبيب، فإن أفضل علاج للبواسير المؤلمة هي أن تستلقي على ظهرك وترفعي فخذيك قليلا وكذلك استخدام المراهم المركبة من أدوية قابضة للشرايين ومواد مزيلة للحكة والألم مثل النوبركاينال ( Nupercainal ) أو (بروكتوسينالار ) ( procto-Synalar ) أو ( أنوزول ) ( Anusol ) علما أن البواسير تختفي عادة بعد الولادة بفترة قليلة من الزمن، أما إذا دامت ولم تختف فتصبح الجراحة علاجا لابد منه.

أوجاع الرأس

تصاحب الحمل أحيانا أوجاع في الرأس ( Headache ) تختلف حدتها من حامل إلى أخرى. وتكون هذه الأوجاع قوية في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ولكن لا تلبث أن تختفي تماما في أواسط الحمل أو آخره. ومداواتها تكون بالطرق العادية والمسكنات الخفيفة مثل حبوب " الأسبرين " أو " البنادول " ويفضل الابتعاد عن الأدوية القوية المفعول في هذه الفترة.

إلا أن أوجاع الرأس لدى الحامل تكون أحيانا علامة من علامات ارتفاع ضغط الدم، لذلك أنصح الحامل دائما بقياس ضغط الدم عند وجود مثل هذه الأوجاع.

الأرق

رغم محبة الحامل للنوم إلا أنها تصاب، في الأسابيع الأخيرة، بالأرق وذلك عائد للأسباب التالية :

1. عسر الهضم.
2. عسر التنفس.
3. التشنجات العضلية في الأطراف وأسفل البطن.
4. القلق والخوف الذي يسبق الولادة.
5. حركات الجنين المزعجة داخل البطن.

لذلك انصح الحامل بما يلي :

1. لا تكثري من الطعام قبل النوم مباشرة.
2. ابتعدي عن المنبهات كالقهوة والشاي.
3. واظبي على النزهة اليومية والسير في الهواء الطلق مما يساعد على تحريك الأمعاء.
4. اغتسلي بالماء الفاتر يوميا بواسطة الدوش قبل النوم فترتاح أعصابك وتهدأ شجونك ومخاوفك.
5. تناولي فنجانا من الحليب الساخن أو الزهورات، أو أية عشبة لها مفعول المسكن والمريح للأعصاب قبل النوم.

إذا لم تنفع أي من هذه الطرق، من الضروري مراجعة طبيبك الخاص الذي سيصف لك بعض المسكنات الخفيفة من حين إلى آخر. والحامل التي تعرف منشأ هذا الأرق عندها تستطيع أن تعالج نفسها أحسن كثيرا من التي تجهله.

وأخيرا، أنبه الحامل المصابة بالأرق، أن تبتعد قدر الإمكان عن الاضطرابات النفسية الشديدة والغضب والأنباء المزعجة في الليل، ومشاهدة أفلام التليفزيون المرعبة.

أوجاع أسفل الظهر

أغلبية الحوامل تشكو من أوجاع في أسفل الظهر ( Dorsal pains ) أثناء الحمل، مصدرها ليس وجود " ديسك " ( أي انزلاق في فقرات الظهر ) أو التهاب في الأعصاب، أو مرض في العظم كما يعتقد البعض إنما هي نتيجة تعب وإرهاق. وقد يكون " لوقفة الحامل " أثر كبير في مصدر هذه الأوجاع، وخصوصا في أواخر الحمل، عندما يشتد ضغط رأس الجنين على أعصاب الحوض الكثيرة التي تغذي الظهر والساقين. لذلك أنصح الحامل في مثل هذه الحالة بالاستلقاء على ظهرها عند شعورها بوجع في الظهر، من وقت إلى آخر. فتزول الأوجاع تلقائيا.

التشنج العضلي

تظهر في الأسابيع الأخيرة من الحمل تقلصات عضلية في الظهر والفخذين تسبب ألما شديدا، وذلك بسبب اختلال في توازن الجسم عند الوقوف ، لأن الحامل، عندما يكبر حجم بطنها، تضطر للانثناء إلى الخلف، فيسبب ذلك تقلصا مستمرا في عضلات الظهر والفخذين. وقد يكون التشنج ناتجا عن ضغط رأس الجنين على بعض الأعصاب في أثناء الحمل. وكل هذه الأعراض تزول بمجرد الاستراحة والاستلقاء على الظهر أو على الجنب كما يفيد الحامل في هذه الحالة، لبس مشد خصوصي للحمل وانتعال حذاء ذي كعب عريض، ومنخفض.

ومما يساعد أيضا على إزالة آلام الظهر، تدليك العضلات المؤلمة بزيت الزيتون أو المراهم الملينة، والفائدة هنا تأتي من التدليك وليس من المراهم بحد ذاتها.

ضيق التنفس

كثيرا ما يحدث، خلال الشهرين الأخيرين من الحمل، ضيق في التنفس ( Dyspnea ) نتيجة لضغط الرحم على القفص الصدري، وهذا بحد ذاته يحد من حركة الرئتين. ويعتبر ضيق التنفس ظاهرة طبيعية في أواخر الحمل، يجب عدم التخوف منه كما يفعل بعض النساء ممن يعتقدن أنهن " سيختنقن " في أثناء الولادة.

إذا كان ضيق التنفس يسبب قلة النوم أو يمنعه. فلتضع الحامل تحت رأسها وظهرها وسادات مريحة لكي يسهل التنفس خلال النوم.

ومع أن قليلا من الضيق في التنفس طبيعي، كما سبق وقلت، إلا أنه يجب على الحامل أن تخبر طبيبها فورا إذا ما بلغ درجة كبيرة من الإنهاك أو التعب، أو عند صعود السلالم أو السير، لأن ضيق النفس في هذه الحالة قد يدل على وجود فقر دم عند الحامل، أو مرض في صدرها، أو لأنها تدخن كثيرا... إلخ.

السيلان المهبلي

تلاحظ بعض الحوامل زيادة إفرازات المهبل الناتجة عن رشح السوائل بسبب احتقان الشرايين الدموية. ويكون هذا السائل عادة مائلا للاصفرار ، أو شبيها بالمصل. أما إذا كان كثيفا أو غزيرا، أو رافقته حكة خارجية وجب على الحامل حينذاك إعلام الطبيب وهو يتولى المعالجة. وفي معظم الحالات يكفي أن تنظيف الحامل الفرج والجزء الخارجي من المهبل بالماء الفاتر والمطهرات، وتنشيفه جيدا، وعدم لبس السراويل الداخلية المصنوعة من الخيوط الاصطناعية.

ومن المحظور على الحامل، في أي حالة من الحالات، استعمال الحقن المهبلية لأنها قد تضر بالجنين ويكتفي في مثل هذه الحالة باستعمال التحاميل المهبلية المركبة من أدوية مناسبة لكل مرض من الأمراض.

الإغماء

قد يصيب بعض النساء خاصة في الفترة الأولى من الحمل، دوار خفيف من وقت إلى آخر، أو نوبات إغماء بسيطة، وذلك بسبب التبدلات التي تحصل في الدورة الدموية التي تتوزع بين الجنين والأم خلال الحمل.

هذه النوبات ليست خطيرة وتتحسن عادة مع مرور الوقت ثم تزول نهائيا. ولكن يجب أن تبلغي طبيبك عنها. وإذا كنت عرضة لهذه النوبات فمن المستحسن أن تحملي معك دوما زجاجة صغيرة مملوءة بالروائح والعطور المنبهة لأن نشقة واحدة منها تكفي لتجنب النوبة.

الحكة

تشعر بعض الحوامل برغبة قوية في الحكاك ( liching ) خاصة خلال الأشهر الأخيرة من الحمل. ويكون الحكاك عادة في مستوى البطن والردفين من دون أن يكون هناك سبب جلدي أو مرض خارجي ظاهر، وقد فسر الأطباء هذا الحكاك بأنه نتيجة للتبدلات الهورمونية والعصبية التي تحدث خلال الحمل.

علاج الحكاك

أما معالجته فتكون بإعطاء الحامل، من وقت إلى آخر. بعض المسكنات والمهدئات الخفيفة والأدوية المضادة للحساسية الجلدية مثل مرهم فنستيل ( FENISTIL ) مثلا، أو مرهم نيريزون ( Nerisone ) على أن يكون استعمالها لفترة قصيرة.

الرشح واحتقان الجيوب الأنفية

يشعر قسم من الحوامل برشح مزمن يلازمهن خلال الحمل، وخاصة في أشهره الأخيرة. وسبب هذا الرشح حدوث احتقان في الجيوب الأنفية بفضل الكميات المتزايدة من هورمونات الحمل التي تتدفق إلى الأنف عبر الدم، فتنتفخ شرايين الأنف ويرشح منه سائل لزج أبيض اللون، وأحيانا تمشحات دموية، لا تنقطع أحيانا إلا بواسطة أدوية خاصة تحقن في الأنف مما يعرقل عملية التنفس عند المرآة.

إن رشح المرآة الحامل هو غير الرشح الذي يسببه البرد أو العدوى أو الكريب ( الأنفلونزا ) لذلك أطمئنك سيدتي من هذه الناحية. ولا مجال للخوف والقلق على الجنين، لأن احتقان الجيوب الأنفية ظاهرة عارضة تزول عادة بعد الولادة.

عند احتقان الأنف يمكن استخدام محلول المصل الفيزيولوجي ( Serum physiologique ) بمعدل ثلاث نقاط في كل فتحة من الأنف فتتقلص الشرايين وتصبح مجاري الأنف حرة وسالكة.

كتاب / موسوعة المرأة الطبية
تأليف : الدكتور سبيرو فاخوري
أخصائي في الجراحة النسائية والتوليد والعقم

رد مع اقتباس
  #137  
قديم 02-06-2011, 07:51 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
عناية الحامل بصحتها

المثل العربي القديم يقول : " العقل السليم في الجسم السليم " وأنا أقول : " الحمل السليم في الجسم السليم " .

لذلك من أجل تكوين القدرة الذاتية والاستعداد الكامل لمجابهة مسؤوليات الحمل والولادة . على المرآة الحامل أن تعتني بنفسها وبصحتها قبل أي شيء آخر .

النوم والراحة :

يجب على الحامل أن تنام من ثماني ساعات إلى عشر يوميا في الليل، ومدة ساعة بعد الغذاء ظهرا ، تشعر النساء كثيرا بحاجة ملحة للنوم في أشهر الحمل الأولى وهذه ظاهرة طبيعية يمكن للحامل أن تنام فيها كيفما تشاء، ولكن خلال أشهر الحمل الأخيرة . عليها أن تنام على ظهرها أو على أحد جنبيها بحيث لا تزعج طفلها .

الاستحمام والسباحة :

يمكن الاستحمام وأنت واقفة في مغطس، وحاذري حصول زلة قدم أو الوقوع في صحن المغطس أو على طرفه، لأن التوازن يكون غير ثابت في أشهر الحمل الأخيرة . أما فيما يتعلق بالسباحة فإنها غير مضرة بالحامل شرط أن تكون صحتها سليمة ولا تشكو من مضاعفات الحمل . والسباحة يجب أن تزاول في مسابح هادئة نظيفة تكون غزارة الماء فيها مقبولة كما يجب عدم التعرض للشمس إلا لمدة زمنية قصيرة جدا .

السير والرياضة :

يمكنك مزاولة الرياضة البدنية في الهواء الطلق وأهمها السير على مراحل بمعدل كيلو متر واحد في اليوم . فالسير لمدة نصف ساعة يوميا يزيد كمية الأكسجين في الدم . أما الرياضة المجهدة والقاسية فغير مرغوب فيها . كما أنه من الواجب الامتناع عن حمل الأشياء الثقيلة الوزن والتعرض للرجرجة العنيفة في السيارة وبعض ألعاب مدينة الملاهي .

المشروبات الكحولية :

على الحامل أن تدرك أن كمية الكحول التي تتناولها مهما كانت ضئيلة في نظرها، سرعان ما تصل إلى دم الجنين عن طريق المشيمة وتؤثر عليه في آخر الأمر .

كما أن الإكثار من تناول المشروبات الكحولية أو الإدمان عليها بسبب تعقيدات جمة عند الحامل مثل الولادة قبل الأوان والإجهاض المبكر والداء السكري .

الاعتناء بالثديين استعدادا للرضاعة :

ينظف الثديان يوميا بالماء الفاتر والصابون طوال فترة الحمل، ويمسحان بالمراهم الملطفة لمنع تشقق الجلد والحلمة . كما انصح بتعريض الثديين للهواء مدة عشر دقائق يوميا قبل الظهر وبعده استعدادا للرضاعة .

أسنان الحامل ومداواتها :

على الحامل الاعتناء بأسنانها خلال فترة الحمل وأن تستشير طبيبا بِشأن النخرة التالفة . والحمل لا يمنع من حفر الأسنان أو اختلاع الفاسد منها خلافا للاعتقاد السائد بأن ذلك يؤثر على حياة الجنين ويعرضه للإسقاط، بل العكس هو الصحيح بشرط ألا تقتلع الأسنان إلا تحت تأثير التخدير الموضعي . كما أنصحها بتنظيف أسنانها بالفرشاة والمعجون مرتين يوميا وتناول مادة الفلور ( Fluor ) طوال مدة الحمل .

التدخين :

غالبية الأطباء يعارضون التدخين أثناء الحمل . فقد ثبت أن الأطفال الذين يولدون من أمهات مدمنات على التدخين بكثرة هم أقل وزنا وحجما من غيرهم . كما أن الولادة قبل الأوان تحدث عندهن بنسبة الضعف عن غيرهن .

تشقق بشرة البطن :

يمكن تفادي تشققات البطن التي تدعى الثديات الحملية بإتباع النصيحتين التاليتين :

(أولا) : يجب تفادي زيادة الوزن والسمنة خلال الحمل .

(ثانيا) : دلكي بشرة البطن منذ بدء الحمل بالمراهم الملطفة للجلد والغنية بالفيتامينات من نوع ( F,E,A ) التي تجعل الجلد ناعما وقابلا للتمدد، والصيدليات مليئة بأنواع متعددة من هذه المراهم .

هل يجوز الجماع خلال الحمل ؟

الطب الحديث يسمح اليوم بالجماع في جميع أشهر الحمل إلا في الأسابيع الأولى والأخيرة منه، على أن يتم ذلك بحذر ولطف من جانب الرجل

ولكن عليه الامتناع عن الجماع نهائيا في الحالات التالية :

1. إنذار أو تهديد بالإجهاض .
2. ظهور تمشحات دموية في المهبل .
3. إصابة الحامل بالتهابات مهبلية أو السيلان .
4. خطر الولادة قبل الأوان .
5. خلال الشهرين الأول والأخير من الحمل .


طعام الحامل

ينبغي أن يكون مفهوما بوضوح أن تناول الأم كمية كافية من أنواع الغذاء التي هي بحاجة إليها، أكثر أهمية من تناول قدر كبير من أي طعام كان .وعلى الحامل ألا تثق بنصيحة أي إنسان بأنه ينبغي عليها أن تأكل ضعفي ما كانت تأكله قبل الحمل، لأن مضاعفة الأكل لا تجرّ إلا إلى السمنة غير الطبيعية التي تؤدي إلى مضاعفات الولادة.

وقد تقول الحامل :
ما العمل إذا كنا، نحن النساء، نشعر في أثناء الحمل بشهية اكبر، وبحاجة لكمية أكثر من الغذاء ؟

صحيح أن شهية المرآة الحامل للطعام وحاجتها إلى الغذاء تزيد قليلا عن قابلية المرآة العادية، إلا أن كمية الحريرات التي تحتاجها الحامل هي نفسها التي تحتاجها المرآة غير الحامل، أي بمقدار 250 وحدة حرارية في اليوم . ولا يعتقدن أحد بأن كثرة الطعام قد تزيد من حجم الجنين أو أن قلته تؤدي إلى ضعفه وموته، فهذا خطأ جسيم، إذ إن المرأة الحامل بحاجة إلى غذاء متوازن لتزود به جنينها بكل ما يحتاج إليه من مواد ضرورية دون أن تضر بصحتها أو تشوه قوامها .

إن الطعام الذي تتناوله الأم تذهب خواصه إلى الدم، وحين تكون المواد اللازمة لبناء الجسم موجودة في دم الأم فإن الجنين يتمكن من النمو نموا طبيعيا، أما إذا كان غذاء الأم لا يحتوي على المواد الضرورية والفيتامينات فقد تنزل بالجنين أضرار بالغة .

لذلك أشدد على أنه يجب أن لا تزيد كمية الطعام المستهلكة عند الحامل عن الكمية التي اعتادت عليها في الأيام العادية أو تنقص عنها، مع زيادة بعض المعادن والفيتامينات الضرورية، وإذا ما اتبعت الحامل هذا المبدأ الهام في نظام تغذيتها تكون قد أفلحت في تخطي شتى الصعاب والمشاكل التي تسببها زيادة الوزن أو نقصانه .

إن جسم الحامل يحتاج إلى ستة عناصر هامة هي :

1. الماء ( السوائل )
2. الأزوتيات ( المواد الزلالية ) ( Proteins )
3. الدهنيات ( Fats ) .
4. النشويات ( Carbohydrates )
5. المعادن ( Minerals )
6. الفيتامينات ( Vitamins )

وكل هذه العناصر ضرورية للحركة والنمو وتبديل الخلايا، وهي توجد في الأطعمة المختلفة التي نتناولها يوميا بهذا القدر أو ذاك . فإذا نقص غذاء من الأغذية فعلى الحامل أن تستعيض عنه بغذاء آخر، وإلا اختل الجسم وتعطل نمو الجنين.

ولهذا قسمت مختلف الأطعمة إلى أصناف ستة سيتم تناولها، وهي :

1- فئة الحليب ومشتقاته :

إن الحليب هو أعظم وأنفع طعام للحامل لأن فيه كمية كبيرة من الكالسيوم والبروتينات والمعادن اللازمة لبناء عظام الجنين وعضلاته ، كما أنه يحتوي على جميع أنواع الفيتامينات الضرورية لجسم الحامل . والكمية اللازمة من الحليب للحامل هي لتر واحد يوميا أو ما يعادل أربعة أكواب عادية ناهيك عن الجبن الذي يحتوي على كميات وافرة من الكالسيوم والفوسفور والفيتامينات فكل أوقية من الجبن تعادل كيلو غراما من الحليب . لذلك يجب أن يكون الحليب هو الغذاء الأساسي أثناء الحمل.

2- الخضار :

من أهم الخضار التي ينبغي للحامل تناولها : الجزر، اللوبياء، الملفوف، ورق العنب، السبانخ، البطاطا، الفليفلة الخضراء، وتؤكل الخضار أهم عناصرها فإنه يكفي وضعها في الماء المغلي لمدة عشر دقائق .

ويمكن للحامل تناول الخضار بشكل سلطة مؤلفة من الخس والبندورة والملفوف والفليفلة الخضراء.

3- الفواكه والحمضيات :

تحتوي على الكمية الضرورية من الفيتامينات لجسم الحامل، ومن أهمها فيتامين ( Vit .C. ) الذي له أهمية كبرى في تغذية الخلايا البشرية لذلك أنصح الحامل بتناول وجبة أو وجبتين أو أكثر من الفاكهة يوميا.

4- اللحم والبيض والسمك :

المواد الزلالية هي التي تبني العظام والعضلات، ولذلك سميت : مادة القوة البشرية . ولا ينمو الجنين ويكبر في رحم الأم إلا إذا وجدت المواد الزلالية في غذائها وهذه موجودة في اللحوم، والبيض، والسمك، والحليب . كما يجب أن يحتوي طعام الحامل اليومي على بيض، ومن الأفضل بيضتين وقد تحل كل أنواع الأسماك والحيوانات البحرية محل اللحوم من حيث التغذية والفائدة.

5- الخبز والقمح والحبوب :

أهم أنواع الفيتامين الذي تحويه هذه الفئة من الأطعمة هو فيتامين ( ب ) ( B ) ويوجد بكثرة في القمح، وهو ما تحتاج المرآة الحامل أكثر من غيرها . ولكي تعوض الحامل هذه الكمية المطلوبة ينبغي عليها أن تأكل رغيفا أو أكثر في اليوم من الخبز الأسمر لأنه يحتوي على قشرة القمح في الدقيق.

6- الزبدة والسمن :

أنصح الحامل ألا تكثر من أكل الأطعمة الدهنية، وخاصة في المرحلة الثانية من الحمل، ومن بينها الزبدة والسمن والزيوت لأنها غنية فقط بالفيتامين ( أ ) ( A ) فقط، الموجود في بقية الأطعمة، كما عليها أن تقلل من تناول ملح الطعام لأنه يرفع ضغط الدم ويحبس السوائل في الجسم مما يساعد على حدوث تسمم الحمل، كما أن عليها تجنب الأغذية المعلبة والصلصات والمخللات والتوابل، إذ تسبب هذه اضطرابات في المعدة وعسرا في الهضم وانتفاخا في البطن وإزعاجات متواصلة .

كذلك يجب التقليل من شرب المنبهات مثل الشاي والقهوة، وعدم الإفراط في شرب السوائل بحيث لا تتعدى الليتر ونصف الليتر من الماء يوميا.

مراقبة الوزن:

بعد الشهر الثالث من الحمل يبدأ وزن الحامل بالازدياد تدريجيا ، ويزيد حتى نهاية الحمل بما يقارب الاثني عشر كيلو غراما . أما إذا زاد الوزن مقدار خمسة عشر كيلو غراما وما فوق فإن ذلك يصبح أمرا غير عادي وغير مفضل .

واعلمي أن أخطر ما يهدد صحتك هو البدانة وزيادة الوزن، لذلك عليك مراقبة وزنك باستمرار واستشارة الطبيب لمساعدتك على وضع نظام غذائي مناسب تقل فيه الحريرات وتزيد فيه الضروريات لصحتك وصحة طفلك .


الرياضة البدنية في فترة الحمل

لقد دلت التجارب والأبحاث على أن الرياضة اليومية الخاصة بالحوامل ترفع كثيرا من معنويات الحامل وتكسبها ليونة ومرونة ونشاطا أثناء الوضع . مما يساعدها على تخطي آلام الولادة بسهولة، وعلى المحافظة على جمالها ورشاقتها وقوامها الجسدي، ونشاطها العام بعد الولادة .

أن الرياضة البدنية – كما هو معروف- تلين عضلات الحوض والمهبل والرحم والبطن والصدر، كما تلين مفاصل الحوض والأطراف فتصبح أكثر قوة واستعدادا للحركة والتقلص والعمل مدة الطلق، كما أن الرياضة تمنع عضلات البطن والنهدين من التهدل والاسترخاء بعد الولادة .

بالإضافة إلى ذلك، فإن الرياضة البدنية الخاصة بالحوامل تزيل الكوابيس أثناء النوم، والاضطرابات النفسية والعصبية التي ترافق الحمل أحيانا، كما أنها تبعد التشنج والنرفزة والعصبية وتهيئ الجسم بأفضل ما يمكن للاسترخاء الذي يتبعه شعور اكبر بالراحة والاطمئنان .

ليست الرياضة البدنية لتمرين عضلات الجسم وحسب . وإنما هي كذلك، لتمرين العضلات التي لها شأن خاص في الولادة . لذلك من الأهمية بمكان تعليم المرآة كيف ومتى يجب تمرين وإرخاء هذه العضلة أو تلك من عضلات حوضها مثلا، حتى تستعين بها في دفع الجنين عند الولادة، أو عضلات بطنها التي تساعدها أثناء الطلق والدفع، وهذا يتطلب قوة وجهدا كبيرين من قبل الحامل .

إن الجلوس الصحيح والتنفس الرتيب وتحرك الجسم بليونة وخفة وسهولة أثناء الولادة أو بالأخرى التوازن النفسي والجسدي، هو شرط أساسي من شروط الولادة بلا ألم .

ولكن من الضروري أن تقوم المرآة الحامل بهذه التمارين وأن يكون عندها الثقة الكاملة بجدواها فلا تتقاعس عن القيام بها كل يوم وبانتظام دائم .

تقوم الحامل بهذه التمارين صباح كل يوم بعد تناول الفطور لساعة ونصف ساعة لا أقل، أو قبل الفطور، مع وجوب الاستراحة بين كل تمرين وآخر لئلا تزداد سرعة التنفس والنبض . وعليها أن تقوم بهذه التمرين على الشرفة أو في غرفة مواجهة الشمس وجيدة التهوية لكي تصل أكبر كمية من الهواء المنعش والأكسجين إلى الدم والرئتين .

ولكل فترة من فترات الحمل نوع خاص من التمارين الرياضية، بحيث لا تلحق ضررا بالأم أو بالجنين . فلا يجب استخدام تمارين القفز أو الركض في المراحل الأولى من الحمل لئلا تتعرض الحامل للإجهاض أو الإسقاط .

لذلك على الطبيب أن يحدد نوع التمارين الرياضية التي يجب أن تقوم بها الحامل في كل شهر من أشهر الحمل ... انطلاقا من عوامل عديدة منها صحة المرآة وعمرها ووضع الجنين وحالة الحمل ... إلخ

بالإضافة إلى الرياضة البدنية، هناك بعض التمارين الرياضية الخاصة بتسهيل الولادة والتي أعلق عليها اهتماما خاصا . إذ من شأنها أن تمرن عضلات الحوض والفخذين لكي تكون أكثر قابلية على التقلص والاسترخاء الأمر الذي يسهل ولادة الطفل، دون أن يشعر الحامل بآلام تذكر .

كما أن هناك تمرين وضع القرفصاء على الأرض الذي يسهل المخاض في مرحلة دفع الجنين إلى الخارج . والتمرين الأخير هو هز الحوض إلى الجهات الأربع المشابه لوضع كما لو كانت المرآة تريد مسح ارض الغرفة، فهذا يلين المفاصل ويقوي عضلات الظهر والبطن .

كتاب / موسوعة المرأة الطبية
تأليف : الدكتور سبيرو فاخوري
أخصائي في الجراحة النسائية والتوليد والعقم

رد مع اقتباس
  #138  
قديم 02-06-2011, 07:52 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
كيف يحصل الإخصاب ؟ وأين يحصل ؟

بعد انطلاق البويضة من المبيض، في منتصف الدورة الشهرية، تقع في جوف البطن فينجذب إليها الأنبوب الرحمي ليتلقفها بواسطة طرفه "المشرشر" ويوجهها نحو الرحم بواسطة أهدابه الصغيرة وخلاياه الداخلية التي تميل من الخارج وصوب الداخل، كما يميل الحقل الناعم من العشب الأخضر. ومتى وصلت إلى وسط الأنبوب، اعترضها الحيوان المنوي المذكر، الذي يكون قد وصل مسبقا إلى الرحم بعد العلاقة الجنسية. فيندفع نحوها إلى الأمام وينطحها برأسه ويغزوها ليتحد بها ويذوب بها محدثا بذلك الإخصاب.

لقد قضت حكمة الخالق في خلقه بأن خلية منوية واحدة من أصل حوالي ثلاثمائة مليون خلية منوية تصبح قادرة على تلقيح البويضة، ولذلك نجد أن 99% من النساء ينجبن طفلا واحدا في حين تأتي التوائم من تلقيح بويضتين ناضجتين خلال دورة شهرية واحدة. أما البقية الباقية من الخلايا المنوية فتموت تدريجيا في قناتي فالوب والرحم وجوف البطن، ويمكن لبعضها أن يعيش أكثر من يوم أو يومين إذا ما وجدت في ثنايا نسيجية تحفظ لها الحرارة والحياة. وقد تبين من الدراسات الطبية أن حوالي 2000 نطفة منوية فقط تصل إلى الأنبوب وتسبح نحو البويضة من اجل تلقيحها من أصل 300 مليون نطفة منوية وهو المعدل الطبيعي والمطلوب عند الرجل من أجل الإخصاب.


ماذا يحل بالبويضة الملقحة في الأنبوب ؟

تمر البويضة الملقحة عبر القناة الرحمية إلى جوف الرحم لتغرز في جداره . ويتطلب قطع هذه المسافة حوالي أربعة أيام، وهي المدة الكافية المطلوبة لكي يهيئ الرحم نفسه لاستقبال البويضة الملقحة، ولكي يبدأ الجسم الأصفر – الحارس الأمين للحمل– بإفراز هرمون البروجيستيرون في الدم والضروري لمساندة ومعاضدة الحمل.

يتم تعشيش البويضة في الرحم، بشكل عام، بعد مرور سبعة أيام أو ثمانية بعد انطلاقها من المبيض، أو بالأحرى قبل الحيض المقبل بسبعة أيام تقريبا . ولهذا السبب ، لا يمكن للحمل أن يستمر ويتطور دون نشاط الجسم الأصفر، وإذا نقصت نسبة المواد الهرمونية التي يفرزها هذا الأخير في الدم حدث إجهاض مبكر للحمل، ولذلك يعمد الأطباء، في مثل هذه الحالات إلى فحص البول لدى المرآة المجهض لمعرفة كمية هرمون البروجيستيرون وكذلك الأستروجين، وتحديد سبب هذا النقص.

تطور الجنين ونموه

تبدأ حياة الخلية الصغيرة التي سيتكون منها الإنسان في داخل الرحم، فتنقسم البويضة انقساما كاملا إلى خليتين، ثم تنقسم هاتان الخليتان إلى أربع خلايا، ثم إلى ثمان، وهلم جرا .... حتى تتكون دائرة من الخلايا الحية تشبه ثمرة التوت العادية، وتنقسم هذه الدائرة بدورها إلى : طبقة خارجية، وهي الطبقة المغذية التي يتنفس الجنين عبرها ويتغذى، وطبقة داخلية، وهي الطبقة التي يتكون منها الجنين ذاته.

تطور الجنين شهرا شهرا .

في الشهر الأول :

تحصل البويضة على ينبوع الحياة بمجرد انغرازها في الرحم . وفي الأسبوع الأول، ومن تلك اللحظة وما بعدها، تأخذ بالتمدد وتكبر حتى تتحول من كتلة بحجم النقطة إلى جنين، وفيما بعد إلى طفل كبير يتكون من مليارات الخلايا.

في الأسبوع الرابع من الشهر الأول :

ينمو الجنين بسرعة فائقة فيصل طوله إلى 20 مليمترا، وتصبح البويضة الملقحة بحجم بيضة طائر الحمام تقريبا، في هذا الوقت تكون جميع الأعضاء الداخلية، مثل القلب والكبد والجهاز الهضمي والمخ والرئتين، قد أخذت تتشكل فعلا، فيبدأ القلب بالخفقان، لكن لا نتمكن من سماع دقاته إلا بعد هذه المرحلة بعدة أسابيع . في هذا الوقت أيضا تكون المرآة قد بدأت تشك في احتمال كونها حاملا وفي هذه المرحلة تكون مزايا الجنين الوارثية قد ارتسمت وهي التي ستميزه عن غيره من ملايين البشر .

في الشهر الثاني :

يصبح وجه الجنين شبيها بوجه الإنسان . وتتشكل له أيد وأصابع وأرجل، ويمكن، في هذا الوقت، رؤية العلامات الأولى لأعضاء التناسل الخارجية ثم يبدأ تكون العظام .

في الشهر الثالث :

تفصل أصابع الجنين عن بعضها وتبدأ الأظافر بالظهور ويختفي ذيله وينتفخ بطنه. في هذا الوقت يبدأ بطن الأم بالتضخم، كما يبدأ الجنين بتحركات ضعيفة لا تشعر بها المرآة . في هذا الشهر من الحمل يمكن التعرف على وجود الجنين بواسطة التصوير الصوتي ( Ultrasound ) أو سماع نبضات قلبه بواسطة جهاز التموجات ما فوق الصوتية.

في الشهر الرابع :

يصبح وزن الجنين مئة وعشرين جراما وطوله ستة عشر سنتمترا. يتميز جنسه بوضوح ويكبر رأسه ويظهر عليه الشعر . مع ذلك لو ولد الجنين في هذا الوقت لما أمكن له أن يعيش. ابتداء من هذا الشعر تعود الحامل تقريبا إلى حالتها الطبيعية ولا تعود تشعر بالقيء والغثيان وغير ذلك من عوارض الحمل الأساسية . في نهايته قد يشعر قليل من الأمهات بالجنين يتحرك، ولكن أغلبهن لا يشعرن بذلك .

في الشهر الخامس :

يرتفع وزن الجنين إلى ثلاثمائة جرام ويصبح طوله خمسة وعشرين سنتمترا. في هذا الشهر تشعر الأم بتحركات الجنين . وحفظ تاريخ هذه الحركات مهم لكي يحسب، بدقة أكثر، تاريخ الولادة المرتقبة .

في الشهر السادس :

يصبح وزن الجنين أكثر من أربعمائة جرام وتزداد كمية الشعر عليه . ولو ولد الجنين في هذا الوقت لاستطاع التنفس بحرية ولكنه لا يستطيع البقاء على قيد الحياة أكثر من بضع ساعات فقط .

في الشهر السابع :

يكون وزن الجنين كيلو جراما ونصف الكيلو جرام . وإذا كان عمره أقل من ثمانية وعشرين أسبوعا فإن احتمال بقائه على قيد الحياة إذا ولد، يكون ضئيلا بدون الإسعافات الطبية الفائقة ووضعه في الحاضنة الكهربائية .

في الشهر التاسع :

يصبح متوسط وزن الجنين حوالي ثلاثة كيلو جرامات وطوله حوالي خمسين سنتمترا وهو في هذا الشهر يتهيأ للخروج إلى العالم الجديد فيكون جميع أعضاء العائلة بانتظاره.

كيف تعرفين أنك حامل ؟

عدة أعراض وعلامات تشير إلى أنك حامل، من بينها :

1- انقطاع الطمث :

وهذا من أشهر علامات الحمل. في هذه الحالة لا ترى الحامل الدماء الشهرية في اليوم المرتقب للدورة . وإذا مضت عشرة أيام ولم يظهر الطمث يكون الحمل قد حدث . وعلى السيدة في هذه الحالة الذهاب إلى الطبيب للتأكد من احتمال حدوث حمل عن طريق تحليل أولي للبول . ويحدث أحيانا أن يتأخر الطمث لأسباب عديدة غير الحمل، ولكن في العادة ، إذا تأخر مجيء الطمث عند امرأة شابة ذات صحة جيدة ودورة شهرية منتظمة عشرة أيام عن موعده، ينبغي الاشتباه بوجود حمل.

2- القيء والغثيان :

هو ثاني أعراض الحمل، فتشعر السيدة الحامل بميل إلى القيء والغثيان وخاصة في الصباح عند النهوض من النوم، أي قبل أن تأكل وتشرب . وقد يظهر في أثناء الطعام، أو بعده بقليل ويرافقه شعور بلذعة أو حرقة في رأس المعدة.

3- تكاثر البول :

تشعر الحامل برغبة في التبول بكثرة خلال ساعات النهار وحتى في الليل، ويرجع ذلك لضغط الرحم على المثانة.

4- انتفاخ البطن :

مع تطور الحمل يكبر حجم الرحم فينتفخ بطن الحامل تدريجيا، ويرتفع ليصل مستواه إلى حدود سرة البطن في الشهر الخامس من الحمل فيظهر آنذاك واضحا للعيان.

5- حركات الجنين :

من علامات الحمل الأكيدة حركات الجنين التي تشعر بها الحامل في نهاية الشهر الخامس. وتكون هذه الحركة خفيفة في البداية كرفرفة أو ارتعاش. ثم ما تلبث أن تزيد وتقوي.

6- زيادة ضربات القلب :

تزيد ضربات القلب، وهذا شيء طبيعي إذ أن القلب يعمل جاهدا لمواجهة حاجة الجنين للدم.

7- الإجهاد والتعب :

تشعر الحامل بالإجهاد والتعب كلما قدمت بعمل شاق، وتميل إلى النوم والرغبة في الاستلقاء للراحة.

8- التبدلات في الثدي :

تشعر الحامل بامتلاء في الثديين وانتفاخ وتضخم وبألم عند لمسهما . وكلما تقدم بها الحمل اسود لون الهالة المحيطة بالحلمة وتضخمت الغدد الدهنية فيها ونتأت مشكلة بذلك عددا من الحبيبات تسمى حبيبات " مونتغمري " وهي من علامات الحمل الأكيدة.

9- الوحام :

تحدث عند الحامل تبدلات نفسية وعصبية تسمى بأعراض الوحام، وهي كناية عن تبدل في تصرفات الحامل بحيث تشعر تارة بقرف نحو بعض الأطعمة، وطورا بميل إلى بعضها الآخر منها الحمضيات والمخللات والشوكولا وسواها ... كما تشعر بهبات حارة أو باردة، ودوخة خفيفة ، وقد تكره الروائح الكريهة من نفسها.


اختبارات كشف الحمل

هناك عدة اختبارات سريرية ومخبرية تساعد على التأكد من وجود الحمل، وذلك بواسطة :

1- الفحص الطبي :

الطريقة الأولى
كلما ازداد نمو الجنين وكبر حجمه تمدد الرحم وكبر حجمه أيضا . ويمكن للطبيب ملاحظة هذا التمدد بواسطة الكشف الطبي عن طريق المسّ المهبلي، أو عن طريق قياس مستوى الرحم من فوق البطن .

والطريقة الثانية
التي يلجأ إليها الطبيب لتأكيد الحمل، هي سماع دقات قلب الجنين، أما بواسطة الأذن الطبية العادية، أو باستعمال جهاز الكتروني يعمل على نظام ( DOPPLER ) الذي بواسطته يسمع الطبيب دقات قلب الجنين ويسمعها للحامل كذلك، بدءا من الأسبوع الثامن من الحمل.

2- اختبار بول الحامل :

يرتكز هذا الفحص على التأكد من وجود هرمون الحمل " الجونادو تروفين " في بول الحامل أو في دمها ويظهر بكميات كبيرة حالما يحدث الحمل، وذلك من أجل تقوية الحمل والحفاظ عليه، ثم يطرحه جسم المرآة مع البول بعد تأدية مهمته .

واختبارات الحمل الحديثة هي اختبارات سريعة وحساسة جدا تعطي نتائجها بعد دقيقتين فقط، وتعتمد على تفاعل الأجسام المضادة مع هرمون الحمل الموجود في بول السيدة . ويمكن أيضا اختبار دم الحامل لوجود هرمون " الجونادو تروفين " ولكنه أكثر تعقيدا وأغلى ثمنا، بينما اختبار البول أسهل تطبيقا وأقل كلفة، ويمكن إجراؤه في أي زمان ومكان وحتى خارج نطاق المختبر .

دلت الإحصاءات التي أجريت على النساء لمعرفة الطريقة المثالية التي يرغبنها في فحوص الحمل فتبين أنهن يردن طريقة سهلة الاستعمال فعاله وسريعة وصحيحة النتائج، وهكذا صنع عود الاختبار الذي يسمى Discover Clear Blue Test الذي يرمى بعد استخدامه . وقد أمسى هذا " الفحص " يباع في الصيدليات على نطاق واسع لأن النساء لا يحتملن الانتظار عدة أيام بعد انقطاع الطمث ليرتفع معدل هورمونات الحمل في البول .

3- التصوير الصوتي ( Ultrasound ) :

يمكن اكتشاف وجود الحمل في بداية تكوين الجنين بواسطة جهاز التصوير الصوتي ( Ultrasound ) – ويدعى أيضا سونوغراف – الذي يعمل بطريقة التموجات أو الذبذبات ما فوق الصوتية .


مدة الحمل وتاريخ الولادة

إن متوسط مدة الحمل عند المرآة مائتان وثمانين يوما، أو تسعة أشهر شمسية، أو عشرة أشهر قمرية ( الشهر القمري 28 يوما ) وذلك إذا حسبنا مدة الحمل منذ اليوم الأول من الحيض أو الطمث الأخير. وهذا الحساب هو تقريبي قد يزيد أو ينقص عن ذلك مدة أسبوع . ففي 15% من الحالات تحدث الولادة قبل موعدها النظري بأسبوع، وفي نسبة مماثلة تحدث بعد موعدها المرتقب بأسبوع أو حتى أسبوعين. ويظهر أن بعض الأطفال بحاجة لفترة تطول أو تقصر عن الوقت المحدد، داخل الرحم، لنموهم الكامل.

يحسب يوم الولادة بالرجوع إلى الوراء ثلاثة أشهر من موعد اليوم الأول من أيام آخر دورة شهرية، ثم نضيف لذلك سبعة أيام.

مثال ذلك:
لنفرض أن الطمث الأخير بدأ عند الحامل في الأول من شهر أيلول ( سبتمبر ). فنعود إلى الوراء ثلاثة أِشهر أي إلى الأول من شهر حزيران ( يونيو ) ونضيف لذلك سبعة أيام، فيكون موعد الولاة عند هذه الحامل، بالتقريب في الثامن من شهر حزيران ( يونيو ).

رد مع اقتباس
  #139  
قديم 02-06-2011, 07:53 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

أسرار الإفطار على تمر



التمر فاكهة مباركة أوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نبدأ بها فطورنا في رمضان. فعن سلمان بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر ، فإنه بركة ، فإن لم يجد تمرا فالماء ، فإنه طهور " رواه أبو داود والترمذي .

وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفطر قبل أن يصلي على رطبات ، فإن لم تكن رطبات فتميرات ، فإن لم تكن تميرات حسا حسوات من الماء " رواه أبو داود والترمذي .

ولا شك أن وراء هذه السنة النبوية المطهرة إرشاد طبي وفوائد صحية ، وحكما نظيمة . فقد اختار رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الأطعمة دون سواها لفوائدها الصحية الجمة ، وليس فقط لتوافرها في بيئته الصحراوية .

فعندما يبدأ الصائم في تناول إفطاره تتنبه الأجهزة ، ويبدأ الجهاز الهضمي في عمله ، وخصوصا المعدة التي تريد التلطف بها ، ومحاولة إيقاظها باللين . والصائم في تلك الحال بحاجة إلى مصدر سكري سريع ، يدفع عنه الجوع ، مثلما يكون في حاجة إلى الماء .

وأسرع المواد الغذائية التي يمكن امتصاصها ووصولها إلى الدم هي المواد السكرية ، وخاصة تلك التي تحتوي على السكريات الأحادية أو الثنائية ( الجلوكوز أو السكروز ) لأن الجسم يستطيع امتصاصها بسهولة وسرعة خلال دقائق معدودة . ولا سيما إذا كانت المعدة والأمعاء خالية كما هي عليه الحال في الصائم .

ولو بحثت عن أفضل ما يحقق هذين الهدفين معا ( القضاء على الجوع والعطش ) فلن تجد أفضل من السنة المظهر ، حينما تحث الصائمين على أن يفتتحوا إفطارهم بمادة سكرية حلوى غنية بالماء مثل الرطب ، أو منقوع التمر في الماء .

وقد أظهرت التحاليل الكيميائية والبيولوجية أن الجزء المأكول من التمر يساوي 85 - 87 % من وزنه . وأنه يحتوي على 20 - 24 % ماء ، 70 - 75 % سكريات ، 2 - 3 % بروتين ، 8,5 % ألياف ، وأثر زهيد جدا من المواد الدهنية .

كما أثبتت التحاليل أيضا أن الرطب يحتوي على 65 - 70 % ماء ، وذلك من وزنه الصافي ،

24 - 58 % مواد سكرية ، 2,1 - 2 % بروتين ، 5,2 % ألياف ، وأثر زهيد من المواد الدهنية .

وكان من أهم نتائج التجارب الكيميائية والفسيولوجية - كما يذكر الدكتور أحمد عبد الرؤوف هشام ، والدكتور علي أحمد الشحات - النتائج التالية :

1.إن تناول الرطب أو التمر عند بدء الإفطار يزود الجسم بنسبة كبيرة من المواد السكرية فتزول أعراض نقص السكر ويتنشط الجسم

2.إن خلو المعدة والأمعاء من الطعام يجعلهما قادرين على امتصاص هذه المواد السكرية البسيطة بسرعة كبيرة .

3.إن احتواء التمر والرطب على المواد السكرية في صورة كيميائية بسيطة يجعل عملية هضمها سهلا جدا ، فإن ثلثي المادة السكرية الموجودة في التمر تكون على صورة كيميائية بسيطة ، وهكذا يرتفع مستوى سكر الدم في وقت وجيز .

4.إن وجود التمر منقوعا بالماء ، واحتواء الرطب على نسبة مرتفعة من الماء ( 65 - 70 % ) يزود الجسم بنسبة لا بأس بها من الماء ، فلا يحتاج لشرب كمية كبيرة من الماء عند الإفطار .

رد مع اقتباس
  #140  
قديم 02-06-2011, 07:54 PM
Dr.Majd J Dr.Majd J غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: اللاذقية
المشاركات: 40,805

الوحمات Birthmarks




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
‏الوحمات عبارة عن مناطق من الجلد الملون توجد على جلد الطفل ساعة ولادته. وهي تتدرج في لونها من الوردي الفاتح حتى الأزرق المشوب بالسواد الذي يظهر على أصحاب البشرة الفاتحة. أما على أصحاب البشرة الداكنة، فإنه قد توجد وحمات غير أنها لا تظهر، لأن صبغة الطبقة العليا من الجلد تنجح في إخفاء لون الوحمات أسفل الجلد.

وأكثر أنواع الوحمات انتشارا هي أورام الأوعية الدموية (تكوينات شاذة من الأوعية الدموية) والحسنات.

‏وقد تظهر الوحمات وحدها أو في مجموعات فوق أي جزء من أجزاء الجسم. وأورام الأوعية الدموية تشتمل على وحمات الفراولة، وصبغات النبيذ ‏ورقع السلمون.

ووحمات الفراوله عبارة ‏عن عيوب بالبشرة مرتفعة عن سطح الجلد تتسم بلون أحمر أرجواني يتراوح حجمها بين حجم متناهي الصغر وحجم ‏يصل قطره لعدة بوصات، وأغلبها تختفي بحلول سن العاشرة من العمر.

‏الصبغات النبيذية لونها أرجواني، مرتفعة عن سطح الجلد وتستمر طوال سنوات ما بعد البلوغ، وقد تنمو لأحجام كبيرة للغاية بمرور الزمن.

ورقع السلمون، وتسمى أيضا عضات اللقلق، وهي رقع جلدية مسطحة وصغيرة الحجم من الوحمات الحمراء الوردية تقع أساسا بالقرب من العين والقفا. والحسنات التي تولد بها عادة ما تكون بنية اللون أو زرقاء.

‏الوحمات تحتاج لإزالتها فقط إذا سببت ضيقا أو كان منظرها مشوها للجسد. وهناك وسائل متنوعة متاحة لإزالتها، تعتمد على حجم وموقع الشامة. وقد تستعمل جراحة التجميل لاستئصال الوحمات. كما أن علاجات الليزر فعالة في القضاء على صبغات النبيذ. وتتوافر مستحضرات تجميل خاصة لإخفاء الوحمات السطحية. استشر طبيبك لتحديد أفضل خيار علاجي متاح أمامك.

‏طبيبك يجب عليه أن يفحص الشامات بانتظام وقد يوصي باستئصالها إذا كانت في موقع قد يجعلها عرضة للاحتكاك المستمر أو إذا بدت الشامة وكأنها خبيثة أو مؤهلة لأن تكون خبيثة.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:12 PM.


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لخالد مصري

|| تصميم : المهندس خالد منذر مصري ||